مميز

غير طريقة تفكيرك

لكي تحقق النجاح في حياتك على صعيد العمل او على صعيد الحياة الشخصية غير طريقة تفكيرك نحو الأفضل، انزع عن نفسك الأفكار السلبية والسيئة، تخلص من الأشخاص المحبطين والمثبطين لك دوما، تخلص من الفاشلين من حياتك كليا، رافق الأشخاص الناجحين دوما وتعلم منهم كيف تكون ناجحا، كنت أنت دائما بشخصيتك وليس غيرك، ستقول لي كيف أفعل هذا؟،  سأخبرك غير طريقة تفكيرك هذا هو الحل، ستصيبك الحيرة حيال هذا الأمر، لا بأس تابع معي لأجيبك عن كل تساؤلاتك وما يجول بخاطرك. 

الأفكار السلبية هي أكبر عامل مسبب للفشل في حياة كل إنسان وعليه التخلص منها وتطوير نفسه للأفضل. 

خطوات التخلص من المعتقدات السلبية: 

  • حدد معتقدا سلبيا لديك: 

قم بإحضار ورقة وقلم واكتب كل المعتقدات السلبية التي تراودك دائما في حياتك وفي كل أوقاتك، خذ وقتا كافيا للقيام بهذا الأمر حتى ولو استمر لبضعة أيام لا بأس بذلك، فمثلا: لديك رغبة شديدة في الحصول على الكثير من المال وبشكل مستمر لأن المال يشكل مصدرا للاستقرار والسعادة لديك في حياتك، ولكن ما يعيق الوصول لهذا الهدف هو أن لديك معتقدا سلبيا يقول لك هذا لن يحصل أبدا، غير طريقة تفكيرك الآن واعط لكل معتقد سلبي اسما ما، فمثلا لديك عجز في القيام بأمر ما سمه معتقد العجز وهكذا، هذه الخطوة هامة على طريق البدء الحقيقي بالتخلص من هذه المعتقدات السلبية. 

  • أبعد نفسك عن هذه المعتقدات السلبية: 

كن واثقا من قرارة نفسك بأن هذه المعتقدات السلبية ليست أنت حقا، ولا علاقة لك بها بأي حال من الأحوال، بل هي أفكار ومعتقدات لا تعني لك شيئا، تجاهلها بالكامل وكأنها غير موجودة أبدا في حياتك. 

  • اشكر هذه المعتقدات لأنها قدمت لك الراحة في حياتك: 

لعلك تستذكر دائما بأن هذه المعتقدات قد رافقتك في مرحلة الطفولة وكانت حاجزا كبيرا لك لعدم امتلاك أشياء كنت ترغب بشدة في الحصول عليها وبعضها كان يشكل خطرا عليك لو قمت بامتلاكها وهذا المعتقد كان خط الحماية لك من خطر هذه الأشياء، مما جعل هذه المعتقدات راسخة وباقية في ذهنك حتى عندما كبرت، وأصبحت هذه المعتقدات تؤثر بشكل كبير على تركيزك وتصرفاتك، غير طريقة تفكيرك تجاه هذه المعتقدات واشكرها في قرارة نفسك، فلها الفضل الكبير في حمايتها من الكثير من المخاطر التي واجهتك في حياتك.

  • أطلق سراح هذه المعتقدات السلبية: 

لقد أصبحت على دراية وقناعة تامة بأن هذه المعتقدات السلبية كانت تحميك من المخاطر، غير طريقة تفكير الآن وأطلق سراحها واجعلها تغادر.حياتك بلا عوكة فلقد أصبحت الآن شخصا عاقلا وواعيا وقادر على اتخاذ كل القرارات الصحيحة في كل الأمور، لا تجعلها تؤثر على قرارتك، اترك خوفك منها جانبا فهي السبب الآن في عدم وصولك للنجاح الذي ترغب في تحقيقه. 

  • اكتب الخطوات السابقة في جملة واحدة محفزة: 

قم بتلخيص كل الخطوات السابقة في جملة واحدة واكتبها في مذكرتك التي تحملها معك دائما، وكلما أحسست بأن المعتقد السلبي قد أوشك على العودة إليك مجددا عد لهذه الجملة التي كتبتها واقرأها ثانية، فعلى سبيل المثال اكتب: على الرغم من أنك كنت دائما بجانبي لحمايتي، فأنت الآن منعزل عني وليست لديك أي علاقة بي، شكرا لمساعدتك لي عندما احتجتك، لكني الآن سوف أستمر في حياتي لكي أحقق نجاحي الذي أريده، قد تبدو هذه الخطوة غريبة حقا لكنها السبيل القوي والوحيد لكي نقنع عقلنا بقبول فهم شيء جديد، وهذه الخطوات تساعدنا على معرفة الأشياء الجديدة في حياتنا والعمل بكل عزيمة وإرادة قوية على تحقيقها. 

غير طريقة تفكيرك من خلال القيام بالخطوات الآتية: 

  • حدد مصادر الحصول على المال: 

يجب أن تحدد كيف ستسوق لخدماتك وتحصل على المال مقابلها، هل ستستخدم صفحات الفيس بوك، أم  ستسوق منتجاتك أو خدماتك على مواقع التواصل الاجتماعي جميعها دفعة واحدة، أم ستستخدم الفيديوهات على اليوتيوب في التسويق، أم ستقوم باستغلال مهارتك وتحويلها لمنتجات ملموسة يشتريها الناس منك، غير طريقة تفكيرك في هذا الجانب واترك بصمتك وابداعك الخاص في اختيار الفكرة والمشروع الذي ستعمل عليه. 

ادخار المال
  • تقمص شخصية الشخص الناحح وكن مثله: 

لا تخترع العجلة وتفكر بفعل شيء لم يفعله أحد قبلك، قم بفعل ما يفعله الشخص الناجح في عمله في المجال المهتم به أنت، بعد فترة ستضع بصمتك أنت في هذا المجال، فقط افعل في البداية مثله حتى تصل لهدفك بسرعة كبيرة. 

  • معرفة سعر ساعة العمل الخاصة بك: 

بكل تأكيد لن تستطيع أداء كافة العمل بالكامل وحدك، قم بحساب تكلفة ساعة العمل في مشروعك ووظف شخصا يساعدك وشاركه بعضا من أرباح الساعة التي تحققها، ولا تقم بأداء العمل كله وحدك لأنها قيمة ساعة العمل الخاصة بك ستنخفض جدا بسبب التركيز على كثير من الأمور الغير هامة وترك الأمور الهامة، وسيؤدي هذا بمشروعك للفشل التام في النهاية، ركز على التسويق وغير طريقة تفكيرك التقليدية بأن التسويق جزء ثانوي لنجاح المشروع، لا بل هو أساس نجاح المشروع فبدونه لن تصل للعملاء الذي سيشترون منك أو يطلبون الخدمة التي تقدمها. 

  • التفاؤل: 

يجب أن تتفائل دائما لأنك في عصر ثورة الإنترنت والأنظمة الذكية، فقد زادت فرص الحصول على عمل بشكل كبير جدا في الكثير من المجالات وخاصة التسويق، فيمكنك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الوصول لكل الجمهور الذي تريده بسهولة وسرعة، ومن المميزات كذلك التي اتيحت للمسوقين أنهم لا يتقيدون بأي قيود في التسويق والوصول للعملاء ويتفاعلون بسرعة مع المستجدات التي تلحق بالعمل وتواصلهم مع العملاء يكون أسرع بكثير من الشركات التي لديها لائحة أنظمة وقوانين يجب أن تلزم بها، غير طريقة تفكيرك وابدأ بالتسويق الآن فالفرصة عظيمة، عليك استغلالها جيدا لصالحك.

  • الاستعداد للمخاطرة دائما: 

كل قرار ستتخده في أي أمر من أمور الحياة ينطوي على جزء من المخاطرة، ولا شيء في هذه الحياة يخلوا من المخاطرة، لذا ضعها في حساباتك ولا تتجاهلها، غير طريقة تفكيرك ونظرتك للمخاكرة واجعلها جزءا من حياتك حتى تحقق النجاح الذي ترغب في الوصول إليه. 

  • توقع الإحباط  اليأس من حولك: 

حتما عندما تأتيك فكرة جديدة ما وترغب في تنفيذها ستجد الكثير من حولك يحبط ويبث الأفكار السلبية لك عن أنك ستفشل في تحقيق فكرتك هذه، غير طريقة تفكيرك التي ستجعلك تشعر بالإحباط، وامض قدما بدون تردد في تطبيق فكرتك الجديدة فلربما فيها الكثير من الخير الآتي لك. 

وعملية التفكير عملية تجعل الإنسان يبحث عن المعلومات ليكتسبها، ويعمل على إيجاد حلول للمشكلات التي تواجهه في حياته، أخيراً وقبل أن أختم أود أن أُشير بأن موقع كفيل يُقدم العديد من الخدمات التي لها علاقة بطرح الافكار والاستشارات وتغيير طريقة التفكير للافضل. 

مصادر أخرى: 

ذات صلة:

6 طرق ممتازة لكسب المال من صوتك

ربح المال من جوجل

كتب تطوير ذاتي ستغير حياتك

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق