نصائح

نصائح لإتقان مونتاج فيديو بشكل احترافي

احتراف مونتاج فيديو أصبح ضرورة لا غنى عنها اليوم في مجال التسويق الإلكتروني، فمقاطع الفيديو من أهم الوسائل التي يستخدمها أصحاب الأعمال للترويج لما يقدموه من خدمات وسلع، كونها من أكثر وسائل الدعاية التي تجذب المستهلكين باختلاف أعمارهم.

مونتاج الفيديو باحترافية

حتى تتمكنوا من إتقان عمل مونتاج لمقاطع الفيديو بشكل احترافي عليكم الانتباه لعدد من العوامل الهامة التي تتمثل فيما يلي:

التعرف على برامج تعديل الفيديو

تتوفر اليوم الكثير من البرامج المخصصة للتعديل على الفيديوهات، وحتى تتمكنوا من إتقان المونتاج بشكل احترافي عليكم التعرف على أهم هذه البرامج ومزايا كل منها وطريقة عملها:

فتنقسم برامج الفيديو إلى:

تمييز اللقطات لاختيار الأفضل منها

في العادة لا يستخدم مقطع الفيديو بالكامل الذي سبق تصويره بغرض الترويج لخدمة أو لمنتج، لذا أول ما عليكم فعله هو اختيار اللقطات الهامة التي ستشكل المادة النهائية للفيديو والتي سيتحقق من خلالها الهدف من الفيديو.

يمكنكم تمييز اللقطات المختارة بوضع أقواس مثل “( )”في بداية ونهاية اللقطة ففي الغالب تدعم برامج المونتاج المختلفة إمكانية إضافتها بسهولة بواسطة لوحة المفاتيح.

أما إن كان الفيديو النهائي سيتكون من تجميع عدة مقاطع من أكثر من فيديو، ففي هذه الحالة ننصحكم بوضع كل مقطع في ملف منفصل متضمناً المعلومات الرئيسية عنه، مثل ترتيبه في المقطع وما يحتوي عليه، وبذلك توفر عناء ووقت مشاهدة كل مقطع على حدة لتعرف محتواه في كل مرة ترغب بإضافة أي منها.

تعديل الألوان

واحدة من أهم النصائح المتعلقة بعملية مونتاج الفيديوهات هي تعديل ألوان الفيديو الأصلية لتناسب التأثير المستهدف من الفيديو، فالتلاعب بالألوان يعد من العوامل الرئيسية التي تساعد على التأثير على الحالة المزاجية للمستهلك، بالإضافة لكونها ضرورة لتناسق الألوان في كافة لقطات الفيديو.

تستخدم خاصية تعديل الألوان كذلك لتمييز بعض المشاهد عن الأخرى، مثل استخدام ألوان داكنة في عرض بعض اللقطات أو ألوان مشرقة في لقطات أخرى، أو الاعتماد على لون واحد فقط في عرض مشهد بعينه مثل استخدام اللون الأسود في بعض اللقطات.

مسألة تعديل الألوان ليست أمراً سهلاً فتتطلب التحلي بالدقة لملاحظة وجود أية اختلافات في الألوان بين مقاطع الفيديو، كما أنها تتطلب وقتاً طويلاً، وخبرة لاختيار الألوان الملائمة لإثراء المقطع، لذا تعلمها سيتطلب التحلي بالصبر.

الاعتدال في استخدام المؤثرات البصرية

المؤثرات البصرية تضيف على مقطع الفيديو رونقاً مميزاً عند استخدامها باعتدال وحين تستدعي الحاجة لها، أما الإفراط في استخدامها فقد يتسبب في إفساد مقطع الفيديو.

لذا عليكم الحرص على اختيار المؤثرات التي ستضيف للفيديو مثل:

  • التعديل في سرعة الحركة في بعض المشاهد، سواء بجعلها أسرع أو أبطأ.
  • التلاعب ببعض عناصر الفيديو مثل النار أو قطرات الماء وغيرها من العناصر التي يمكن إضافة قيمة من خلالها للفيديو.

المؤثرات البصرية في مقاطع الفيديو أمر لا غنى عنه لذا يجب استخدامها باقتصاد، فلن تتسبب في تخريب مقطع الفيديو وحسب بل ستؤثر على قدرات الجهاز المستخدم في المونتاج وتجعل عملية تعديل الفيديو وحفظه أبطأ.

الاهتمام بجودة الفيديو

تقدم الفيديو بجودة عالية أصبح أمراً لا غنى عنه خاصةً عند تقديم فيديو يتناول منتج معين، فالجمهور يرغب في رؤية تفاصيله المختلفة بصورة واضحة، وفي هذا الصدد عليكم الانتباه إلى:

  • استخدام معدات تصوير جيدة للحصول على مقاطع واضحة بجودة عالية.
  • تحميل الفيديو على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة بجودة عالية ويعد ضبطها على إعداد “1080P” ملائماً، فمختلف المنصات على شبكة الإنترنت تدعمه.

جودة الفيديو كذلك تعلق بتقديم محتوى مكثف وغني في أقل وقت ممكن، بالإضافة للاهتمام بجودة المحتوى المقدم من خلال هذا الفيديو، فجميع هذه العناصر تؤثر على جودة الفيديو ولا يمكن إغفال أي منها.

استخدام النصوص الكتابية

في بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة لاستخدام بعض النصوص الكتابية خلال الفيديو مثل:

  • أسماء فريق العمل.
  • عناوين فرعية أو رئيسية.
  • ملاحظات.

وعند الحاجة لاستخدام أي نصوص كتابية داخل الفيديو عليكم مراعاة بعض النقاط وهي:

  • استخدام حجم خط ملائم بحيث يتمكن الجمهور من قراءته دون أن يؤثر على عناصر الفيديو التي يظهر بالتزامن معها.
  • استخدام ألوان واضحة ملائمة مع الخلفية التي يظهر عليه النص الكتابي، فلا يمكنك استخدام ألوان فاتحة على خلفية بيضاء.
  • ظهور النصوص الكتابية في وقت يسمح للجمهور بقراءتها، فكثيراً ما نجد بعض الملاحظات تظهر وتختفي دون أن يتمكن المشاهد من قراءة حرف منها.

استخدام الرسومات التوضيحية

يمكنكم استخدام بعض الرسوم التوضيحية داخل الفيديو لكن في حال استدعت طبيعة الفيديو هذا الأمر، فعلى سبيل المثال يمكن استخدام الرسوم عند الحاجة لتوضيح بعض المعلومات الهامة للمستهلك.

لكن عند إضافة الرسوم التوضيحية لابد من مراعاة بعض النقاط الهامة هي:

  • أن تكون الرسوم متوافقة مع طبيعة الفيديو.
  • مدة ظهور الرسومات تتوافق مع المعلومات التي تحتوي عليها.
  • استخدام تصميمات بسيطة في الرسومات التوضيحية.
  • تجنب تكديس المعلومات بها.

استخدام القص واللصق

عند إجراء مونتاج فيديو لا غنى عن استخدام أدوات القص والصق لكن استخدامها باحترافية هو ما يميز شخص عن آخر، فمن النقاط التي يجب مراعاتها عند استخدامها:

  • مراعاة تدفق لقطات الفيديو بتناغم عند قص أي جزء منه.
  • قص المقاطع التي لا تتوافق مع تسلسل الفيديو.
  • إزالة المقاطع الغير أساسية من الفيديو، وذلك بتجربة تشغيل الفيديو دونها فإن لم يتأثر الفيديو بشكل سلبي عليكم إزالتها.

ومن الجدير بالذكر أن عملية قص ولصق المقاطع لها عدد من التقنيات عليكم التمكن منها لاستخدامها باحترافية ومنها:

  • القص خلال الحركة، وهي تقنية تعتمد على قص جزء من المشهد خلال حركة العنصر بدلاً من القص بعد انتهاء الحركة لإضفاء مزيج من الانسيابية والتشويق على المقطع.
  • القص المتسلسل، ويعني تكوين مقطع فيديو من مجموعة مقاطع متسلسلة يظهر من خلالها حدوث تحول أو تطور في العنصر المسلط عليه الضوء في المقطع.

مراجعة الفيديو

بعد الانتهاء من تعديل الفيديو والتأكد من ضبط الألوان وتركيب المقاطع الملائمة وحفظه، عليكم مراجعته أكثر من مرة بعد مرور يوم على الأقل ومشاهدته في هدوء حتى تتمكنوا من الوقوف على الأخطاء التي يجب تعدليها قبل رفعه، ولمعرفة إن كان بحاجة لمزيد من التعديلات أو الإضافات الأخرى.

في النهاية نود أن نلفت أنظاركم لإمكانية الاستعانة بأحد الخبراء في مجال مونتاج الفيديو ، ويمكنكم العثور عليهم على مواقع الخدمات المصغرة ومنها موقع كفيل، حيث يسهل عليكم الوصول للكثير من المتخصصين في مجال مونتاج الفيديو، لتحصلوا على هذه الخدمة بجودة عالية وبأسعار ملائمة للجميع على أيدي محترفين.

اظهر المزيد

Alaa alwardaany

آلاء الورداني حاصلة على بكالريوس في الإعلام قسم الصحافة من جامعة القاهرة، أهوى الكتابة وأعمل في مجال كتابة المقالات منذ 2019م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى