الفرق بين العمل الحر والوظيفة؛ العمل كمستقل أفضل أم الوظيفة التقليدية؟

عند بحثك عن عملٍ ما، فغالباً سوف تتسائل، هل أبدأ عملاً حراً بنفسي أم أعمل لدى منظمة صناعية؟ غالباً ستسايرك العديد من الأفكار، عندها ستبدأ بالبحث عن الفرق بين العمل الحر والوظيفة التقليدية، في الحقيقة، لقد طرأ على سوق العمل بعض التغيرات منذ شيوع الفريلانسر، حيث تختلف الأعمال الحرة عن العمل الحكومي عند شركة في مناحي عديدة، ولكن لكليهما إيجابيات وعوائد مادية مناسبة للمحترفين، إنّ معرفة الفرق بين الوظيفة والعمل الحر سيوفر عليك عناء اتخاذ قرار في أي مجال ستعمل، كما سنقوم بذكر ما هي الأعمال التقليدية وما هو العمل الحر ومميزات وعيوب العمل في كل منهما، فكونوا معنا.


ماهو العمل الحر؟

سنقوم بالبداية قبل شرح الفرق بين العمل الحر والوظيفة بشرح مفهوم العمل الحر، يمكن تعريف العمل الحر على أنه المجال الذي يعمل فيه الشخص بشكل مستقل، بعيداً عن التوظيف الحكومي في الشركات، أو يمكن تعريفه على أنه العضو الرئيسي لشركة أو مدير هذه الشركة الذي يرئس موظفين، وللعمل الحر الكثير من المميزات الغير موجودة في الوظائف التقليدية، على سبيل المثال:

مميزات العمل الحر

  • بيئة العمل.
  • التخصص في العمل.
  • ساعات العمل يمكن توزيعها على النهار بأكمله.
  • أجر يمكن أن يزداد بازدياد ساعات العمل، حسب قدرة الفريلانسر (المستقل).

“اطلع على: الدليل الشامل لمنصات التجارة الإلكترونية


أشكال العمل الحر الأكثر شيوعاً

أشكال العمل الحر الأكثر شيوعاً
اشكال العمل الحر الأكثر شيوعا

يكثر الناس البحث عن الفرق بين العمل المستقل والوظيفة الثابتة، ولكن إن لاقوا أن العمل الحر أفضل لهم، فلابد أن يتعرفوا على أشهر وظائف العمل الحر وأكثرها شيوعاً، وهي:

  • العمل كمستقلين لحسابهم الخاص:

المستقلين هم أشخاص يحترفون عملاً ما، ككتابة المقالات مثلاً، حيث يقال عنه أنه احسن عمل حر، فيقومون هؤلاء بالبحث عن وظيفة تلائم خبرتهم في مختلف مواقع العمل الحر أو المنصات مثل موقع كفيل، كي يعرضوا فيه خدماتهم المتنوعة ومن ثم القيام ببيعها وكسب ثقة العملاء، ومتى ما باشرت العمل على المنصات فإنك ستشعر بالفرق بين العمل الحر والعمل الحكومي، ولكن أكثر ما يميز هذا النوع من الأعمال الحرة هو:

    • القيام بعمل تخصصي يجيدونه هو دوناً عن غيره.
    • يحددون عدد ساعات عملهم وفقاً لاستطاعتهم.
    • يعملون من أماكن عمل غير تقليدية، أي من الممكن أن يعملوا من المنزل أو مقهى.

تشمل الأمثلة على المستقلين (الفريسلانسرز): المدونين والمحررين والمراجعين والمترجمين وفناني المكياج، في الحقيقة إن العمل الحر صعب لكنه يوصلك للقمة في حال احترافه.

  • العمل الحر كمقاول:

بعد أن يلم المستقلون بالفرق بين العمل الحر والوظيفة الإعتيادية، فإن أغلبهم يختار العمل كمستقل، والشكل الثاني من أشكال الأعمال الحرة هو العمل بموجب عقد، سواء كانت عقود طويلة الأجل او قصيرة الأجل، إن المقالون يعملون تبعاً لحاجات زبائنهم، وفي أغلب الوقت هم من نخبة المحترفين، تشمل أمثلة المقاولين المستقلين النجارين أو المتخصصين في ضمان الجودة أو المستشارين الماليين.

  • التوظيف المؤقت شكل من أشكال الاعمال الحرة:

عندما تقوم الشركة بأحداث خاصة أو عندما يحين موعد فصول معينة، فإن الشركات تميل إلى توظيف موظفين أكثر مما تملكه في الأوقات العادية، هنا يمكن للمستقل أخذ الفرصة والقيام بهذا العمل بشكل مؤقت ليكسب بعضاً من المال. قد يشمل الموظفون المؤقتون الكتّاب أو متخصصي الخدمة العامة  أو الطهاة أو خوادم الطعام.

  • أصحاب الاعمال:

أصحاب الأعمال هم الأفراد العاملين لحسابهم الخاص الذين يقومون بإنشاء عمل ما بشكل مستقل كإنشاء متجر تجاري إلكتروني مثلاً، أو يعملون كمشاركين في فريق عمل. وهم في الأغلب يديرون العمل في الشركة منذ بداية تأسيسها، ويقوم بأعمال عديدة كتشكيل خطط العمل، والتواصل مع العملاء، كما أنهم يقومون ببناء جدول زمني خاص بهم يتضمن أيام عملهم وأيام عطلتهم.

“اطلع على: كيف تحسب مشاهدات يوتيوب


ما هو العمل التقليدي؟

ما هو العمل التقليدي؟
ما هو العمل التقليدي؟

إن معرفة الفرق بين العمل الحر والعمل بأجر أم مهم جداً، لذلك لابد أولاً من معرفة تعريف كل منهما على حدى ومن ثم التعرف على الفرق بين العمل الحر والوظيفة بشكل تفصيلي، وبالنسبة لتعريف مفهوم العمل التقليدي فهو اتفاق لفظي أو مكتوب بين شخص محترف بأحد المهن وبين منظمة تقوم بتحدد واجباتهم وهياكل الأجور والمزايا والمبادئ التوجيهية لمكان العمل.

“قد يهمك: شارك الآن في التصويت على جائزة وعي


أشكال العمل الحكومي (التقليدي)

فيما يلي بعض أنواع التوظيف الأكثر شيوعًا:

  • وظيفة بدوام كامل:

العمل في وظيفة بدوام كامل تعني أن الموظف عليه العمل لساعات معينة خلال أيام الأسبوع. ويدفع للموظفين أجر ثابت قد يكون نهاية كل شهر أو كل أسبوع حسب الاتفاق. وفي هذا النوع من الأعمال، قد تقدم المنظمة بعض الميزات لموظفيها. مثلاً: تأمين صحي، راتب تقاعدي، إجازة مدفوعة الأجر.

  • وظيفة بدوام جزئي:

إن العمل بدوام جزئي بنطوي عليه عدد ساعات أقل من العمل بدوام كامل من الناحية المنطقية، قفد لا تتجاوز عدد ساعات عمل الموظف بدوام جزئي 30 ساعة في الأسبوع، وفقاً لهذا، فإن وأرباب العمل يدفعون لهم بالساعة، إن للعمل بدوان حزئي مميزات، نذكر منها:

    • القدرة على العمل باكثر من وظيفة في آنٍ واحد.
    • القدرة أيضا على اكتساب الخبرة في مختلف القطاعات في وقت واحد.

يشاع العمل بدوام جزئي لطلاب المدارس المحكومين بدوام مدرسي طويل، أو للأشخاص الذين يتبعون أي برنامج تدريبي آخر.

  • العمل بعقد:

تقوم المنظمات بتوظيف موظفين متعاقدين لفترة زمنية محددة، قد تم تحديدها مسبقاً في العقد. وقد يختلف عدد ساعات العمل لهؤلاء الموظفين وفق ما ذكر في العقد. هناك أيضا إمكانية لصاحب العمل أن يجدد عقد الموظف بعد انتهاء مدته الزمنية.

“قد يهمك: مجالات العمل الحر الاكثر ربحا


الفرق بين العمل الحر والوظيفة التقليدية

الفرق بين العمل الحر والوظيفة التقليدية
الفرق بين العمل الحر والوظيفة التقليدية

يوجد العديد من الاختلافات الرئيسية أو الفروقات بين العمل الحر والعمل الحكومي، نذكر منها:

الفرق بين العمل الحر والوظيفة من حيث حرية اختيار زمان ومكان أداء العمل

العمل الحر يعطيك حرية اختيار الوقت الذي تريد خلاله إنجاز العمل، كما يمنحك أريحية في اختيار مكان أداءك للعمل، حيث يرجع هذان الأمران إليك بشكل كامل، فقط كل ما عليك هو تقديم عمل في منتهى الجودة. أما بالنسبة للعمل الحكومي، فهو يقيدك بزمان معين للقيام بالعمل، مثلاً من الساعة 7 صباحاً وحتى 5 مساءً كل يوم عدا الجمعة والسبت، في مكتبك الخاص في الشركة التي تعمل لديها، حيث يعتبر هذا الفرق هو الفرق الرئيسي بين العمل الحر والوظيفة.

عادة ما يكون لدى الموظفين في العمل التقليدي إرشادات خاصة بمكان عمل، تتنوع هذه الإرشادات فقد تكون:

  • كيفية إعداد المكتب.
  • وضع قيود على كيفية ترتيب مساحة العمل أو المكتب، مثل تجنب الفوضى على المكاتب والجدران.
  • التزام الموظفون بقواعد اللباس أيضا، وذلك تبعاً للشركة.

في حين، يتمتع الأفراد العاملون لحسابهم الخاص بمزيد من الحرية فيما يتعلق ببيئة عملهم. حيث يمكنهم العمل من المنزل أو استئجار مساحة مكتبية لأداء العمل.

الفرق بين العمل الحر والوظيفة من حيث الأمن الوظيفي

يمكن أن يواجه الفريسلانسر بعض الأيام التي ينقطع فيها عن عمله لعدم شراء أي أحد لخدماته على منصات العمل الحر، حيث يمكن أن لا يكسب دخلاً لأيام، كما يمكن الاستغناء عنه في أي لحظة من قبل رئيسه لو كان يملك مديراً، وهذا بسبب عدم وجود عقد رسمي موثوق مكتوب أو ملفوظ بينهما، بمعنى آخر لا يوجد اثبات على أن هذا الشخص يعمل لدى شركة ما افتراضية على الإنترنت، بمعنى آخر أيضاً قد يحدث ضياع للحقوق المادية في بعض الأوقات. من جهة أخرى، فإن كل هذه المشكلات لا تجدها عندما تمتلك وظيفة تقليدية، فهي شبه معدومة فيها.

الفرق بين العمل الحر والوظيفة من حيث الفوائد

يمكن أن نجد أن الفرق بين العمل الحر والوظيفة موجود من حيث الفوائد التي تأتي من هذا العمل، بعيداً عن المكاسب المادية، فهي بديهية ويمكن تحصيلها سواء من العمل المهني الحر أو الوظيفة، ولكن قد توفر الوظيفة الإعتيادية بعض المزايا لا يمكن تحصيلها من العمل الحر ومنها:

  • الراتب التقاعدي: توفر المنظمات التقليدية راتباً تقاعدياً لموظفها بعد التعاقد، ولكن من عيوب العمل الحر أنه لا يمتلك هذه الميزة.
  • التأمين الطبي.
  • تأمين الأسنان.
  • التأمين على الحياة.

الفرق بين العمل الحر والوظيفة من حيث المسؤلية

العمل التقليدي عند التقديم عليه، سيطلب معظم الوقت سيرة ذاتية (CV) عنك. وذلك ليقدر ويعرف ما هي خبراتك، كي يتم وضعك في المكان المناسب وتوكيلك الخدمات المناسبة. التي تتناسب مع ما كتبته في سيرتك الذاتية. على الرغم من أن الموظفين قد يمتلكون عادةً مهارات متنوعة. إلا أن أصحاب العمل قد يتوقعون منهم في كثير من الأحيان أداء مهام تنطبق على توصيفاتهم الوظيفية. مما قد يجعل العمل صعباً عليهم في بعض الأحيان.

يعمل الأفراد العاملون لحسابهم الخاص أو كمستقليين عمل تجاري خاص بهم. مما يعني أنهم قد يشرفون على مهام مختلفة. مثل نماذج الأعمال والتسويق ومسك الدفاتر والتكنولوجيا وخدمة العملاء، لتشغيل أعمالهم بكفاءة.

“اقرأ عن: أنواع التسويق بالمحتوى


لطالما كان العمل شيء أساسي في حياة كل إنسان، فهو مصدر رزقه، شاع سابقاً العمل التقليدي، ولكن مع تواجد الإنترنت شاع نوع آخر من العمل ألا وهو العمل الحر، فأصبح الناس يبحثون عن الفرق بين العمل الحر والوظيفة، وقد ذكرنا في هذا المقال أهم 6 فروقات ومميزات وعيوب كل منهما، وكيف هناك اختلافات رئيسية بين الاثنين، إلا أن العمل التقليدي يبقى أضمن للموظف.

اظهر المزيد

لانا الحريري

أدعى لانا، أحب كتابة المقالات وقد امتهنت فيها لمدة سنتين، أحب نشر العلم والفائدة، وأسعى لتقديم معلومات صحيحة للقارئ بطريقة مبسطة، كما أني أدرس في كلية الاقتصاد في جامعة دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى