العمل الحر

مميزات وعيوب العمل الحر المستقل

العمل الحر المستقل من مجالات العمل التي تعطي للإنسان هدف وأمل وطموح عالي للوصول إلى ما يبتغيه في حياته، فالعمل الحر المستقل يعني الحرية الكاملة في إدارة الوقت والاهتمام بالعمل وتسيير أموره، ولكن هناك مميزات وعيوب العمل الحر كثيرة ومتعددة، فكما أن له مميزات فكذلك له سلبيات عديدة، فالعمل الحر المستقل يعني التعبير عن الاهتمام والإبداع بشكل لا نهائي، العمل الحر يعني الثقة بالنفس لأبعد الحدود

ويعطي الدافع القوي لصاحبه للارتقاء لمستويات عالية من الإحتراف والقوة في مجال العمل، ويعني لصاحبه كذلك الإحساس بأنه له هدفا يجب ان يصله في حياته ويحققه بكل عزيمة وإصرار، والعمل الحر يعني الحرية المالية في نهاية المطاف، وسنتعرف معا في هذا المقال عن أبرز مميزات وعيوب العمل الحر التي يجب الأخذ بها في الحسبان قبل الدخول في هذا المجال. 

مميزات العمل الحر: 

  • المرونة الكبيرة: 

يمتاز العمل الحر المستقل بحجم المرونة الكبير في تأدية العمل وإتمامه، فكل تفاصيله الدقيقة يحددها صاحب العمل الحر ويتحكم بها بالكامل، فمثلا يمكن لصاحب العمل أن يستيقظ وقتما يشاء وينام وقتما يشاء، وأن يرتدي الملابس التي يحبها أثناء القيام بالعمل دون التقيد بملابس عمل رسمية، وكذلك يتيح العمل الحر مرونة كبيرة في اختيار نوع العمل المناسب، وتحديد خطة ومسار العمل الذي سيتم التقيد بها لإنجازه على أكمل وجه، والتحكم بسعر الخدمة التي يقدمها صاحب العمل كيفما يشاء ووفق السعر الذي يراه مناسبا ومجزيا مقابل الخدمة التي يقدمها. 

  • ارتداء كل القبعات: 

من مميزات العمل الحر المستقل أن صاحب العمل الحر مجبر على القيام بكل تفاصيل العمل كاملة لوحده في البداية دون مساعدة أحد، فهو مدير المشروع، وفي نفس الوقت مدير المبيعات والمحاسب ومصمم العمل، هو شركة كاملة متمثلة في شخصه، ومطلوب منه كذلك تسليم العمل النهائي للعميل. 

  • تعلم مهارات عديدة في نفس الوقت: 

لأن العمل الحر مجال واسع ويحتوي على جميع المجالات فمن الممكن لن يصادف صاحب العمل ان يقوم بالعمل في عدة مهام في آن واحد وكلها داخل المجال نفسه الذي يعمل به، فمن الممكن أن يطلب منه عميل معين أن يقوم بتصميم صورة معينة، ويطلب نفس العميل منه أن يساعده في التسويق لهذا التصميم عبر الفيس بوك مثلا فسيقوم صاحب العمل بالبحث وتعلم هذه المهارة بشكل سريع، ومن الممكن أن يطلب منه عميل آخر مثلا إنشاء فيديو تسويقي لهذا العمل فسيقوم حينها بتعلم العمل على بعض من برامج المونتاج بشكل سريع وفق المهمة المطلوبة منه وهكذا. 

  • أعمالك خاصة بك وتبقى في ملفك الشخصي بإسمك: 

كل عمل تنجزه وتقوم به يضاف لملفك الشخصي وتضعه في سيرتك الذاتية كإنجاز قمت به في حياتك، ولن يقوم أي شخص بسرقته ونسبه لنفسه فهو عملك أنت وقد وضعت بصمتك الخاصة فيه، لذا تأكد دائما أنك قمت بإضافة آخر الأعمال التي قمت بها إلى سيرتك الذاتية وملفك الشخصي. 

  • معدل الدفع أعلى من الوظيفة التقليدية: 

بكل تأكيد العمل الحر يبقى أفضل من ناحية تحقيق العائد المالي فهو فضاء مفتوح ولا يوجد حد أقصى للعوائد المالية التي ستحققها منه، بعكس الوظيفة التقليدية التي تكون مقيدة براتب محدد مسبقا يتم تقاضيه نهاية كل شهر، وغير قابل للزيادة بسرعة ومرونة بل يحتاج للكثير من الوقت ليبدأ بالزيادة تدريجيا. 

  • العمل مع العالم بأسره: 

في العمل الحر يمكنك أن تعمل مع أشخاص من كل دول العالم تقريبا، فالعميل ممكن أن يكون من الوطن العربي أو من الأجانب، وقد ساعد الإنترنت في تطور العمل الحر من خلال هذه الميزة، وكذلك تطور وسائل الدفع الإلكترونية وموثوقيتها ساعد كثيرا في هذا الأمر، فلم يعد لزاما استخدام التحويلات البنكية لإتمام عمليات الدفع ولكن أصبح هناك الكثير من البدائل لهذا الأمر في وقتنا الحالي. 

يوجد العديد من السلبيات للعمل الحر وهي كالتالي: 

سلبيات العمل الحر
مميزات وعيوب العمل الحر المستقل
  • العمل الحر قد يعتمد بالكامل على شخص واحد: 

تعتبر هذه الخاصية من مميزات وعيوب العمل الحر في نفس الوقت، فهي كعيب أن صاحب العمل مطلوب منه القيام بكل التفاصيل الدقيقة لنجاح مشروعه واستمراره حتى ولو كان لا يحب القيام ببعض الأعمال ولكنها ضرورية لإتمام العمل على أكمل وجه. 

  • لا يوجد إجازات منتظمة أثناء العمل: 

أثناء القيام بتنفيذ أحد المشاريع لعميل ما لا يمكن طلب إجازة أو وقت للراحة منه، لأن العميل يرغب في استلام مشروعه وعمله في أسرع وقت ممكن وضمن الوقت المتفق عليه بينه وبين صاحب العمل الذي سينجزه، وإلا سيقوم حينها بالبحث عن شخص آخر ينجز له العمل، ويقوم بتقييم الشخص الحالي تقييما سلبيا نتيجة لعدم إكماله للمشروع وفق الوقت المتفق عليه بينهما. 

  • لا يوجد دخل ثابت ومستقر: 

العمل الحر نظام مشاريع وأعمال متفرقة وليس عملا مستقرا ومستمرا، بل هو خاضع لمهارة صاحب العمل وخبرته في التسويق لخدماته والحصول على مشاريع للعمل عليها، لهذا فمن الطبيعي أن يمر بمراحل من الركود بعض الأوقات، وتزداد وتيرته في أوقات أخرى. 

  • المنافسة الشرسة في كل المجالات: 

نظرا لاتساع رقعة العمل الحر ودخول كل العالم ضمن هذا المجال وطرح خدماتهم ومشاريعهم عبر الإنترنت، فستجد أن هناك المئات بل الآلاف في العالم سيقدمون عروضهم للعمل في نفس المجال الذي ستعمل فيه، وهذا يخلق منافسة رهيبة بين أصحاب العمل يكون الفوز فيها للشخص الأكثر خبرة في المجال. 

  • ليس عملا طويل الأجل: 

من مميزات وعيوب العمل الحر التي يمكن القول بأنها تأتي ضمن المميزات والعيوب للعمل الحر، فهي ميزة من ناحية أنها متكررة ومتنوعة في الأعمال التي يمكن تقديمها وبالجهد الدؤوب والمتواصل ممكن جعلها عملا مستمرا، وعيب في نفس الوقت للأشخاص المبتدئين حيث أنهم في ظل المنافسة لن يستطيعوا جعل عملهم الحر عملا طويل الأجل بل سيكون مرحلة انتقالية تأسيسية لمشروعهم القادم. 

  • تحكم منصة العمل وقوانينها في صاحب العمل: 

يتم تنظيم العمل الحر عبر منصات مخصصة للعمل وذلك تفاديا لعمليات الاحتيال التي تحدث في الوقت الحالي بين كثير من أصحاب المشاريع والمستقلين العاملين، فتقوم منصة العمل بتنظيم المعاملة بين الطرفين مقابل عمولة محددة تقتطعها مقابل ضمان حقوق كلا الطرفين، ولكن هذه المنصات لديها لائحة من القوانين والأنظمة قابل للتغير بشكل دائم، وبالطبع لا يستطيع كلا الطرفين الاعتراض عليها وعليهم القبول بها لاستمرار العمل مع هذه المنصات. 

وبحسب الاحصائيات القديمة والحديثة فالعمل الحر مجال ضخم بمعنى الكلمة وفضاء واسع لا نهائي 

ويطلق مصطلح العامل الحر على الشخص الذي يعمل لحسابه الخاص بشكل مستقل ولا يعمل لصالح أحد

ذات صلة:

مهارات مهمة يجب تعلمها للتميز في العمل الحر

أهم ايجابيات وسلبيات العمل الحر

مصادر أخرى: 

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق