حقائقمقالات مترجمة

10 شركات سعودية ناشئة ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

بإلقاء نظرة شاملة على الاقتصاد العالمي، يُمكنك ملاحظة ما يبتكره رواد الأعمال في الشرق الأوسط تحديدًا لمواجهة تحديات الثورة الصناعية الرابعة، معتمدين في ذلك بشكل كبير على التكنولوجيا. لذا، بات من اللازم تشجيعهم والاعتراف بجهودهم الملموسة ودعم مسيرتهم في بناء شركاتهم والعمل على تطويرها. ومن هنا قرر مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين عام 2019 مشاركة المنتدى الاقتصادي العالمي في البحث عن 100 شركة عربية ناشئة ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد، فكان من بين تلك الشركات 10 شركات سعودية نتعرَّف عليها فيما يلي.

10 شركات سعودية تُساهم في رسم ملامح مستقبل الاقتصاد

يتمتع رواد الأعمال في العالم العربي بقدرات خاصة تُمكنهم من حل الكثير من القضايا وسد العديد من الفجوات في قطاع القوى العاملة؛ فمعهم نجد حلًّا للكثير من المشاكل التي تواجه الشباب من بطالة ونقص في المهارات وغيرها، وذلك عن طريق خلق فرص عمل جديدة في المجتمع وتدريب المبتدئين عليها. ولأنه لن يسعنا الآن الحديث عن الشركات العربية المائة التي سبقت الإشارة إليها، فسنكتفي بالحديث عن 10 شركات سعودية سطعت أسماؤها بين تلك الشركات، والتي ذُكِرت على النحو التالي:

1- أجير Ajeer

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم إطلاق برنامج أجير عام 2014م، وتخصص في تنظيم الوصول إلى القوى العاملة.

أجير Ajeer من الشركات المميزة والفريدة في عالم الخدمات، فقد اشتهرت في المملكة العربية السعودية بكونها المنصة التي تربط أصحاب المنازل بمقدمي خدمات الصيانة المنزلية الذين يقدمون خدماتهم بإتقان ومهارة عالية، وبأسعار تنافسية أيضًا. ومن ثمَّ فإن الهدف منها هو تنظيم خدمات الصيانة المنزلية على مستوى المنطقة ورفع كفاءة القوى العاملة وزيادة إنتاجيتها، تحت رعاية وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية.

2- دُكَّان أفكار .كوم DokkanAfkar.com

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم تأسيس دكان أفكار .كوم عام 2012م لكن البداية الفعلية لها كانت بعد ذلك بعام، وقد تخصصت في عرض مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات العملية غير التقليدية.

دُكَّان أفكار .كوم هي واحدة من الشركات السعودية الرائدة بجدارة؛ فقد وجد القائمون عليها مدى تشبع سوق الملابس والأجهزة التكنولوجية المستوردة وغيرها، فركزوا جهودهم على دعم المنتجات المحلية؛ لتتيح للمصممين المحلين ورجال الأعمال المبتدئين فرصة عرض منتجاتهم للبيع، تفاديًا للصعوبات التي يجدونها عند محاولة عرض تلك المنتجات على مواقع الويب الكبيرة. وهو ما يُعد دفعة للاقتصاد المحلي ورجال الأعمال الجدُد.

3- فالكون فيز FalconViz

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم تأسيس شركة فالكون فيز عام 2015م، وتخصصت في مجال المسح ثلاثي الأبعاد ورسم الخرائط.

شركة سعودية منبثقة من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا (KAUST). تُتيح المسح ثلاثي الأبعاد بطريقة غير تقليدية؛ وذلك بإنتاجها لطائرات بدون طيار للقيام بهذه المهام، وهو ما جعلها مفيدة للغاية في مجال البناء والعقارات والمسح الطوبوغرافي ومسح الممرات والتخطيط العمراني وما إلى ذلك. فكان من بين عملائها شركة أرامكو السعودية وشركة حيدر للمقاولات وغيرهما.

4- فودكس Foodics

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم تأسيس شركة فودكس عام 2014م، وتخصصت في مجال إدارة المطاعم عن بعد إلكترونيًّا.

استفادت فودكس Foodics من التكنولوجيا الحديثة في إنشاء نظام إدارة مطعم متكامل يعمل على جهاز iPad باللغتين الإنجليزية والعربية. وهو ما ساعد الآلاف من المطاعم وعربات الطعام والمقاهي وسلاسل الوجبات السريعة في جميع أنحاء الشرق الأوسط على زيادة إيراداتها وبناء علاقات جيدة مع رواد المطاعم. وهو ما أحدث طفرة في عالم المأكولات لسهولة استخدامه وتوفيره للوقت.

5- هللة HalalaH

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم تأسيس شركة هللة عام 2016م، وتخصصت في الدفع الرقمي والخدمات والمصرفية.

هللة هي واحدة من أسرع شركات التكنولوجيا المالية نموًّا في المملكة العربية السعودية. فهي عبارة عن منصة رقمية تتيح حلول دفع مبتكرة وتجربة مصرفية سلسة لمستخدميها. وقد تميزت المنصة بتوفير خدمات قيمة للأفراد الذين لا يتعاملون مع البنوك وكذلك للشركات متناهية الصِغر والصغيرة والمتوسطة، مما جعلها خطوة معتبرة في مسيرة الرقمنة (خلق مجتمع غير نقدي) التي تتجه المملكة العربية السعودية نحوها في الوقت الحالي.

6- لوسيديا Lucidya

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم تأسيس شركة لوسيديا عام 2016م، وقد تخصصت في مجال تحليل المحتوى العربي على منصات التواصل الاجتماعي.

انطلقت لوسيديا Lucidia كواحدة من أهم أدوات التسويق الإلكتروني، فكانت هي المنصة التي يُمكنها العمل على تحليل المحتوى العربي على مواقع التواصل الاجتماعي مستعينة بتقنية الذكاء الاصطناعي، كما أنها تُحلل الجمهور وسلوكه، وترصد ما يردد العملاء عن العلامة التجارية. ومن ثمَّ كانت منصة لوسيديا خير معين لرواد الأعمال الجدد على تحقيق أهدافهم التسويقية من التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي.

7- مذاقي  Mathaqi

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم تأسيس شركة مذاقي عام 2017، لتتخصص في مجال طلب الأطعمة المنزلية إلكترونيًّا.

حفرت مذاقي Mathaqi اسمها بأحرف من نور بين المتاجر الإلكترونية مذ إطلاقها في شهر مارس عام 2017م بالرياض، إذ قرر القائمون عليها إنشاء متجر إلكتروني متخصص في المواد الغذائية، حيث يستطيع المستهلكين التواصل من خلاله مع طهاة المنزل لشراء وجبات طازجة عالية الجودة طيبة المذاق وجيدة التنسيق حسب أذواقهم. وقد نجح المشروع نجاحًا مدويًا حتى أصبح يتعامل مع نسبة كبيرة من المستخدمين بالمملكة العربية السعودية وخاصةً بالرياض.

8- مرسول Mrsool

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم تأسيس شركة مرسول عام 2015م، وتخصصت في مجال خدمات التوصيل عند الطلب.

أطلقت مرسول Mrsool خدمتها التي تمثلت في منصة يُمكن من خلالها طلب ساعي للشراء (نقدًا)، وتسليمه المشتريات من أي متجر في المدينة. وقد ساعد انتشار البيع بالتجزئة عبر الهاتف المحمول على زيادة الحاجة إلى وجود خدمة مثل هذه، فزاد عدد مستخدمي مرسول بشكل كبير حتى بلغوا 4 ملايين مستخدم مسجل عام 2018م.

9- أكاديمية نون Noon Academy

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم تأسيس أكاديمية نون عام 2013م، وقد تخصصت في مجال التعليم عن بُعد.

تُمثل أكاديمية نون Noon Academy واحدة من أسرع الشركات الناشئة نموًّا في مجال تكنولوجيا التعليم. فقد كان استثمارها لوقت وطاقة مستخدميها، ومحاولاتها الدائمة في تحويل التعليم إلى تجربة ممتعة عاملاً قويًّا جذب إليها ملايين الطلاب بعد فترة قصيرة من انطلاقها. وقد قدمت الأكاديمية خيارات تعليمية تتناسب مع كافة الطلاب، بما يُمكنهم من تلقي الدروس معًا في بيئة حية تفاعلية تحفزهم على التنافس وتدفعهم إلى التحصيل.

10- يونيفونيك Unifonic

شركات سعودية ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد

تم تأسيس شركة يونيفونيك عام 2008م، وتخصصت في تكنولوجيا الاتصالات.

حازت يونيفونيك Unifonic على لقب أكبر منصة اتصالات في الشرق الأوسط بجدارة؛ إذ جعلت الاتصالات السحابية أثر سهولة وفعالية، فمكنت رواد الأعمال من التواصل مع عملائهم من خلال تطبيقات الرسائل النصية أو الصوتية بوضوح ويسر. كما أنها تتيح خدمات مثل المصادقة ودفع الإشعارات وروبوتات الدردشة وغيرها.

كلمة أخيرة

شركات سعودية كثيرة نجحت في الآونة الأخيرة، إلا أن بعضها أثبت تميزًا من حيث الفكرة وطريقة التنفيذ عن البعض الآخر، مما جعلها جديرة برسم ملامح مستقبل الاقتصاد في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط. وبملاحظة تلك الشركات الواعدة نجدها لم تقف مكتوفة الأيدي أمام التطور التكنولوجي الهائل الذي اجتاح عالمنا في العقدين الأخيرين، ويزداد اقتحامه لكل شئون حياتنا يومًا بعد يوم، وإنما استغلت هذا التطور لتبني على أساسه مشاريع متطورة وعصرية وملبية لاحتياجات الكثيرين. والآن ألم يحِن وقت التفكير في مشروعك الخاص؟! لا داعِ للحيرة أو التفكير كثيرًا، فمن خلال موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات يُمكنك العثور على خبراء استشارات مشاريع مميزين؛ لتستعين بهم في كل ما يلزم مشروعك، بدايةً من الفكرة واختيار الاسم، حتى طريقة التنفيذ والتسويق.

المصدر: ترجمة بتصرف من weforum

اظهر المزيد

أميرة فهمي

أميرة فهمي مترجمة وكاتبة، أهتم بالعمل الحر وكل ما يلزمه من مهارات، وأسعى إلى نشر تلك الثقافة بين المجتمعات العربية، وقد أُتاح لي التدوبن في مدونة كفيل هذه الفرصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى