العمل الحر

كتابة مقال ناجح وإحترافي

تعتبر كتابة المقال مكون رئيسي للنجاح الأكاديمي في عصرنا الحالي على جميع المستويات، حيث تعتبر هي الأساس وهي الطريقة التي يتواصل بها الأفراد داخل المجتمع الأكاديمي مع بعضهم البعض. بالإضافة إلى أن هناك طرق أساسية يقوم بها الأكاديميون من خلالها ينتظم عملهم بالنهاية فإن كتابة المقالات هي الطريقة الرسمية التي يمكن للأكاديميين المحترفين من خلالها التواصل فيما بينهم، إلى جانب أنها ليست مقتصرة فقط على الطلاب الجامعيين في مواد معينة يأخذونها في الجامعة ولا على الصحفيين الذين تقتضي طبيعة عملهم كتابة أو قراءة المقالات بشكل مستمر.

ما هو المقال:

المقال يعتبر نوع من أنواع الكتابة، وذلك لمناقشة موضوع محدد، يقوم الكاتب بكتابة هذه المقالة لإقناع القارع بموضوع محدد وتكون مدعمة بالأمثلة والأدلة وذلك لتصديق القارئ وإقناعه بموضوع المقالة.

ما هي أجزاء المقال:

١المقدمة: يكتب فيها فكرة عامة عن موضوع المقالة، أيضا يكون فيها سؤال بسيط موجه للقارئ، وذلك لمناقشته حول موضوع المقالة.

٢المحتوى: وهو الجزء الثاني الذي يلي المقدمة ويعتبر الجزء المتوسط في المقالة، وهو أهم جزء ويكون فيه موضوع المقالة وتكون مدعمة بالأمثلة والأدلة لإقناع القارئ.

٣الخاتمة: وتعتبر أخر جزء في المقال، يقوم الكاتب بتلخيص الأفكار التي ذكرت في المقال، بالإضافة إلى ذكر الخلاصة التي يفترض أن يستنتجها القارئ فور انتهائه من قراءة المقال.

**أنواع المقال:

المقال السردي: يقوم الكاتب برواية قصته من وجهه نظره، وتحتوي هذه القصة على شخصيات عقدة وحل، وغالبا ما يكون هناك هدف لسرد هذه القصة.

المقال الوصفي: هذا النوع يسلط الضوء على أمر محدد يجذب انتباه القارئ بطريقة تمكن القارئ من رؤية أو شعور ما يتحدث عنه القارئ.

المقال الجدلي: يقوم الكاتب بإثار الجدل حول موضوع ما، ويحاول إقناع القارئ بالشيء الذي يريده، من خلال الأدلة مثل: الإحصائيات، أو رأي الخبراء، في هذا النوع يقدم الكاتب حجة وليس مجرد رأي له، لصالح أو ضد شيء ما، ويكون مدعما بالإثباتات.

المقال الإيضاحي: يكون هذا النوع بشرح مفهوم معين بطرق مفصلة ومن أهم عناصره المقارنة والاستكشاف والمناقشة.

كيف أبدأ مقالتي:

١قم باختيار جمل جاذبة للانتباه: عندما تقوم ككاتب بكتابة المقدمة، يجب عليك ان تعلم ما تكتبه، ليس شرطا أن ما يكون ممتعا لك أن يكون ممتعا لجمهورك، لذلك يجب ان تكون هناك جملة تجذب جمهورك في الفقرة الاولى من المقال، فإنهم في الغالب لن يكملوا باقي المقال في حال غياب جملة الجذب.

كما أنك من الممكن أن تبدأ مقالك بحقيقة رائعة وغير معروفة عن الموضوع الذي ستطرحه، أو إحصائيات مذهلة أو اقتباس أو سؤال.

٢ابق انتباه القارئ حاضرا: ابتعد كونك كاتب محترف عن الملل والسلبية، في مقالك حتى يبقى انتباه القارئ في المقالة، دورك هنا توضيح الموضوع الذي تطرحه بطريقة سلسلة ومترابطة، أي يجب عليك ان تبقى على هذا النهج في كتابة مقالاتك حتى النهاية.

قم بشرح جملتك المفتاحية التي بدأت بها فقرتك على نطاق واسع.

٣أخبر القارئ عن موضوع مقالك: خلال قراءة المقدمة، يحتاج القارئ إلى معرفة موضوع مقالك، عن ماذا يتحدث وما هو الغرض من كتابته. قد تكون تكتب مقالاً خبرياً أو في مجال إعطاء النصائح أو الترفيه، في جميع الحالات يجب أن تبدأ بتوضيح موضوع مقالك والذي من الممكن أن تذكر فكرة عامة وشمولية عنه في المقدمة.

٤اشرح فكرتك الرئيسية بشمول تام: تتطلب بعض المقالات، وخاصة المقالات الأكاديمية المكونة من خمس فقرات، تضمين جملة بيانية في المقدمة وتكرارها بصيغة أخرى في النهاية، حيث يمكن الاستفادة من ذلك بإعطاء القارئ ملخصاً شاملاً عن موضوع مقالك، مع التأكيد على وصول القارئ إلى زبدة موضوع المقال وما الغرض منه. 

ذات صلة:

الخدمات المصغرة لتوفير دخل ثابت

اسرار النجاح في العمل الحر
الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق