حقائق

معلومات صادمة لا تعرفها عن شركة أليكسا

يعتمد ترتيب المواقع في العالم على عدد الزيارات اليومية للموقع والوصول إليه عن طريق محركات البحث، وتبقى مواقع مثل جوجل، فيسبوك، يوتيوب وياهو دائماً في مقدمة الترتيب في مقالنا اليوم سنتعرف على موقع أليكسا وعن تاريخه وألية عمله.

– أليكسا:

هو موقع إلكتروني تابع لشركة أمازون، يقع مقره الرئيسي في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو متخصص في إحصائيات وترتيب مواقع الإنترنت.

تاريخ موقع أليكسا :

تأسس Alexa في عام 1996، وهي شركةٌ تابعةٌ لمجموعة Amazon، ومقرها كاليفورنيا (استحوذت عليها شركة أمازون في عام 1999)، وهي متخصّصةٌ في توفير بيانات حركة المرور التجارية المجمّعة عبر العديد من أشرطة الأدوات وملحقات متصفح الويب.


مفهوم التصنيف وآلية العمل :

تقوم منصة أليكسا التحليليّة بتدقيق تكرار الزيارات على مواقع الويب، وتجعل نتائج تلك العمليّة متاحةً للعموم. تستخدم تصنيفات أليكسا لحركة المرور خوارزميةً بسيطةً لتسجيل كمية حركة مرور المستخدمين الذين قاموا بتركيب وتثبيت شريط أدوات أليكسا. عند حساب حركة المرور، تؤخذ في الاعتبار عدّة متغيّراتٍ وعواملٍ مثل مشاهدات الصفحة، والوصول.

تقوم خوارزمية التحليل والعمل بتصحيح العديد من التحيزات المحتملة، ومحاولات التعويض عن الزوار الذين قد لا ينضوون تحت لوحة القياس الخاصة بأليكسا (وهو عاملٌ لم تحاول دائمًا استيعابه)، ومن ثم تقوم بتطبيع البيانات استنادًا إلى الموقع الجغرافي للزوار.


شريط ادوات أليكسا:

هو برنامج من إنتاج شركة أليكسا، من مميزاته:

*تعطيل الإعلانات المنبثقات (Popup).

*تقديم الترتيب العالمي التقريبي “حسب تصنيف أليكسا” لأي موقع تزوره.

*تقديم مجموعة من المواقع المشابهة لأي موقع تزوره.

*يحتوي على (محرك بحث).

*إمكانية إرسال أي موقع أو صفحة زرتها إلى صديقك.

*مشاهدة شكل الموقع القديم.

*يتيح لك موقع أليكسا ان تصنع شريط ادوات باسم موقعك فيه نفس مميزات الشريط الاصلي


امكانية التلاعب :
الحيلة هي في جعل كلّ عنوانٍ يفتح في نافذةٍ منفصلةٍ، ثمّ القيام بإعادة تشغيل الوظيفة من أوّلها بمجرد وصولها إلى النهاية. تلك هي الطريقة التي يتلاعب بها بعض الناس في الترتيب دون توليد المزيد من حركة المرور الفعليّة.

في ختام هذا المقال نشيد بأهمية هذا الموقع فهو يعرض مجموعة كبيرة من المنتوجات وبأسعار ايضا تناسب المستهلك وهو موقع كما ذكرنا سابقا انه تابع لشركة الامازون العالمية

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق