نصائح

كيف تطور نفسك للأفضل؟

سنذكر في هذا المقال بعض النقاط التي تساعدك في الاجابة عن سؤال كيف تطور نفسك للأفضل، من منا لا يريد أن تتغير حياته للأفضل، بالتأكيد نحن جميعاً نحب أن نكون الأفضل دوما وبدون نقاش، ولكن لكي نستطيع فعل هذا الأمر يجب أن نقوم بتغيير الروتين اليومي الذي نسير عليه جميعاً في حياتنا، فللأسف الغالبية العظمى منا يقوم بأداء نفس المهام يومياً بدون تغيير إطلاقا، ويستمر البرنامج الروتيني اليومي كما هو.

فالكثير يتساءل ويسأل نفسه سؤالا، هل يمكن فعلاً أن أغير حياتي للأفضل وبشكل بسيط وفعال ؟، الإجابة هي نعم نستطيع أن نتغير، وما المشكلة في ذلك، ولكن علينا اتباع طريقة جديدة وفعالة ولا تستغرق من يومنا الكثير، وسنتعرف في هذا المقال على طرق تساعدك في الاجابة على سؤال كيف تطور نفسك للأفضل..

تطوير النفس

 قبل أن نتعرف معا كيف تطور نفسك للأفضل وبطريقة سهلة وفعالة دعنا نسأل أنفسنا بعض الأسئلة أولا:

لماذا ينجح البعض منا ويفشل الآخر في التغير للأفضل؟

ينجح البعض منا ويفشل البعض الاخر وذلك لأن الكثير منا يفهم ما يجب عمله ويعيه جيدا ويحاول تطبيقه خطوة بخطوة وتكون هذه الخطوات مدروسة ومخطط لها بشكل جيد والبعض الاخر لا يريد طوير نفسه ولا يريد فعل شئ ويعتمد على الاخرين لذلك يفشل في حياته والقليل جدا من ينفذ ويطبق هذا فعلا.

لماذا لا يتغير الناس مع أنهم يرغبون بذلك بشدة؟

لأن جميع الناس يحضرون دورات تدريبية ويطوف بذهنك سؤال كيف تطور نفسك للأفضل، ويبدأون فعلا في تطبيق أول الدروس التي تعلموها من الدورة ولكن للأسف لا يستمرون بالمتابعة حتى النهاية، وهنا السر في الأمر وهو المتابعة المستمرة للوصول للنجاح والتغيير الذي نرغب فيه.

ما هو أفضل وقت للتغيير لابدأ فيه فعلا؟

أفضل الوقت للتغيير والبداية فيه هو الآن، وهو اللحظة التي أنت جالس فيها تفكر كيف يمكن أن أتغير للأفضل وتتحسن حياتي بالكامل، إذن ماذا تنتظر، ابدأ الآن الخطوة الأولى.

الخدمات المصغرة المُهمة لرواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة

بدأت الآن حقا ولكن بعد يوم أو يومين لم ألحظ بداية تغيير حقيقية، ما الخطأ في الأمر؟!

الخطأ صديقي هنا هو أنك بدأت بالتغيير باستخدام الطريقة التقليدية التي يفعلها معظم الناس ولم تعد تجد نفعا على الإطلاق، إنها كتابة المهام اليومية التي أريد القيام بها على ورقة أو دفتر أو نوتة ملاحظات صغيرة، وذلك راجع لصعوبة الالتزام بالكامل بالمهام التي كتبتها وتسلل الممل بشكل سريع والنتيجة في النهاية ترك عمل المهام بالكامل.

… ما العمل إذن…..؟

الحل يكمن في استخدام طريقة الدقيقتين يوميا، وهي طريقة جديدة تعتمد على قيامك بكتابة الأشياء التي تريد عملها خلال يومك وأيضا العادات التي تريد اكتسابها، وكذلك الأشياء والعادات السيئة التي ترغب بالتخلص منها تماما، والقيام بإعطاء هذه الورقة لشخص مقرب منك تحبه وتحترمه ويهمك جدا أن تستمع لرأيه في كل ما يواجههك من أمور حياتك.

ويشترط لنجاح هذه الطريقة أن يكون هذا الشخص على استعداد أن يتواصل معك يوميا ويسألك هل طبقت هذه الأمور التي كتبتها ؟، مع الاخذ بعين الاعتبار ألا يلومك مطلقا إن قصرت في أداء بعض هذه المهام، لأنه عند اتمامك لنسبة 50% من هذه المهام يوميا فهي نسبة ممتازة وعليك أن تبتهج وتفرح وأن الأمر يسير على ما يرام وبشكل فعال ورائع، ويجب ألا تتعدى هذه العملية سوى دقيقتين فقط يوميا، بالتزامك بهذا الطريقة يوميا ستضمن أنك ستتغير للأفضل وخلال فترة قصيرة جدا مقارنة بالسابق.

وليست بالطبع هذه هي الطريقة الوحيدة للإجابة على سؤال كيف تطور نفسك للأفضل، فهناك الكثير من الطرق والدورات التدريبية الأخرى التي تساعدك في تحقيق هدفك والوصول للتغيير الذي تنشده وتبغاه، فيمكنك مثلا مشاهدة بعض دروس في التنمية البشرية للدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله، ويمكنك مشاهدة التمارين الرياضية الحديثة وتمارسها وستشاهد فرقا كبيرا في حياتك بإذن الله، بالإضافة الى كل هذا ننصحك بزيارة موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات قسم تعليم وتدريب لتطوير نفسك للأفضل والاستفادة من الخدمات التي يقدمها المستقلين المحترفين في هذا القسم.

ذات صلة:

ادارة الوقت في العمل

كيفتسوق لنفسك؟                                                              
الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق