نصائح

كيف تجني الارباح من التجارة الإلكترونية

النجاح في التجارة الإلكترونية يتعلق بممارسة الأعمال بالطريقة الصحيحة: تصميم موقع يسمح للمستخدمين بالانتقال بسلاسة وبساطة، تقديم أفضل استخدام لعربة التسوق، إضافة صور عالية الجودة ووصف جذاب للمنتج، توفير بوابة دفع آمنة وتجربة أكثر سلاسة، تتبع عملية الشحن، كل هذه القواعد بسيطة لها آثار إيجابية طويلة الأجل على نجاح عملك في التجارة الإلكترونية، إذا قررت أن تبدأ وتتخلى عن المخاوف التي يمكن أن تعيقك فورا.

 إليك قواعد هامة أخرى للنجاح في التجارة الإلكترونية:


– العمل على تطوير وتحديث صفحات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي باستمرار: أن تجعل العملاء يشعرون بنوع من الانتماء تجاه صفحاتك على شبكات التواصل الاجتماعي، ويتم ذلك من خلال دمج أو توحيد ما يتم نشره من خلال هذه الصفحات سواء كان ذلك عن طريق فيسبوك أو تويتر أو لينكدإن (LinkedIn)، وأيضاً يتم ذلك من خلال نشر فيديوهات المنتجات على بعض الصفحات أو القنوات المتخصصة الواسعة النطاق على يوتيوب بالاتفاق مع أصحابها.

– التسويق بطريقة احترافية: التسويق بطريقة احترافية واحد من الأسباب المهمة للنجاح في التجارة الإلكترونية، سواء كنت في بداياتك في عالم التجارة الإلكترونية، أو ترغب في التوسع وزيادة العملاء وتحقيق المبيعات فإن الاطلاع على أحدث اتجاهات التسويق ووضع خطة تسويقية لأعمالك هو ضرورة وليست خيارا، للوصول إلى جمهورك بطرق أكثر فاعلية ينبغي أن تطلع على اتجاهات التسويق التي يستخدمها منافسوك.

مهارات النجاح في التسويق الإلكتروني (7 مهارات)
التسويق باحترافية


 – مصاريف الشحن: مصاريف الشحن من الممكن أن تعتبر مصدر رائع لزيادة الإيرادات، من أكثر من جهة، سواء عن طريق الاستفادة من فارق تكلفة الشحن الفعلية لصالحك، أو زيادة المبيعات بسبب الشحن.

العمل على جعل عمليات التحويل الخاصة بك تتم بشكل أمثل وجيد: أخذ العديد من الدورات التدريبية حول مجال أعمالك، وأيضاً من أجل تحديد الاستراتيجية التي سوف تتعامل بها مع عملائك للمرة الأولى، وأيضاً من خلال الخبرات التي اكتسبتها، تستطيع أن تتعامل مع العملاء بشكل إيجابي وتستطيع أن تطور موقعك وتلبي احتياجاتهم باستمرار.

– عمل حملات دعائية  : إنشاء إعلانات جذابة تشد انتباه العملاء لتشجيعهم على زيارة المتجر الإلكترونية وإكمال عملية الشراء.

كيفية جذب العملاء وتحويلهم لعملاء دائمين
حملات اعلانية


– العمل على تسويق منتجاتك:
أن تحاول مراقبة الموقع الخاص بك، ومعرفة العملاء الذين يتفاعلون مع منتجاتك بشكل كبير، ومن ثم تحديد هؤلاء العملاء ووضعهم في جداول خاصة بهم والعمل على تلبية احتياجاتهم، والإشراف على الموقع بما يجعلهم يشعرون بالاهتمام بهم، ومن ثم الحصول على الفائدة من تسويق منتجك لهم، والعمل أيضاً على أن يكون موقعك مجهزاً بأن يرد عليهم ويسوق إليهم المنتج بشكل آلي.

-بيع المنتج بسعر التكلفة والاكتفاء بأرباح مصاريف الشحن: العميل لا يرى مصاريف الشحن العميل يرى فقط أنك تبيع المنتج أرخص من المنافسين. العميل قد يتقبل مصاريف الشحن، ولكنه أبدًا لا يتقبل أن يكون سعر المنتج مرتفع عن الآخرين. قم بتقديم سعر المنتج بخصم استثنائي، يجعله بسعر التكلفة، وادعم بهذا السعر منتجات اخرى، وحاول تعويض الخسارة في مصاريف الشحن.

– وضع خطة محتوى لكل شبكة تواصل اجتماعي: الحرص على تناسق نوع المحتوى للمتجر وكل شبكة لـ الحصول على أكبر عدد من التفاعل والمشاركات من المتابعين. مثلاً: إذا كنت تملك متجر إلكتروني لـ بيع الأجهزة الإلكترونية فمن المناسب أن يكون المحتوى الذي يشارك في إنستقرام صور عالية الدقة للمنتجات أو فيديوهات تشرح مميزاتها.

مهارات النجاح في التسويق الإلكتروني (7 مهارات)
شبكة التواصل الاجتماعي



-الظهور في نتائج بحث المحركات الشهيرة: المنتجات المعروضة على المتجر الإلكتروني يفترض أن يتم تخصيص صفحة لكل واحدة منها و ذلك من أجل عرض مزاياها و خصائصها

– العمل على بناء سيل لا ينقطع من الزوار للموقع الخاص بك: وتعتبر هذه الأساسية من الأساسيات المهمة في التسويق الإلكتروني، لأننا من خلالها نقوم بعمل تدفق بشكل كبير للمحتوى المعروض داخل الموقع الخاص بنا، للعمل على رؤيته من أي مكان على شبكة الأنترنت، ومثال على ذلك نقوم بعمل فيديوهات لمنتجتنا ونقوم بعرضها على موقع مثل موقع يوتيوب.

– التفاعل مع العملاء في شبكات  التواصل الاجتماعي : تحفيز العملاء لتصوير المنتجات التي اشتروها من متجركم وذلك لزيادة قاعدة العملاء وبناء هوية إلكترونية يصعب على المنافسين استنساخها.



-الشراكات المباشرة: على الرغم من قوة التسويق الإلكتروني، إلا أنه يتبقى بعض الجهود المباشرة خارج الإنترنت التي تحقق مبيعات ضخمة في وقت قصير، من ضمن هذه الوسائل الشراكات المباشرة مع الشركات الكبرى.

 -تطوير موقع إلكتروني: تطوير موقع إلكتروني مخصص لتسويق المنتج، وفيه يجب مراعاة أن يكون كل ما في الموقع يحث الزائر ويحفزه على شراء المنتج، وصياغة الكلمات هي أهم أداة تسويقية لديك، الكلمات المناسبة هي التي تحول الزائرين إلى عملاء، أو قد تجعلهم يذهبون إلى مواقع أخرى ولا يعودون أبداً إلى موقعك.

فصياغة الكلمات المناسبة هنا هي أساس عملك، وطريقة تحويل الزائر إلى عميل تعتمد كلية على أسلوب إقناعك، والصورة الذهنية التي ترسمها له عن المنتج، ويجب أن يكون الموقع غير مبالغ في تصميماته وزخارفه، فكلما كان بسيطاً كان أفضل.

– العمل دائماً على تقديم المحتوى الخاص بك بشكل انتظامي والعمل على تحديثه باستمرار: أساسية أخرى لا يمكن الاستغناء عنها بشكل أو بآخر في علم التجارة الإلكترونية، وهي أن تقوم دوماً بعرض محتويات جديدة على الموقع الخاص بك بشكل مستمر، لأن تحديث الموقع باستمرار يجعل العملاء دوماً يقبلون على الموقع الخاص بك، والعمل على مشاهدة ما به من محتوى، ويجب أيضاً أن يكون المحتوى الخاص بك معبراً عما تقوم ببيعه باستمرار.



المهام الأساسية لـ المتجر الإلكتروني :



1-قناة بيع إضافية للمنشآت القائمة.

2-الحصول على تقارير مفصلة عن العملاء المستهدفين مثل استخدام Google Analytics.

3-استهداف شرائح جديدة مع العمل على تلبية حاجات شريحة العملاء الحاليين.

شريحة العملاء


الخلاصة

الوسائل التي يمكنك بها تعظيم إيرادات متجرك الإلكتروني كثيرة ومتعددة، وكل ما تحتاجه هو بعض الأفكار البسيطة التي ستصنع تغيير كبير في الإيرادات خلال مدة زمنية قصيرة.

ذات صلة:

كيف تنشىء مشروع خاص بك

المصادر

اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى