مميز

لا تخبرهم بكل ما تعرف

لدى كل شخص منا طاقة إيجابية كبيرة تدفعه لعمل الأشياء الجميلة والمفيدة، تخيل نفسك تقدم المعرفة للناس في مجال من المجالات التي يحتاجونها بشدة في حياتهم اليومية، ما شعورك من الداخل؟، إنه وبكل تأكيد شعور بالراحة النفسية والرضى عن نفسك، في حين أن الكثير من الناس لا يستطيع أن يقدم هذا الشيء لنفسه أولا وكذلك لغيره، فهم فقراء من داخلهم وليس لديهم أي شيء يقدمونه.

لا تعطني سمكة… بل علمني أن اصطيادها!!!

الكثير من الناس اعتادوا في يومهم أن يتلقوا المعلومات أو المال، ولا يبادرون من تلقاء أنفسهم لتعلم المهارات التي يحتاجون لها حتى ولو قاموا بدفع المال من أجل اكتسابها، من الأفضل لك أن تقوم بتعلم أي مهارة ترغب بها وتساهم في جعل حياتك أفضل، وتجعل ممارسة أنشطتك اليومية أفضل وأسهل من قبل، فقم بها فورا ولا تؤجل القيام بها.

الكتمان… سر النجاح:

أنت كشخص لديه العديد من القدرات والمواهب، ولديك الكثير من الأعمال التي تقوم بها خلال يومك، وجدول أعمالك ممتلئ تقريبا ولا وقت فراغ لديك، فاعمل كل ما ترغب به بدون أن تخبر الناس بذلك، فأنت عندما تخبرهم لن يتمنوا لك الخير مطلقا وسيتمنون خسارتك، فالأفضل أن تعمل على زيادة معرفتك تدريجيا في المجال الذي تحبه وتهواه وتبدع فيه، ولكن لا تخبر الناس بذلك.

فالموظف في وظيفته أو عمله دماغه فعليا يتوقف عن العمل والابداع، فتستهلك طاقاته ووقته وابداعه في مهام روتينية يقوم بتأديتها كل يوم ويكررها دوما، فكلما استطعت أن تعمل في مجالات العمل الحر فهذا أفضل لك بمراحل من العمل بالوظيفة، فالوظيفة عبودية وقيد، يشتري صاحب العمل الموظف بماله وليت هذا المال يسد احتياجات الموظف في نهاية المطاف، سيجد الموظف هذا المال كالسراب يأتيه ولا يعلم كيف انتهى وتسرب منه من كثرة الالتزامات التي عليه تجاه بيته وأسرته.

ومن أروع الأشياء التي يمكن أن تقوم بها في حياتك هي اكتساب المعرفة، فالمعرفة بالشيء بشكل عام تعطيك امتياز عن أقرانك وخطوة أفضل للإبداع، المعرفة أمر مكتسب من واقع الحياة ولا تقوم المدرسة أو الجامعة أو الكليات المختلفة بتعليمك إياه مطلقا، بل أنت يجب عليك أن تقوم باكتسابها والبحث عنها كلما أتيحت لك الفرصة، فالحياة صديقي فرص والذكي من يقوم باستغلالها جيدا في تطوير ذاته.

التفكير الغني والتفكير الفقير:

كن غني التفكير دوما، فالفرق واضح وكبير بين تفكير الشخص الغني وتفكير الشخص الفقير، فمن يمتلك المال وهو بالأساس كان فقيراً دائماً فينفق هذا المال بشكل سريع جداً ويتعرض للإفلاس في فترة زمنية قصيرة، وذلك راجع لكون تفكيره بالأساس فقير ويحب أن يبقى فقيراً وقد اعتاد على وضع الفقر فلم يعد دماغه يفكر تفكيراً عميقاً وبعيداً بأنه يجب أن يصبح غنياً ويبقى غنياً وتنتهي معه مرحلة الفقر نهائياً، على العكس تماماً من يمتلك تفكيراً غنياً سيقوده تفكيره بأن يمتلك المال ويتعلم كيف ينفق هذا المال ويستفيد منه في كل أمر يرغب بعمله، وسيطبق هذا التفكير ويعرف حدود إنفاقه جيداً ولا يبذر المال وينفقه لمجرد فقط أنه يريد الإنفاق  فهذا يعود به لمربع الفقر  الإفلاس بدون أدنى شك.

لا تخبر الناس بكل ما تعرفه من معلومات، فبعضهم لن يستطيع فهم ما تقول مطلقاً، وسيستهلك هذا من وقتك وجهدك الكثير لتنقل له ما تعرف ويفهم منك جيداً، فالبشر قدرات متفاوتة على الاستيعاب والفهم والحفظ، فبعضهم سريع الفهم وذكي، وبعضهم ليس كذلك.

وأسوأ نوعية ممكن أن تقابلها من الناس أولئك الذين يرغبون في أخذ كل شيء وكل المعلومات مجاناً ولا يحبون أن يدفعوا مقابلها المال، فهؤلاء تفكيرهم محدود ولن يتطوروا في عملهم ويصبحوا أثرياء، فمن المعلوم أنه يجب أن تعطي الناس شيئاً وتقدم لهم خدمة أو معلومة أو مالاً ليقدموا لك ما لديهم بكل مصداقية، ويعطوك ما تحتاجه فعلاً لتتطور في المجال الذي ترغب به وتحبه.

فلذلك كن غني التفكير، سباقاً للتعاون مع الناس، أعطهم ليعطوك، وتعاون معهم لتتبادل الخبرات فيما بينك وبينهم، استغل وقتك جيداً، فالوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، ولا تقل لا أستطيع، لأنك إن قلت هذا فأنت حقا لن تستطيع فعل شيء، وأنتج وأعط أكثر مما تعد وتقول، فذلك أدعى للمصداقية وخلق الثقة بينك وبين من يتعاملون معك.

ذات صلة:

طرق ذكية لحل المشكلات

كيف تتحول من شخص لا يقرأ لشخص يقرأ؟
الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق