العمل الحر

هل العمل الحر يشبه جلوس النساء في البيوت كما يشاع؟

أثبت أنك تستطيع أن تحقق…….؟

هل ستضل جالساً هكذا كالنساء بلا شغل أو مشغلة ، قم تحرك وأبحث عن أي عمل بدلاً من جلستك هذه، في الغالب تكون تلك الجملة صادرة عن أب -يكون في الغالب موظفاً أو أم -غالباً ما تكون ربة منزل-إلى ابنهم الذي تخرج من كليته و أنهى خدمته في الجيش ليصدم بالواقع المرير ألا وهو أنه لا يوجد وظائف إلا بالواسطة غالباً ليضل يدور في دوامة طلب الالتحاق بوظيفة و ملف ال(cv)  والمقابلات التي تسمي بال (interviews)  وبأسئلتها السخيفة التي لا تسفر عن شيء إلا مزيداً من الإحباط و التأكيد علي أن زمن الوظيفة قد ولي. 

وبناءً عليه يضطر ذلك الشاب إلى الاتجاه الى العمل الحر بأي شكل من الأشكال لكي يبدأ حياته المهنية ويحقق أحلامه لكن قبل أن نستطرد في الحديث عن ذلك الشاب.

يجب أولاً أن نعرف ما هو العمل الحر؟

العمل الحر: هو العمل الذي تقوم فيه بتقديم خدمة ما سواء غذائية أو ترفيهية او رياضية….إلخ،  سواء عن طريق التعامل مع الناس وجهاً لوجه -مثل متجر معين- أو عن طريق غير مباشر-مثل العمل عن طريق الإنترنت-وتتقاضى مقابل ذلك العمل أو الخدمة المقدمة الأجر الذي تحدده ويناسب من يريد الخدمة التي تقدمه، وفي ذلك العمل تكون أنت الأمر الناهي به أي أنك تكون العامل و المدير بنفس الوقت.

امبراطورية تجارية ناجحة
المدير

وتكون تلك الخطوة هي الأجر و الأنسب لذلك الشاب في ذلك الوقت الذي لا يوجد به إلا اجتهادك الشخصي و حتى لو لم يكن يحب ذلك العمل فهو مضطر أن يعمل به حتي يثبت لنفسه قبل أي شخص أخر أنه غير عاجز، ويستطيع أن يبني بنفسه أولى درجات سلم مجده و نجاحه حتي لو لم يكن ذلك من طموحاته و أحلامه فعلى المرء في بداية حياته أن يحب ما يعمل حتى يعمل ما يحب.

وإذا نظرنا لذلك الموضوع بدقة أكبر فسوف نجد له مميزات كثيرة و أيضاً عيوب، لا يوجد شيء كامل بالطبع لذلك دعونا نلقي نظرة خاطفة علي تلك المميزات.

مميزات العمل الحر:بعد تفكير عميق و محاولات عديدة لإحصاء أكبر عدد ممكن من المميزات عن طريق بعض البحث و اجتهادي الشخصي وخبرتي المتواضعة وجدت خمسة مميزات للعمل الحر، أولاً هو أنك المدير لنفسك أنت رئيس مجلس الإدارة في ذلك العمل وبالتالي أنت لست مقيد بأي شيء سواء حضور او انصراف سواء عدد ساعات معين من العمل سواء أوامر معينة في العمل أنت من تأمر نفسك و تحاسب نفسك علي أي أخطاء ولست مضطر إلي تحمل سخافات مديرك في الوظيفة حسب حالته المزاجية اليوم-والتي ترجع بنسبة كبيرة إلي حرمه المصون- وأظن أن تلك النقطة تمثل ميزة كبيرة في العمل الحر لأي شخص.

مميزات العمل الحر

ثانياً طموحك في العمل الغير محدود ففي العمل الحر أنت تحاول بقدر الإمكان أن تحصل علي عائد مادي أفضل فأنت هنا لست مقيد براتب معين لا تستطيع أن تنمي من حياتك به كما تشاء بل تعيش في حدود اجتهادك و جدك في العمل فكلما زاد اجتهادك في العمل كلما زاد العائد المادي أما في الوظيفة فمهما كان ضغط العمل لن تأخذ سوى ما تأخذه كل شهر وذلك يعتبر محبط جداً لأي شخص فأنا أعرف أشخاص أقسم لك أنهم يصل العائد المادي لهم في اليوم إلي أضعاف العائد المادي الذي يحصل عليه الموظف في الشهر الواحد فقط وذلك لأنه غامر وقام بعمل شيء مختلف عن الباقي-أي أنه لم ينتظر الوظيفة واتجه إلي العمل الحر-وبالتالي كانت النتيجة أنه أستطاع أن يوفر لنفسه حياة كريمة.

بالإضافة إلي أنه خفف من حدة البطالة في الدولة بشكل أو بآخر لوجود عمال أو أشخاص أخرين الذين يعملوا معه ويساعدونه في العمل، ثالثاً أنك تكون ذو شخصية إدارية واثق من نفسك و معتمد عليها لأنك في العمل الحر لن تأخذ في نهاية الشهر راتبك المتفق عليه بل ستحصد جهدك و تعبك أي أنك تكون متحمل لأي أعباء عليك مهما كانت فالشخص الذي يعمل كموظف في شركة ما لا يحمل هم إذا كانت الشركة حققت أرباح جيدة أم لا هو في النهاية يأخذ راتبه الشهري مهما كانت أرباح الشركة أو الهيئة التي يعمل بها.

أما أنت في عملك الحر تكون ملزم بكل الالتزامات التي علي عاتقك من فواتير وأجور وضرائب و دائنون و موعد تسليم الطلب المتفق علي، أنت الملزم بتسديدها كلها وبالتالي فأنت تنمي من شخصيتك فتصبح شخص واثق من نفسه ومن قرارات، يعتمد عليه في أي شيء، أي أنك تنمي من نفسك لا إرادياً، رابعاً يقوي العمل الحر من علاقاتك الاجتماعية لأنه و بطبيعة الحال فإنك في العمل الحر تحتك بالكثير من الأشخاص المهتمين بالخدمة التي تقدمها، ومن الممكن أن يكون بينكم أشياء مشترك، وبالتالي تزداد دائرة معارفك فيزيد ذلك من علاقاتك الاجتماعية التي وبالتأكيد ستفيدك كثيراً في حياتك العملية، وخامساً وأخيراً فأنت بعملك الحر تساهم في إدارة عجلة الاقتصاد أي أنك تقوم بتقديم خدمة لبلدك وتزيد من الدخل القومي لتزيد بلدك ازدهار وتقدم.

وبعد أن قمنا باستعراض بعض من مميزات العمل الحر وحاولنا إيجاد ما يبرر لذلك الشاب أن يجازف ويترك الوظيفة خلف ظهره ويتجه إلي العمل الحر الذي هو ملجأ لكل من لا يستطيع الحصول علي وظيفة لكي يبدأ حياته المهنية والذي لا يهتم بشهادتك الاجتماعية بقدر ما يهتم بمهاراتك وما تجيد تقديمه يجب أيضاً أن نمر علي بعض من عيوب ذلك المسمى بالعمل الحر )أو ال(Freelance فبعد بحث بسيط عن تلك العيوب وقدر لا بأس به من الاجتهاد الشخصي أسفر عن خمسة عيوب للعمل الحر.

أولاً أنت تكون ملزم بالكثير من الأعباء في ذلك العمل بالتالي يصبح كاهلك مثقل بالكثير من الهموم بسبب الكثير من الالتزامات التي عليك مثل فواتير وأجور عمال ومواعيد تسليم الطلبات المتفق عليه كل ذلك يشكل عامل أساس في إرهاقك ذهنياً، ثانياً في بداية العمل الحر سيصيبك القلق والخوف لأن في نهاية الشهر لا ينتظرك راتب معين إنما ينتظرك ما بذلته من جهد وأتممته من عمل خلال الشهر-الذي حتي ولو كان جهد كبير فهو لن يوفر لك ما يوفره الراتب الشهري في بدايتك ك(Freelancer)-وذلك طبيعي جداً لأنك في البداية لا يكون لدى أحد علم بما تقدمه حتي تعرف أو تشتهر بما تقدمه وبالتالي يكون إحساس الطمأنينة بأن هناك راتب ينتظرك في نهاية الشهر غير متوفر في حالة العمل الحر.

وبالتأكيد هذا سيسبب لك بعض القلق في البداية ولكنه قلق مؤقت، ثالثاً يكون هناك حالة من تحجيم إبداعك في مجال عملك لأنك في الغالب تكون منصاع لأوامر  صاحب العمل ولا تستطيع إبداء رأي وتنفيذه قبل أخذ رأي العميل أولاً وبالتأكيد هذا يسبب بعض الأرق لأنك تفعل شيء غير مقتنع به، رابعاً عدم مقدرتك علي تنظيم وقتك بسبب كثير من الأعباء التي عليك أي أنك لا تستطيع أن تنظم وقتك بين وقت للعمل ووقت للراحة وهذا بالتأكيد يسبب إرهاق ذهني وبدني كبير.

وخامساً عدم استفادتك من بعض الامتيازات الخاصة بالوظيفة التقليدية كالتأمين والعطلات الرسمية و الإجازات المرضية التي لن تستطيع أن تأخذ مثلها لالتزامك الدائم بمواعيد لتسليم الطلب في الوقت المحدد الشيء الذي يجعلك تنظر للأشخاص الذين يستمتعون بتلك الامتيازات بشيء من الحسد ولكن أكرر لك بأنه بشكل مؤقت.

وبعد أن عرضت عليك أيها الشاب مميزات وعيوب العمل الحر جاء دورك لكي تختار طريقك بنفسك ولكن لكي أكون قد أتممت ما علي تجاهك سوف أعرض عليك سريعاً بعض من الأمثلة في مجال العمل الحر حيث يمارس العمل الحر بطريقتين وهم:

الطريقة الأولي وهي ممارسة العمل الحر مباشرة مع العملاء أي وجهاً لوجه مثل:

-أصحاب المهن الحرفية الخاصة :مثل مهنة النجارة أو الحدادة أو المقاولات أو الكهرباء المنزلية وغيرها العديد من المهن.

-البائعون :واللذين يكون لهم استثماراتهم الخاصة مثل محلات السلع لبعض السلع والمنتجات.

-العاملون في مجالات الصيد أو الزراعة.

الطريقة الثانية وهي ممارسة العمل الحر بطريقة غير مباشرة أو عن طريق الإنترنت مثل:

-البرمجة والتطوير: والتي تعتبر من أهم مجالات العمل الحر فلا وجود لموقع على الإنترنت إلا بالبرمجة وتطوير الويب.

-التسويق والمبيعات: حيث يعتمد نجاح أي منتج أو أي شركة على التسويق المميز له.

الكتابة وصناعة المحتوي: حيث بدأت الصحافة المكتوبة في الاندثار فاتجهت كافة الصحف إلى بناء مواقع إلكترونية خاصة بها لعرض محتواها.

-التصميم الجرافيكي : حيث استخدام الألوان والرسوم التوضيحية أو المتحركة والتصوير الفوتوغرافي لإيصال رسالة ما في وسائل الإعلام الإلكترونية أو المطبوعة.

التصميم الجرافيكي

-الترجمة :تعتبر أسرع المهن نمواً حتي الآن بسبب عدم إتقان البشر جميعاً لنفس اللغة وبالتالي ازدادت الحاجة إلي مهارات الترجمة. 

وهذه كانت نبذة-حاولت أن تكون مختصرة بقدر الإمكان-عن مجالات العمل الحر أراك تتنهد وتقول أخيراً انتهينا أعلم أنني أطلت عليك ولكن لو علمت بمدي خوفي وحرصي علي مستقبلك لعذرتني والأن جاء دورك لتحدد طريقك بنفسك لكي تثبت للجميع -وأولهم والديك-أنك لست كالنساء……معذرة أقصد أنك تستطيع أن تحقق النجاح.

هذه المشاركة بواسطة الكاتب أحمد نزيه ضمن مسابقة أفضل مقال عن العمل الحر  

ذات صلة:

مهارات مهمة تساعدك في التميز في العمل الحر

أهم ايجابيات وسلبيات العمل الحر

اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى