الدليل الشامل للبدء في العمل الحر وللربح من الإنترنت في 8 خطوات

يتميز العمل المستقل بعدة خصائص أدت إلى نمو مفهوم العمل الحر عند الكثيرين، في مقدمتها التحكم في طريقة عملك في عدة تخصصات، بالإضافة إلى امتلاكك حرية العمل من أي وقت ومن أي مكان، إذاً كيف تبدأ بالعمل الحر؟ إذا كنت ترغب في اتخاذ الخطوة الأولى نحو دخول عالم الأعمال الحرة كي تصبح مستقلاً، ولكنك محتار من كيفية البدء، فأنت في المكان المناسب! سنوفر لك هنا في مدونة كفيل، الدليل الشامل للبدء في العمل الحر، فتابع المقال جيداً لتعرف كيفية البدء في العمل الحر خطوة بخطوة.

دليل المقال:

  1. حدد ما هدفك من العمل المستقل
  2. جرب العمل الحر بدوام جزئي في البداية
  3. تحديد خبراتك ومهاراتك بدقة
  4. استهداف العملاء المهتمين بخدماتك
  5. وضع هيكل تسعير للخدمات
  6. إنشاء ملف تعريفي مهني (portfolio)
  7. تكوين علاقة طيبة مع عملائك
  8. تابع تطوير مهاراتك

 

حدد ما هدفك من العمل المستقل

لطالما كان التخطيط ودراسة الخطوة التالية أمراً ضرورياً في كل مجالات الحياة، وكذلك مجال العمل الحر، لذلك، تحديدك لأهدافك وما الفائدة المرجوة من عملك كـ فريلانسر سيسهل عليك كثيراً رسم خطتك للنجاح في العمل الحر، لذلك أيضاً تدخل هذه الخطوة ضمن الدليل الشامل للبدء في العمل الحر، ومن باب المنطق أنت لن تركب سيارتك وتبدأ في القيادة إذا لم يكن لديك وجهة، وكذلك الأمر بالنسبة للعمل الحر، فلا يجب أن تبدأ عملاً مستقلاً بدون وجهة أيضًا، إذاً بدون وجهة، من الصعب معرفة الاتجاه الذي يجب أن تتحرك فيه.

ابدأ بالسبب الذي يجعلك تريد أن تبدأ العمل الحر، فجرب أن تسأل نفسك بعض الأسئلة التالية، ثم الإجابة عنها جواباً صادقاً مقنعاً:

  • لماذا تريد أن تصبح مستقلاً في المقام الأول؟
  • هل أنت بحاجة إلى دخل إضافي؟
  • أتريد امتهان العمل بدوام كامل بدلاً من وظيفتك التقليدية؟ ننصح بالاطلاع على الفرق بين العمل الحر والوظيفة.
  • هل تريد ادخار المال المرجو من العمل الحر؟

إن إجابتك الجوهرية عن هذه الأسئلة كفيل بجعلك تتمعن باختيارك للعمل الحر طريقاً لك، فإن وجدت نفسك مقتنعاً بأفكارك وأجوبتك، فأهلاً بك إلى عالم الأعمال الحرة.


 

جرب العمل الحر بدوام جزئي في البداية

إن كنت غير متقين بعد من رغبتك في دخول قطاع الأعمال الحرة، فلا تمنحه وقتك بأكمله وكأنك تعمل بدوام كامل، بل جرب في البداية أن تعمل بدوام جزئي للعمل الحر باعتباره عمل جانبي غير أساسي في حياتك، فقط كي تقيّم الوضع إن كان مناسباً لك أم لا. لهذا السبب، من الأفضل أن تبدأ عملًا حرًا قبل أن تعتقد أنك بحاجة إليه، وتذكر أن غالبًا ما يتم بناء العمل المستقل من الثقة والعلاقات مع العملاء، ولكن قد تستغرق هذه العلاقات وقتًا لتشكيلها. لذلك إذا بدأت العمل لحسابك الخاص بدوام جزئي أو بشكل جانبي، فأنت تمنح نفسك الوقت لإنشاء العلاقات التي تحتاجها للحصول على قرار نهائي.


 

تحديد خدماتك ومهاراتك بدقة ضمن الدليل الشامل للبدء في العمل الحر

الدليل الشامل للبدء في العمل الحر
الدليل الشامل للبدء في العمل الحر

يميل الكثيرون للبدء بالعمل الحر لكنهم يقفون حائرين أمام المجال الذي يمكن الاختصاص فيه، إلا أن الأمر أسهل مما يمكن توقعه، في الحقيقة، إن تحويل مهارتك إلى خدمة هو أول خطوة عليك تحديدها، وباعتبار هذه الخطوة مهمة، فهي بكل تأكيد تدخل ضمن الدليل الشامل للبدء في العمل الحر، من هذا المنبر، عليك التفكير بعقلانية، إن كنت تريد تقديم خدمة ما، فيجب أن يكون هناك من يحتاجها أليس كذلك؟ إذاً تواجد الخدمات المختلفة والعروض هي لحل مشكلة ما لأحدهم. لهذا عليك فهم بل وإدراك حاجات العملاء، جرب مثلاً وضع نفسك مكانهم، وتسآل ما هي المشاكل التي يواجهونها، وكيف يمكن استخدام مهاراتك لحل المشكلة؟

إنه أمر أساسي فهمك أن الزبائن تبحث عن حل لمشاكلهم، فإن لم يكن بحوزتك الحلول لمشاكلهم، فمن سيرغب في خدماتك؟ إن إدراك هذه الأمور وفهمها جيداً سيجعلك تختار أفضل اختصاص للعمل الحر وأين تكمن الخدمة المناسبة التي ستصب فيها وقتك وجهدك، إذاً لكي تكون الخدمة مطلوبة وناجحة عليها الاتصاف بما يلي:

  • أن تكون حلاً لمشكلة العميل.
  • قدرتها على سد احتياجات الزبون.
  • وجود وصف موجز للخدمة كي تكون واجهة لبيع الخدمة للشركات أو الأفراد.
  • وضع سعر مناسب للخدمة، حيث سنشرح ذلك بشكل مفصل ضمن الدليل الشامل للبدء في العمل الحر.

حاول أن تشرح بإيجاز ما يمكنك القيام به، وكيف تفعل ذلك، ولأي نوع من شركات الأعمال أو العميل، حالياً لا تقلق بشأن السعر؛ سنصل إلى ذلك في الخطوات اللاحقة. وبالنسبة للمهارات فيوجد هناك 3 طرق مختلفة يمكنك البدء فيها للعمل المستقل:

  • البدء بالعمل الحر باستخدام مهارات تمتلكها من عمل سابق:

يمكنك البدء بالعمل الحر مسلحاً بمهارات تمتلكها سلفاً، فإن كنت على قدر من الخبرة والمعرفة سابقاً وتظن أن لديك ما يكفي من معلومات يمكنك تقديمها على شكل خدمة مفيدة للغير، فما المانع؟ ابدأ بطرح ما تعرفه من خبرات على شكل خدمات من الممكن أن يستفاد منها الناس، وتدفع مقابل لها، وغالباً يشتري العلاء منك خدمة تتطلب إبداعًا أو استخدام برنامج معين، حيث هناك من يمتلك الوقت، وهناك من يمتلك المال، لذلك على الأرجح أن يكون هناك شخص ما على استعداد لدفع المال لك بدلاً من قضاء الوقت في تعلم هذه المهارة – التي تمتلكها أنت – بأنفسهم، ومن بعض التخصصات أو المهارات التي يمكن إتقانها لتقديمها على شكل خدمة للغير هي إتقان العمل على برنامج مثل:

    •  تطبيق آدوبي فوتوشوب Adobe Photoshop.
    • برنامج فيغما Figma.
    • سكيتش Sketch.
    • مايكروسوفت بور بوينت Microsoft PowerPoint.
    • مايكروسوفت إكسل Microsoft Excel.

 

  • دخول العمل المستقل بمهارات لم تكن تملكها من قبل:

إن إتقان مهارة ما يتعلق بمدى ممارسة المستقل لعمل يتطلب وجود هذه المهارة، لذلك من الممكن أن تضيفها إلى الوصف الوظيفي الخاص بك، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنك لن تخرج عن هذا الوصف، في معظم الوظائف، يجد الموظفون أنفسهم يقومون بأشياء لم تكن في الأصل في الوصف الوظيفي الخاص بهم.

على سبيل المثال، إذا كنت مسؤولاً عن إدارة حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بشركة ما، فمن المحتمل أنك اكتسبت بعض مهارات الكتابة أيضًا. لذلك بدلاً من التفكير فقط في مهاراتك في وسائل التواصل الاجتماعي، قد تكون مناسبًا أيضًا لكتابة الإعلانات أو أعمال التسويق. من هذا المنبر، ننصحك دائماً بإضافة كل مهارة مكتسبة إلى ملفك المهني التعريفي – الذي سنذكره لاحقاً في المقال – فكلما زادت المهارات التي تتقنها، كان ذلك أفضل.

  • البدء بالعمل الحر مسلحاً بهواياتك ومهاراتك التي تعلمتها بنفسك:

قد تكون مهتماً باللغة الإنكليزية، وقد ردستها وحفظتها جيداً إلى أن أصبحت منطلقاً بها وكأنها لغتك الأم، إذاً فهذه مهارة مكتسبة، يمكنك من خلالها تقديم عدة خدمات وفقاً لها، مثلاً:

    • تقديم خدمة ترجمة الكتب أو الروايات أو النصوص الطويلة من اللغة العربية إلى الإنكليزية وبالعكس.
    • إن كنت كاتب مقالات وفق معايير السيو على سبيل المثال، لما تفكر الاتجاه إلى كتابة مقالات باللغة الإنكليزية؟
    • يمكنك إعطاء دروس خصوصية باللغة الإنكليزية على الإنترنت.

تطول الأمثلة على القفرة في الحقيقة، فكل منا هناك شيء يميزه ويجتهد فيه اجتهاداً عظيماً، ابحث عن ما تبرع فيه وحاول استخدامه كي يكون عملاً لك يقدم فائدة للغير، وما أجمل أن تكون هواية الإنسان هي عمله ومصدر رزقه وعيشه.

“اطلع على: الدليل الشامل لمنصات التجارة الإلكترونية


 

استهداف العملاء المهتمين بخدماتك ضمن الدليل الشامل للبدء في العمل الحر

الدليل الشامل للبدء في العمل الحر
الدليل الشامل للبدء في الأعمال الحر

اختيار خدمة لديك مهارات فيها لا يكفي، لأن للعمل الحر الكثير من الخطوات التي يجب تحقيقها كي تكون ناجحاً به، فلن يطير إليك العمل، كما لن ينهل عليك الزبائن بمجرد تقريرك أنك تريد أن تصبح مستقلاً وتدخل قطاع العمل الحر، إن الخطوة التالية ضمن الدليل الشامل للبدء في العمل الحر هي اختيار الجمهور المستهدف بحكمة. لذلك ابدأ بتحديد مجموعة العملاء الذين من المحتمل أن يكونوا مهتمين بخدماتك لدرجة طلبها منك وشرائها، فالعمل الحر إن كنت ممتازاً به، هذا لن يؤهلك لتكون المستقل الأكثر مبيعاً لخدماتك، أو جعل العملاء يبحثون عنك بشكل تلقائي، إذاً عليك تقديم نفسك للعملاء حتى يتعرفوا على خدماتك ومن ثم طلب خدمات عملك الحر.

خطوات استهداف الزبائن

بعد معرفة أهمية استهداف جمهور يهمه ما تقدمه من خدمات، عليك أن تكون نشطاً في عملية البحث عن هؤلاء الزبائن من أجل بدء العمل الحر كما يجب، بالنسبة لمعظم من بدء عمل حر، لقد اعتمدوا على ثلاث طرق لاكتساب العملاء:

  • البحث عن منصات نشر الوظائف المستقلة، وبدء الترويج لخدماتك عليها.
  • الاستفادة من الاتصالات والشبكات الموجودة، وعرض خدماتك على من هم في محيطك الاجتماعي.
  • التسويق والإعلان والتواصل والإجابة السريعة، وهذا يتلخص تحت مسمى تعزيز التواجد الرقمي على الإنترنت.
  • تأكد من نشر أعمالك متى ما أصبح لديك عمل قمت بإنجازه ولو كان عملاً واحداً، فهذا قد يحمس الكثيرين ويجعل لهم مجالاً لتقدير وتقييم مشتوى عملك.

جرب هذه الطرق الأربعة واختر أكثر ما ناسبك منها، ثم تابع فيها حتى تصبح بداية العمل الحر مشوقة لك، وحتى تكون متأكداً وواثقاً أنك تسلك طريقاً صحيحاً في عالم العمل الحر، وإن كنت تريد معرفة ما هي تخصصات العمل الحر التي من الممكن تعلمها وإتقانها لبدئ العمل فيها، فعليك بالتسجيل في أحد منصات العمل الحر، تماماً مثل موقع كفيل، فهو من أشهر المنصات الموجودة للخدمات المصغرة، ومن أهم المواقع العربية للربح من الإنترنت كذلك، فهو يتيح للمستقلين فرصة تقديم خدماتهم المصغرة والربح منها ضمن إيطار إلكتروني يحمي حقوق البائع والمشتري، فلا تترد في التسجيل فيه.

“اقرأ عن: كيف تحسب مشاهدات يوتيوب بالدولار


 

وضع هيكل تسعير للخدمات من خطوات الدليل الشامل للبدء بالعمل الحر

أهم متطلبات العمل الحر هو أن تكون حكيماً وعادلاً في وضع تسعيرة لخدماتك، لذلك تدخل خطوة وضع هيكل تسعير للخدمات في الدليل الشامل للبدء في العمل الحر. فهي من خطوات النجاح في العمل الحر الأكثر شهرةً، إذاً بمجرد تحديد خدمتك والسوق المستهدف بوضوح، فقد حان الوقت لتحديد سعر الخدمة الخاصة بك كـ مستقل (freelancer)، ابدأ أولاً في دراسة منافسيك من ناحيتين، ما الخدمات التي يقدمونها، وما الذي يتقاضونه مقابل إنجاز هذه الخدمات.

لا توجد صيغة مثالية لتسعير خدمات العمل المستقل الخاصة بك حقيقةً، فيمكن أن تؤثر العديد من المتغيرات على المبلغ الذي سيكون العملاء على استعدادٍ لدفعه ومنها:

  • الخبرة التي تأتي مع سنين في إنجاز العمل.
  • الصناعة والتخصص الذي تمارس عملك المستقل في حدوده، فمثلاً هناك فرق بين مجال الترجمة ومجال تصميم المواقع.
  • الوقت الذي تحتاجه الخدمة لتكتمل.
  • حجم التعقيد في الخدمة.

لا تدع الشك وعدم اليقين بشأن هيكل التسعير الخاص بك يمنعك من البدء، لأن أسعارك ليست دائمة أساساً ويمكنك تغييرها في المستقبل بما يناسب المنطق، لذلك ابدأ بسعر تشعر بالراحة معه وحاول ألا تفرط في التفكير فيه.

استراتيجيات التسعير للعمل الحر

هناك الكثير من استراتيجيات التسعير لعملك المستقل، والكثير من الفروق الدقيقة في الإستراتيجية التي تختارها. ولكن بشكل أساسي، هناك أربع طرق شائعة لتسعير الأعمال المستقلة:

  • تسعير العمل الحر بالساعة: معدل قياسي لكل ساعة عمل للعميل، يتم استخدام التسعير بالساعة لكل من المشاريع الجارية والقصيرة الأجل، ويتطلب من العامل المستقل تتبع ساعات العمل.
  • التوكيل: وهو راتب شهري ثابت، عادةً ما يعتمد هذا على معدل الساعة والتنبؤ بالساعات التي يتم قضاؤها على أساس شهري.
  • رسوم المشروع الثابتة: رسم لمرة واحدة بناءً على نطاق العمل المتفق عليه وتسليمات المشروع، حيث تستخدم رسوم المشاريع الثابتة في المقام الأول للمشاريع قصيرة الأجل.
  • رسوم التسعير على أساس القيمة: تشبه رسوم المشروع الثابتة، ولكنها تستند إلى قيمة العمل للعميل، وليس مقدار العمل الذي قام به مزود الخدمة، هذا له أعلى نسبة ارتفاع، ولكن من الصعب بيعه للعميل.

في النهاية، بغض النظر عن استراتيجية التسعير التي تختارها، فإن الأسعار متروكة لك تمامًا كي تقررها وتختارها، حيث نوصي بانتقاء سعر:

  • يجعلك متحمسًا للقيام بالعمل على أكمل وجه.
  • لا تحاول المنافسة على أن تكون أرخص سعر سعياً منك لاستقطاب مجموعة أكبر من الزبائن.
  • اختر سعراً قادراً على المنافسة مع أسعار السوق.

التنافس على السعر هو سباق نحو القاع وسيحرقك إذا صنعت اسمًا على أنه الخيار “الأرخص”. بدلاً من ذلك، ابحث عن سعر متوسط ​​أو مرتفع مقارنةً بأسعار السوق للخدمات المماثلة التي تجعلك متحمسًا للقيام بالمشروع.

“قد يهمك: أنواع التسويق بالمحتوى


 

إنشاء ملف تعريفي مهني (portfolio)

الدليل الشامل للبدء في العمل الحر
الدليل الشامل للبدء في الأعمال الحرة

يعتبر إنشاء ملف تعريفي مهني (portfolio) من أهم استراتيجيات العمل الحر. لذلك تدخل هذه الفكرة بكل تأكيد ضمن الدليل الشامل للبدء في العمل الحر. إن كنت تريد حقاً تحقيق الربح من العمل على الإنترنت. فلابد لك إذاً إنشاء ملف أو محفظة أعمال تعرض فيها جميع أعمالك السابقة. وكم أفادت من عملاء مختلفين من مختلف أنحاء العالم. إن هذه الخطوة أساسية جداً، كما ستدعمك وتكون لك كوسيلة تبرهن فيها أن لك تاريخاً من الخبرة في العمل بمجالٍ ما، هذه فرصتك لإظهار وإخبار العملاء بما يمكنك القيام به وتوضح لهم عن طريقها قيمة خبرتك وخدماتك. ومن الأمور التي يجب فعلها في البورتفوليو الخاص بك هي:

  • يجب أن تسلط الضوء على أفضل أعمالك المتعلقة بتقديم الخدمة الخاصة بك.
  • توضيح كمية الفائدة المستخرجة من خدماتك للعملاء الذين سبق وتعاملت معهم.
  • ضرورة تحديث الملف التعريفي المهني الخاص بك بشكل دوري.

بعض الأشياء القوية التي يمكن أن يشملها ملفك التعريفي المهني هي دراسات الحالة، والشهادات، والنتائج المبنية على البيانات، والصور، والمخططات، وعينات العمل، والنماذج، ولكن لا تنسى أنه من المهم الحصول على موافقة من عملائك السابقين قبل أن تدخل طلبات خدماتهم والنتيجة النهائية التي حصلو عليها في البورتفوليو الخاص بك.

“اطلع على: مهارات الإقناع في البيع


 

تكوين علاقة طيبة مع عملائك من خطوات الدليل الشامل للبدء في العمل الحر

كونك مستقل، فعليك أن تعرف أن عملاؤك هم أهم عنصر في عملك. فضلاً عن خبراتك ومهاراتك. لهذا فإن إنشاء علاقة صداقة معهم سيكون لمصلحتك. ولهذا تدخل فكرة تكوين صداقات مع العملاء ضمن الدليل الشامل للبدء في العمل الحر نسبةً لأهميتها. كما أن أغلب المستقلون الناجحون ينشئون صداقات مع العملاء بدلاً من التفكير في العمل على أنه صفقة فردية لن تتكرر. بل في الحقيقة، من الممكن أن يعود الزبون إليك مرة أخرى طالباً خدمتك لأنه شعر بارتياح معك في المرة الأولى. وتذكر أن بناء شراكة طويلة الأمد يمكن أن يؤدي إلى تكرار الأعمال وإحالات العملاء الجدد. كأن يوصي بك أحدهم لأنه أحب معاملتك وأسلوبك.

فيما يلي بعض النقاط الأساسية التي يجب وضعها في الاعتبار عند إنشاء علاقة مع عملائك:

  • القيام بعمل ممتاز: العمل عالي الجودة ضروري لإرضاء العميل. تحتاج هنا إلى تقديم قيمة وحل مشكلة العميل للحصول على فرصة لبناء علاقة طويلة الأمد مع العميل.
  • التواصل مع ألزبائن: التواصل المتكرر مع الزبون يجعل من علاقة العمل أقوى وأفضل. كما يشجع العميل على مواصلة العمل معك للمشاريع المستقبلية.
  • بناء الثقة: إن إكمال عملك باستمرار في الوقت المحدد وتقديم نتائج دقيقة، سيمكنك من بناء ثقة متبادلة مع العميل، كما عليك أن تريه أنه يمكن الاعتماد عليك في مختلف المشاريع المستقبلية.
  • ابحث عن فرص لتقديم المزيد من الفائدة: من خلال أخذ زمام المبادرة وتحديد حلول جديدة وتحمل مسؤوليات إضافية. فإنك تمنح العميل أفكاراً جديدة، كما أنك تفتح طرقًا جديدة للعمل معًا في مشروع جديد.

 

تابع تطوير مهاراتك أحد خطوات دليلك الشامل للبدء بالعمل الحر

يتم توظيف الموظفين كما نعلم بناءً عبى خبرتهم ومهاراتهم التي يملكونها. لذلك إن وجد من لديهم مهارات أكثر منك يعرضونها على الزبائن. فإنهم سيميلون إلى طلب خدماتهم بدلاً منك. لذلك إن كنت لا تريد خسارة قاعدة العملاء التي عملت جاهداً على بناءها. ففكر بتطوير مهارتك، فالعملاء دائماً يتوقعون منك المزيد. وإن كنت تراوح مكانك، وغير مستعد لتعلم المزيد من المهارات لأنك تستصعب فكرة أن تبدأ من الصفر. فكن على استعداد لتراجع شهرتك كفري لانسر. لتجنب ذلك يمكنك بدء العمل على تطوير مهاراتك مع تقديم خدماتك المعتادة في نفس الوقت. ولأن عدم مواكبة هذه الخطوة قد تتسبب في فشلك في عالم الفريلانسر. فإنها من أهم مفاتيح النجاح في العمل الحر، لذلك تدخل بكل جدارة في الدليل الشامل للبدء في العمل الحر.

“اطلع على: مميزات وعيوب انشاء شركة في الامارات


باتباع الخطوات الثمان الواردة في هذه المقالة تحت مسمى الدليل الشامل للبدء في العمل الحر، يمكنك البدء في العمل على نفسك لتصبح مستقلاً ناجحًا في عام 2022، لا تتعثر في خطوة من الخطوات، بل يجب عليك اتخاذ إجراء لجعل حياتك المهنية المستقلة حقيقة واقعة، لقد ذكرنا في هذا المقال أهم 8 خطوات للبدء بالعمل المستقل للمبتدئين، عسى أن تكون مفيدة للجميع.

اظهر المزيد

لانا الحريري

أدعى لانا، أحب كتابة المقالات وقد امتهنت فيها لمدة سنتين، أحب نشر العلم والفائدة، وأسعى لتقديم معلومات صحيحة للقارئ بطريقة مبسطة، كما أني أدرس في كلية الاقتصاد في جامعة دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى