كيف تبني امبراطورية تجارية ناجحة؟

الإمْبِرَاطُورِيّة باللاتينية وتعني السلطة أو القوة، وسياسياً الإمبراطورية هي مجموعة كبيرة من الدول والأقاليم والشعوب التي وُحِّدت وحُكِمت من قبل عاهل (إمبراطور) أو حكومة.

ومن اهم الخطوات التي تساعدك في بناء امبراطورية تجارية الناجحة:

  • وضع خطة مكتوبة: يعد وجود خطة عمل مكتوبة أمراً مهماً جداً لتحقيق النجاح في التجارة، وهذا لا يعني ضرورة كتابة كتاب أو مجلد، وإنما تكفي الخطة المكوّنة من بعض الأوراق؛ لتوضيح الأهداف.
  • الاستماع للآخرين والابتعاد عن الغرور: استشارة المختصين ضرورية لإنتاج الأفكار، حيث إنّ المستشارين الجيدين يشجعون على تحقيق الإنجازات، والالتزام بالعمل، وعدم الاستسلام حتى في أصعب الظروف والتحديات، كما يجب عدم الخلط بين العواطف الشخصية والعمل، والاستماع للجميع، واستشارتهم.
  • استخدام الإنترنت: استخدام الإنترنت يعد فعّالاً جداً في نجاح الأعمال والتجارة، فهو يتميز بانخفاض التكلفة ولكنّه يتطلب بعض الوقت والمهارات، ويُمكن الاستفادة من الشبكات ومواقع التواصل الاجتماعي لبناء علاقة مع أفراد السوق المستهدف.
  • مواكبة السوق: الأبحاث التسويقية ليست شيئاً يتم عمله لمرة واحدة عند بداية العمل، ولكن يجب عملها بشكل مستمر حيث إنّ ظروف العمل تتغير باستمرار، ويمكن كذلك أن يؤدي اتخاذ قرارات استناداً إلى معلومات تسويقية قديمة إلى الفشل وعدم مواكبة تطورات السوق.
  • إدارة أرباح وخسائر الشركة بفعالية: إدارة أرباح وخسارة الشركة أمر مهم لتحديد الوضع العام للعمل؛ فالكثير من الشركات الصغيرة تركّز على الدخل الصافي دون الاهتمام بتحديد الربح والخسارة مما يهدد فقدها للسيطرة على الأمور، كما أنّ الربح يُعدّ مؤشراً مهماً للصحة العامة للنشاط التجاري، ويجب كذلك التأكد من وجود ما يكفي من التدفق المالي للحفاظ على النشاطات التشغيلية للعمل.
  • متابعة كل الأمور والإدارة بالأرقام: يجب إنشاء أنظمة كتابية لكل شيء، كما يجب التحقق من جميع الأرقام المالية والإدارية يومياً واتخاذ القرارات استناداً إليها، ومن أهم هذه الحسابات التدفق المالي للمشاريع.
  • وضع توقعات واقعية للمشروع: يجب على الشخص عند البدء في إنشاء مشروع ما وضع توقعات واقعية له، وذلك من خلال محاولة فهم القيود المحيطة به، والتي تتحكم بمدى نجاحه وانتشاره.
  • استخدام الفريق الصحيح: يميز مدير المشروعات الأكثر فعالية، ونجاحاً المهارات، والقدرات المتوافرة في أعضاء الفريق، ومع مرور الوقت يصبح قادراً على تمييز نقاط القوة، والضعف الموجودة لدى كل منهم، وبناءً على ذلك يستطيع وضع الشخص المناسب في المكان المناسب من خلال توزيع مهام العمل المختلفة بناءً على القدرات التي يتمتع بها كل فرد.

هناك بعض الخطوات والاستراتيجيات التي يمكن اتباعها؛ بهدف إنجاح المشروع، وهي كالآتي:

  • الاهتمام بوضع تفاصيل المشروع، وإنهائها بشكل كامل قبل البدء فيه، وذلك من خلال تحديد الأدوار، والمسؤوليات المختلفة للأعضاء، ووضع خطة مفصلة، وتحديد الأهداف.
  • تحديد المعالم طوال فترة المشروع، والتي تتضمن كافة مراحل المشروع الرئيسية، وتشمل المبادرة، والتخطيط، والتنفيذ، والإغلاق، ثم التقييم لكافة المراحل.
  • يجب الحرص على السير في الطريق المحدد، والموضوع سابقاً للمشروع، والابتعاد قدر الإمكان عن إحداث أي تغيير بصورة كبيرة.
  • تقييم المشروع كاملاً بعد الانتهاء من كافة الأعمال؛ بهدف البحث في إمكانية التحسين في بعض المجالات، وإجراء التعديلات في المرات القادمة، وتطوير أفضل الممارسات المختلفة للعمل في المستقبل.  في هذه الخطوة يجب أن تعرف كيف ستقوم بتمويل مشروعك، فلا تنسى أن مشروعك لن يدر لك دخل منتظم في أول فترة من 3 الى 6 أشهر، ومن الأفضل أن تقوم بعمل حساباتك لمدة عام كامل حتى لا تقف في منتصف الطريق لعدم القدرة المالية على الاستمرار.

مصادر التمويل المختلفة:

  • المدخرات الشخصية: من أفضل المصادر لتمويل المشروع هي الأموال الخاصة بصاحب المشروع نفسه فهي ملكية خاصة يستطيع التصرف فيها وقتما يشاء وكيفما شاء بدون قيود.
  • جمعيات الأعمال الصغيرة: قد تكون جمعيات حكومية أو جمعيات تابعة لرجال الأعمال وهي تقوم بتدريب الشباب ومساعدتهم في وضع الخطة وفى بعض الأحيان التمويل.
  • الشركاء: عند البدء في المشروع قد تكون الفكرة فردية ثم يقوم رائد الاعمال بطرحها على أشخاص يرغبون في الانضمام لفريق العمل أو قد تكون الفكرة من البداية جماعية وهناك فرق ما بين المستثمر والشريك.
  • المستثمرين: يوجد العديد من رجال الأعمال الذين يضعون أعينهم على المشاريع الجديدة ويقومون باستثمار اموالهم في هذه المشاريع إيمانًا منهم بجدوى هذه المشاريع مع احتفاظهم بنسبة من أسهم الشركة وهنا ستشعر بقيمة خطة العمل التي قمت بإعدادها في الخطوة السابقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

تصنيفات المقالات