تطوير واكتساب مهارات جديدة أساس النجاح في العمل الحر كمستقل

شكّل العمل الحر عبر الإنترنت قفزة نوعية لدى الشباب على مستوى العالم بشكل عام، وعلى مستوى عالمنا العربي بشكل خاص، والذي يعاني من نسب عالية في البطالة في أغلب بلدانه. حيث استطاع العمل الحر في فترة قصيرة من ظهوره وانتشاره حجز مكان مميز له بين الشباب ذوي المهارات والخبرات وأصحاب العمل على حد سواء.

وبالرغم من أن سوق العمل الحر في البلاد العربية لم يصل بعد إلى مستوى متقدم يضاهي الحال في البلدان الأخرى، إلا أنه وفر الكثير من الفرص للشباب العربي لزيادة المدخول المعيشي، وخاصة عبر منصات العمل الحر التي تزداد إنتشاراً حيناً بعد حين.

ومع التطور السريع في سوق العمل الحر والتنافس الشديد بين المستقلين، بات اكتساب المهارات وتطويرها الشغل الشاغل للمستقلين الذين يرغبون بتثبيت أرجلهم وحجز مكانهم في هذا السوق، وتكوين علامة تجارية تجذب أصحاب العمل إليها.

إن المهارات والخبرات التي يملكها المستقل هي رأس ماله الذي يعتمد عليه في النجاح و تحقيق دخل مادي. وفي حال لم يكن يملك من تلك المهارات ماهو مميز ومواكب لأحدث التقنيات والتطورات في مجاله، فلن يحصل على عروض أعمال تكون كافية للإعتماد على العمل الحر كمصدر أساسي للعيش. لذا يقع على عاتق المستقل العمل على تنمية وتطوير مهاراته بشكل مستمر ومتواصل، ليحافظ على مكانته ومركزه ضمن عالم العمل الحر الذي يعج بالمستقلين المتميزين والذين يطورون مهاراتهم بشكل دائم.

اليك 6 نصائح تساعدك على تعلم مهارات جديدة وتطوير مهاراتك الحالية:

1- سجل في كورسات ودورات التعليم عبر الإنترنت:

هنالك الكثير من المواقع العالمية التي تقدم دورات تعليم ومحاضرات عبر الإنترنت، إضافة إلى إنتشار عدد من المواقع العربية المتميزة المتخصصة في هذا المجال. قم بالتجول في هذه المواقع وإختر منها مايناسب إمكانياتك، سواء اللغوية أو المادية. قم بعدد من الأبحاث حتى تستقر على المهارة الجديدة التي ترغب بتعلمها أو المهارة التي ترغب بتطويرها ضمن مهاراتك.

ستجد عدداً كبيراً من الدورات المجانية واخرى بأسعار جيدة. كل ماتحتاجه هو إمتلاك العزيمة والإرادة على الإلتزام والاستمرار حتى الوصول إلى الهدف المنشود. إليك بعض الأمثلة عن مواقع متميزة في مجال الدورات التعليمية عبر الإنترنت:

  • موقع Laracasts: يقدم هذا الموقع كورسات تعليمية عالية المستوى باللغة الإنكليزية، تتخصص بشكل أساسي في تعلم البرمجة باستخدام إطار العمل Laravel، مع وجود كورسات تعليمية أخرى في مجالات متنوعة.
  • موقع Lynda: يقدم كورسات تعليمية باللغة الإنكليزية في العديد من المجالات المختلفة، من ضمنها دورات متخصصة بعلوم الكومبيوتر والبرمجة والتصميم.
  • منصة رواق: موقع متميز وضخم. تقدم منصة رواق مجموعة هائلة من الكورسات في معظم مجالات الحياة التي قد تخطر ببالك، ويمكن أن تجد فيها كورسات مختصة بإدارة الأعمال والإقتصاد والتصميم والبرمجيات والطب والهندسة والكثير …
  • موقع برمج: موقع لايزال في بداياته المتواضعة. يقدم كورسات تعليمية باللغة العربية مختصة بالبرمجة.

2- ابحث لنفسك عن أفكار مشاريع وقم بتطبيقها بنفسك:

اياً كان ماتتعلمه فأنت بحاجة لتطبيق عملي لترسيخ ماتعلمته. حيث يقال أن التدريب والممارسة أساس صقل المهارات وترسيخ الخبرات. فلو أنك تتعلم مهارة الكتابة والتدوين، قم بإنشاء مدونة وإبدأ التدوين فيها بشكل يومي. تتعلم البرمجة؟ إذاً قم بوضع فكرة تطبيق برمجي وقم بالعمل على تحويله إلى تطبيق ملموس يعمل. تتعلم مهارات التصميم؟ أطلق العنان لمخيلتك وإبدأ تطبيق ماتعلمته بتصميم البانرات والشعارات المختلفة بشكل يومي.

قد تجد في البداية بأنك لا تنجز شيئاً مميزاً، لكنك بعد القليل من الوقت ستجد بأنك تبدع فيما تفعل وبأنك تنتقل بالمهارة التي تتعلمها إلى بعد إحترافي جديد. وكل ماتحتاجه في هذه المرحلة هو الصبر. فتعلم المهارات واكتسابها ومن ثم إتقانها من أكثر الأشياء التي تحتاج إلى الصبر والمثابرة. وينبغي أن تدرك منذ البداية أن المستقل الذي لايتحلى بالصبر لن يكتب له النجاح.

3- مهارة واحدة مميزة أفضل من مهارات عديدة متوسطة المستوى:

لاتسعى لتعلم عدة مهارات في آن واحد. ذلك يؤدي إلى الفشل الكامل. قم بإختيار مهارة واحدة تناسبك وتناسب إمكانياتك ومواهبك، ومن ثم قم بالتركيز على تعلمها حتى الوصول إلى الإحتراف فيها. يمكنك حينها البدء بتعلم مهارة جديدة وهكذا. إمتلاكك للخبرة في مهارة معينة أفضل ألف مرة من معرفتك البسيطة أو المتوسطة بعشرات المهارات. اليوم العالم يعتمد التخصص في المجال للوصول إلى منتج إحترافي متميز قادر على المنافسة في سوق مزدحم بالمجالات المتنوعة والمتشعبة.

4- إقرأ ثم إقرأ ثم إقرأ:

القراءة أساس نهضة الشعوب وتطورها. لا تكتفي بمشاهدة الكورسات التعليمية وتطبيقها حتى تجد أنك تتقن العمل ومن ثم التوقف هنا عن الإستزادة من العلم. قم بالبحث عن المواقع والمدونات وحتى الكتب سواء الإلكترونية منها أو الورقية، وقم بمتابعة المواضيع والمستجدات في المجال الذي تتعلمه. هنالك دائماً الجديد الذي يضاف كل يوم. وحتى إن كنت لاتملك الوقت، قم بالمشاركة في الرسائل الإخبارية والتعليمية في تلك المواقع أو المدونات لتكون على إطلاع على خلاصة المستجدات بشكل دائم.

5- إبحث عما يمكن أن يطلق داخلك الحماس ويشعل روحك بالرغبة في التميز:

هنالك الكثير من قصص النجاح الملهمة في العالم. إقرأ عنها دائماً وإجعل هؤلاء المبدعين والمتميزين مثالاً وقدوة تحتذي بها. ستجد قصصاً لمبدعين إتهموا بأنهم فاشلين في بداياتهم وسخر منهم الكثيرون ليتربعوا لاحقاً في أعلى سلم النجاحات، وآخرون بدؤوا من الصفر لينتهي بهم المطاف في قائمة الأغنى في العالم. إجعل نشر الفائدة بين الناس وتقديم مايساعدهم على حياة أفضل وأكثر راحة هدفاً أساسياً لك قبل البحث عن المال والشهرة، وستجد حينها ان المال والشهرة يسعون إليك بأنفسهم.

6- استفد من أخطائك وتجاربك:

كمستقل ستقوم بالأخطاء حتماً، فليس هناك في هذه الحياة من لا يخطئ، لكن هناك من يتعلم من أخطائه وهناك من لا يتعلم، وهذا فرق جوهري وأساسي بين الناجحين والفاشلين.

سوف ترتكب الأخطاء في رحلتك الطويلة، لذا احرص على التعلم منها، وعدم الوقوع فيها مرة أخرى، واستفد منها في تطوير مهاراتك وتعزيز قدراتك، ولا تجعلها سبباً يحبط من عزيمتك ويشدك إلى الوراء بدلاً من التقدم للأمام.

 

وفي الختام الطريق إلى تعلم مهارات جديدة واكتسابها كمستقل صعب وليس سهل، ويحتاج إلى صبر ومثابرة، وجد واجتهاد، والمحاولة بعد الفشل، والأمل بعد اليأس، والإستمرار والمواصلة، فالتوقف عن تعلم واكتساب المهارات الجديدة هو أول خطوة في طريق الفشل، أما لتكون ناجحاً ومتفوقاً في مجالك، فلابد لك من أن تجعل من التعلم المستمر طريقة ومنهج حياة.

شارك هذه المقالة في:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *