مميز

بحث عن السوق

هل السوق شيء يُبحث عنه؟!

إن كان هذا السؤال الذي بادر ذهنك عندما قرأت العنوان، الإجابة بكل تأكيد، إذن كيف وهذا ما سأجيب عليه بشكل مفصل من خلال هذا المقال إن شاء الله.

أولاً لنتعرف ما هو بحث السوق: هو عبارة عن العملية المستمرة القائمة على جمع وتسجيل وتحليل المعلومات والبيانات حول الزبائن والمنافسين والسوق.

على ماذا يُساعد بحث السوق؟!

 يُساعد بحث السوق المؤسسة على وضع خطة العمل، وإطلاق المنتجات والخدمات الجديدة، بالإضافة إلى التوسع إلى أسواق أخرى. كما يُساعد بحث السوق على تحديد شريحة السكان التي سوف تشتري وتستخدم المنتجات والخدمات الجديدة وذلك تبعاً لعدة عوامل مثل العمر، الجنس، المكان، ومستوى الدخل.

انواع بحث السوق:

بحوث أولية:

وذلك من خلال عمل استبيانات ومقابلات وذلك لمعرفة مدى تقبل العملاء للخدمات والمنتجات التي سوف تقوم بتقديمها.

بحوث ثانوية:

وتتم هذه البحوث من خلال المعلومات المجمعة من مصادر موثوقة والتي تكون قابلة للتطبيق على المنتجات، وأهم ما يميز هذا النوع من البحوث هو أنها منخفضة التكاليف، ولكن في بعض الأحيان لا يكون مناسباً مجال البحث الخاص بالمؤسسة، وأيضاً قد تكون المعلومات قديمة وغير صالحة للأوضاع الحالية.

البحوث الكمية:

معطيات ثابتة قد تكون على شكل إحصائيات أو كميات المبيعات أو حتى عدد الزبائن الفعليين هذا ما يسمى بالبحوث الكمية.

وتتم من خلال المقابلات الطرقية أو المقابلات الشخصية أو حتى المقابلات الهاتفية.

بحوث نوعية:

يهدف هذا البحث إلى التعمق في سلوك الإنسان وأيضاً معرفة ماهي الأسباب التي تحكم هذا السلوك، ولذلك يجب التركيز على عينات أصغر، بدلاً من عينات كبيرة. أيضاً البحوث النوعية: معطيات متغيرة تدرس عادات ورغبات واتجاهات الزبائن ولا يمكن وضعها ضمن أرقام.

ويمكنك عمل بحوث نوعية من خلال:

– مندوبي المبيعات – مجموعات التركيز (وهي عبارة عن عدة أشخاص متواجدين بمكان واحد يدير أحدهم الحوار ويحذرهم خبراء تسويق الشركة هدفها الحصول على أفكار مبدعة وخلاقة من خلال اجتماعهم.

بحوث وصفية:

وهو عبارة عن وصف بيانات ومعلومات حول خصائص السكان.

ومن خلال هذا البحث يمكننا الإجابة على العديد من الأسئلة والهدف الأساسي من هذا البحث هو أن يصف بيانات وخصائص ما هو قد الدراسة، ودراسة الترددات، والمتوسطات وغيرها من الحسابات الإحصائية، يتم تنفيذ هذا البحث عندما يريد الباحث التوصل إلى فهم أفضل بالنسبة إلى موضوع معين، ولكن هذا البحث لا يشمل الأسباب حول موضوع ما.

لماذا نلجأ إلى دراسة السوق؟!

وذلك لكي نقوم باكتشاف ما يرغبه الناس، وما هو الشيء الذي يحتاجونه، بالإضافة إلى على أنه يساعدنا دراسة السوق لمعرفة كيف يمكن أن يتصرفوا، وأيضاً بمجرد أن تنتهي من قيامك بانتهاء الدراسة فإنه يمكنك أن تستخدمها في كيفية تسويق المنتج الخاص بك.

وهناك بعض الأدوات المستخدمة في دراسة السوق مثل: الاستبيانات، الاستقصاءات، ودراسة المجموعات.

عندما تقوم بأخذ القرار ببدء عملك التجاري يجب أن تأخذ بعض الأمور الهامة في الحسبان:

  • معلومات السوق: من خلال معلومات السوق يمكنك معرفة أسعار المنتجات المختلفة في السوق، وأيضاً ما هو وضع الطلب والعرض على هذه المنتجات.
  • تقسيم السوق: ويقصد به أن يقسم السوق إلى مجموعات فرعية ذات دوافع متماثلة، ويتم هذا التقسيم على عدة أسس مثل: الاختلافات الجغرافية، اختلافات كيفية استخدام المنتج، والاختلافات السيكوجرافية وأيضاً الفوارق بين الجنسين.
  • اتجاهات السوق: المقصود به هنا وهو أن يتم معرفة حركات الصعود والهبوط للسوق خلال فترة معينة، ولكن من الصعب أن تقوم بتحديد حجم السوق إذا كانت عملك في خدمة جديدة تماماً، ولكن في هذه الحالة يجب عليك أن نستنتج أرقام عدد الزبائن القادمين، وإلى جانبه المعلومات عن السوق المستهدف، وأيضاً معلومات عن منافسيك والعملاء والمنتجات أيضاً.

كيف يمكنك قياس فعالية السوق، وذلك من خلال عدة أساليب:

• تحليل العملاء.

• تصميم الاختيار.

• تحليل المنافسين.

• تحليل المخاطر.

• دراسة المنتج.

• الإعلان عن الدراسة.

• تصميم المزيج التسويقي.

ذات صلة:

دراسة السوق المستهدف
الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق