نصائح

الفرق بين أنواع كروت الشاشة

سنتناول في هذا المقال أهم أنواع كروت الشاشة، وذلك لأن كارت الشاشة يعد من العناصر المهمة جدا في تكوين أي جهاز حاسوب سواء كان حاسوبا مكتبيا أو حاسوبا محمولا، فهو المسؤول عن ظهور الرسومات وعمل شاشة الحاسوب وعمل البرامج المختلفة بما فيها البرامج القوية كبرامج المونتاج بأنواعها أو برامج الاستخدام المكتبي اليومية كحزمة الأوفيس وبرامج تشغيل الصوتيات.. الخ من البرامج المختلفة، ولكن الكثير من الأشخاص عندما يريدون شراء جهاز حاسوب أو جهاز محمول جديد لا يعرفون ما الفرق بين أنواع كروت الشاشة المدمجة مع الحاسوب، وما يحدد نوع الكارت المناسب لأي شخص هو استخدامه للحاسوب، فإذا كان يريد استخدامات قوية فيحتاج لكارت شاشة قوي يفي بها وإن كان يهتم فقط باستخدامات بسيطة فيمكنه شراء حاسوب بكارت شاشة قليل نسبيا، ولهذا سنذكر لكم الفرق بين أنواع كروت الشاشة لتختاروا المناسب لكم عند شراء الحاسوب

النوع الأول: كارت الشاشة المشترك  shared memory: 

يعتبر هذا الكارت ذو قدرة تشغيلية قليلة ويستخدم للأشياء الاعتيادية اليومية مثل تصفح الإنترنت وتشغيل البرامج الخفيفة، ويقوم هذا الكارت بالتشارك مع الذاكرة العشوائية وسحب جزء منها وزيادة حجمه لتشغيل الألعاب والبرامج التي تحتاج لمساحة ذاكرة كبيرة في كارت الشاشة، فكلما كانت الذاكرة العشوائية ذات مساحة كبيرة في الحاسوب كلما كانت مساحة كرت الشاشة أكبر، ويمتاز بكون درجة حرارته منخفضة دائما، وما يعيب هذا النوع من كروت الشاشة أن كفاءته قليلة مقارنة بالأنواع الأخرى. 

النوع الثاني: كارت الشاشة ذو الذاكرة المنفصلة dedicated memory: 

يمتاز هذا النوع من كروت الشاشة بأن ذاكرته منفصلة تماما ومعالجه الرسومي لا يستهلك مطلقا من ذاكرة الوصول العشوائي مطلقا، وهذا النوع من كروت الشاشة يكون متواجدا لوحده غالبا ويعتمد عليه الحاسوب بشكل كامل في إدارة جميع عملياته، ويستطيع هذا الكارت تشغيل البرامج والألعاب القوية بدون اي مشاكل وذلك تبعا لحجم ذاكرته المدمجة معه، وما يعيب هذا الكارت أنه يستهلك الكثير من الكهرباء، وتنبعث بعض الحرارة أثناء تشغيل الألعاب والبرامج القوية، لهذا فهو غير مرغوب في وقتنا الحالي والكثير يبتعدون عنه عند شراء حاسوب محمول جديد، ومن المستحسن كذلك الحفاظ على الحاسوب المكتبي أو الحاسوب المحمول نظيفا من الأتربة والغبار كي لا يحدث تلف للقطع الداخلية نتيجة تراكم الغبار، وذلك لأن الغبار تعمل على إبقاء الحرارة داخل الحاسوب وتعيق خروجها. 

النوع الثالث: الكارت التبديلي switchable: 

وهذا الكارت من أكثر أنواع الكروت التي يفضل اقتنائها، لأن الحاسوب الذي به هذا النوع من الكروت يستطيع تشغيل كل البرامج والألعاب القوية مع الحفاظ على كارت الشاشة من التلف نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، حيث يحتوي الحاسوب المحمول على كرتين شاشة الأول كرت داخلي مدمج في اللوحة الأم والكارت الثاني كارت خارجي عبارة عن شريحة منفصلة لها منفذ خاص في اللوحة الأم، والفكرة هنا أن الحاسوب يختار كارت الشاشة المناسب للمهمة حسب البرامج أو الألعاب التي يتم تشغيلها، فعند وجود برامج قوية يختار الكارت الخارجي فقط لتشغيل هذه البرامج ولا يعمل معه الكارت الداخلي وهكذا. 

الفرق بين كروت الشاشة

ومن خلال المقارنة السابقة عرفنا الفرق بين أنواع كروت الشاشة فيتضح لنا أن أفضل الحلول أن نشتري الحاسوب المحمول الذي يحتوي على كرتين شاشة ويكون الكارت الخارجي من نوع switchable فهو الحل المثالي والاقتصادي من ناحية توفير الكهرباء ومن ناحية عدم انبعاث حرارة عالية منه،ويعمل فيه الكارت المناسب لتشغيل البرامج أو التطبيقات، فلو كانت خفيفة فيعمل الكرت الداخلي ولو كانت قوية وثقيلة يعمل الكارت الخارجي فقط. 

ويأتي كارت الشاشة الخارجي في الحواسيب الحديثة الحالية من نوع نفيديا أو amd وبذاكرة عشوائية حجم من 1 جيجابايت فما فوق، حسب المواصفات التقنية للحاسوب الذي يراد شراؤه. 

ذات صلة:

متطلبات تصميم الألعاب

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق