تعرف على أخطاء أصحاب المشاريع الأكثر شيوعًا

لا شك أن أصحاب المشاريع يرغبون دائمًا في قيادة أعمالهم بشكل صحيح، فالإدارة الصحيحة تضمن لهم تحقيق النجاحات بصورة مستمرة، بالإضافة إلى أن الإدارة الحكيمة تجعل لديهم فرصة بالغة لتحقيق جميع طموحاتهم دون أي مشكلات، لكن الرغبة بتحقيق النجاح وحدها غير كافية على الإطلاق، فقد يقع صاحب المشروع والقائم عليه بعدة أخطاء إدارية لا يمكن القول عنها إلا أنها سلبية بشكل كبير وآثرها السلبي يتحقق بالوقت الحالي، وفي الكثير من الأحيان يكون على المدى البعيد، ومن خلال مقال اليوم نقدم الأخطاء الشائعة وكيفية تفاديها، وقبل البدء يمكنك زيارة 7 أفكار تساعد رواد الأعمال على تطوير العمل داخل الشركات.

أصحاب المشاريع

في الحقيقة يطمح أصحاب المشاريع لتحقيق النجاحات دائمًا، وبسبب هذا الطموح فإنهم يعتمدون على الدراسات داخل المشاريع، بالإضافة إلى أنهم يستندون على الخطط بشكل مستمر، وذلك لجعل المشروع أفضل وخالي من أي مشكلات، لكن هناك أخطاء ربما يقع بها القائم على المشروع دون أن يلاحظها على الإطلاق، وذلك لأنه حينما يقوم بها لم يضع في اعتباره مطلقًا أنها أخطاء ستؤثر على مشروعه بصورة سلبية وربما تعرضه للخطر في المستقبل القريب، وعندما تحدث الخسائر لا يكتشف السبب الحقيقي الذي أدى ذلك لكونه غير مدرك للأخطاء التي ارتكبها، ويمكنك الاطلاع على أسباب تؤدي إلى زيادة المخاطر في الشركات الناشئة.

تعرف على أخطاء أصحاب المشاريع الأكثر شيوعًا
تعرف على أخطاء أصحاب المشاريع الأكثر شيوعًا

أخطاء أصحاب المشاريع الأكثر شيوعًا

الأمر المؤكد أن الأخطاء التي ترتكب من جانب أصحاب المشاريع في الكثير من الأحيان تكون عن غير عمد، وذلك لعدم وجود العلم الكافي بأنها أخطاء أو أنها ستؤثر على المشروع من الأساس، لكن الحقيقة أنها تؤثر بشكل سلبي كبير، ونعرض لك الأبرز منها عبر السطور الآتية:-

1- عدم إصدار التوجيهات بشكل واضح

من أبرز أخطاء أصحاب المشاريع التي تحدث بين نسبة كبيرة منهم، وعلى وجه التحديد المبتدئين في إنشاء مشاريعهم الخاصة، فيمكن القول أن عدم إصدار التوجيهات بشكل واضح من الأمور التي تؤدي إلى مشكلات كبيرة وأخطاء أكبر داخل العمل، فربما يقوم القائم على المشروع بطرح التوجيهات الخاصة به على الموظفين دون أن يشرح أي تفاصيل على الإطلاق، وينهي الاجتماع على ذلك، وهنا لا يتعرف الموظف على دوره الذي يجب أن يقوم به أو التوجيهات المطلوبة، وربما يقوم باتخاذ قرار خاطئ هو الآخر نتيجة لعدم وجود أي توجيهات كاملة لديه، لذا يجب أن تتم عملية التوجيه بشكل واضح ومتكامل.

2- الجهل بالعاملين

يعد هذا الخطأ من الأخطاء الشائعة بشكل كبير ويجب التغلب عليه لكونه قد يؤثر بنسبة سلبية على المشاريع، فعدم وجود العلم الكافي للقائم على المشروع بجميع العاملين لديه، من الأمور التي تجعله لا يتعرف على الكثير من الأمور التي تخص المشروع، بالإضافة إلى أنه لن يتمكن من معرفة أخطاء المتواجدين، وذلك بخلاف عدم وجود أي صلة تربطه بهم، ولذلك يجب التخلص من هذا الخطأ عن طريق إلمام القائم على المشروع بجميع العاملين لديه، وبالأخص العاملين بالمناصب الرفيعة داخل المشروع، وذلك من أجل متابعتهم بصورة مستمرة ومعرفة أدوارهم طوال الوقت، بالإضافة إلى العديد من الفوائد الناجمة عن ذلك.

3- عدم الثقة بالعاملين

الخطأ الذي يجب على أصحاب المشاريع تفاديه مهما كان السبب الذي أدى لارتكابه، حيث أنه إن لم يؤثر بالوقت الحالي، فستكون له أضرار وآثار سلبية بشكل كبير على المدى البعيد، وهو عدم الثقة بالعاملين داخل المشروع، حيث يكون القائم على المشروع غير واثق بأي فرد من العاملين لديه، وحينما تسند مهمة هامة لأحد العاملين، فإنه يكشف عن عدم الثقة لديه، وهذا الأمر إن أدى لشيء، فسيؤدي إلى فشل المتواجدين لا محالة، ناهيك عن أنه سيقضي تمامًا على ولائهم وانتمائهم للمشروع إن وجد، وحينما تسنح لهم الفرصة بالعمل بأي مشروع آخر حتى وإن كان منافس، فإنهم لن يترددون على الإطلاق.

تعرف على أخطاء أصحاب المشاريع الأكثر شيوعًا
تعرف على أخطاء أصحاب المشاريع الأكثر شيوعًا

4- اتخاذ القرارات الفردية

اتخاذ القرارات بشكلٍ فردي من أبرز الأخطاء التي يجب تفاديها بالفعل، وينبغي على أصحاب المشاريع والقائمين على إدارتها عدم ارتكاب هذا الخطأ مهما كلف الأمر ومهما كانت العوامل المحيطة، حيث أن اتخاذ القرار بشكل فردي دون مراجعة المتخصصين داخل المشروع ودون الاستناد على خطط وعوامل أخرى معينة، قد ينجم عنه كارثة في المستقبل، وقد يترتب عليه اتخاذ القرار الخاطئ الذي يضر تمامًا بالمشروع، والحل لتفادي هذا الخطأ يتمثل في التمهل والمشاورة مع المحيطين والمتخصصين أيضًا داخل المشروع، فهنا ستكون مهمة الوصول إلى القرار الصحيح أسهل بكثير، ويمكنك زيارة 7 خطوات تُسهل على رواد الأعمال اتخاذ القرارات المصيرية بسهولة.

5- تأجيل معالجة المشكلات

الخطأ الواضح الذي يرتكب في الكثير من الأحيان بين رواد الأعمال والقائمين على إدارة المشاريع، وعندما يتم التخلص من هذا الخطأ تكون الأمور أفضل بكثير ويسير المشروع بشكلٍ صحيح، والخطأ هو تأجيل معالجة أي مشكلة أو خطأ يحدث داخل المشروع، حيث يتجاهل القائم عليه هذا الخطأ وتلك المشكلة ويقوم بتأجيل البت بها في وقت لاحق، وهذا الأمر يؤدي إلى تفاقم المشكلات في الكثير من الأحيان، مما يعني أن مهمة معالجتها بعد ذلك ستكون أصعب من مهمة معالجتها بالوقت الحالي، لذلك لا ينبغي ارتكاب هذا الخطأ ويجب التعامل مع أي مشكلة بشكلٍ عاجل واتخاذ القرارات الفورية.

6- عدم تحمل المسؤولية

من الأخطاء التي يجب التخلص منها وعدم ارتكابها مهما كان الأمر، فهذا الخطأ على وجه التحديد يكون له آثر سلبي من أكبر الآثار السلبية على الإطلاق، فعندما يخطأ صاحب المشروع والقائم عليه، فلا بُد من الاعتراف بذلك على الأقل بينه وبين نفسه، ويجب أن يتحمل مسؤولية هذا الخطأ كاملةً، فبعض أصحاب المشاريع حينما يرتكبون أخطاء بالغة، لا يتحملون المسؤولية بالشكل المطلوب، وربما يتحمل أحد العاملين المسؤولية بدلاً منهم، لكون القائم على المشروع قد أكد أن الخطأ لم يرتكب منه وأن المسؤول موظف لديه، وبذلك يفقد الموظفين الآخرين الثقة به، وبمرور الوقت سيغادرون المشروع واحدًا تلو الآخر.

7- عدم اكتساب مهارات أصحاب المشاريع

أما عن الخطأ الأخير الواجب تفاديه بشكلٍ كبير والعمل على التخلص منه، هو العمل دون اكتساب المهارات الرئيسية الخاصة بأصحاب الأعمال والرواد، فهذه المهارات من المؤكد أنها تجعلهم لا يرتكبون الأخطاء المذكورة بالكامل، علاوةً على أنها تعزز منهم، وتجعلهم يتعاملون بحكمة وبشكل صحيح، سواء مع العاملين لديهم بالمشروع، أو عند أي تعاملات أخرى، ذلك بخلاف أنها ستجعلهم أكثر احترافية وخبرة، لذا ينبغي أن لا تتسرع بإدارة المشروع إلا عقب أن تصل إلى المهارات الملائمة لهذا الدور، ومن ثم العمل على اكتسابها كاملةً، وننصحك بزيارة 7 مهارات يعتمد عليها رواد الأعمال لإدارة المشاريع بشكل ناجح.

تعرف على أخطاء أصحاب المشاريع الأكثر شيوعًا
تعرف على أخطاء أصحاب المشاريع الأكثر شيوعًا

كلمة أخيرة

ختامًا.. كانت هذه هي أبرز الأخطاء التي يقع بها رواد الأعمال والقائمين على المشاريع من حين لآخر، ويجب عليك أن تتخلص تمامًا من تلك الأخطاء وتتفادى حدوثها إذا كنت تريد أن تضع مشروعك على طريق النجاح وتحقق من خلاله جميع أهدافك، أما إن كنت بحاجة للحصول على استشارة أحد الخبراء المتخصصين في العديد من المجالات المختلفة، فننصحك بالاعتماد على خدمات الاستشارات بموقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات.

اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد كاتب محتوى مصري، خبرة لأكثر من 4 سنوات في مجال كتابة محتوى المواقع الإلكترونية بمختلف أنواعه، اتطلع دائمًا لتقديم محتوى هادف ومفيد للقراء العرب، يساعدهم على الاستثمار في حياتهم بشكل أفضل وتحسين قدراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى