7 عوامل تقضي على أي فرص لنجاح المستقلين في العمل الحر

مما لا شك فيه أن تحقيق النجاح هو الهدف الرئيس لدى جميع المستقلين في مختلف مجالات العمل الحر، ولكن من المؤكد أن هذا النجاح لا يأتي بشكلٍ عشوائيًا، بل أنه يحتاج إلى أن تتوافر بعض المهارات والخبرات التي تساعد المستقل على تحقيق ذلك، بالإضافة أيضًا إلى أن يكون قادرًا على الاستثمار في مهارته وتنميتها بالشكل الصحيح الذي يمكنه من الوصول إلى أهدافه، وذلك بخلاف قدرته على تفادي الوقوع في بعض الأخطاء التي تتسبب بفشله، فإن تمكن من ذلك فسيكون طريقه هو النجاح، لذا ومن خلال مقال اليوم سنكشف عن أبرز العوامل التي تقضي على فرص نجاح المستقلين، وقبل البدء ننصحك بالتوجه لقراءة 7 خطوات يعتمد عليها المستقلين في العمل الحر لتحقيق الربح باستمرار.

كيفية النجاح في العمل الحر

كي تتمكن من تحقيق النجاح في هذا المجال، فيجب أن تكون بدايتك به احترافية، فهذا الأمر يتمثل في عدم التسرع في الدخول إلى إحدى مجالاته دون الإلمام بها جيدًا ومعرفة كافة المعلومات الخاصة بها، بالإضافة إلى أن النجاح يحتاج إلى أن يكون المستقل نفسه قابلاً للتطور، فسوق العمل الحر في تطور دائم طوال الوقت، وفي هذه الحالة يجب على المستقل أن يواكب هذا التطور ويجعل خدماته قوية دائمًا، فذلك ما سيجعله يحافظ على فرصه في الحصول على أعمال طوال الوقت، ناهيك عن أنه يجب الابتعاد عن بعض العوامل السلبية التي بدورها تؤثر على المستقل وتجعله غير قادرًا على تنفيذ الخدمات بالصورة المطلوبة، وننصحك بقراءة ما هي شروط التطور والحفاظ على استمرار النجاح في العمل الحر؟

7 عوامل تقضي على أي فرص لنجاح المستقلين في العمل الحر
7 عوامل تقضي على أي فرص لنجاح المستقلين في العمل الحر

عوامل تقضي على فرص نجاح المستقلين في العمل الحر

مثلما يوجد عوامل تساهم في نجاح المستقل وتساعده على الوصول إلى جميع أهدافه في العمل الحر، توجد أيضًا عدة عوامل أخرى تؤثر عليه بنتائج عكسية، وإن لم يتمكن من التعامل معها على الفور، فمن المؤسف أن العواقب ستكون وخيمة، ومستقبله بهذا المجال سيكون مهددًا، فمن أهمها:-

1- عدم وجود أهداف

من العوامل التي يترتب عليها فشل المستقل بصورة كبيرة على المدى البعيد أو أنها ستتسبب بعدم التحرك لخطوة واحدة للأمام، وبمرور الوقت سيزداد آثرها السلبي عليه، حيث أن المستقل المحترف هو من يضع لنفسه أهداف داخل هذا المجال، ويبدأ بالعمل طوال الوقت على الوصول لتحقيقها، وكلما تمكن من ذلك قام بوضع أهدافًا جديدة، فذلك ما يخلق لديه الدافع المستمر لتحقيق النجاح وأيضًا يشعر بتفوقه كلما استطاع الوصول إلى هدفًا معينًا، أما إن لم يكن كذلك فلن يشعر بأي نجاح وأي تطور، وبمرور الوقت سيسيطر عليه الملل تجاه العمل وسيفقد شغفه تجاهه تمامًا، لذلك حدد أهدافًا لك وابدأ بوضع خطة للوصول إليها.

2- الاعتماد على مفاهيم غير صحيحة

مشكلة بعض المستقلين المبتدئين ومن العوامل التي لها آثراً سلبيًا كبيرًا هي الاعتماد على مفاهيم مغلوطة وغير صحيحة من الأساس، فعلى سبيل المثال قد يعتقد المستقل أنه بمجرد طرح خدماته داخل إحدى منصات العمل الحر، أن أصحاب الأعمال سيقبلون جميعًا على شراء تلك الخدمة دون أن يبذل هو أي مجهود في سبيل تسويقها، وذلك الأمر خاطئ تمامًا، بالإضافة إلى مفاهيم أخرى مثل أن العمل الحر لا يمكن الاعتماد عليه كمصدر أساسي لتحقيق الربح، وهذا أمرًا مغلوط تمامًا، فهذا المجال إن تمكنت من احترافه والعمل به بالشكل الصحيح، فإنك ستتمكن من تحقيق أرباحًا مُجدية، ولتفادي الكثير من هذه المعتقدات فننصحك بزيارة معتقدات ومفاهيم خاطئة عن مجالات العمل الحر (7 أساطير)

3- إلقاء اللوم على الآخرين

ضمن العوامل التي لها تأثيرًا سلبيًا بالغًا على جميع المستقلين، ويجب على المستقل الذي يرغب بتحقيق النجاح والوصول إلى جميع أهدافه، أن يتخلص منه على الفور، لاسيما وأن هناك البعض يقوم بإلقاء اللوم على الآخرين دائمًا، فعلى سبيل المثال حينما يقوم بتقديم إحدى الخدمات إلى أصحاب الأعمال، ويبدأ الأخير بملاحظة الأخطاء التي ارتكبها المستقل وإخباره بها، لا يتقبل المستقل ذلك ويعتقد أن صاحب الأعمال يريد التقليل من شأن أعماله لأي سببًا ما، وبمرور الوقت تتزايد أخطاء المستقل ولا يستطيع اكتشافها بسبب أنه دائمًا ما يلقي اللوم على الآخرين، وكلما مر الوقت كلما قلت فرص الحصول على الأعمال.

7 عوامل تقضي على أي فرص لنجاح المستقلين في العمل الحر
7 عوامل تقضي على أي فرص لنجاح المستقلين في العمل الحر

4- عدم التسويق للخدمات في العمل الحر

لا تعتقد عزيزي المستقل أن أصحاب الأعمال سيبحثون عنك ويصلون إليك دون أن تخطوا خطوة واحدة نحوهم، فطرح خدماتك وحده داخل منصات العمل الحر ليس بالأمر الكافي الذي سيتيح لك الحصول على فرص طوال الوقت، بل أن ما سيجعلك تحصل على هذه الفرص وتحقق أرباحًا ثابتة، هو الترويج الصحيح لخدماتك، فكل ما ستحتاج إليه هو أن تبدأ باستهداف فئة أصحاب الأعمال المهتمين بخدماتك، ثم البدء بالترويج إليهم عن طريق تقديم خدماتك بصورة جيدة والكشف عن كافة المهارات والمميزات التي لديك، فذلك ما سيحافظ لك على فرص النجاح المستمر، وكي تتمكن من ذلك فعليك بقراءة أقوى طرق تسويق الخدمات للمستقلين (6 طرق)

5- العمل بشكلٍ عشوائي

عدم وجود نظامًا واضحًا لك في العمل الحر من الأمور التي سيترتب عليها السقوط في الفشل وعدم تحقيق النجاح بأي شكلٍ من الأشكال، حيث أن هذا النظام سيضمن لك ترتيب مهامك بالصورة الصحيحة التي تمكنك من تنفيذهم وتسليمهم جميعًا إلى أصحاب الأعمال في المواعيد المتفق عليها، بالإضافة إلى أنه سيجعلك تنظم وقتك بالشكل الذي يجعلك قادرًا أيضًا على اكتساب مهارات جديدة في العمل، أما إن لم يكن هناك نظامًا، فستتراكم الخدمات على عاتقك ولن تجد الوقت الكافي لتسليم جميع الخدمات، وإذا تمكنت من ذلك فمن المؤكد أنها ستكون مليئة بالأخطاء، لذا اصنع نظامًا لنفسك، ويمكنك التوجه إلى كيفية تنظيم الوقت بشكل احترافي للمستقلين الجدد (8 خطوات)

6- عدم الاتصال لفترات طويلة

ضمن العوامل التي يجب تفاديها دائمًا وعدم ترك أي فرصة لحدوثها، ألا وهي عدم الاتصال لفتراتٍ طويلة بشبكة الإنترنت، فهذا الأمر عزيزي المستقل سيتسبب بفقدانك للكثير من الفرص، فعلى سبيل المثال من الممكن أن يتواصل معك أحد أصحاب الأعمال خلال فترة عدم تواجدك، وحينما لا يتلقى ردًا منك، سيبدأ بتجاهل خدماتك والبدء بالبحث عن مستقلً آخرًا متصل بشبكة الإنترنت في نفس الوقت، وسيبدأ بتقديم عرضه إليه، وهذا الأمر سيجعلك تخسر فرصة تلو الأخرى، لذلك حاول أن تتصل بالإنترنت على مدار فترات طويلة من اليوم.

7- عدم التطور

إذا كنت قد حققت النجاح بالوقت الحالي، فلا تعتقد أن الأمر انتهى على ذلك، بل أنك يجب أن تكون مستعدًا لتحقيق نجاحاتً أخرى، وذلك عن طريق البدء بتطوير مهاراتك والبحث جيدًا عن مجالك ومعرفة أهم المستجدات التي تتعلق به، فذلك ما يحافظ لك على نجاحك، ويتيح لك تحقيق النجاح بصدد أوسع، لذلك لا تقف على نحوًا معين، وننصحك بزيارة ما هي شروط التطور والحفاظ على استمرار النجاح في العـمل الحـر؟

7 عوامل تقضي على أي فرص لنجاح المستقلين في العمل الحر
7 عوامل تقضي على أي فرص لنجاح المستقلين في العمل الحر

كلمة أخيرة

في النهاية تعد هذه هي أبرز العوامل التي يترتب عليها فشل الكثير من المستقلين والقضاء على جميع الفرص لديهم لتحقيق النجاح، فإن كنت تريد تفادي ذلك والوصول إلى أعلى القمم في هذا المجال، فحاول أن لا تترك مجالاً لتلك العوامل، وإن كنت تريد طرح خدماتك داخل واحدة من أقوى منصات العمل الحر التي ستساعدك على تحقيق النجاح وستوفر لك فرصًا متميزة، فهنا نرشح لك أن تطرح خدماتك داخل موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات.

اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد كاتب محتوى تقني ومحرر صحفي بالعديد من المواقع الإخبارية، اتطلع دائمًا لتقديم محتوى مفيد للجميع يساعدهم على تحقيق النجاح والاستثمار بالمهارات التي لديهم، بخلاف أنني عملت لفترة كمقدم برامج رياضية بإذاعة الإسكندرية.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى