أسباب فشل المشاريع وتعرض رواد الأعمال إلى خسائر فادحة

لا شك أن هدف جميع رواد الأعمال هو تحقيق النجاح وقيادة المشاريع الخاصة بهم إلى القمة دون حدوث أي خسائر، وهذا الهدف يسهل تحقيقه في حالة إن كان رائد الأعمال لديه مهارات كافية من الإدارة والقيادة، ناهيك عن فكرة المشروع التي يجب أن تكون احترافية وغير تقليدية بالإضافة إلى وجود عدة عوامل أخرى تمكن رائد الأعمال من الوصول إلى أهدافه، ولكن هناك بعض الأسباب والعوامل أيضًا التي يتغافل عنها البعض من أصحاب المشاريع، والتي بمرور الوقت ستؤدي إلى تعرض المشروع للفشل ومن ثم خسائر فادحة لرائد الأعمال، ومن خلال مقال اليوم سنوافيك بهذه الأسباب بالكامل، وقبل البدء ننصحك بقراءة مهارات هامة تسهل عليك النجاح في ريادة الأعمال (6 مهارات)

كيف يتجنب رواد الأعمال الخسائر؟

من الصعب ضمان نجاح أي مشروع في بدايته، ومن الصعب أيضًا تحديد إن كان سيفشل أم لا، ولكن هناك عدة عوامل يجب الأخذ بها كي تكون فرص النجاح قوية وفرص الفشل ضئيلة، فمن أبرزها أن يوفر رائد الأعمال جميع الموارد التي يحتاج إليها المشروع، ويتأكد من أن الفكرة التي بنى مشروعه على أساسها ناجحة وستحقق له أهدافه، بالإضافة إلى خطط العمل التي يجب عليه أن يقوم بإعدادها من البداية كي يسير بمشروعه عليها ويصل إلى أهدافه، وفي حالة ارتكاب العكس، ففرص الفشل ستكون أكبر بكثير من فرص النجاح، ويمكنك الاطلاع على أخطاء يجب على رواد الأعمال تجنبها لتحقيق النجاح (7 أخطاء)

أسباب فشل المشاريع وتعرض رواد الأعمال إلى خسائر فادحة
أسباب فشل المشاريع وتعرض رواد الأعمال إلى خسائر فادحة

أسباب فشل المشاريع وخسارة رواد الأعمال 

من المؤكد أن الفشل لا يأتي هباءً، بل أن هناك أسباب أدت إلى حدوثه وجعلت فرص المشروع ورائد الأعمال أكبر للوصول إليه، وبمجرد أن تتعرف على هذه الأسباب فعليك أن تتجنبها بالكامل كي تصل إلى أعلى درجات النجاح وتقلص فرص حدوث الفشل، ومن أكثر الأسباب شيوعًا هي:-

1- ضعف المهارات الإدارية

من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى فشل المشاريع وتعرض رواد الأعمال إلى الخسائر الفادحة، هي ضعف المهارات الإدارية من جانب رائد الأعمال والناتج عنها عدم قدرة رائد الأعمال على التعامل مع الموظفين بطريقة صحيحة وأيضًا اتخاذ القرارات الخاطئة، ناهيك عن عدم مواكبة أوضاع السوق، مما يؤدي إلى حدوث فشلٍ ذريع للمشروع، والقضاء على أي فرص للنجاح، والحل هنا هو اكتساب رائد الأعمال لأكبر قدر ممكن من المهارات الإدارية قبل البدء بأي مشروع، وذلك ما يسهل عليه الوصول إلى أهدافه، ويمكنك اكتسابها من خلال التوجه إلى 7 مهارات يعتمد عليها رواد الأعمال لإدارة المشاريع بشكل ناجح.

2-عدم وجود خطط واضحة الملامح

إدارة المشروع بشكلٍ عشوائي وعدم وجود خططٍ واضحة الملامح، من الأسباب القاطعة التي تجعل المشروع لا يحقق أي نجاحات، فكيف سيحقق النجاح دون وجود خطة عمل احترافية يسير عليها جميع أفراد فريق العمل المتواجدين بالمشروع، ويسير عليها أيضًا المشروع نفسه بالسوق، والحل هنا هو تجنب الإدارة بعشوائية وإعداد خطة مخصصة لكل شيء ستقوم به، فيمكنك إعداد خطة تسويقية وخطة إدارية وخطة عمل أيضًا لطاقم فريق مشروعك، وهنا ستضمن أن المشروع يدار بشكلٍ صحيح، مما يجعل فرص النجاح تتزايد، لذا لا تتغافل عن الخطط وكي تتمكن من إعدادها فننصحك بقراءة كتابة خطة عمل ناجحة بالاعتماد على 5 مبادئ رئيسية.

3- عدم وجود سيولة كافية

قبل البدء بإنشاء أي مشروع عليك أن تتأكد من وجود سيولة كافية ستقوم بتغطية كافة احتياجات المشروع وستوفر له كافة الموارد، فالبعض من رواد الأعمال يرتكب خطأ فادحًا قد يؤدي إلى زيادة تعرض المشروع للفشل، فهذا الأمر سيؤدي إلى استخدام أضعف الموارد من أجل إنشاء المشروع وظهوره، وتلك الموارد الضعيفة قد تؤدي إلى ضعف المنتجات التي ستقدمها وذلك ما يجعل العملاء يبتعدون عنك أبد الدهر، ناهيك عن احتياجات المشروع الدائمة التي سيكون من الصعب توفيرها، والحل هنا هو إعداد دراسة جدوى قبل إنشاء المشروع لمعرفة السيولة التي يحتاج إليها وكي تتمكن من ذلك فعليك التوجه إلى كيفية عمل دراسة جدوى شاملة بشكل احترافي.

أسباب فشل المشاريع وتعرض رواد الأعمال إلى خسائر فادحة
أسباب فشل المشاريع وتعرض رواد الأعمال إلى خسائر فادحة

4- التسرع في إطلاق المشروع

من العوامل الرئيسية التي أدت إلى فشل الكثير من المشاريع بالآونة الأخيرة، هي تسرع رواد الأعمال القائمين عليها لإطلاقها في الأسواق، على الرغم من عدم وجود الموارد الكافية لظهور المشروع، أو وجود نقص في العديد من الاحتياجات، وهذا ما يجعل المشروع يظهر بالأسواق بشكلٍ غير متكامل وغير احترافي، ويؤدي ذلك إلى ابتعاد العملاء أيضًا عن منتجات المشروع التي ستكون ذو جودة رديئة ويبدؤون بالبحث عن المنافسين، وكي تتجنب ذلك فعليك أن لا تقوم بإطلاق مشروعك قبل التأكد من أنه متكامل من كافة النواحي ولا ينقصه أي شيء.

5- عدم تمكن رواد الأعمال من اختيار فريق العمل

دون أدنى مبالغة، فريق العمل داخل المشاريع يندرج ضمن الأسباب الرئيسية التي إما أن تكون العامل في نجاح المشروع أو فشله بالكامل، وعدم اختيار هذا الفريق بعناية من البداية والتسرع في اختيارهم، من الأمور التي ترفع من فرص فشل المشروع، وذلك لأنك اخترت طاقم عمل غير قادر على تحقيق أهداف المشروع وغير قادر أيضًا على المساهمة في تحقيق النجاح، وكي تتفادى ذلك الأمر فعليك أن تجلس مع كل فرد سينضم إلى شركتك وتتحدث معه لمعرفة أسلوبه وطموحاته ومن خلال هذه الجلسة ستتعرف إن كان قادر على تحقيق النجاح أم لا وكي تتمكن من اختيار فريقك بشكلٍ صحيح فعليك بزيارة كيفية اختيار الموظفين بطرق احترافية لأصحاب الانشطة التجارية (5 خطوات)

6- القرارات الخاطئة

اتخاذ رواد الأعمال للقرارات الخاطئة من الأسباب التي تقود المشروع بالكامل نحو الفشل وتقضي على وجود أي فرصة للنجاح، فهناك البعض من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع يقومون باتخاذ القرارات بشكلٍ عشوائي أو بانفعالية دون وجود دراسة واضحة لهذا القرار، وهنا تتزايد فرص الفشل وتكون العواقب وخيمة، وكي تتفادى ذلك فلا تتخذ أي قرار وأنت منفعل وعليك أن تجتمع بفريق العمل بالكامل لمناقشة قرارك كي يتم التأكد من أنه ناجح بالفعل خاصة وإن كان القرار يتعلق بمصير الشركة، وكي تتمكن من اتخاذ قراراتك بالشكل المضمون فننصحك بقراءة 7 خطوات تُسهل على رواد الأعمال اتخاذ القرارات المصيرية بسهولة.

7- إهمال احتياجات المشروع

من الأسباب الشائعة لفشل المشاريع والتي عادة ما يكون سببها هو رائد الأعمال نفسه، ألا وهي إهمال احتياجات المشروع، فبعد أن يتمكن رائد الأعمال من الوصول إلى بعض الأهداف التي حددها ويتمكن من تحقيق عدة نجاحات، يبدأ بإهمال بعض الاحتياجات الخاصة بالمشروع ويتغافل عنها تمامًا، ظناً منه أن المشروع قد نجح بالفعل وأن إهماله لن يحقق أي ضرر، والحل هنا هو توفير كافة الموارد والاحتياجات كي تحافظ على أي نجاح قد وصلت إليه.

أسباب فشل المشاريع وتعرض رواد الأعمال إلى خسائر فادحة
أسباب فشل المشاريع وتعرض رواد الأعمال إلى خسائر فادحة

كلمة أخيرة

في النهاية لا يوجد أي رائد أعمال يريد الفشل وهذا أمر حتمي لا غبار عليه، ولكن من الممكن أن يتسبب بتعرض مشروعه للفشل عن دون عمد لارتكابه لبعض الأسباب التي عرضناها عليكم اليوم، والتي إن كنت ترغب في تحقيق النجاح فعليك أن تتفاداها بالكامل، وفي حالة إن كان مشروعك بحاجة إلى بعض الاستشارات من قبل خبراء في كافة المجالات، فهنا نرشح لك الاعتماد على خدمات الاستشارات بموقع كفيل للخدمات المصغرة والذي بواسطته ستستطيع التواصل مع نخبة من أقوى الخبراء داخل وطننا العربي وبتكلفة غير مسبوقة.

اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد كاتب محتوى، ومحرر صحفي في العديد من المواقع الإخبارية والرياضية والتقنية، مهتم بأحدث الاخبار في كافة المجالات، بالإضافة لعملي كمقدم برنامج رياضي براديو الإسكندرية، وأحاول تقديم محتوى مفيد إلى الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى