آمين أمجد |اخترت موقع كفيل بسبب مميزاته ودعمه للمستقلين

موعدنا اليوم مع الحلقة الثامنة عشر من سلسلة “مُستقل الشهر” مع آمين أمجد أحد المستقلين المتميزين بموقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات، وتقوم فكرة هذه السلسلة على تقديم أكبر قدر ممكن من الفائدة للمستقلين الجدد والتعلم من تجارب المستقلين الأكثر تمرساً ونجاحاً في العمل الحر.

كما ننوه بأنه يمكنكم الاطلاع على حلقات مستقل الشهر السابقة عن طريق التوجه إلى سـلسلة مستقل الشهر.

محاور اللقاء الثامن عشر مع مستقل كفيل المتميز« آمين أمجد »

ها نحن اليوم مع اللقاء الثامن عشر من لقاءات السلسلة ومع المستقل المميز آمـين أمجد أحد الباعة المميزين على موقع كفيل، كما أنه يحمل رُتبة بائع مُتمرس ومُشتري متميز وحاصل على تقييم 100% على جميع خدماته، والآن دعونا نبدأ في عرض الحوار (الأسئلة + الإجابات) مُباشرة:

في البداية قدم لنا وللسادة القراء نفسك ؟

انا آمين أمجد مسوق الكتروني  محترف ، وادرس في تطوير الويب والبرمجة بشكل عام .

ما هي الخدمات التي تطرحها من خلال موقع كفيل؟

كافة خدمات التسويق الالكتروني  ، ابتداء من تسويق المواقع إلي حسابات السوشيال  ميديا .

ما هي بدايتك مع موقع كفيل ومتى تعرفت عليه؟

تعرفت عليه من خلال إعلان للموقع ، وكانت بداية صعبة بعض الشئ .. وما زالت هناك بعض الصعوبات في اكتشاف العملاء .

هل كان لديك رأي عن موقع كفيل قبل البدء بالعمل عليه وتغير بعد ذلك؟

لا نهائيا..

كيف تمكنت من تحقيق أول خدمة لك ؟

عن طريق الاستمرار، والتوفيق من عند الله اولا و أخرا .

ما هي تجربتك مع الموقع؟

جيدة بعض الشئ..

برأيك هل المستقل المحترف له مواصفات خاصة أم لا وما هي ؟

نعم ، ان يكون متمكن من عمله بشكل كامل ، وأن يكون له قاعدة من العملاء ..

هل ترغب في تقديم نصيحة للمستقلين الذين لم يتمكنوا من تحقيق أي مبيعات بعد؟

نعم استمر وابحث عن عملائك بشكل جيد، وتواصل معهم بطريقة رائعة وتأكد أنك ستحقق أفضل النتائج.

ماهي المهارات التي تعتمد عليها أثناء فترة العمل؟

مهارات تسويقية بحته تساعدني على تقديم الخدمات بشكلٍ أفضل وبصورة احترافية.

ما هي متطلبات التميز في مجالك؟

متطلبات النجاح والتميز عديدة، ولكن من وجهة نظري أن الخبرة في اكتشاف العملاء من أهم المتطلبات لتحقيق الربح والاستمرارية.

كيف تستطيع التفوق على المنافسين لك في مجال عملك وتحصل على فرص عمل مستمرة؟

عن طريق اسلوب رائع يحبه العملاء في التعامل، حيث أنني أوفر لهم كافة العوامل التي تجعل الخدمة احترافية وهذا اهم شيء.

ما هي نصيحتك للمستقلين المبتدئين في مجالك؟

حاول قدر الإمكان ان تصبر في بدايتك فمن المؤكد أن الربح لا يأتي بين ليلة وضحاها، وتعلم كيف تحصل علي عميلك.

هل هناك أسلوب معين تتعامل به مع عملائك كي يعودوا مرة أخرى؟

بالطبع اتعامل معهم بصورة حسنة للغاية، وهذا ما جعلهم يعتمدون علي بشكلٍ دائمًا.

هل حدثت لك أي مشكلة من قبل مع أي عميل؟ وكيف كان الحل؟

نعم ، وكان خطأ العميل ولكن انا من خسرت أمام إدارة الموقع .

على الرغم من وجود الكثير من مواقع العمل الحر، لماذا اخترت كفيل بالتحديد؟

لأنه يملك الكثير من المميزات التي تساعد المستقل على تحقيق النجاح وتضمن له حقوقه، ومن وأهمها أيضًا خدمة العملاء السريعة.

كيف تنظم وقتك بالعمل الحر

في الواقع لا يوجد خطة محددة، ولكن عملية تنظيم الوقت تتم بحسب متطلبات العمل، فإن كانت هناك خدمات تحتاج إلى وقتٍ طويلاً، فمن المؤكد أنني أوفر لها هذا الوقت الكافي.

ما هي أهم العوامل التي ساعدتك على تحقيق النجاح؟

الصبر والتوكل على الله..

من وجهة نظرك هل من الصحيح استقبال أكثر من خدمة في وقت واحد؟

نعم ، لأنه يعطي فرصة للبائعين الجدد ..

نود معرفة نسبة رضائك عن الموقع؟

نسبة رضائي عن الموقع تصل إلى 70%.

هل ترشح كفيل لأصدقائك؟

بالطبع أرشحه لجميع الأصدقاء والمقربين المقبلين على العمل الحر.

هل واجهت مشاكل مع موقع كفيل؟

لا يمكن الانكار أنه لم تحدث أي مشاكل على الإطلاق، ولكن ما يمكن الحديث عنه هو أن المشاكل قد تم حلها على الفور.

ما هي الطموحات التي تريد تحقيقها من خلال عملك في المجال الحر بالمستقبل؟

ان يكون لي قاعده عملاء كبيرة..

ماذا لو كنت المدير التنفيذي لموقع كفيل ؟ ما هي الخطوات التي سوف تتخذها

تحسين واجهة الموقع ، والعمل على جعل الموقع أسرع في التحميل وارسال الأرباح سريعا ..

أيوجد شيء تود اضاقته مع نهاية هذا اللقاء ؟

لا ، شكرا جزيلا.

في الختام نود أن نشكر المستقل آمين أمجد على هذا اللقاء، ونتمنى له التوفيق فيما هو قادم وتحقيق نجاحات أفضل مما هو عليها بالوقت الحالي.

 

اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد كاتب محتوى مصري، خبرة لأكثر من 4 سنوات في مجال كتابة محتوى المواقع الإلكترونية بمختلف أنواعه، اتطلع دائمًا لتقديم محتوى هادف ومفيد للقراء العرب، يساعدهم على الاستثمار في حياتهم بشكل أفضل وتحسين قدراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى