العمل الحرتسويق إلكتروني

6 خطوات فعّالة لوضع خطة تسويق بالمحتوى

وضع خطة تسويق بالمحتوى ناجحة وفعّالة يعد من الخطوات الهامة التي يجب على أصحاب المشروعات الانتباه لها لما تمثله من دور رئيسي في نجاح الهدف من التسويق سواء كان منتج أو مشروع بعينه، لذا لابد أن تتم عملية التسويق بشكل منظم ومدروس وليس بشكل عشوائي حتى تؤتي ثمارها المرجوة، وذلك من خلال وضع خطة تفصيلية واضحة للعمل وفقاً لها. التسويق بالمحتوى هو كلمة السر هذه الآونة للنجاح في الأعمال التجارية بمختلف أشكالها لذا قل التطرق للحديث عن كيفية وضع خطة ناجحة وتحقيق الاستفادة القصوى منه ننصحكم بقراءة تسويق المحتوى ماذا يقصد به.

خطوات وضع خطة تسويق بالمحتوى

التنظيم والعمل وفقاً لخطة هو السبب الرئيسي للنجاح في مختلف الأمور والتسويق هو أحد أكثر الأمور التي تحتاج لدراسة شاملة وخطة منظمة بخطوات مدروسة وأهداف محددة حتى يتحقق من خلاله النتائج المرجوة، وحتى يتمكن أصحاب الأعمال المختلفة من وضع خطة تسويق بالمحتوى ناجحة عليهم اتباع الخطوات التالية أولاً:

تحديد الهدف

لابد من تحديد الأهداف التي ترغب بتحقيقها من وضع خطة جديدة للتسويق بالمحتوى أو لتطوير الخطة القديمة، فتحديد الأهداف هو خطوة أولى لا يمكن تجاهلها فنجاح الخطوات التي تليها متوقف عليها فلا يمكن تحديد بقية الخطوات إلا بتحديد الأهداف من الخطة التسويقية أولاً، وذلك حتى يصبح من السهل تحديد الأدوات والخطوات التي ستساعد على تحقيق هذه الأهداف.

فعلى سبيل المثال يجب تحديد إن كانت الخطة تستهدف تحقيق زيادة في نسب المبيعات أو تعريف الجمهور بالمنتجات الجديدة أو تقديم دليل إرشادي للجمهور عن الخدمات التي تقدمها المؤسسة أو حتى التعريف بالمؤسسة، فلكل هدف مما سبق أدوات وخطوات مختلفة تساعد على تحقيقه، ولمعرفة المزيد عن عوامل نجاح التسويق الإلكتروني ننصحكم بقراءة عوامل نجاح المسوقين في التسويق الالكتروني للمبتدئين ( 8عوامل).

دراسة الجمهور المستهدف

دراسة الفئة التي تستهدفها الخطة التسويقية خطوة لا تقل أهمية عن خطوة تحديد الهدف منها، فلكل فئة من الجمهور خصائصها وصفاتها وتفضيلاتها التي لا يمكن غض النظر عنها والتي تؤثر بشكل كبير في المحتوى المقدم، فعلى سبيل المثال لا يمكن استهداف البالغين بمحتوى لا يصلح سوى للأطفال أو استهداف النساء بمحتوى يصلح أكثر لاستهداف الرجال. لذا من الضروري تحديد الفئة المستهدفة بوضوح ودراستها بشكل جيد لتقديم محتوى يؤتي بنتائج فعالة معهم.

كذلك لابد من الانتباه إلى تحديد الهدف من عملية اختيار الجمهور حتى تتمكنوا من اختيار الفئة الملائمة، فهل الهدف هو زيادة أعداد الفئة المستهدفة بالفعل؟ أم استهداف فئات جديدة كلياً؟، وذلك حتى تتمكنوا من تحديد المحتوى الملائم لكل هدف منها بما يتناسب مع الفئة التي يستهدفها.

اختيار نوع المحتوى الأنسب

هناك العديد من الخيارات المتعلقة بالمحتوى الذي يمكن استهداف في خطة التسويق بالمحتوى ومن الضروري أن يتم اختيار شكل المحتوى الأكثر ملائمة منها لتحقيق النتائج المطلوبة، وفيما يلي نوضح لكم أكثر أشكال المحتوى التي يمكنكم الاستعانة بها:

الإنفوجرافيك

يمثل الإنفوجرافيك الشكل الأمثل للتعامل به عند تقديم معلومات كبيرة، فيتميز بكونه جذاب من نحية الشكل وأسرع انتشاراً ويقدم المعلومات مهما بلغ حجمها بشكل منظم وواضح.

واليوم عملية تصميم الإنفوجرافيك لم تعد أمراً صعباً فهناك العديد من المواقع والأدوات التي يمكن الاستعانة بها لتصميمها، ولمعرفة المزيد عنها ننصحكم بقراءة عوامل نجاح المسوقين في التسويق الالكتروني للمبتدئين ( 8عوامل).

المنشورات

استغلال منصات التواصل الاجتماعي هو أمر حتمي لا غنى عنه في عملية التسويق بالمحتوى، ومن أشهر منصات التواصل الاجتماعي التي تستعين بها الشركات والمؤسسات وأصحاب المشاريع هي “إنستجرام، فيسبوك، بنتريست، يوتيوب، تويتر، سناب شات، لينكد إن”، لكن لتحقيق الاستفادة القصوى من أي منها لابد من الانتباه إلى ما يلي:

  • اختيار المنصة الملائمة للنشر عليها، فيجب أن يتواجد عليها الجمهور المستهدف وأن تكون ملائمة لطبيعة المحتوى المقدم إن كان نص مكتوب أو صور أو مقاطع فيديو أو غيرها.
  • النشر بصفة مستمرة عليها، والتفاعل مع الجمهور بشكل لحظي.

المقالات

وهي من أشكال المحتوى الأكثر انتشاراً وللاستفادة منها لابد من نشر المقالات بشكل مستمر على الموقع أو المدونة الخاصة بالمشروع، والاهتمام بتقديم محتوى جذاب ومفيد للجمهور وذلك للاحتفاظ بالمتابعين والحصول على متابعين جدد، فالمحتوى المفيد والجذاب يشجع المتابعين على مشاركته مع غيرهم وبذلك تزيد أعداد المتابعين باستمرار.

الفيديوهات

مقاطع الفيديو هي واحدة من أكثر أشكال التسويق بالمحتوى المستخدمة في عملية التسويق منذ القدم، فيبلغ معدل وصولها للجمهور أربعين مرة أكثر من أي شكل من أشكال المحتوى الأخرى. ومما يجب الانتباه إليه أنه كلما كانت المقاطع ذات جودة عالية وتقدم محتوى مفيد وجذاب في أقل وقت ممكن كلما كانت أكثر نجاحاً.

الاستفادة من أدوات التسويق

عند وضع خطة تسويق بالمحتوى لابد من الانتباه لمسألة الاستفادة من أدوات التسويق المختلفة التي ستساعدكم على تحقيق أهداف الخطة أو تحديدها، ومن أهم هذه الأدوات:

Feedly

تستخدم هذه الأداة لتتمكنوا من معرفة الموضوعات الأكثر انتشاراً في سوق العمل الخاص بكم، بالإضافة لمساعدتكم على العثور على أفكار جديدة لصناعة محتوى مفيد.

WordPress

من خلال الوورد بريس يصبح بإمكانكم إنشاء مدونة لنشر المحتوى الخاص بالتسويق لمنتجاتكم عليها، لتعريف الجمهور بها وزيادة نسبة المبيعات وتحقيق الأرباح.

Youtube

لا شك أن اليوتيوب هو أحد أفضل المنصات التي يمكن الاعتماد عليها لنشر المحتوى المرئي وضمان وصوله لأكبر عدد من الجمهور، يمكنكم إنشاء قناة على اليوتيوب بشكل مجاني والبدء في رفع فيديوهات للتسويق لأعمالكم عليها لتحقيق المزيد من الأرباح.

Buffer

تمكنكم من النشر على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، عن طريق إضافة كافة الحسابات والصفحات الخاصة بكم على منصات التواصل الاجتماعي عليها ومن ثم يمكنكم النشر عليها جميعاً من مكان واحد توفيراً للوقت والجهد.

الاستفادة من المحتوى القديم

من الأمور التي لا ينبته لها العديد من الأشخاص عند وضع خطة تسويق بالمحتوى هي إمكانية الاستفادة من المحتوى القديم الموجود بالفعل، خاصةً إن كان العمل قائم منذ فترة طويلة فتصبح مراجعة المحتوى القديم والنظر فيه ضرورة، لتحديد الخطوات الجديدة التي يجب اتخاذها والنظر في كيفية الاستفادة منه.

فعلى سبيل المثال إن كنت صاحب مدونة أو موقع وتقوم بالنشر عليها منذ مدة طويلة، يمكن تجميع المقالات التي تستهدف منتج معين في شكل كتاب إلكتروني يكون بمثابة دليل إرشادي شامل عن هذا المنتج يمكن للجمهور الرجوع إليه متى أرادوا بشكل مجاني.

إدارة المحتوى

لضمان نجاح خطة التسويق بالمحتوى وتحقيق أهدافها لابد من أن تضعوا في اعتباركم أن مسألة إدارة المحتوى بشكل ناجح تعد جزأ لا يتجزأ من نجاح الخطة الموضوعة، فالأمر لا يتعلق بالخطة الناجحة فحسب أو بصناعة محتوى جيد فإدارة هذا المحتوى تعد هي الخطوة الأهم، وتتضمن إدارة المحتوى الناجحة ما يلي:

  • الحفاظ على معدل نشر المحتوى بشكل يومي، خاصةً خلال المناسبات المختلفة التي يهمل الكثيرين النشر خلالها.
  • استغلال المناسبات الرسمية ونشر محتوى مرتبط بها لجذب المزيد من الجمهور.
  • تقديم محتوى إبداعي جذاب والابتعاد عن التقليد.
  • متابعة العمل بشكل لحظي للوقوف على المشكلات أول بأول والعمل على حلها.

ختاماً ننصحكم بالاستعانة بالخبراء في مجال التسويق بالمحتوى، ويجدر الإشارة هنا إلى أن موقع كفيل يساعدكم على الحصول على خدمات التسويق الإلكتروني المختلفة على أيدي محترفين في المجال بأسعار ملائمة.

اظهر المزيد

Alaa alwardaany

آلاء الورداني حاصلة على بكالريوس في الإعلام قسم الصحافة من جامعة القاهرة، أهوى الكتابة وأعمل في مجال كتابة المقالات منذ 2019م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق