غير-مصنفمميز

بطاقات الشراء من خلال الإنترنت

أصبح الدفع الإلكتروني من الوسائل الحديثة في الحياة في مختلف بلاد العالم لما يتميز به من سهولة وسرعة في إتمام المعاملات، فبدلا من حمل الأموال للشراء من الأسواق المختلفة، يكفي امتلاك بطاقة صغيرة في المحفظة تمكن حاملها الشراء من أي مكان في العالم، إما بشكل مباشر أو عبر الإنترنت دون الحاجة الى وسطاء.

أنواع بطاقات الشراء من خلال الانترنت:

  • الكريدت كارد: عبارة عن إنفاق الأموال بشرط أن تسددها للبنك لاحقا أي مثل الدين، وهي تعتبر حلا ممتازا للأشخاص الذين يتمتعون بدخل ثابت شهريا وخاصة الموظفين منهم، ويعتبر صعب الحصول عليها إلا بعد أن تثبت لك دخل شهري وعدة ضمانات كمحل الإقامة.
  • الديبيت كارد: وهي تقوم من خلالها بصرف أموالك بكل حرية كما تشاء وكيفما تشاء أيضا، أي أنك عند استخدامها تقوم بسحب أموالك مباشرة من رصيدك، اي انه لا يكون لديك دين من البنك ولكن بشرط أن يتوفر في حسابك البنكي رصيد كافي لسحب الأموال اللازمة.
  • البريبيرد كارد: يمكنك تعبئتها بالمبلغ الذي تريده من الحساب البنكي أو الصرفات الألية التابعة للبنوك.
  • تكون أكثر أمانا من الأنواع التي ذكرناها سابقا مثلا إذا كان الشخص خائفا من استخدام الكريدت كارد الخاصة به في موقع إلكتروني معين أو سوق فأنه يستعملها بدلا من الكرديدت وذلك لأنها أكثر أمانا.
  • يمكن لأي شخص يحمل إثبات هوية أن يمتلك أياً من هذه البطاقات وأن يستخدمها بكل سهولة من أي مكان في العالم ويتعامل مع أي شخص يريده دون أي مشاكل.
  • البطاقات الوهمية: هي بطاقات إلكترونية غير موجودة على الواقع، إنما تصدرها بعض المواقع الإلكترونية على شكل بطاقات ماستر كارد أو فيزا كارد بنفس مواصفات البطاقة الحقيقية.
  • وتحتوي على الاسم والمعلومات، كما البطاقة الحقيقية تمامًا، ويمكن شحنها بطرق مختلفة بحسب الموقع المصدر لها، وغالبًا تقبل التعبئة عن طريق حساب البايبال.
  • Atm card: تكون نفس مميزات الكرديدت والديبيت كارد وهي عبارة عن بطاقة صراف ألي يتم من خلالها صرف وأيضا إيداع النقود لكنها فقط تستخدم لشراء المنتوجات فقط من الأسواق المحلية ولا يمكن استخدامها في الأسواق العالمية.

ذات صلة:

كيف تجني الارباح من تجارتك الالكترونية

كلما يخص جوجل ادسنس
الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق