نصائح

كيف تتحول من شخص لايقرأ لشخص يقرأ؟

القراءة شيء مفيد جداً في هذه الحياة، فلو أنها غير مفيدة لما كانت أول كلمة نزلت على الرسول صلى الله عليه وسلم من الوحي جبريل هي كلمة اقرأ وذلك لما لها من فوائد جمة على تقدم وتطور الأمة، فنحن أصبحنا في هذا الوقت لا نحب القراءة، وإذا كنت شخص لا تقرأ سوف أجعلك بأذن الله شخص تحب القراءة في نهاية هذا المقال … هيا بنا.

لماذا لا تحب القراءة؟

من المعروف أن لكل شخص هواياته الخاصة التي تختلف عن الآخر، ولكن بالنسبة للقراءة فإن الأمر مختلف.

هناك أسباب عامة لعدم محبتك للقراءة:

  • السبب الأول لعدم حبك للقراءة هو الشعور بالملل: الشعور بالملل هو الدافع الأكبر الذي يكون سببه حب القراءة، وذلك يمكن أن يعود سببه إلى أنه تم إجبارك على القراءة مثلاً قراءة الكتب المدرسية أو أنك تفضل الأنشطة البدنية.
  • السبب الثاني لعدم حبك للقراءة هو عدم توفر الوقت الكافي: أحد أهم الأسباب هو عدم توفر الوقت الكافي لكي تقرأ وذلك نتيجة لأنك تعمل لأوقات طويلة أو تتعرض للكثير من المشتتات كمواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى التسويف وعدم الإنتظام بمواعيد معينة للقراءة.
  • السب الثالث لعدم حبك للقراءة هو عدم القدرة على اختيار الكتب: قد يكون لديك الرغبة في القراءة ولكنك لا تعرف من أين ستبدأ، ولا كيف ستبدأ، وما هو الكتاب المناسب الذي يجب أن تقرأه؟، وهذه الصعوبة تواجهه الكثير منا خاصة في وطننا العربي، لذلك قم بتحديد اتجاهاتك وميولك من قبل أن تقوم بإقتناء الكتب لقراءتها وذلك لتوفير الكثير من الوقت والمال المهدور.

كيف تصبح قارئ جيد؟

وذلك من خلال عدة مراحل وخاصة أنك قمت بتحديد سبب عدم محبتك للقراءة ومن هذه المراحل:

  • المرحلة الأولى هي مرحلة التجهيز:

هي المرحلة الأهم في هذه المراحل لأنك في هذه المرحلة تحدد إذا كنت جاهز ومستعد للقراءة:

  • اقرأ من أجل المتعة: إذا كنت شخص لا يحب القراءة فيجب عليك أن لا تبدأ بقراءة كتاب يحتوي على ٦٠٠ صفحة لأن ذلك قد يشعرك بالملل بكل تأكيد، يمكنك كمبتدأ أن تبدأ بقرأة كتاب صغير وممتع في البداية وذلك على حسب رغبتك.
  • اختر الكتاب المناسب: يجب عليك أن تختار الكتاب المناسب لك ويناسب احتياجاتك النفسية خاصة وان يكون الكتاب يواكب عصره وأيضا لا يزيد عن ٢٠٠ صفحة حتى لا تشعر بالملل.
  • المرحلة الثانية هي مرحلة التنفيذ:

في هذه المرحلة سوف تواجهه صعوبات هل تكمل القراءة أم لا، لذلك سوف أقوم بعرض لك بعض النصائح لكي تتخطى هذه المرحلة:

  • حدد الوقت المناسب للقراءة: حدد وقتك المناسب للقراءة والذي يبدأ من ٥ إلى ١٥ دقيقة في جو هادئ ومناسب وابتعد عن التسويف والمشتتات حتى تتم هذه المرحلة بنجاح.
  • كتاب واحد يكفي: لا تقم بإضافة أكثر من كتاب واحد على قائمتك حتى لا تشعر بالملل قم بقراءة كتاب واحد فقط وعند الانتهاء منه قم بقراءة غيره، لأن تراكم الكتب عليك قد يشعرك بالملل الشديد.
  • ابدأ ولو بصفحة واحدة: مثلما حددنا سابقاً قم بتحديد الوقت المناسب الذي يتراوح من ٥ إلى ١٥ دقيقة أي أنك تقوم بقراءة لو صفحة واحدة من هذا الكتاب ولكن لا تأجله وهذا يمكن أن يشدك ويجذب انتباهك وبالتالي يجعلك تقرأ أكثر من صفحة ويجعلك من محبي القراءة.
  • تصفح الكتاب قبل أن تقرأه: عند إمساكك للكتاب أول مرة تشعر بالتردد هل هو مفيد؟ أم هل هو مناسب للتخلص من هذا الشعور الذي قد يراودك؟، ويمكنك أن تتصفح الكتاب قبل أن تقوم بشرائه وذلك يعطيك فكرة مسبقة عن الكتاب وهل هو موضوع يثير اهتمامك أم لا؟، وهكذا تكون قد أخذت قرار بقراءة الكتاب أم قراءة كتاب أخر دون قراءة الكتاب كاملاً.
  • تخلص من المشتتات: قبل أن تبدأ بالقراءة يجب أن تتأكد من عدم وجود مشتتات في محيطك، وذلك لعدم انقطاعك عن التركيز في القراءة، وترك القراءة، والاستجابة للمشتتات، ومن هذه المشتتات وأهمها هي مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك قم بإغلاق إشارة الواي فاي عند القراءة وتفرد جانباً بكتابك بعيداً عن كل شيء.

في نهاية هذا الأمر أشكرك جداً أنك قمت بقراءة كافة المقال، هنيئا لك سوف تصبح قارئ جيد.

ذات صلة:

مبادئ التفكير خارج الصندوق

قوةالإرادة أساس كل عمل ناجح

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق