نصائح

كيف تجعل تفكيرك إيجابي؟

في بعض الأوقات تواجهنا أحداث أو مواقف تجعل من الصعب ان نحافظ على تلك النظرة الإيجابية، لكن باستطاعتك أن تأخذ خطوات تجاه جعل أي موقف يواجهك يتحول لشيء ايجابي في حياتك وستحصد بذلك فوائد كثيرة لذاتك وثقتك بنفسك، هذه النصائح ستجعل من نمط وأسلوب تفكيرك يتغير تدريجيا ليكون إيجابي.

طريق تجعلك تفكر ايجابية أكثر :


-فكر بإيجابية عن طريق الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة:
الكثير منا علق سعادته بالمستقبل وبالأحلام التي يراها كبيرة. وهذا من دون شك يجعله يعيش الحاضر بنكد وسُخط، ما يصرفه عن الانتباه الى التفاصيل الصغيرة التي يعيشها في حاضره، والتي من شأنها أن تدخل نور السعادة الى قلبه. وهذا لعَمري خطأ فادح يقع فيه الكثير من الناس.

إن الانشغال المفرط بمثل هذه التفاصيل يعكر صفو الحياة ويحولها الى جحيم، ويجعل مواقفك وقراراتك تنبني على الأوهام، في الواقع هذا النوع من التفاصيل هو حقل خصب لنمو الأوهام، ولا أعتقد أن هناك أخطر من أن تتأسس حياة شخص على الوهم.


فكر بإيجابية في تقييم ذاتك:
صعوبة تقييم الذات تكمن في إلى أي مدى نلتزم بالموضوعية، وهذا يعني أن تجد التوازن بين تضخيم ذاتك والشعور بأنك قريب من الكمال، وبين تضخيمك لأخطائك وسلبياتك وتركيزك على الأشياء التي لا تملكها.

نمي تفكيرك الايجابي انطلاقا من انتقادات الآخرين:
فكوننا نعيش في محيط اجتماعي متنوع ومختلف، بحيث كل عنصر من عناصره له نمط تفكيره وعقليته وخاصياته النفسية والإدراكية الخاصة، وهذا ما يجعل إرضاء الكل أمرا صعبا للغاية، إن لم نقل مستحيلا، لذلك كلما تلقيتَ مثل هذه الانتقادات حاول أن تصنع منها حافزا، لتثبت للمنتقدين أنك قادر على النجاح والانجاز بإبداعية. لذلك لا تجعل من انتقاداتهم سببا للثقة بالذات.

حاول أن تتعلم شيئا جديدا يوميا :
دماغك هو مثل حساب بنكي يجب أن تضع فيه المزيد ليكبر وينمو، لهذا يجب أن تأخذ العزم من الآن أن تكون لك استراتيجية لتتعلم شيئا جديدا يوميا، ومن الأفضل أن تحدد المواضيع الذي ستتعلمها في هذا اليوم.

اختبر نوع تفكيرك إيجابي أم سلبي؟
من خلال الإجابة على الاسئلة العشرة التالية يمكن معرفة ان كنت ايجابي التفكير أو العكس اجب بنعم أو لا على كل سؤال. 

1. هل تعتقد أن الاخرين أقل منك حظاً في الحياة؟

2.  هل تشعر أن أجمل أيام حياتك تعرضت للسلب والنهب بسبب الاخرين؟

3. هل تعتقد بوجود عوائق وعراقيل تعوق مسيرة حياتك؟

4. هل تشعر بالتعب وفتور الهمة بلا سبب واضح ؟

5. هل تضايقك الضوضاء بشكل مزعج؟

6. هل تشعر بصفة مستمرة أن حياتك بلا هدف؟

7. هل تفكر أن الحياة كلها تعب؟

8. هل تشعر كثيرا بفقدان الأمل؟

9. هل تشعر أنك سعيد بنفس قدر سعادة الاخرين؟

10. هل تستيقظ دوما من النوم وأنت تشعر بأنك سعيد؟

 التقييم:

كل اجابة بنعم اعطها درجة واحدة، وكل اجابة بلا لا تعطها شيئا، ما عدا السؤالين التاسع والعاشر، كل اجابة بنعم اعطها صفراً، وكل اجابة بلا اعطها درجة واحدة. اجمع الدرجات التي حصلت عليها.

 النتيجة:

أ- اذا كان مجموع درجاتك ما بين 7-10 درجات، فأنت يسيطر على حياتك الشعور بالسلبية، وهو ما يجب ان تعيد النظر فيه فوراً كي لا ترى الحياة بمنظار قاتم، حاول ان تكون ايجابيا في تفكيرك وفي تصرفاتك في الحياة .

ب- اذا كان مجموع درجاتك من 5-7 درجات، فأنت متردد ما بين موقف ايجابي واخر سلبي، حول ان تكون اكثر إيجابية، لأن احاسيسك ومشاعرك نحو المستقبل يسودها الغموض، تحد السلبية التي بداخلك، والامر متوقف الى حد كبير على اصرارك على التحدي.

ج- اذا كان مجموع درجاتك أقل من 5 درجات، فأنت تتمتع بموقف إيجابي، ومستقبلك يتوقف الى حد كبير على قدرتك على التحدي واصرارك على الايجابية يساعدك بشكل كبير على تخطي العقبات والفوز بمستقبل جيد.

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق