حقائق

الانترنت الأسود

– الأنترنت المظلم deep web: يمثل الجانب الأكبر من الأنترنت فيه كل المحظورات و الأشياء التي لا تخضع لرقابة السلطات في الدول بحيث كل شيء مباح وبعيد عن الأعين ولا تستطيع محركات البحث العادية الوصول لها, وهنا نجد جانبين للشبكة العميقة الديب ويب و الدارك ويب و ما يحتويانه من مواقع و خفايا كما هو موضح في الصورة. يجب أن تعرف أن كل عملية بحث تقوم بها على محركات البحث لا تعطيك سوى 0.03% من المعلومات المتعلقة بها على الأنترنت، أما باقي المعلومات الخاصة بها لا توجد إلا في الأنترنت الأسود، لذلك يمكن تقسيم شبكة الأنترنت إلى طبقة سطحية وبها محركات البحث التقليدية المتعارف عليها، وطبقة بينية لا تحتوي أي معلومات مخالفة للقانون، والطبقة العميقة وهي طبقة الأنترنت الأكثر شبهة وإثارة للجدل لما تمثله من خطورة على المجتمع، حيث يتم من خلالها كل ما هو مخالف للقانون.


ملامح عالم الانترنت المظلم (عيوب ومميزات ):

-الانترنت المظلم هو المكان الرئيسي لمخالفة القانون من خلال إنشاء مواقع لتجارة البشر والسرقات والقتل والتعذيب .

-الخصوصية التي يمنحها الانترنت المظلم جعلت منه مكان لإبداء الآراء دون الخوف من احد أو قمع حرية الرأي.

– الانترنت المظلم يحمل داخله بعض المواقع الغير مخالفة مثل المواقع العلمية والتي يتم طرح العلوم عليها بدون وجود تحريف لمصالح معينة ولا مؤامرات.

– الانترنت المظلم يستخدم نطاق أعلى من النطاقات العادية.

حجم شبكة الإنترنت الأسود:

يجب أن تعرف أولا أنه يوجد أكثر من 555 مليون “domains” موقع مسجل على شبكة الأنترنت وهي الشبكة السطحية، بالإضافة إلى الصفحات الفرعية المنبثقة عنها، لكن المؤكد أن الأنترنت الأسود يمثل ما بين 400-500 ضعف الشبكة السطحية، تلك المعلومات التي في الأعماق التي يصعب الوصول إليها من خلال محركات البحث العادية، حيث تم أرشفتها وفهرستها بأسلوب وطريقة يصعب الوصول إليها إلا من خلال الأشخاص المحترفين أو الأشخاص المتعاملين عليها.


أهم النصائح عند استخدام الانترنت المظلم:

– إذا كنت تبحث عن المزيد من الخصوصية فبإمكانك الاستغناء عن الانترنت المظلم بعد ظهور العديد من الأدوات على الكثير من المتصفحات و التي تحمل معها المزيد من الخصوصية والأمان.


– عند استخدامك للإنترنت المظلم تجنب تحميل أي شيء من داخله أو أن تشارك البيانات الخاصة بك عليه مع أحد، فالإنترنت المظلم هو الملاذ الرئيسي للمخترقين فمشاركة بياناتك أو تحميل أشياء عليه تعرضك للمشاكل.

– لو أردت استخدام الانترنت المظلم فعليك بالدخول إلى مواقع ذات طابع سليم وشرعي فهذا الانترنت يحتوى بداخله على عدد ضخم من المواقع غير الشرعية فلا تساعد في انتشار هذه المواقع بدخولك أنت وغيرك إليها.


كيف بإمكانك تصفّح الإنترنت الاسود؟

-تغيير عنوانك عبر خدمة VPN:
إن كُنت تظن أنك بمأمنٍ من التجسس أو مراقبة نشاطاتك عبر الإنترنت المظلم، فأنت مخطئ! إذ يُمكن للجهات الحكومية وغير الحكومية أن تُراقب نشاطاتك حتى إن كُنت تستعمل متصفّح مشفّر يُخفي هويتك. ولتجنّب سقوطك ضحية تجسس ولإبعادك عن أعين المراقبين، عليك في بداية الأمر أن تعمل على تغيير عنوانك من خلال إحدى خدمات VPN قبل الدخول إلى الدارك ويب.

-تأكّد من إجراءات الأمان:
قبل أن تدخل إلى الدارك ويب، عليك أن تتأكد من أنك أغلقت كافة البرامج على جهازك وأوقفت الخدمات غير الضرورية وقُمت بتغطية عدسة الكاميرا بشريط لاصق. فمواقع الإنترنت المُظلم تعج بالأنشطة غير القانونية ومرتكبي الجرائم الإلكترونية ومُصممي البرامج الخبيثة. لذلك، حاول قدر الإمكان أن لا تكون هدفًا لهذه الجهات التي يُمكن أن تصادفها أثناء تصفّحك.

– تصفّح بحذر!

الآن، وبعد أن ثبّت متصفّح Tor وأكملت عملية التسجيل، سيتعيّن عليك أن تجد عنوان لأحد مواقع الإنترنت المظلم لتبدأ التصفّح منها. وأفضل طريقة للعثور على عنوان آمن هو الدخول إلى موقع مختص بالأرشفة ثم الانتقال إلى المواقع التي ترغب بتصفّحها.


-متصفّح Tor يُشبه إلى حدٍ كبير متصفّح موزيلا فايرفوكس، نظرًا لأنه نسخة معدّلة منه، لذلك فهو مطابق له في التصميم، لكن يختلف في آلية العمل من حيث إمكانية استعمال محرّك Tor تحت التشفير.


مؤكد أن الفضول هو ما سيقودك إلى تصفّح الإنترنت المظلم. وعلى عكس الشائع عن هذه الشبكة، فإن معظم مواقع الويب فيها مملة ولا تتضمن أشياء مرعبة أو مخيفة. قد تُصادف بعض المواقع غير القانونية، وهناك عدد قليل من المواقع ذات المحتوى المرعب والمريب. لكن تذكّر، لا تجعل نفسك فريسة سهلة لقراصنة الدارك ويب، وتأكد من تغيير عنوانك عبر خدمات VPN لتتمتع بمزيدٍ من الأمان قبل أن تتصل بمتصفّح Tor.

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق