ماذا تعرف عن تصميم الهوية البصرية

سيكون من الصعب أن تتعرف على أي منتج يوجد في الأسواق اليوم، إن لم تر الشعار المميز له، وهنا تبرز أهمية الهوية البصرية، إذ أنها تساعدك في التعرف على المنتج، دون أن ترى اسمه حتى، وفي هذا المقال سنتحدث عن مفهوم الهوية البصرية، وأهميتها، وما هي القواعد التي يجب أن نلتزم بها خلال التصميم، وماذا يمكن أن نقدم لك بهذا الخصوص.

مفهوم الهوية البصرية:

كما أنت تحمل بطاقة وطنية للتعريف بهويتك ومن أنت، فإن الهوية البصرية لمنتجك أو شركتك تعني نفس الشيء، فهي التي تشمل الاسم، والشعار، والألوان-والتي لا يتم اختيارها عشوائياً-، وكذلك الشعارات والكلمات التي ترغب بربطها بشعارك.

وتأتي أهمية الهوية البصرية من كونها ستحفر بأذهان العملاء، وترسخ جذور شركتك أو منتجك، وهنا يجب التنويه إلى أن العديد من الشركات الناشئة تلجأ لتقليد الهويات البصرية لشركات ناجحة ومعروفة على مستوى واسع، إذ أن هذه الشركات تعتمد مبدأ التضليل البصري، فتقوم باتخاذ شعارات مشابهة جداً للشعارات العالمية، أو قد يتم إنشاء أسماء مشابهة جداً للأسماء الأصلية رغبة من هذه الشركات بالحصول على عملاء جدد.

 تختلف الهوية البصرية عن العلامة التجارية بما يلي:

تعتبر الهوية البصرية بمثابة الواجهة للمنتج أو الخدمة، بينما العلامة التجارية عبارة عن المحتوى المنشأ بشكل كامل، وفي التسويق يجب أن تعرف أن كل شيء يبنى على القيمة التي يجري تقديمها للعميل، فحين ترغب بالظهور بمظهر جيد أمام المجتمع-هذه هي القيمة التي ترغب بتحقيقها-فإنك ستسعى لشراء بيجاما من علامة أديداس مثلاً وهي العلامة التجارية التي لجأت لها، أما حين تختار اللون والموديل والنخب..فإنك تحدد الهوية البصرية لهذا المنتج الي ترغب به.

ما فائدة الهوية البصرية؟

  • تقدم الكثير من الشركات الخدمات المتماثلة والمتشابهة مع بعضها البعض، وتسهم الهوية البصرية في تعزيز خدمتك أو شركتك في أذهان العملاء، وهي التي تؤدي لتمييزك في أذهان العملاء عن المنافسين، ويمكنك أن تلاحظ أن معظم الشركات التي بدأت تهتم بالهوية البصرية منذ نشأتها، قد حققت الانتشار الأوسع والرسوخ الأكبر في أذهان العملاء، مقارنة بالشركات التي تأخرت حتى تهتم بالهوية البصرية، وبالتأكيد فإن هذا الترسيخ لا يحدث بين ليلة وضحاها، بل إنه يحتاج السنين الطوال من الاجتهاد والمثابرة.
  • تسهم الهوية البصرية في توصيل قيم الشركة وتوجهاتها بما يخص التعامل مع الأسواق، مما يفسر أهمية الاهتمام بالهوية البصرية عبر تنمية العلامة التجارية.
  • تحسين التواصل مع الجمهور، حيث تسهم الهوية البصرية في تجسيد القيم، فالتركيز على جني المال دون التركيز على القيم، يعني خسارة الشركة لمكانتها، أما السعي الدائم لتحسين القيمة، يعني الحصول على الشهرة والمال معاً.
  • بالنسبة للموظفين كذلك فإن الهوية البصرية تعني الكثير من الميزات المختلفة، فأول شيء يمكن أن يشعر به الموظف عند العمل في شركة مهتمة بهويتها البصرية، هو الفخر والإحساس بالانتماء.
  • كذلك يشعر الموظفون بالثقة عند انتمائهم لشركة ذات هوية بصرية مميزة.
  • نتيجة الأسباب السابقة، وكذلك نتيجة قدرة الهوية البصرية على التأثير في العملاء، فإن الاهتمام بها من قبل الشركة، يعني ترسيخ هذه الشركة في أذهان العملاء، وبناء ثقة قوية لدى الموظفين، وكذلك فإن إحساسهم بالفخر لدى الانتماء لهذه الشركة، يدفعهم للعمل بوتيرة أعلى.
  • تسهم كذلك الهوية البصرية في التمييز بين الجيد والسيء في السوق، فيستطيع العملاء لاحقاً تمييز المنتج من هويته البصرية، دون الحاجة للاطلاع على الاسم حتى.

السيف ذو الحدين..

من الممكن أيضاً أن تكون الهوية البصرية بمثابة السلاح ذي الحدين. حيث قد تتعرض الهوية للسرقة، فيجري تعديل رمز بسيط فيها، أو تعديل حرف من الاسم. وتقوم الشركة الناشئة بالاستفادة من الهوية البصرية للشركة الناجحة. لكن رغم ذلك، فإنه من الممكن أن يجري حماية الهوية البصرية.

وحين تتعرض الهوية البصرية للسرقة، بالإمكان أن تقوم بتغيير اسم هذا المنتج أو الشركة، كأن تضيف كلمة أخرى إلى اسم المنتج، حتى يعتاد الجمهور على الاسم الجديد. ومن ثم تقوم بحذف الاسم القديم مثلاً لأن الجهة التي سرقت الهوية تستخدمه، وتنتقل إلى الاسم الجديد فقط.

مثلاً المسعود للتجارة، إذا قام أحد بسرقة الاسم واستخدامه. من الممكن أن تقوم الشركة الأصلية بتغيير الاسم إلى المسعود أحمد للتجارة. وبعد فترة سيعتاد الجهور على الاسم الجديد، يجري حذف الاسم القديم. ويبقى الاسم الجديد فقط، الأحمد للتجارة وهكذا..

قد يهمك أيضاً: توحيد حسابات التواصل الاجتماعي

تصميم الهوية البصرية أمر شديد الأهمية
تصميم الهوية البصرية أمر شديد الأهمية

مم تتألف الهوية البصرية؟

تحدثنا سابقاً أن الهوية البصرية بمثابة الواجهة للعلامة التجارية، ويجب أن تقوم قبل البدء بتحديد ما يلي:

-من أنت؟

ما هي الشخصية التي تحب لشركتك أن تبدو بها أمام الجمهور؟ هل تريد لها أن تبدو خفيفة الظل أم جدية ووقورة؟ بعد أن تحدد هذه الصفات ستتمكن من تحديد صفات المنتج.

-ما هو المنتج الذي ستقوم بتقديمه؟

حين تقرر ما هي الخدمة أو المنتج الذي ستقدمه للجمهور، فإنك ستتمكن من تحديد نوعية الجمهور، والفئة المستهدفة، وبالتالي اللغة، وشكل الهوية البصرية التي ستحددها.

-من هو الجمهور المستهدف؟

حسب التصور الذي تضعه عن المنتج والجمهور، فإنك ستستطيع تحديد الفئة المستهدفة، كتحديد إذا كانت الفئة المستهدفة من الإناث أو الذكور، والعمر، واللغة… علماً أن هناك بعض المنتجات الأساسية التي تستهدف كافة الشرائح والأعمار، وإن تكامل هذه العناصر الثلاثة يمثل الحجر الأساسي لتصميم هوية شركتك البصرية، كذلك يجب أن تدرك أن عناصر الهوية البصرية والتي قد ترتبط بمناسبات محددة مثلاً، كتاريخ محدد او إلى ما هنالك، يجب أن تحفر بدقة في أذهان الجمهور.

ما هي صفات الهوية البصرية المتناسقة؟

الشعار البصري أو اللوغو: بمثابة الوجه الذي يدلنا على الشركة. فحين ترى رمز الفهد الواثب، يتبادر لأذهاننا فوراً أنه يرمز لشركة بوما دون أن ننتظر أن نرى اسم الشركة أصلاً. لذا فإن الاهتمام باللوغو يعني اجتياز مرحلة كبيرة في مجال الهوية البصرية. وقد يكون عبارة عن رسم أو رمز، أو عبارة عن رمز وحروف معاً، وقد يكون ملوناً أو بالأبيض والأسود.

الشعار اللفظي: هو عبارة عن الكلمات التي سترافق شعارك البصري. وتهدف هذه الكلمات لتحفيز الجمهور، وإثارة مشاعره لشراء المنتج، ويجب أن يكون سهل الحفظ في الأذهان.

ألوان الهوية البصرية: تختلف الألوان المستخدمة في الهوية البصرية بناء على المجال الذي تعمل به الشركة. فاللون الأزرق مع الأبيض يستخدم لشركات الرحلات السياحية والسفر حول العالم. وكذلك القطاعات الصحية كالمشافي. اللون الأسود الذي يرتبط دوماً بالفخامة والسلطة، يستخدم عادة لشركات السيارات العريقة. بينما يمكنك أن تلاحظ أن معظم شعارات المطاعم تحتوي اللونين الأحمر والأصفر.

كيف تتم الاستفادة من الهوية البصرية؟

  • الأدوات المكتبية: مثل الدفاتر، المغلفات، وبطاقات العمل.
  • الملحقات التسويقية: الكتب، المطويات، وكذلك النشرات.

على ماذا يجب أن تحصل؟

إن الهوية البصرية تمثل قدراً لا يستهان به من العمل التسويقي الناجح، لذا فإننا نقدم لكم فن تصميم الشعارات، والهوية البصرية، إذ أننا ندمج الجمال مع الأعمال، فنضيف لمسة فنية للخدمات التي نقدمها، وكما تحدثنا سابقاً فإن الهوية البصرية بمثابة شهادة ميلاد للشركة، وهي التي تساعد في ترك انطباع وبصمة في ذهن الجمهور، وخصوصاً في هذه الأيام المليئة بالإعلانات، حيث أن التسويق الناجح يعتبر من عوامل نجاح الترويج لأي شركة، وفي أي مجال كان.

وستكون منصتنا للعمل الحر هي الخيار الأفضل لكم لنقدم لكم التصميم البصري، إذ يقوم المستقلون لدينا بتقديم كافة خيارات التصميم، فلا نكتفي بتصميم الشعارات فقط، بل نصمم لكم البيزنس كارد، البروشورات، الإعلانات، وأغلفة السوشيال ميديا، وكذلك أختام الشركات، وأزياء الموظفين أيضاً.

إن كانت لديك أية شركة أو خدمة تحتاج لتصميم هوية بصرية، يمكنكم طلب خدمات التصميم البصري المناسبة لكم عبر الرابط التالي حيث أن موقع كفيل يقدم لكم الكثير من الخدمات المصغرة المميزة، والتي تمكنكم من إنجاز عملكم بفاعلية وسرعة.

اظهر المزيد

نعمى علي

كاتبة مقالات حصرية 100%، ومتوافقة مع السيو. -أعمل لدى مدونة كفيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى