7 معتقدات ومفاهيم خاطئة عن التسويق الإلكتروني لا تصدقها

في ظل الوقت الراهن أصبحت جميع الشركات والعلامات التجارية بلا استثناء تعتمد على التسويق الإلكتروني بصورة كبرى للغاية في سبيل الترويج لمنتجاتهم وخدماتهم، وذلك لأن التسويق بات من أكثر الوسائل التي لديها القدرة على مساعدة المشروع نحو تحقيق أهدافه والوصول إلى قدرًا كبيرًا من العملاء، ولكن بالرغم من ذلك إلا أن هناك بعض اللغط عن هذا المجال، بالإضافة إلى عدة معتقدات ومفاهيم خاطئة عنه للغاية قد ينجرف خلفها المبتدئين به، وذلك ما قد يؤثر عليهم بالسلب بصورة كبيرة للغاية، لذلك ومن خلال مقال اليوم سنكشف عن أشهر المفاهيم الخاطئة عن هذا المجال وطرق تفاديها، وقبل البدء ننصحك بقراءة 7 قواعد يجب أن تتعرف عليها قبل البدء في مجال التسويق الإلكتروني.

أهمية التسويق الإلكتروني للمشاريع

في الواقع زاد الاعتماد بصورة بالغة على التسويق الإلكتروني بمختلف فروعه ومجالاته من جانب كافة الشركات سواء كانت ناشئة أو ذو علامة تجارية كبرى، وذلك الأمر لأن التسويق بالفعل لديه القدرة على تحقيق أهداف كلاهما خلال فترة وجيزة للغاية، فمن خلاله سيكون من السهل الوصول إلى جميع العملاء المستهدفين وأيضًا جذبهم نحو التعامل مع المشروع وشراء منتجاته، ناهيك عن إمكانية نشر الوعي التي يمكن تحقيقها بواسطة، علاوة على عدة فوائد ومميزات أخرى، ولكن الجدير بالذكر أن الوصول إلى تلك النجاحات والأهداف أمرًا لا يتم بصورة عشوائية بل يحتاج إلى دراسات واضحة واستثمار أيضًا، وننصحك بزيارة تعرف على أحدث وأقوى أساليب التسويق الإلكتروني (7 أساليب)

7 معتقدات ومفاهيم خاطئة عن التسويق الإلكتروني لا تصدقها
7 معتقدات ومفاهيم خاطئة عن التسويق الإلكتروني لا تصدقها

معتقدات ومفاهيم خاطئة حول التسويق الإلكتروني

على الرغم من النجاحات الهائلة التي يمكن تحقيقها عبر هذا المجال إلا أن هناك معتقدات خاطئة للغاية ينجرف خلفها البعض، ومن المؤكد أن تلك المعتقدات غير متعارف على مصدرها حتى وقتنا الحالي، وكل ما هو متعارف عليه أنها مغلوطة تمامًا، لذا حاول أن لا تصدقها عند البدء بهذا المجال كي تتمكن من تحقيق النجاحات وتتفادى أي فرص للفشل، ومن أبرز هذه المعتقدات هي:-

1- التسويق يكفي لتحقيق البيع

من أبرز المعتقدات والمعلومات الخاطئة حول التسويق الإلكتروني والتي تعد عارية من الصحة تمامًا، حيث أن البعض يعتقد أن الحملات التسويقية وحدها قد تكون كافية لتحقيق المبيعات على المنتجات التي يتم تقديمها من جانب مشروعاتهم، فهذا الأمر خاطئ تمامًا وقد يتسبب بحدوث الكثير من الخسائر لك، والصواب هو أن التسويق كافيًا بالفعل لتقديم منتجك إلى العملاء وإظهاره إليهم، ولكن بيع المنتج أمرًا يكون مرهونًا بما تقدمه أنت، فإن كان المنتج قوي وجذاب وذو سعرًا جيدًا، فمن المؤكد أن التسويق سيرفع لك من نسبة مبيعاته، أما إن لم يكن كذلك وغير مطلوب، فما هي النتائج التي سيقدمها لك؟ لذلك قدم منتجاتك بشكلٍ احترافي واعتمد على التسويق لتحقيق النجاح.

2- لا يحتاج التسويق الإلكتروني إلى إنفاق الأموال

ضمن المعتقدات والمفاهيم الخاطئة التي لا يجب الانجراف خلفها على الإطلاق، وذلك كي لا تهدر مجهودك هباءً دون أن تصل إلى أي نتائج إيجابية أو تحقيق هدف من أهدافك التسويقية، لاسيما وأن البعض يظن بأن نجاح الحملات ليس مرهون بإنفاق المال ويمكن القيام بها بشكلٍ يدوي، ولكن هذا الأمر غير صحيح لأن أثناء إنشاء الحملات التسويقية ستحتاج إلى اختيار وسيلة مناسبة من وسائل التسويق المتعددة والتي تتوافق مع مشروعك ثم البدء بالاعتماد عليها ودفع المال، فعلى سبيل المثال إن كان مشروعك يحتاج إلى التسويق من خلال الفيديو، فكيف لك أن تقوم بإنتاج فيديو وأنت ليس لك علمًا بذلك؟ لذلك لا تتردد بالاستثمار نحو هذا المجال وننصحك بزيارة تعرف على أحدث وأقوى أساليب التسويق الإلكتروني (7 أساليب)

3- تنجح الحملات التسويقية دون خطط

بذكر المعتقدات الخاطئة حول إنفاق المال بالتسويق الإلكتروني، فإن هناك مفهومًا خاطئًا أيضًا يتعلق بشأن المال، ألا وهو أنه يمكن تحقيق النجاح والوصول إلى جميع الأهداف التسويقية المطلوبة من خلال إنفاق المال وحسب، وهذا الأمر خاطئً تمامًا وإن كنت تتبعه أو تصدقه فتأكد أنك ستخسر الكثير من أموالك أثناء الاعتماد على هذه الوسيلة، فمما لا شك فيه أن التسويق يحتاج إلى خطط مدروسة من البداية واستهداف واضح للعملاء، ناهيك عن عدة عوامل أخرى تجعل الحملة تسير في طريقها نحو النجاح، أما المال وحده لن يكون كافيًا على الإطلاق للوصول إلى أفضل النتائج، وكي تتعرف على طريقة إنشاء تلك الخطط فعليك بالتوجه لقراءة نصائح لإعداد خطة تسويقية احترافية وناجحة (7 نصائح)

7 معتقدات ومفاهيم خاطئة عن التسويق الإلكتروني لا تصدقها
7 معتقدات ومفاهيم خاطئة عن التسويق الإلكتروني لا تصدقها

4- التسويق إعلانات وحسب

كما يظن البعض أن التسويق الإلـكتروني عبارة عن إعلانات ممولة وحسب، ولكن الحقيقة غير ذلك تمامًا، فمن المؤكد أن تلك الإعلانات ضمن وسائل التسويق ولكنها ليست وحدها، فالتـسويق يضم العديد من الفروع الأخرى والتي من أبرزها الاعتماد على المحتوى في الترويج للمشروع، أو إنشاء مقاطع فيديو تسويقية، ناهيك عن إمكانية التسويق الإلكتـروني من خلال المواقع الإلكتروني، كما يوجد أيضًا تسويـق بالمؤثرين، وذلك بخلاف العديد من القنوات التسويقية الأخرى التي يعتمد عليها أصحاب المشاريع، فإن كنت مقبل على الاستثمار بالتـسويق، فحاول أن تحدد الوسيلة المناسبة لمشروعك، وننصحك بزيارة تعرف على أبرز قنوات التسويق الإلكتروني (5 قنوات)

5- النجاح يأتي على الفور بعد الاستثمار بالتسويق

يظن بعض أصحاب المشاريع المقبلين على التـسويق، أنه عقب اختيار الحملة التسويقية المناسبة والوسيلة التي تتناسب مع المشروع، أن النجاح سيأتي لهم دون بذل أي جهود أخرى، وأن الجهود الخاصة بهم قد اقتصرت على إنفاق المال واختيار الوسيلة وحسب، وهذا الأمر عارٍ تمامًا من الصحة، فعقب إنشاء الحملة التسويقية الخاصة بك ستحتاج إلى القيام بعدة خطوات كي تضمن تحقيق النجاح، فمن أبرزها متابعة الحملة جيدًا ومعرفة إن كانت تسير نحو النجاح كما كان مُخطط لها من البداية أم لا، بالإضافة إلى البحث عن أي أخطاء لضمان عدم فشل الحملة، وبذلك ستظفر بجميع المميزات وستصل إلى أهدافك التسويقية كاملة.

6- حملة تسويقية واحدة تكفي

البعض من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع يعتقدون أن حملة تسويقية واحدة قد تكفي لتحقيق النجاح، وبالفعل يمكن القول أنه في حالة إن كانت الحملة الخاصة بك على قدرًا كبيرًا من الاحترافية فإنها ستساعدك على تحقيق النجاح والوصول إلى أهدافك، ولكن عقب مرور فترة ستحتاج أيضًا إلى إنشاء حملات أخرى وذلك بهدف اكتساب عملاء جدد ومواكبة المنافسة التسويقية، فمن المؤكد أن الشركات المنافسة لك لن تكتفي بحملة واحدة وستعمل جاهدة على جذب جميع العملاء بالسوق، لذلك لا تعتمد على حملة واحدة فقط.

7- جميع الوسائل مناسبة لجميع المشاريع

نختتم بواحدة من المعتقدات الخاطئة والأكثر شيوعًا، حيث يظن رواد الأعمال أن جميع وسائل التسويق تتوافق تمامًا مع مشروعاتهم وستحقق لهم النجاح المطلوب، وذلك الأمر خاطئ تمامًا، فيجب اختيار الوسيلة التي تتناسب مع فكرة المشروع وأهدافه وأيضًا المنتجات التي يقدمها وخلافه، ناهيك عن أنها يجب أن تكون قادرة على زيادة المبيعات، فمن الممكن أن لا تتوافق بعض الوسائل مع مشروعك، وكي تتعرف على ذلك فستحتاج إلى جمع المعلومات عن الوسائل الشائعة ثم اختيار ما ينسب مشروعك منها.

7 معتقدات ومفاهيم خاطئة عن التسويق الإلكتروني لا تصدقها
7 معتقدات ومفاهيم خاطئة عن التسويق الإلكتروني لا تصدقها

كلمة أخيرة

في النهاية كانت هذه هي أبرز المعتقدات والمفاهيم الخاطئة عن مجال التـسويق الإلـكتروني والتي يجب أن تبتعد عنها تمامًا ولا تنجرف خلفها كي لا تخسر أموالك وتضمن الوصول إلى أفضل النتائج الإيجابية وأهدافك التسويقية فقط، أما في حالة إن كنت تريد الاعتماد على مسوقين محترفين لإنشاء حملات تسويقية لك مدروسة وعلى نطاق واسع واحترافي، فننصحك بالاعتماد على خدمات التسويق الإلكتروني بموقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات، والذي سيرشح لك كوكبة من أفضل المسوقين داخل وطننا العربي.

اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد كاتب محتوى مصري، خبرة لأكثر من 4 سنوات في مجال كتابة محتوى المواقع الإلكترونية بمختلف أنواعه، اتطلع دائمًا لتقديم محتوى هادف ومفيد للقراء العرب، يساعدهم على الاستثمار في حياتهم بشكل أفضل وتحسين قدراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى