حقائقمقالات مترجمة

كتابة خطة عمل ناجحة بالاعتماد على 5 مبادئ رئيسية

إن كتابة خطة عمل منظمة وواضحة هو أول ما عليك فعله بمجرد التفكير الجاد في بدء مشروع ما. وذلك نظرًا لما توفره تلك الخطة من دعم للعديد من الوظائف الرئيسية في المشروع. فهي لا تُعَد خارطة طريق فحسب، وإنما هي فرصة لدراسة السوق والمنافسين والمخاطر المُحتملة التي قد لا تكون أنت على دراية بها مُسبقًا. فخطة العمل بمثابة أداة التحليل والتخطيط التي تلزم أي مشروع ناجح. لذا سنقدم لك الآن أهم المبادئ التي تحتاج إليها لبناء خطة عمل ناجحة تخدم مشروعك حاليًا ومستقبَلاً.

ما المقصود بخطة العمل؟

كما هو الحال مع غالبية الأفكار، أفضل طريقة لتنفيذ أي منها هو وضع خطة. فالفكرة مهما كانت جيدة ليست كافية ما لم تدعمها خطة عمل. ومن ثَمَّ يُمكن تعريف خطة العمل ببساطة باعتبارها ذلك المخطط المكتوب الذي تُقدمه لكل من سيشاركك العمل على مشروعك أو يستثمر فيه، مبينًا من خلال ذلك فكرة مشروعك الناشئ وكيف تتوقع أن تجني منه المال.

لماذا أحتاج إلى كتابة خطة عمل قبل البدء؟

البدء في مشروع جديد أمر يحمل الكثير من المتاعب. إلا أن الاستعداد الجيد لتلك المتاعب ومحاولة التغلب عليها، يُقلل بشكل كبير من التأثير الذي قد تخلفه على مشروعك. لذا فإن أهم خطوة من خطوات بناء مشروع ناشئ هي كتابة خطة عمل مُحكمة. ولمزيد من التوضيح يُمكن القول إن خطة العمل تُساعدك على فهم ما تحتاج إليه بشكل أكثر وضوحًا للوصول إلى أهدافك، كما أنها تُذكرك دائمًا بهذه الأهداف. إنها أداة جيدة تُساعد في الحفاظ على تركيزك وتقدمك في المسار الصحيح.

كيف أقدم خطة العمل الخاصة بي؟

يُمكنك كتابة خطة عمل على شكل مستند أو تصميمها في صورة عرض شرائح كما في العرض التقديمي بالباور بوينت. وقد يكون من المفيد بالنسبة لك تجهيز كلتا النسختين، فتستطيع مثلاً أن تجذب المستثمرين إليك بالعرض التقديمي المشوق، ثم تقدم لهم بعد ذلك المستندات التفصيلية التي تضم المزيد من التفاصيل للمتابعة.

ماذا يجب أن تضم خطة العمل الرئيسية؟

بالسبة للأفكار الناشئة، فقد أعرب “تيم بيري” المستثمر الراعي لشركة “Palo Alto Software” ومؤسسها عن رأيه فيما يجب أن تتضمنه خطة العمل من خلال موقع Quora.com قائلاً: “يجب أن تتكون من عدد قليل من الصفحات فقط لإدراج نقاط الاستراتيجية الرئيسية، والتكتيكات الأساسية، والمعالم الهامة، والمقاييس، والمهام، والتوقعات الضرورية، بما في ذلك المبيعات والإنفاق والتدفق النقدي.”

إلى أي مدى يجب أن تكون الخطة مُفصَّلة؟

الأمر هنا يتوقف على طبيعة فكرتك ومدى تعقيدها أو بساطتها. أي إذا شرعت في كتابة خطة عمل لشركة ناشئة، فمن الممكن أن تتألَّف تلك الخطة من 10 صفحات أو أقل. وفيما بعد يُمكنك وضع خطة أخرى أكثر تفصيلاً، تحتوي على المزيد من الرسوم البيانية والتوضيحية الموجهة بشكل خاص إلى المستثمرين المُحتملين؛ للعمل على جذبهم.

كيف يمكنني بدء خطة عملي بدون تكلفة؟

يبدو السؤال منطقيًّا بشكل كبير، فأنت على أعتاب مشروع جديد وقد لا تملك السيولة النقدية الكافية في الوقت الحالي لتغطية المزيد من النفقات. لذا، يُمكنك الاعتماد في إعداد خطة العمل الخاصة بمشروعك على التطبيقات المجانية التي توفر لك نماذج تعينك على كتابة خطة منظمة وواضحة، مثل Google Docs وGoogle Slides. كما يُمكنك الحصول على الخدمة بجودة عالية وأسعار جيدة من خلال موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات.

المبادئ الرئيسية لكتابة خطة عمل ناجحة

في الحقيقة من السهل التوصل إلى التفاصيل الفنية والمعلومات القياسية التي تدخل في خطة العمل. لكن هناك أمور أخرى، يُمكن وصفها بأنها تجريدية أو معنوية، لا بد من أخذها بعين الاعتبار قبل أن تشرع في الكتابة الفعلية.

1- تحديد الهدف

وضع خطة للحصول على الربح أمرًا هامًّا، لكنه ليس الأمر الوحيد المهم عندما تبدأ مشروعًا جديدًا. “خطط العمل… تُشجع رجال الأعمال على التركيز على ما سيقومون به”، قالها “ألان وليامز” المؤلف المشارك لكتاب “الممارسات الـ 31″، والذي استطرد قائلاً: “إن المفهوم السابق ذكره لخطط العمل يتغاضى عن سؤالين أكثر أهمية هما: (لماذا) – لماذا يوجد المشروع ولماذا سيرغب موظفوه في النهوض من أسرَّتهم صباحًا كل يوم، و(كيف) – القيم التي يقدمها المشروع، وما يُمثله، وكيف سيتصرف الأشخاص الذين يُمثلون هذا المشروع.”

وهنا نصح “وليامز” رجال الأعمال بأن يُخصصوا وقتًا لتحديد القيم الأساسية والغرض من مشروعاتهم والعمل على توضيح ذلك. إذ يُعَد العمل على التحديد والتوضيح بمثابة بوصلة للمنظمة، تُعينها على اتخاذ القرارات على كافة المستويات. وقد أضافت “أليسون ويبرو” الكاتبة المشاركة لـ “وليامز” أن هذه البوصلة يُمكن اكتشافها من خلال إجراء محادثة صادقة ومفتوحة مع فريق العمل.

2- بناء الرؤية

فمفتاح أي مشروع ناجح هو امتلاك رؤية واضحة لما ستقوم الشركة بتنفيذه، وفقًا لآراء الخبراء. ولكن قبل كتابة خطة عمل، عليك التوصل إلى عدد ثلاث إلى خمس استراتيجيات رئيسية تُمكنك من تحقيق تلك الرؤية. وهو ما نصح به “إيفان سينجر”، الرئيس التنفيذي لشركة SmartBiz، الشركة المقدمة لقروض SBA. كما قال “سينجر”: “يُفضَّل أن تفعل ثلاثة أشياء بشكل جيد على أن تفعل عشرة أشياء على غير ما يُرام.”

وثمة جانب آخر يتوجب إضافته إلى خطة عملك ألا وهو بيان المهمة الذي يتمثل في الإجابة عن “لماذا” تفعل ما تفعله. وقد أضاف خبراء آخرون على هذا الرأي أن بيان المهمة السابق ذكره لا بد أن يرتكز على أربع ركائز أساسية هي “لماذا” و”ماذا” و”كيف” و”من”؛ أي لماذا أنت موجود، وماذا ستفعل، وكيف ستقوم بذلك، ومن هم العملاء المحتملين لك. وبمجرد الانتهاء من بيان المهمة سيكون من السهل عليك تطوير بيان عرض القيمة الي يُحدد ما الذي سيجعلك فريدًا في السوق، وكيف تنوي التفرد، وطبيعة وضع شركتك.

3- توضيح نموذج العمل

يقول “أليكس مولر” نائب الرئيس الأعلى ورئيس قسم المنتجات في شركة GPShopper في Synchrony أن النموذج المالي الجيد يتضمن العديد من التفاصيل التي تضعها في خطة العمل الرسمية لديك، مثل التوظيف والتسعير والمبيعات وتكاليف الاستحواذ والنفقات والنمو. وأنه عليك دائمًا النظر في هذا النموذج وتحديثه وفقًا لمقتضيات عملك مثل أي خطة عمل ناجحة.

كما ذكر البعض أن توضيح نموذج العمل يتطلب الإجابة عن أسئلة “ماذا لو”، فمثلاً: “إذا قمت ببيع هذا المنتج بهذا السعر، وكانت هذه هي تكلفة شراء العميل، فما هي معدلات العائد التي يُمكنني الحصول عليها؟”. وعندما تنتهي من بناء نموذج أعمالك على نحو جيد، يُمكنك حينها إحكام كتابة خطة عمل ناجحة.

4- تحديد السوق المستهدَف

يُشكل تحديد السوق المستهدف عقبة بالغة الصعوبة. ولتضييق سوقك وتسهيل استهدافه، نصح “غرانت ليبوف” الرئيس التنفيذي لـ Sticky Marketing Club بالإجابة عن سؤال “لماذا أنا في وضع فريد لحل المشكلة؟” وإن لم تستطع الإجابة عن هذا السؤال، فإنك تكون قد أخطأت إما في استهداف السوق أو في تقديم العرض. وهو ما يتطلب بذل المزيد من الجهد قبل البدء في استهداف عملائك المحتملين. أي أنك إذا لاحظت أن ما تقدمه ليس جاذبًا لهذا النوع من العملاء، فأنت بحاجة إلى تغيير ما تقدمه أو استهداف فئة أخرى من العملاء.

5- اختبار فكرة العمل

يقول كارا بوب المستشار الرئيسي في شركة Kara Bubb Product Consulting أنه على رواد الأعمال التحدث مع خبراء المجال والعملاء المحتملين في السوق المُستهدف وغيرهم من رجال الأعمال لتحديد جدوى مشروعهم. ويؤكد على أهمية طلب النصيحة الصادقة منهم بشأن رأيهم في فكرة المشروع وحجم السوق وقوة المنافسة والفئات المستهدفة.

كلمة أخيرة

لا تُعَد كتابة خطة عمل أمرًا معقدًا في حد ذاته، إلا أنها أيضًا ليست بهذه السهولة؛ فهناك مجموعة من الركائز والدعائم التي ينبغي إعدادها بشكل مُسبق للاستناد عليها أثناء كتابة الخطة. ولا شكَّ أن مثل هذا الأمر يُمكنك القيام به بنفسك وبمساعدة فريق عملك، إلا أنه سيصبح أكثر احترافية عند الحصول على استشارة أحد المختصين، وذلك من خلال موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات.

المصدر: businessnewsdaily.com

اظهر المزيد

أميرة فهمي

أميرة فهمي مترجمة وكاتبة، أهتم بالعمل الحر وكل ما يلزمه من مهارات، وأسعى إلى نشر تلك الثقافة بين المجتمعات العربية، وقد أُتاح لي التدوبن في مدونة كفيل هذه الفرصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى