مسابقات

رديف، فرصتك لاحتراف الكتابة وصناعة المحتوى

بقلم يونس بن عمارة

-كيف أكتب؟

-من أين أبدأ صناعة المحتوى؟

-كيف أستعمل ووردبريس؟

-كيف أكتب مقال متوافق مع سيو (seo)؟

-كيف أناقش قطعة محتوى وأعد خطابًا؟

هكذا، للإجابة عن هذه الأسئلة وانطلاقًا من حلم غريب مفاده: أن مارك زوكربيرغ شخصيًا ظهر في حلم المؤسس يونس بن عمارة، وقال له ألا ينسى أصدقائه، وأخبره أنه رغم كونه مشغولًا وما إلى ذلك؛ إلا أنه في أي وقت يطلبه -لأنه كان صديقه في الثانوية- سيدع ما في يده ويأتي..

هكذا، ظهرت أنا، رديفك

رديف هو المجتمع الرقمي الأول من نوعه، هدفه “الأخذ بيد كتاب المحتوى نحو الاحتراف”. يقول المؤسِس.

والرديف في اللغة العربية مثل الرفيق المتابع بحرصٍ وأكثر. رفيق يصحبك في الطريق المستقيم نحو صناعة المحتوى بأتم وجه، بحيث يغطي الترجمة وما يشملها، بما في ذلك تحرير المقالات والخطابات والكتابة بمختلف جوانبها اللغوي، البلاغي والإبداعي…

ماذا يقدم رديف؟

  • حصص تدريبية مباشرة (صوتية ومرئية) مخصصة لكل مشترك، تُجرى مرتين شهريًا لكل متدرب أو متدربة، يتطرق فيها المدرّب لما يهم وينفع المشترك ويجيب فيها على جميع أسئلته
  • ملف مصمم خصيصًا للمشتركين لإعانتهم على تحقيق أهدافهم
  • نصائح وإرشادات بصفة منتظمة بشأن كل ما يخص صناعة المحتوى
  • توفير المصادر التي تمكنك من الاستزادة والأدوات المساعدة في البحث وإنشاء المحتوى (روابط، ملفات، قوالب..)
  • فرص عمل من منصات مختلفة، تثري سيرتك الذاتية وتنمي خبراتك

إن كلَّ من يسعى لتطوير مهاراته المختلفة يقوم بالبحث الدائم والقراءة والاطلاع على كل جديد، رديف يجنّبك البحث عما يفيدك بحثًا عشوائيًا، فهو ينظم دورة تعليمك عن طريق تزويدك بالمادة العلمية المناسبة لاحتياجاتك، هذا بالإضافة لتقديم عصارة خبرات أعضاءه.. ففي الأخير رديف لغةً هو: “من يسَرّح من الجيش ليكون مددا في التعبئة العامة”

وحتى إذا لم تكن متأكدًا مما ينقصك بالضبط، لا تقلق! سنكتشف ذلك. يحدد رديف ما ينقصك عن طريق سؤالك عما هي أهدافك الثلاث الأهم لديك.

 ما الذي يميز رديف؟

– موجه لكل ناطق باللغة العربية ويرغب في تحسين كتاباته

– يوفر التعليم والتدريب عن بعد بغض النظر عن جائحة كوفيد (covid-19)

– يسيّره مجموعة من الأشخاص اللطفاء الذين يسعون لتكون تجربتك الأفضل عن طريق تقديم الدعم المعنوي والمعرفي

– عدا الحصص التدريبية، يمكن للمشتركين دائمًا وفي أي وقت التواصل مع المشرفين واستشارتهم وطرح الأسئلة وكذلك محادثة بعضهم البعض في مختلف المواضيع فهو بذلك يخلق علاقاتٍ مثمرة بين أفراده

– يمكنك دائمًا وفي أي وقت إلغاء الاشتراك في حالة ما إذا لم يعجبك الوضع -وهو أمر مستبعد-

نهدف في رديف للرقي بالمحتوى العربي عن طريق الارتقاء بمهارات صناعه، غايتنا أن تمضي نحو هدفك نافعا نفسك وغيرك قائلاً، أن رديف جعل مني كاتبًا محترفًا

مبدأنا كما تقول السيدة سناء، إحدى المشتركات هو:

   ربح-ربح ( win-win)

لذا إن كنت موظفًا، حِرفيًا، رياضيًا، مبرمِجًا أو حتى زوجًا مشغولًا دائمًا ويريد تعويض زوجته ببضع رسائل غرامية -بنحو صحيح- أو إذا كنت طالبًا متخصصًا في الأدب يهدف لتقديم خدمات إلكترونية لكنه جاهل بالطريقة الأنسب، أو إذا كنت مبتدئًا في الكتابة -كما كنا- وترغب بتحسينها. بل حتى لو كنت مجرد مهتم بتعلم صناعة محتوى مفيد وبديع فإن رديف يقول: أنا هنا أوفر لك ما تحتاجه تمامًا، ودائمًا في خدمتك

  اِنضم لرديف يا ظريف:

– زر موقعنا الالكتروني: https://www.radeeff.com/

– اختر خطة الاشتراك التي تناسبك (ولا تقلق بشأن طريقة الدفع، يمكننا تدبر الأمر أيا كان) ثم اشترك

– راسلنا على الواتساب أو على تلغرام على الرقم: 213665016195+

– أو راسلنا على البريد الإلكتروني: [email protected]

وسنضيفك لمجموعة مغلقة على تلغرام حيث تجد كل المتعة والفائدة.

ننتظرك في رديف.

اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد كاتب محتوى، ومحرر صحفي في العديد من المواقع الإخبارية والرياضية والتقنية، مهتم بأحدث الاخبار في كافة المجالات، بالإضافة لعملي كمقدم برنامج رياضي براديو الإسكندرية، وأحاول تقديم محتوى مفيد إلى الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى