معتقدات ومفاهيم خاطئة عن مجالات العمل الحر (7 أساطير)

يتداول الكثير من المستخدمين عدة مفاهيم ومعتقدات خاطئة عن العمل الحر بكافة مجالاته، فإما أن يتم المبالغة بصورة كبيرة في المميزات أو الحديث عن عوامل سلبية لا أساس لها من الصحة، وهنا من الممكن أن يكون لأحد الأشخاص مهارات تتيح له الدخول في هذا المجال، ولكنه يتراجع بسبب تلك المعتقدات التي لا تمت للواقع بأي صلة، مما يجعله يخسر فرصة كبرى لتحقيق الربح والوصول إلى نجاحات عديدة للغاية، لذلك ومن خلال مقال اليوم سنتحدث عن أبرز المعتقدات والمفاهيم الخاطئة الخاصة بالعمل الحر والتي يجب تجنبها وعدم الانجراف خلفها تمامًا، وقبل البدء ننصحك عزيزي القارئ بزيارة الأساسيات والعوامل التي تؤدي إلى النجاح في مجالات العمل الحر.

عوامل أدت إلى نجاح العمل الحر 

هناك عدة عوامل أدت إلى نجاح العمل الحر بكافة مجالاته داخل وطننا العربي، لاسيما وأن من أبرز هذه العوامل هي أنه يمكن المستقل من تحقيق الربح بحسب خبراته ومهاراته، ناهيك عن أن العـمل الحـر وفر العديد من الوظائف المختلفة للكثير من الشباب، وذلك بخلاف القضاء على الروتين بكافة أنواعه وأشكاله، فمن خلال العمل الحر لن يكون هناك ساعات محددة للعمل وأيضًا لا يوجد أي راتب ثابت، بل أنت من تحدد الراتب الذي ستحصل عليه مقابل الخدمات التي ستقدمها فقط، بالإضافة إلى أن ساعات العمل ستحددها بحسب ما يناسب يومك، وكي تتعرف على المزيد من تلك العوامل فعليك بقراءة 7 عوامل تسببت بنجاح مجالات العمل الحر داخل الوطن العـربي.

معتقدات ومفاهيم خاطئة عن مجالات العمل الحر (7 أساطير)
معتقدات ومفاهيم خاطئة عن مجالات العمل الحر (7 أساطير)

معتقدات ومفاهيم خاطئة عن العمل الحر

من المؤسف أن هناك الكثير من المعتقدات والمفاهيم الخاطئة، الغير معلوم مصدرها حتى وقتنا الحالي، والتي تتعلق بشأن العمل الحر، والتي أيضًا إن تم تصديقها، فسيكون من الصعب على أي مستقل تحقيق الربح من خلال عمله في هذا المجال، لذلك يجب تفاديها تمامًا وتجاهلها، فمن أبرزها:-

1- لا يوجد ربح من الإنترنت

المفهوم الشائع بين الكثير من الأشخاص هو أنه لا يوجد أي ربح من الإنترنت يحدث بسهولة، وأن الفرص الحقيقية هي امتلاك قناة على اليوتيوب والحصول على شهرة واسعة فقط، عدا ذلك فلا يوجد أي عمل على الإطلاق، بالإضافة إلى أنهم يعتقدون بأن كل من يتحدث عن فرص للعمل عبر الإنترنت، أنه شخصً مخادع، وهذا المفهوم قد يكون حدث بسبب أمرين، إما بسبب الأشخاص الذين يقدمون فرص للعمل عبر الإنترنت وحينما يتواصل معهم أحد الأشخاص لا يستجيب له، أو بسبب تعرض أحدهم للخداع عقب إتمام مهمة ما، وهذا ما ترتب عليه عدم وجود أي ثقة تجاه العمل الحر.

2- الأرباح مبالغ فيها

على عكس المفهوم الآخر، هناك مفهوم يعتقد به الكثير من الأشخاص بل ويجزمون أنه حقيقي وشاهدوه أمام أعينهم، ألا وهو أن أرباح العمل الحر والعمل عبر الإنترنت بشكلٍ عام، أرباحًا قوية ولا تضاهيها أي وظيفة أخرى، بل أنهم قد يتحدثون عن أرقامًا خيالية غير موجودة على أرض الواقع مطلقًا، وهذا ما قد يتسبب باندفاع الكثير من الأشخاص تجاه العـمل الحـر، والبدء بالبحث عن مجالاته، على الرغم من عدم وجود أي مهارات أو قدرات تؤهلهم لذلك، والمفهوم الحقيقي هو أن الأرباح طبيعية تمامًا ولا تختلف عن أرباح الوظائف التقليدية، ولكن الميزة الأهم، هي أنك أنت من تحدد الراتب الذي ستحصل عليه من خلال عدد المهام التي ستقوم بتنفيذها.

3- العمل عن بعد غير آمن

المعتقد الخاطئ والأكثر شيوعًا هو أن العمل عن بعد غير آمن على الإطلاق، وأن جميع العاملين به وأصحاب الأعمال مخادعين، وعقب أن تتواصل معهم وتحصل على مهمة معينة وتبدأ بتنفيذها وتقضي الكثير من وقتك في ذلك، ستجد أنهم يخدعونك ولا يمنحوك الراتب المستحق الذي تم الاتفاق عليه سلفًا، وهذا ما قد يترتب عليه تراجع الكثير من المقبلين على البدء في مجالات العـمل الحـر، والمعتقد الصحيح هو أنه بالفعل هناك مخادعين ولكنها نسبة ضئيلة للغاية، ويمكن تفاديهم بسهولة من خلال العمل معهم عبر منصات العمل الحر التي تضمن للمستقل ولصاحب الأعمال حقهم، وهذا ما يقضي تمامًا على تلك الظاهرة، وكي تتفاداهم أيضًا عليك بقراءة كيف تتفادى الاحتيال والخداع في العمل الحر (6 طرق ناجحة)

معتقدات ومفاهيم خاطئة عن مجالات العمل الحر (7 أساطير)
معتقدات ومفاهيم خاطئة عن مجالات العمل الحر (7 أساطير)

4- الوظائف سهلة للغاية

كما أن هناك فئة كبيرة من الأشخاص الذين لم يبدؤون بالعمل الحـر ولم يتعرفون على مجالاته ومتطلباته، يعتقدون أن الوظائف سهلة للغاية، وأنه من السهل تحقيق الربح في أي لحظة، بل ومن الممكن أيضًا أن لا يقضي المستقل أي وقت أثناء قضاء أي مهمة، وذلك لأن العمل يتم من خلال الإنترنت، وهذا المفهوم خاطئ تمامًا وغير حقيقي، لاسيما وأن جميع الوظائف والمجالات تتطلب مجهودات خاصة وأدوارًا يجب على المستقل القيام بها كي يتمكن من تقديم خدمة احترافية، يستطيع من خلالها الحصول على الأرباح التي يبحث عنها.

5- لا توجد فرصة للتطور

كما يعتقد الكثير من الذين لم يعملون بالعمـل الحـر بعد، أن هذا المجال لا يوجد به أي طموحات، وأن المستقل سيظل محله طوال الوقت، فعلى الرغم من كونه يحقق أرباحًا مجدية بالوقت الحالي، إلا أنه سيظل على هذا الوضع دون أي تطور وذلك لكونه يعمل عبر الإنترنت، وفي الواقع يعتبر هذا المفهوم خاطئ تمامًا، فيمكن القول أن العمل الحـر مجالاً متطورًا منذ لحظة ظهوره وحتى وقتنا الحالي، وعلى جميع المستقلين مواكبة هذا التطور من خلال تطوير مهاراتهم وخدماتهم وأعمالهم، مما يعود عليهم بنفعٍ كبيرًا للغاية ويمكنهم من تحقيق أرباح أكثر مما كانوا يحققونها من قبل.

6- العمل الحر سيجعلك تنعزل

لم تقتصر المفاهيم والأساطير الخاطئة على هذا النحو فقط، بل أن الكثيرون من الأشخاص يعتقدون أن العمـل الحـر يتسبب بانعزال كافة المستقلين العاملين به، وذلك لكونهم يقضون أغلب أوقاتهم على شبكة الإنترنت وعلى الجهاز الحاسوب بهدف تقديم الخدمات وتنفيذها، وذلك ما يجعلهم يفقدون حياتهم الاجتماعية، وهذا المفهوم خاطئ تمامًا، نظرًا لأنه من السهل على المستقل أن يقوم بتنظيم وقته وترتيب أولوياته، مما يترتب عليه تنفيذ الخدمات والحصول على الربح وأيضًا عدم الانعزال، وهذا ما يمكن تحقيقه بسهولة من خلال التوجه إلى كيفية تنظيم الوقت بشكل احترافي للمستقلين الجدد (8 خطوات)

7- لن تجد فرصة للعمل

كما يظن البعض أن العمل الحر لن يتيح لك تحقيق الربح بصورة ثابتة ولن تجد أي فرصة للعمل، فحتى وإن تمكنت من بيع خدماتك لمرة واحدة فسيكون من الصعب إتمام عملية البيع مرة أخرى، وهذا ما يعتبر أمرًا خاطئً للغاية، وذلك لوجود العديد من الأساليب التي يمكن إتباعها في الترويج والتسويق لخدماتك، والتي تجعلك تحصل على فرص عمل طوال الوقت وأيضًا تحقق الربح بصورة ثابتة، وكي تتمكن من القيام بذلك فعليك بزيارة أقوى طرق تسويق الخدمات للمستقلين (6 طرق)

معتقدات ومفاهيم خاطئة عن مجالات العمل الحر (7 أساطير)
معتقدات ومفاهيم خاطئة عن مجالات العمل الحر (7 أساطير)

كلمة أخيرة

في النهاية كانت هذه هي أبرز المعتقدات والأساطير الخاطئة التي يعتقد بها البعض عن مجالات العـمل الحـر، والتي يجب على المستقلين الجدد والمبتدئين تفاديها تمامًا من أجل تحقيق الربح والنجاح بهذا المجال، أما إذا كنت تريد طرح خدماتك داخل موقع يقدم لك العديد من المميزات ويضمن لك الحصول على أفضل الأرباح وعدم التعرض للخداع، فهنا يمكنك الاعتماد على موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات.

اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد كاتب محتوى، ومحرر صحفي في العديد من المواقع الإخبارية والرياضية والتقنية، مهتم بأحدث الاخبار في كافة المجالات، بالإضافة لعملي كمقدم برنامج رياضي براديو الإسكندرية، وأحاول تقديم محتوى مفيد إلى الجميع.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى