أسباب تؤدي لابتعاد أصحاب الأعمال عن المستقلين في العمل الحر

لا يتعمد المستقل ارتكاب الأخطاء في العمل الحر حتى لا تتأثر أعماله بأي شكل من الأشكال وهذا الأمر مؤكد لا محالة، لكن على الرغم من ذلك فقد يقع في بعض الأخطاء دون أن يتعمد ذلك، ولا شك أنه بمرور الوقت يلاحظ أن نسبة الإقبال على خدماته أصبحت ضعيفة وقليلة للغاية، وأنه هناك تجاهل تام من جانب أصحاب الأعمال نحو خدماته، وعلى الرغم من أنه يحاول جذبهم بشتى الطرق لكنه لا يصل إلى أي نتيجة إيجابية، وذلك الأمر يعود لعدة أسباب مختلفة نتطرق من خلال مقال اليوم للحديث عنها وقبل البدء ننصحك بقراءة الدليل الشامل للبدء في العمل الحر وللربح من الإنترنت في 8 خطوات.

الأخطاء في العمل الحر

الحقيقة أن ارتكاب الأخطاء في العمل الحر أمر وارد للغاية ولا شك أنه سيحدث حتى وإن كان المستقل حريص بنسبة كبيرة على عدم ارتكاب أي خطأ يؤثر على أعماله، لكن المستقل المحترف هو الذي يكتشف أخطاؤه ولا يتغاضى عنها مطلقًا، بل أنه حينما يعلمها يبدأ على الفور بوضع حدًا لها ويقوم بإصلاحها للاستمرار في عمله وأيضًا لتحقيق أقصى نجاح ممكن قد يصل إليه، أما من لا يريد النجاح فهو من يتغاضى عن هذه الأخطاء ولا يمنحها أي أهمية ويستمر بالعمل دون إصلاحها، فلا شك أنه بذلك يقضي تمامًا على مستقبله في المجال الذي يعمل به، ويمكنك زيارة خطوات النجاح في العمل الحر؛ أهم 11 نصيحة للنجاح بالعمل كفريلانسر.

أسباب تؤدي لابتعاد أصحاب الأعمال عن المستقلين في العمل الحر
أسباب تؤدي لابتعاد أصحاب الأعمال عن المستقلين في العمل الحر

أسباب تراجع أصحاب الأعمال عن خدمات المستقلين في العمل الحر

مما لا شك فيه أن تراجع أصحاب الأعمال عن شراء الخدمات من بعض المستقلين أمر لم يتحقق بمحض الصدفة، لكنه تحقق لوجود أسباب ودوافع لدى أصحاب الأعمال جعلتهم يتجاهلون خدمات بعض المستقلين بصورة دائمة، وإن كنت ترغب بمعرفة هذه الأسباب، فنوفرها لك فيما يلي:-

1- تجاهل مواصفات أصحاب الأعمال

من الأسباب الرئيسية التي يترتب عليها تجاهل أصحاب الأعمال لخدمات بعض المستقلين في العمل الحر، وحينما يعرفون أن هؤلاء المستقلين هم أصحاب تلك الخدمات، فإنهم يبتعدون عنها بصورة دائمة، حيث من المؤكد أن التعامل حينما يتم بين كلا الطرفين، فإن صاحب الأعمال يحدد بعض المواصفات الخاصة التي يريد أن تكون متوافرة بالخدمة التي سيحصل عليها، وحينما يتجنب المستقل تلك المواصفات ويقوم بإعداد الخدمة دون الرجوع إليها ودون تحقيقها، فهذا الأمر يجعل أصحاب الأعمال يمتنعون عن التعامل مع ذلك المستقل في وقت لاحق، وهذا ما يؤدي إلى تراجع نسبة شراء الخدمات الخاصة به.

2- الأسلوب السيء في التعامل

السبب الثاني الذي لا شك أنه سيؤدي إلى عدم تعامل صاحب العمل مع المستقل، فمن المؤكد أن المستقل يجب أن يتسم بالعديد من المواصفات الخاصة وينبغي أيضًا أن يكون مكتسب للعديد من المهارات، والمهارة الهامة التي يجب أن تتوافر به، هي مهارة التواصل والتعامل مع الآخرين، وفي حالة عدم اكتساب تلك المهارة والتعامل مع صاحب العمل بأسلوب سيء وتجاهل الرد عليه في الكثير من الأحيان، فهنا يخسر المستقل عميل تلو الآخر، ولا شك أن من يخسرهم لن يتعاملوا معه مرة أخرى على الإطلاق، وسيبحثون عن مستقلين آخرين، وربما أيضًا يقدمون مراجعات سلبية وتقييمات سيئة عنه.

3- عدم الرد على أصحاب الأعمال

الأمر الذي ربما يؤدي إلى عدم تعامل صاحب العمل مع المستقل بشكلٍ دائم في العمل الحر، وربما يحذر أيضًا أصحاب الأعمال الآخرين من التعامل معه، ومن المؤسف أن البعض من المستقلين يرتكبون هذا الخطأ دون دراية بعواقبه، والبعض الآخر يرتكبه عن عمد، فعندما يتواصل صاحب العمل مع المستقل بعد الاتفاق على الخدمة، فينبغي أن يقوم بالرد عليه، فربما يتحدث عن أمور تتعلق بشأن الخدمة وبعض التحديثات، لكن تجاهل المستقل لهذا الأمر وعدم الرد عليه، خاصة في حالة انتهاء المدة المحددة لتسليم الخدمة وعدم البدء بتسليمها، أمر يعرض المستقل إلى خسارة العميل الذي يتعامل معه بصورة دائمة.

أسباب تؤدي لابتعاد أصحاب الأعمال عن المستقلين في العمل الحر
أسباب تؤدي لابتعاد أصحاب الأعمال عن المستقلين في العمل الحر

4- تقديم خدمات غير مطابقة للشروط

الحقيقة المؤكدة أن الخدمات لا تتوافر في العمل الحر بشكلٍ عشوائي على الإطلاق، بل أن الخدمة تكون متوافرة بمواصفات وشروط خاصة بها، والحقيقة أيضًا أن المستقل يقوم بتحديد تلك الشروط والمواصفات أثناء كتابة الوصف الخاص بخدماته إن كان يطرح خدماته بمواقع بيع وشراء الخدمات المصغرة، وذلك ما يجعل العميل حينما يطلع على حسابه يتفهم جيدًا أنه مستقل محترف وقادر على تقديم الخدمة بناءً على الشروط الخاصة بها، لكن في حالة إن كان المستقل غير قادر على إتمام ذلك، ويقدم الخدمات الخاصة به دون أن يحقق الشروط المحددة، فهنا سيخسر عميله بصورة دائمة.

5- عدم إصلاح الأخطاء والتعديلات

السبب الذي لا شك أنه سيجعل صاحب العمل لا يتعامل مع المستقل في العمل الحر مرة أخرى في حالة حدوثه، وينبغي على المستقل أن يحذر جيدًا من الوقوع في هذا الخطأ، إن كان يتطلع إلى النجاح بشكلٍ أكبر في مجاله ويريد أن يصبح من أقوى المستقلين في المجال الذي يعمل به، فيمكن القول أن المستقل قد يرتكب بعض الأخطاء بالخدمة عن دون عمد وهذا أمر يحدث بنسبة كبيرة، لكن إن كان ذلك هو التعامل الأول له مع صاحب العمل فربما يتفهم ذلك وأنه غير مدرك لجميع المواصفات، لكن إذا لم يقم المستقل بإصلاح تلك الأخطاء وتعديل الخدمات بالشكل المتفق عليه، فهنا سيخسر ذلك العميل ولن يتعامل معه في أي مشروع آخر.

6- كثرة المشكلات في العمل الحر

هذا السبب من الأسباب التي تنهي مستقل المستقل في مجاله، ومن الضروري تجنبه وعدم تحقيقه إن كانت رغبة المستقل تتمثل في تحقيق أكبر نجاح ممكن، حيث أن كثرة المشكلات مع أصحاب الأعمال من الأمور التي تكون معروفة بصورة كبيرة، ويكون هناك انطباع عن المستقل أنه يقوم بافتعال المشكلات مع أصحاب الأعمال وأنه لا يعترف بأخطائه وهذا ما يؤدي إلى ابتعاد أصحاب الأعمال المحتملين عنه، ولذلك يجب بقدر الإمكان تقليص المشكلات وعدم افتعالها من الأساس.

7- عدم التطوير

السبب الأخير الذي يقضي أيضًا على نجاح المستقلين ويؤدي إلى ابتعاد أصحاب الأعمال عنهم بصورة كبيرة، هو عدم تطور المستقل وعدم قدرته على تطوير خدماته، فنجزم أن مجالات العمل الحر من أكثر المجالات المتطورة على الإطلاق، ومن الضروري على المستقل أن يدرك ذلك جيدًا، وأن يكون أكثر الحريصين على تطوير خدماته بشكل يواكب التطورات التي تحدث في مجاله، فهذا الأمر يؤدي لجذب الجميع نحو خدماته، أما عدم تطويرها والتعامل بنفس النمط والشكل من الأمور التي ستثمر عن نتائج سلبية وستؤدي أيضًا إلى تراجع نسبة مبيعات الخدمات التي يقدمها، لذا لا بُد من التطوير.

أسباب تؤدي لابتعاد أصحاب الأعمال عن المستقلين في العمل الحر
أسباب تؤدي لابتعاد أصحاب الأعمال عن المستقلين في العمل الحر

كلمة أخيرة

ختامًا.. كانت تلك هي أبرز الأسباب التي يترتب عليها تجنب أصحاب الأعمال لخدمات بعض المستقلين، وإن كنت مستقلًا فيجب أن تتفادى تلك الأخطاء بشكلٍ قاطع وأيضًا تقدم خدماتك بأفضل صورة ممكنة، وذلك كي تحافظ على عملائك وتتجنب انخفاض نسبة المبيعات، وفي حالة إذا كنت ترغب بطرح خدماتك في موقع يضمن لك جميع حقوقك ويوفر لك فرص مذهلة لتحقيق الربح، فنرشح لك الاعتماد على موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات.

اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد كاتب محتوى مصري، خبرة لأكثر من 4 سنوات في مجال كتابة محتوى المواقع الإلكترونية بمختلف أنواعه، اتطلع دائمًا لتقديم محتوى هادف ومفيد للقراء العرب، يساعدهم على الاستثمار في حياتهم بشكل أفضل وتحسين قدراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى