نصائح

المفاتيح الذهبية للنجاح في العمل

يوجد شعور يضاهي فرحة تحقيق النجاح، فالنجاح يُعزّز الثقة في النفس ويدعم القدرات الشخصية، ويجلب السعادة والهناء، ويضمن الاستقرار النفسي والمادي، ويسهل الطريق أمام المستقبل ليحقق الإنسان المزيد من الإنجازات والنجاحات، والجدير بالذكر أنّ النجاح يشمل كافة مجالات الحياة الدراسة، والعمل، الزواج.

إن كنت مقبلًا على مسيرتك العمليّة، وحتى إن كنت في أوجّها، فامنح نفسك بعض الوقت للتفكير في مستقبلك، وفي عملك وفيما تريد أن تحقّقه في السنوات المقبلة في مجال تخصّصك.

ويمكن توضيح مفاتيح النجاح في العمل على النحو التالي:

  • المفتاح الأول: الشَّغَف

المحرك الديناميكي للشخص هو الشغف؛ فكلما زاد الشغف والحب لدى الشخص بمجال عمله تأجَّجَتْ لديه الرغبة الكاملة لمعرفة وتعلُّم كل ما هو جديد، حتى إنه يجعله يصل إلى مرحلة يريد فيها التطور أكثر فأكثر، ولا يرضى بأقل من ذلك. وكلما زاد التطوير ارتقى الشخص بأدائه، وأصبح العمل لديه نوعًا من أنواع المتعة التي تجعله في القمة.

  • المفتاح الثاني: التعلُّم

استمرار التعلم وعدم التوقف عنه يُعتبر استثمارًا عظيمًا ومهمًّا في الحياة الشخصية والمهنية، والأشخاص الناجحون يتعلمون ويعملون على تنمية ذواتهم ويعتبرونها مهمةً داخلية؛ لأنها تساعد في تطوير وتحسين المهارات، وتجعلهم يحصلون على أفضل النتائج.

  • المفتاح الثالث: قوة الغاية

كل ما يطبِّقه الإنسان من أهداف بسيطة في اليوم سوف يسهم في تشكيل مستقبله الوظيفي غدًا، وعندما يكون الإنسان -وتحديدًا الموظف-محبًّا وشغوفًا ولديه غاية يريد تحقيقها، فيجب عليه أن يكون متناغمًا بين ما يعمله وما يتعلمه؛ لأن هذا يجعله محفّزًا لنفسه ولديه دافع كبير لتطبيق ما يتعلمه، ويصبح أشد عزمًا.

  • المفتاح الرابع: تعزيز العلاقات

حتى يصل الموظف إلى ما هو مُتَّجِهٌ إليه فإنه يحتاج إلى تعزيز وجود آخرين في حياته؛ فالناجحون يحيطون أنفسهم بعقليات متشابهة معهم في المستوى العقلي والمهني؛ ليكونوا مصدرَ إلهامٍ متجدد وإيجابي، وهذا له أثر كبير في النجاح الذي يحقِّقه الموظف، وفي الوصول إلى أهدافه.

  • المفتاح الخامس: العمل ضمن فريق

إن أكبر وَقُودٍ للشخص هو العمل ضمن فريق يشاركه الاهتمامات ويُلْهِمه الأفكار ويشاركه الرؤى ويتعاون معه، ويساعد هذا على تحقيق أكثر مما كان يمكن للعامل تحقيقه وحدَه؛ لأن فريقه يسهم في الارتقاء بمعاييره، وهو يبادل أفراد فريقه تحقيق الأهداف، ولا ننسى أن الحماس والنجاح والتعاون أشياء مُعْدِيَة.

  • المفتاح السادس: المرونة:

يفشل البعض في تحقيق مساعيهم على الرغم من توافر الحماس والإصرار بداخلهم، وعلى الرغم من امتلاكهم لطاقتك كبيرة للغاية ولمهارات إبداعية، حيث يعود سبب ذلك إلى انعدام المرونة والاستعداد الجيد لتغيير خطتهم بما يتوافق مع التحديات والمصاعب التي يتعرضون لها.

  • المفتاح السابع: الانضباط:

الانضباط يمكن أن يتعلق في أمور سلبية كالتدخين، وتضييع الوقت، أو في أمور إيجابية مثل تأدية المهمات على وقتها، إذًا نحن لدينا الخيار إما بالانضباط في الأمور التي تساعدنا على تحقيق النجاح، أو الأمور التي تعيق مسيرة النجاح.

النجاح لا يحتاج إلى كثير من العلم، ولكنه يحتاج إلى الحكمة. التركيز هو أساس النجاح في السياسة، في التجارة، في العمل وفي العلاقات الانسانية كافة. أيضا سر النجاح في الحياة أن تواجه مصاعبها بثبات الطير في ثورة العاصفة.

ذات صلة:

ما الغاية والوسيلة؟

نصائح ادارية مهمه لاي مدير مبتدأ
الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق