نصائح

أخطاء شائعة يجب تجنبها في التسويق

الطريق إلى النجاح محفوفا بالكثير من المخاطرة، والعديد من الأخطاء والتحديات، في هذا المقال سنلقي نظرة على بعض أكبر الأخطاء التي ينبغي تجنبها في التسويق:


الخطأ الأول هو الخلط بين التسويق و الإعلانات:
من أكثر الأخطاء شيوعاً بين معظم أصحاب الأعمال هو الخلط بين الإعلانات المدفوعة و التسويق, أو التفكير أن إنفاق المال هو الوسيلة التسويقية الوحيدة الموجودة. هؤلاء يميلون أكثر إلى الإعلانات لوقت معين وبعدها يكتشفون عدم وصولهم لأهدافهم بالإضافة لخسارتهم الأموال التي أنفقت علي الإعلانات.


الخطأ الثاني هو التسعير الخاطئ:
أي عمل يقدم خدمات و منتجات لكل منها تكلفة و سعر محدد، تسعير المنتجات و الخدمات يجب أن يتم وفقاً لمعطيات السوق، و يعتبر من أولى أسباب الفشل إذا لم توضع أسعار السوق في الاعتبار. خطة العمل النموذجية ينبغي أن تضمن لك التسعير المثالي للخدمات ومنتجاتك.

الخطأ الثالث هو عدم تخصيص ميزانية:
تعد ميزانية التسويق من أكثر العوامل تأثيرا في نمو حجم العمل في الحاضر والمستقبل. يخطأ العديد من أصحاب الأعمال بعدم وضع ميزانية للخطط التسويقية. أيا كان حجم مكاسبك أو خسارتك، لابد من وجود ميزانية محددة للتسويق. للأسف فإن معظم أصحاب الأعمال لا يخصصون ميزانية يقومون بخصم تكاليف التنفيذ من هامش الربح.

الخطأ الرابع هو إنفاق الميزانيات على الإعلانات الغير قابلة للرقابة:
تتغير الخطط التسويقية تباعا مع تغير الأسواق، مثلها مثل طرق التسعير بالإضافة إلى الشرائح السوقية المستهدفة. استثمر وأعتمد على الخطط التسويقية التي يمكن مراقبتها. إمكانية التتبع تعنى متابعة أداء الحملة التسويقية بشكل وقتي ودقيق لتحليل النتائج وتعديل الأخطاء إن وجدت، وهذا متاح أكثر في حالة التسويق الإلكتروني.


الخطأ الخامس هو التقليد التفكير داخل الصندوق:
عندما يتعلق الأمر بالتسويق لابد من التفكير خارج الصندوق و عدم التقيد بالطرق المتبعة من قبل الآخرين. أحرص دائماً على أن تبدع وتبتكر خطط متميزة وجديدة لتناسب طبيعة عملك بصورة أفضل. 

الخطأ السادس هو عدم درايتك بالمنافسة داخل السوق:
“أفضل طريقة لتحليل السوق هو أن تكون على دراية كاملة بالمنافسة والمنافسين” هذا مهم بشكل خاص لأصحاب الأعمال في داخل المجتمعات الصغيرة، لإبقاء العين مفتوحة على المنافسة و المنافسين.


الخطأ السابع هو الاعتقاد أن المنتج سيبيع من تلقاء نفسه:
واحدة من أكثر الأخطاء التسويقية شيوعا هي افتراض أن المنتج أو الخدمة المقدمة من ناحيتك ستبيع تلقائياً. هذا الافتراض يعتبر ترجمة مضللة للتسويق وعدم التفريق بينه وبين الإعلانات.


الخطأ الثامن هو عدم معرفتك بالعميل المستهدف:
لتخطيط ووضع استراتيجية التسويق، لابد من تحديد شريحة العملاء المستهدفة . لتحليل كل شيء يخص هذه الشريحة من الجمهور. قائمة تقسيم الشرائح لا تقتصر فقط على مستوي الدخل أو السن والاهتمامات والحالة الاجتماعية والمستوى التعليمي بل تتسع لتشمل نسبة التزامهم ولائهم تجاه علامتك التجارية.

من خلال معرفة وتجنب هذه الأخطاء الشائعة، يمكن لأصحاب المشاريع بناء استراتيجيات نمو فعالة تحقق النجاح المستدام لأعمالهم.

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق