فن التسويق الناجح

فن التسويق الناجح من أكثر التحديات التي تواجه المسوقين في العصر الحالي، وذلك راجع لكون الغالبية العظمى من الناس أصبحت تكره الإعلانات التجارية للمنتجات وخاصة التي تظهر على التلفاز بما يسمى فاصل إعلاني عندما يشاهدون مسلسلهم المفضل أو مباراة رياضية هامة، أو يشاهدون فلما من الأفلام الدرامية أو أفلام الأكشن والحركة، ففي هذه الاثناء يكون تركيز الناس منصبا على مشاهدة هذا المحتوى.

لهذا هنا يأتي فن التسويق الناجح ليميز ما بين المسوقين، فليس كل من سوق لمنتج أو سلعة سينجح في هذا المجال بكل تأكيد، فللتسويق فنون وأصول يجب الأخذ بها للنجاح، فيجب على المسوق أن يفهم كيف يفكر الناس من حوله؟ وبماذا يفكرون؟ وما هي المشاكل التي يواجهونها في حياتهم؟ وكيف ستساعد منتجاته التي يسوق لها في حل جزء كبير من هذه المشاكل؟، ويجب عليه أن يسرع في التسويق للمنتجات التي يريد بيعها فالعالم يتغير من حوله وبسرعة كبيرة وكل يوم، لهذا سنساعدك في التعرف كيف تسوق لمنتجك بطرق فعالة وبسيطة. 

عصور الإعلانات: 

1-عصر ما قبل الإعلانات: 

وهو العصر الذي اعتمد المسوقين فيه في تسويقهم للمنتجات والخدمات على طريقة التسويق الشفوي، حيث لم يتم اختراع التلفاز والراديو ووسائل التسويق التقليدية بعد، حيث يقوم المسوق بتعريف الناس بمميزات المنتج واستخدامه أمامهم وتجربته، وكل شخص يشتري هذا المنتج ويجربه وينال إعجابه يقوم بإخبار عائلته وأصدقائه عنه فبهذه الطريقة يعرف الناس بوجود هذا المنتج ويقومون بشرائه وينتشر بسرعة كبيرة بينهم. 

2-عصر الإعلانات: 

وهو العصر الذي تلى عصر التسويق الشفوي، وظهر بعد اختراع التلفاز والراديو، وتعتمد فكرته على بث الإعلانات الصوتية والمرئية وتكرارها عدة مرات خلال اليوم، واستهدفت هذه الإعلانات الأشخاص كبار السن والشباب والنساء في تلك الفترة، وكانت تأتي بنتائج جيدة في التسويق للخدمات والمنتجات المختلفة، كون أن في ذلك العصر قد وجد التلفاز والراديو واجهزة تسجيل واستماع الصوت فقط وقليل من الناس من كان لديه جهاز حاسوب واتصال بخدمة الإنترنت، وما تزال هذه الطريقة مستخدمة في بعض دول العالم الثالث رغم ضعف النتائج التي يحصل عليها من يقوم بالإعلان في تلك الوسائل

3-عصر ما بعد الإعلانات: 

هو العصر الحالي الذي نشهد فيه تطورا هائلا في وسائل التكنولوجيا الحديثة ومتلاحقا بشكل كبير، فلا يكاد يمضي يوم من الأيام إلا ونشاهد شيئا جديدا قد ظهر، وهذا يحتاج منا أن نتعلم حقا ما هو فن التسويق الناجح لنضمن لأنفسنا مكانا نسوق به منتجاتنا في ظل المنافسة الشرسة التي نعيشها في مجال التسويق، ومن الأخطاء الشائعة التي نجدها في هذا الأمر والتي يجب أن نبتعد عنها: تقليد الآخرين، فعندما يقوم شخص ما أو شركة ما بافتتاح مشروع فريد من نوعه وجديد او خدمة جديدة يحتاجها الناس ويرغبون في الحصول عليها، تجد الكثيرين يقلدون هذا المشروع بافتتاح مشروع مثله، فنلاحظ فعلا أن الكثيرين سيفشلون في التقليد ويبقى الناس يحصلون على هذه الخدمة من الشخص الذي ابتكرها لأول مرة بسبب تكون عامل الثقة والاحتراف والتميز وفن التسويق الناجح الذي جلب هؤلاء الناس لتجربة الخدمة في بداية الأمر. 

نصيحة سريعة: اجعل منتجك مميزا فعلا، فالناس لا تعرف الفرق بين المنتجات إلا إذا كان منتجك مميزا واستثنائيا. 

كيف تسوق لأي منتج: 

للقيام بتسويق منتجك بشكل فعال ويحقق انتشارا قويا بين الناس ويصبح الكل يتحدث عنه وعن مميزاته وقوته ويتهافتون للحصول عليه بشكل متلاحق عوض الحصول على الكثير من المنتجات المنافسة الموجودة في السوق، يجب عليك الأخذ بالعديد من القواعد الأساسية، وتتلخص هذه القواعد في التالي: 

1- الأخذ بالمخاطر: وهذه المرحلة تتلخص في أنه يجب القيام بابتكار فكرة جديدة تماما لم يسبق لأحد أن قام بابتكارها مطلقا، ولا يوجد فيها أي نوع من التقليد لأفكار أخرى، ويتم الأخذ بهذه القاعدة من قبل الشركات في مرحلة تصميم المنتج الأولية ورسمه والتخطيط له، ولهذا يجب على الشخص المصمم للمنتج والشخص الذي سيقوم بتسويقه أن يجلسا معا ويتبادلان الأفكار والخطط المشتركة فيما بينهما، لأن هذا الأمر ينعكس بشكل إيجابي في تسويق الفكرة أولا وثم المنتج نفسه لاحقا بشكل فعال وقوي منذ الانطلاقة الأولى للمنتج في الأسواق، ومن الشركات التي قامت باستخدام فن التسويق الناجح في هذه المرحلة شركة أبل التي غيرت فكرة بأكملها كانت سائدة في وقتها وهي الاستماع للموسيقى والأغاني عن طريق أجهزة التسجيل التقليدية واستخدام أشرطة تسجيل توضع في هذه الأجهزة ومعرضة للتلف في كثير من الأحيان، فأطلقت أبل متجر itunes للاستماع للموسيقى التي يحبونها من خلال الهاتف الذكي الحديث وبأي وقت ومن أي مكان يوجد به اتصال بالإنترنت

وقامت شركة أمازون باستغلال هذا المرحلة جيدا من خلال تغيير فكرة قراءة الكتب الورقية إلى قراءة الكتب الإلكترونية على الهاتف الذكي وكذلك كانت هي أول من اخترع القارئ الإلكتروني للكتب kindle. 

2-التسويق للأشخاص المناسبين: 

يجب التسويق للأشخاص الذين لديهم مشكلة حقيقية يواجهونها، ومنتجك الذي تسوق له فيه الحل لمشكلتهم تلك، فكلما كان الأشخاص بحاجة لمنتجك أو هو من ضمن اهتماماتهم ولديهم شغف عالي بالحصول على كل المنتجات في هذا الجانب ويهتمون به دائما، سيقومون بشراء منتجك والحصول عليه بدون تردد، ويجب الاهتمام أن يكون المنتج فعال حقا ويقدم فائدة حقيقية للفئة المستهدفة. 

ولضمان انتشار فكرة المنتج والمساعدة في تسويقه يجب الأخذ بعدة أمور وهي: 

– الأشخاص المبتكرين: وهم الأشخاص الذين يجدون أفكارا جديدة باستمرار، ويرغبون أن يكونوا مميزين حقا عن غيرهم، ولديهم قدرة عالية على الإبداع وإيجاد حلول مبتكرة للمشكلات التي تواجههم بشكل عام. 

– المتبنين الأوائل: وهم الأشخاص الذين يتبنون الأفكار المبتكرة والجديدة ويعملون على تنفيذها ونشرها بين الناس، فهؤلاء الأشخاص مستعدون دائما للمغامرة والعمل على المشاريع الجديدة التي تطرح، وهم أكثر فئة مؤثرة في المجتمع الذي يعيشون فيه، ومن هؤلاء المؤثرين مؤسسي موقع الفيس بوك الذين قبلوا البدء في مشروع الفيس بوك مع صاحب الموقع مارك زوكربيرج، فأصبحوا اليوم من أثرياء العالم بدون منازع. 

-الغالبية العظمى من الناس: وهم الأشخاص الذين يعملون على نشر الفكرة واستهلاك المنتج الذي تم التسويق له ولا يبذلون أي جهد كان في التفكير بحلول مبتكرة أو أشياء جديدة. 

مثال على التسويق الناجح: 

قامت شركة كانون المتخصصة في صناعة كاميرات التصوير الاحترافية بطرح كاميرا تصوير من طراز 70D في الأسواق، وقام بتجربتها أحد الأشخاص المشهورين في مجال التصوير وقام بعمل مراجعة لهذه الكاميرا وأنها ممتازة وتستحق الاقتناء فسارع الكثير من الناس لشرائها والحصول عليها وحقق هذا الطراز مبيعات هائلة. 

3-استخدام شعار بسيط ومميز وسهل التذكر من قبل الناس: 

نلاحظ جميعنا أن كل الشركات الكبيرة في العالم استخدمت شعار بسيط ومكون من كلمة واحدة وبلون معين يميزه عن غيره، فبمجرد مشاهدة الشعار ولو ل 5 ثواني فقط يعرف الجميع لاي شركة يتبع هذا الشعار، فعلى سبيل المثال شركة أبل استخدمت تفاحة ناقصة من أحد جوانبها كشعار لها، نايك استخدمت شعار علامة صح وثلاث كلمات just do it وغيرها من الشركات. 

ذات صلة:

أسرار التسويق الناجح

كيف تكون ناجحا في التسويق؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

إخترنا لك
تصنيفات المقالات