مميز

كيف تنقذ مشروعك من الخسارة؟

لا شك بأن الخسارة أمر مزعج لكل رائد أعمال ولكل شخص يرغب في بدء مشروعه الخاص ليحقق مع الوقت الكثير من الأرباح ويسد احتياجاته واحتياجات أسرته على الدوام، ولكن كيف تنقذ مشروعك من الخسارة وتجعله يدر عليك أرباحاً مستمرة تغطي نفقاتك اليومية وتحتفظ لنفسك بعائد من هذه الأرباح لتستثمرها في مشاريع أخرى وتنمي أموالك، الربح أمر يحبه كل شخص ويسعى إليه لكن له بالطبع شروط وقواعد يجب الالتزام بها والعمل على تحقيقها للوصول للربح، وهذا ما سنراه معا خلال مقالنا.

ما هي أسباب تدني معدل ربح المشاريع؟ 

  • قلة المبيعات: 

كيف تنقذ مشروعك من الخسارة المتمثلة في قلة المبيعات وتدني مستواها بشكل كبير أمر يراود كل صاحب مشروع، وقلة المبيعات لها أسباب كثيرة منها: انخفاض القدرة الشرائية لدى العملاء المستهدفين نتيجة لانخفاض معدلات الدخل وقلة توفر فرص العمل، وكذلك عدم مواكبة شركتك للجديد في المجال الذي تعمل فيه وعدم إضافة تغييرات جديدة على المنتجات تلبي احتياجات العملاء.  

  • زيادة التكاليف التشغيلية: 

من أكثر الأشياء التي تسبب تدني معدل الأرباح هي ارتفاع التكاليف التشغيلية المتمثلة في تكاليف استئجار المبنى المقام بداخله المشروع، وتتمثل في ارتفاع أسعار المواد الخام اللازمة لصناعة المنتجات من الموردين الرئيسيين لها، وارتفاع تكلفة الكهرباء ووجود الكثير من الموظفين والعمال بشكل زائد عن حد المشروع، ووجود إهمال كبير من قبل الموظفين يؤثر على سير العمل.

  • فكرة مشروعك ليست هي الفكرة التي ستنقذك:

ربما اخترت فكرة مشروع وبدأت تنفيذها ولكن وجدت مع الوقت أن هذه الفكرة خاطئة ولم تكن موفقا بها ولكنك لا تستطيع الرجوع عنها الآن، قم بالبحث عن سبل وطرق لتجاوز الأزمة الحالية تتمثل في تعلم أساليب ومهارات جديدة لإدارة الأزمة، أو تحقيق الأرباح وابدأ بتطبيقها شيئاً فشيئاً وانتقل بعدها لتعلم مهارة جديدة أخرى وهكذا ستجد أنك ستتجاوز أزمتك تدريجياً حتى تنهض أقوى مما كنت عليه من قبل وتحقق النجاح الذي تتمناه.

كيف أزيد من ارباحي؟

1- تسويق منتجك بالطريقة الصحيحة: 

لا يكفي أن تعتمد على شركات التسويق المتخصصة في تسويق منتجاتك، بل يجب أن تتعلم مبادئ التسويق الفعال، كن على معرفة جيدة بكيفية إدارة الحملات الإعلانية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة كي لا يستغلك أي أحد بعد الآن. 

2- تعلم مهارة البيع: 

لكي تنقذ مروعك من الخسارة تعلم كيف تبيع وتسوق منتجاتك للناس، ركز على ما يريده الناس منك ليشتروا منتجك، اعرض لهم مميزات منتجك وسعر أفضل من المنافسين، قابل الناس بوجه مبتسم وبشوش وسيحبون التعامل معك، وفر لهم كل ما يحتاجونه من منتجات في مجال تخصصك و يعتادون على التعامل معك دائماً.

3- مضاعفة جهدك بشكل كبير: 

لكي تنقذ مشروعك من الخسارة في مرحلة الأزمة التي تمر بها يجب أن تضاعف مجهودك في كل النواحي، كأن تعيد ترتيب مكان مشروعك بالكامل، وأن تجدد أفكارك المتعلقة بإدارة المشروع وتبدأ بتنفيذها على أرض الواقع بالفعل، وأن تقوم بالاستغناء عن كل شيء يعيق تقدمك بقوة كموظف سيء، أو معدات عمل قديمة تبطىء من الإنتاج ولا يفيد بقائها في شيء، وأن تضع في الحسبان أنك إنت كنت تعمل عدد ساعات معين في اليوم فيجب أن تضاعفه بشكل أكبر، وأن تقضي وقتاً أطول في التسويق لمنتجاتك فلو كنت تعمل 4 ساعات يومياً في التسويق يجب أن تعمل 8 أو 10 كي تزيد من مبيعاتك تدريجياً وتعوض الخسارة السابقة التي حصلت لمشروعك وتبدأ في تحقيق الأرباح مرة أخرى.

4- مزايا خدمتك أو منتجك: 

ركز على زيادة المميزات التي سيحصل عليها العملاء عند شرائهم لمنتجك، قدم لهم خدمات إضافية بشكل مجاني كهدية عند شرائهم منتجك، أعطهم أسعار منافسة للسوق في مجال عملك، اجعل منتجك يتمتع بفعالية أكبر عن قبل وبنفس السعر الحالي، قدم لهم خدمة ما بعد البيع مع إمكانية استرجاع أموالهم خلال 30 يوم من الشراء إذا لم يعجبهم المنتج.

كيف أقلل من التكاليف؟ 

1- إعادة التفاوض على كل مصروفاتك: 

اعد التفاوض مع أصحاب المنشآت التي تستأجرها منهم، أعد التفاوض مع المقاولين الذين تتعامل معهم حول الأسعار، أعد التفاوض مع الموردين الرئيسيين لمنتجاتك المختلفة، أعد التفاوض مع كل الناس الذين تتعامل معهم وخفض من الأسعار قدر استطاعتك، هذا سيصنع فارقا بكل تأكيد يساعد في تخفيض التكاليف التشغيلية لمشروعك. 

2- زيادة إنتاج موظفيك: 

موظفيك والعاملين معك هم شركاء في النجاح معك، احرص على تشجيعهم على زيادة إنتاجيتهم بطيب نفس ورضا منهم، وتستطيع ذلك من خلال تفعيل الحوافز والمكافآت بشكل مستمر، إعطائهم الكثير من الامتيازات ووفر لهم كل الإمكانيات المطلوبة لإنجاز العمل بكفاءة عالية، وكذلك احرص على توظيف الرجل المناسب في المكان المناسب له داخل مشروعك، والتخلص بشكل سريع جدا من الموظف السيء وغير المناسب حتى لا يكون سببا في تأخر أداء المشروع بشكل عام. 

3- احذر تقليص ميزانية التسويق والمبيعات بأي حال من الأحوال: 

لتجنب الخسارة بشكل كبير وحتى تنقذ مشروعك من الخسارة لا تقلص ميزانية التسويق والمبيعات بأي حال من الأحوال، فالتسويق هو كل شيء في المشروع وهو المصدر الرئيسي لتدفق مزيد من العملاء المستهدفين لشراء منتجك، وكلما زاد الاستثمار المالي في هذا الجانب كلما زادت تدفق العملاء وزادت مبيعات المنتجات، لذلك لا تقلص هذه الميزانية حتى تضمن تدفق العملاء بشكل مستمر.

4- تابع مشروعك بشكل شخصي: 

المال السائب يعلم السرقة مثل معروف للكثير منا، وهذا يعطينا درسا مهما يعلمنا كيف تنقذ مشروعك من الخسارة وتقلل النفقات بشكل كبير من خلال أن تشرف بنفسك على متابعة مشروعك يوميا وبشكل مستمر حتى لا يحدث أي سرقات أو إهمال في مجريات العمل تؤثر على الإنتاجية بشكل كبير ومستمر يؤدي للخسارة مع الوقت، ويجب عليك متابعة مشروعك للتأكد من تعبئة منتجك بالشكل الصحيح وبالجودة المطلوبة وكذلك بيعه لعملائك المستهدفين بنفس مستوى الجودة التي اعتادوا عليها. 

5- إتقان مهارة التواصل مع الناس: 

احرص على أن تتواصل مع الناس بشكل جيد وترد على استفساراتهم بسرعة، كن متصلاً على جميع وسائل التواصل الاجتماعي مثل: فيس بوك، تويتر، انستجرام، واتس أب، تيك توك وغيرها من وسائل التواصل التي يتواجد عليها جمهورنا المستهدف الذي من المحتمل أن يتعامل معنا مستقبلاً.

6- تعلم أن تكون قائدا وليس إداريا: 

هناك فرق كبير بين القائد وبين الإداري، القائد هو المسيطر على كل تفاصيل ودقائق الأشياء في المشروع وهو الملهم والمرشد الذي يأخذ منه الموظفين والإداريين في المشروع تعليمات العمل كاملة، كن سريعاً في اتخاذ قراراتك التي تتخذها لمصلحة العمل، لا تتأخر في طرد الموظف السيء الذي يعيق تقدم المشروع، القائد يجب أن يكون قدوة إيجابية حقيقية لجميع من يعملون معه، فكن قدوة حسنة للجميع ليرغبوا في أن يكونوا مثلك دائماً. 

ذات صلة:

المشاكل التي يتعرض لها الموظفين

المصادر والمراجع: 

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق