شركة سويفل؛ من أعلى القمة إلى أسفل القاع.. ما سبب خسارة 95% من قيمتها؟

معلومات عن شركة سويفل

تأسست شركة سويفل (Swvl) في مصر في أبريل عام 2017، على يد مصطفى قنديل واثنين من أصدقائه في المدرسة، وهما أحمد صباح ومحمود نوح، وهي عبارة عن تطبيق جوال يتيح طلب حافلات النقل، كانت الفكرة مقبولة على نطاق واسع جداً ولاقت نجاحاً باهراً، وأصبحت حملاتها تعج المدن المصرية خلال مدة قصيرة، في مقدمتها القاهرة والإسكندرية، لتتوسع لاحقاً إلى بلدان أخرى، انتقل مقر الشركة بعد ذلك إلى الإمارات العربية المتحدة في عام 2019، تحولت فيما بعد من شركة ناشئة إلى شركة عامة مدرجة في البورصة العالمية “ناسداك”، ولكن ماذا حدث لشركة سويفل بعد ذلك؟ كيف انخفض سعر سهم شركة سويفل بشكل حاد في نهاية عام 2022؟ وهل سيكون تراجع قيمة سهم شركة سويفل نهاية هذه الشركة؟ تابع المقال لتعرف أكثر عن شركة سويفل (Swvl) وكيف هبطت من أعلى القمة إلى أسفل القاع، وما سبب خسارة 95% من قيمتها، وما هي الحلول.


محتوى المقال:

  1. ما هي شركة سويفل؟
  2. من هو صاحب شركة سويفل؟
  3. قصة تأسيس شركة سويفل
  4. تمويل شركة سويفل
  5. أهداف شركة سويفل
  6. سمات تطبيق شركة سويفل SWVL
  7. التغير الذي حصل في حياة المؤسسين الثلاث لشركة سويفل
  8. شركة سويفل في جائحة كورونا (كوفيد 19)
  9. إدراج شركة سويفل في بورصة ناسداك
  10. توسع شركة سويفل
  11. ماذا حدث لشركة سويفل؟
  12. انخفاض أسهم شركة سويفل في بورصة ناسداك الأمريكية مع الأسباب
  13. خطر الشطب من بورصة ناسداك
  14. تأجيل توسع شركة سويفل إلى بلدان أخرى
  15. الإجراءات والحلول التي اتخذتها شركة سويڤل (swvl) للوقوف من جديد
  16. تعليق المحللين الماليين على انخفاض تقييم الشركة
  17. أسئلة شائعة حول شركة سويفل

 

ما هي شركة سويفل؟ (Swvl)

شركة سويفل (SWVL) هو تطبيق جوال مصري تم إنشاؤه لتسهيل التنقل اليومي للمصريين. وتهدف إلى إعادة تكوين التنقل الجماعي الحضاري من خلال توفير حافلات للتنقل في أنحاء مصر كلها. حيث تتصف هذه الحافلات بمعايير عالية متنوعة بين الأمان والراحة والتكييف. مما جعلها أفضل بكثير من المواصلات العامة، والاختيار المفضل عند الرّكاب.

ظهرت سويفل للمرة الأولى في عام 2017 في شوارع عاصمة مصر القاهرة. وقامت بتوصيل الركاب إلى محطات توقف الحافلات في المدن الكبرى. وذلك بمقابل سعر مناسب لخدمة التوصيل يناسب كل فئات المجتمع المصري. ثم مرت بعدة مراحل بعد ذلك بعدة مراحل وتوسعت مجالات خدمة التطبيق إلى كل من البلدان التالية من ضمنهم مصر:

  1. أوروبا.
  2. الأردن.
  3. كينيا.
  4. أمريكا اللاتينية.
  5. السعودية.
  6. باكستان.

أما الحافلات فتسير في خطوط ثابتة وأوقات معينة. وعلى الراكب انتقاء الحافلة التي توصله إلى أقرب وجهة يريد الوصول إلها في الوقت الأنسب له. وبالنسبة لعمليات حجز الحافلة والدفع لها، أو حتى إلغاء الحجز تتم جميعها من خلال التطبيق. وتعتبر شركة سويفل للنقل الجماعي ثاني شركة تكنولوجية تدرج في بورصة ناسداك الأميركية من الشرق الأوسط. من خلال الاندماج مع شركة معرفة باسم “شيك على بياض” وذلك بعد طرح منصة بث الموسيقا “أنغامي”. وقد انتقل مقرها من مصر إلى أبو ظبي – الإمارات في عام 2022. وإن كنت تريد تأسيس شركتك الخاصة وتريد اسم تسويقي ومناسب لمشروعك او شركتك يمكنك طلب هذه الخدمة من موقع كفيل، كل ما عليك فعله هو التسجيل فيه.

في أكتوبر عام 2022، أعلنت SWVL عن إطلاق توسعها إلى سويسرا، وبذلك يصل العدد الإجمالي للأسواق التي تعمل فيها إلى أكثر من 18 سوقًا عبر أمريكا اللاتينية وأوروبا وأفريقيا وآسيا.

“اقرأ عن: مشاهدة قصص الفيس بدون علم صاحبها


 

من هو صاحب شركة سويفل؟

صاحب شركة سويفل هو خريج الجامعة الأمريكية بالقاهرة المصري “مصطفى قنديل” سنة 2015، وشركاؤه هما الشابّين محمود نوح وأحمد صباح، قد تشارك هؤلاء الثلاثة في تأسيس شركة سويفيل عن طريق طرح التطبيق الخاص بها على الجوال عام 2017، وقد كانت فكرتهم هذه عن التطبيق للنقل الجماعي في مصر، بداية لمسيرة نجاح باهر وتغيُّر جذري في حياتهم.

“اطلع على: كيفية الغاء حساب الفيس بوك مؤقتا


 

قصة تأسيس شركة سويفل

ظهرت شركة سويفل المصرية حلاً لمشكلة كان المصريون يعانون منها على الدوام، ألا وهي المواصلات وطرق التنقل، حيث لم تكن تكفيهم المواصلات العامة، أو لم تكن بالجودة المطلوبة، وغالباً، فإن أكثر قصص النجاح شهرةً، هي تلك التي تأتي كحل لمشكلة ما، وهذا بالضبط ما حصل مع شركة SWVL، فمع حركة المرور التي لا تنتهي في شوارع مصر -خاصةً في القاهرة- وسوء جودة النقل العام، كان لدى مصطفى قنديل ومحمود نوح وأحمد صباح فكرة لانتشال الركاب يوميًا من أزمة المرور والمواصلات. وإن كنت صاحب شركة، وتريد وضع الشركة على خرائط غوغل، فيمكنك طلب هذه الخدمة عن طريق منصة كفيل، فقط عليك التسجيل فيها لطلب شراء الخدمة.

كان لمصطفى قنديل خبرة قديمة في هذا المجال، وكان يعلم جيداً ما يتطلبه تأسيس شركة ناجحة، فقد كان فيما سبق موظف في تطبيق ناجح لطلب سيارات الأجرة في دبي، ولكن لأن الشخص لا يمكنه تأسيس شركة بنفسه دون شركاء، قرر مصطفى ضم أصدقائه القدامى محمود نوح وأحمد صباح، فقد رأى أنهم كفؤ لتأسيس شركة سويفل معه. استقال مصطفى قنديل من وظيفته في شهر (شباط) فبرايرعام 2017 وأطلق SWVL في (آذار) مارس، أي بعد شهر واحد فقط من استقالته. نجح المؤسسون الثلاثة البالغون من العمر 24 عامًا في إنشاء تطبيق جذب آلاف المستثمرين في غضون 4 أشهر من إطلاقه، والذي كان نشاطه محصوراً فقط في عاصمة مصر القاهرة، وإن أردت تأسيس مشروع ناجح ولكن لا تملك ما يكفي من المال، لابد لك أن تقرأ عن مشاريع بدون رأس مال 2023.


 

تمويل شركة سويفل

تم تمويل الشركة في البداية بمبلغ 30 ألف دولار من قبل المؤسسين الشباب الثلاثة. بعد أربعة أشهر، تلقت سويفل مبلغًا إضافيًا قدره 500,000 دولار أمريكي كتمويل من شركة Careem “كريم” للنقل التشاركي. وفي الأساس، صُممت الشركة تطبيقًا بغرض معالجة الازدحام المروري في القاهرة، لكنها حولت تركيزها لاحقًا إلى إنشاء منصة لحجز رحلات الحافلات للتنقل بأسعار معقولة في المدينة. في عام 2018، أكملت سويفل جولتين من التمويل:

  • الجولة أ (Series A) جمعت 8 ملايين دولار
  • الجولة ب (Series B) بين 25-35 مليون دولار.
  • جولة تمويلية كبيرة في عام 2019  بقيمة 42 مليون دولار.

بلغت قيمة الشركة حوالي 100 مليون دولار خلال جولات التمويل هذه، والتي شاركت في قيادتها BECO Capital وSilicon Badia. كما نجحت الشركة منذ تأسيسها بجمع حوالي 640 مليون دولاراً أميركياً عن طريق جولات التمويل. يُذكر أن بعد جولاتها التمويلية هذه، انتقل مقر الشركة الرئيسي من مصر إلى الإمارات – دبي، وانطلاقاً من هذه النقطة، بدأت حملتها للتوسع على نطاق العالم الأجمع.

“اقرأ عن: كيف أبدأ مشروعي الخاص بدون رأس مال


 

أهداف شركة سويفل

صُممت شركة سويفل لأجل خدمة الشعب المصري في أمور التنقل والترحال كأول هدف لها، وقد تم ذلك فعلاً عن طريق طرح عدة حافلات في مصر لتحسين وتسهيل حركة الركاب، حيث توافرت في هذه الحافلات جميع المعايير المقبولة من قبل المجتمع المصري من سعر للخدمة، والأمان والأريحية والسرعة أثناء التنقل. ومن عن طريق تطبيق SWVL على الهاتف الجوال، يمكن لأي شخص عرض رحلات الحافلات ذات المسار الثابت وحجزها وتتبعها بأسعار معقولة جدًا. أراد المؤسسون الثلاثة -مصطفى قنديل وأصدقائه أحمد صباح ومحمود نوح- تزويد الركاب المصريين يوميًا بخدمة النقل التي تقوم بجمع ما بين الراحة والكفاءة في خدمات نقل الركاب من جهة، والتكاليف الرخيصة للنقل العام من جهة أخرى.

“تعرف على: مصادر الدخل السلبي من الإنترنت


 

سمات تطبيق شركة سويفل SWVL 

سمات تطبيق شركة سويفل SWVL 
سمات تطبيق شركة سويفل SWVL

كل مستخدمي تطبيق شركة سويفل المصرية قيموا تطبيق الشركة تقييماً ممتازاً، وما كان لهم أن يفعلوا هذا سوى أنهم وجدوا ما يريدونه فيه، فقد قام بتقديم العديد من المميزات والمعلومات التي تسهل على الراكب عملية اختيار الحافلة والطريق الأنسب له، وهذه السمات هي على الشكل التالي:

  • اختيار محطة نقل الراكب ووجهة التوصيل: يمكن للمستخدمين التحقق من العناوين وحفظها كمفضلة لاستخدامها لاحقًا.
  • انتقاء المسار أو لاطريق الأكثر ملائمة: يوفر تطبيق شركة سويفل للمستخدمين أكثر الطرق ملاءمة لهم من حيث الوقت والمسافة.
  • طرق دفع سهلة: يدفع المستخدمون مقابل SWVL من خلال نقرة بسيطة على التطبيق، كما أن سعر خدمة مقبول كما ذكرنا سابقاً.
  • تتبع رحلات حافلات SWVL من خلال التطبيق: يمكن للمستخدمين عرض وتتبع حافلات سويفل فهي تعرض الوقت الحقيقي لزمن التنقل من محطة إلى أخرى.
  • توفر الوقت: تسير حافلات سويفل في خط مستقيم، فهي توفر للعملاء تحديثات حية في مواقع الحافلات.
  • إمكانية اختيار الأسعار: يوفر تطبيق شركة سويفل مقاعد مريحة وظروف نقل بأسعار أرخص بنسبة 50٪ إلى 80٪ من باقي الخدمات حسب الطلب.

“اطلع على: أنواع الخدمات الاستشارية


 

التغير الذي حصل في حياة المؤسسين الثلاث لشركة سويفل

نجح الشّبان الثلاثة نجاحاً لامعاً. وقد تم اختيارهم بجدارة في قائمة فوربس الشرق الأوسط التي تضم 30 شخصًا من الشباب الأكثر نجاحاً في الشرق الأوسط حصراً. والذين لا يتجاوز عمرهم 30 عام. حيث كان عمر المؤسسين الثلاثة في منتصف العشرينات في الوقت الذي أطلقوا فيه شركة سويفل والتطبيق الخاص بها. والأهم من ذلك أنها نجحت خلال فترة قصيرة، ليكونوا أهلاً لهذه القائمة. إن كنت تملك شركة وتريد تصميم موقع إلكتروني لشركتك، فبإمكانك طلب هذه الخدمة على موقع كفيل للعمل الحر بعد التسجيل فيه.

كان لهذا التغيير الإيجابي امتداده. فقد أدت قصة نجاح شركة سويفل المصرية إلى تسرب الخبر إلى شبكات تلفزيون عملاقة يشاهدها الملايين من الناس مثل CNN و Forbes وهما وسائل نشر إعلام أمريكية. وبعد هذه الشهرة التي حصلت معهم في وقت قصير كان لدى المؤسسون الثلاثة احتمالات أن تنتقل شركة سويفل من كونها محلية في مصر. إلى عالمية في جميع أنحاء العالم، وهذا ما حصل فعلاً.

أما عن حصة مؤسس شركة سويفل “مصطفى قنديل” بالإضافة إلى شريكيه المصريين محمود نوح وأحمد صباح فهي تساوي تقريباً 15% من الشركة، أما ما تبقى من النسبة وهي 85% فهي تتوزع على 100 مستثمر في الشركة.

“اقرأ عن: خطوات تعلم التجارة الإلكترونية


 

شركة سويفل في جائحة كورونا (كوفيد 19)

كان أول ظهور لفيروس كورونا في نهاية سنة 2019 وبداية 2020. والذي ارتبط تواجده مع سياسات حماية قاسية منه منعاً من انتشاره. وكان منها فرض البقاء بالمنزل (الحجر الصحي)، مما يعني أن المركبات من حافلات وقاطرات وسيارات أجرة أصبحت لمدة من الزمن أشبه بخردة لا يستعملها أحد. أثرت هذه الجائحة على كافة الشركات الناشئة والصاعدة. إلا أنه في ظل تلك الظروف الصعبة كان النمو القياسي لشركة سويفل المصرية في استمرار وتصاعد خلال عام 2020. كما أنها تمكنت من الحصول على تمويل إضافي أدى إلى زيادة مجمل تمويلاتها إلى 100 مليون دولار أميركي وأكثر. فأصبحت بهذا من الشركات الناشئة الأكثر تمويلاً في الشرق الأوسط.

“اقرأ عن: الربح من التيك توك عن طريق المشاهدات


 

إدراج شركة سويفل في بورصة ناسداك

شركة سويفل
برج خليفة شركة سويفل

لقد كان صيف عام 2021 مميزاً للمؤسسين الثلاثة لشركة سويفل. وفي الوقت الذي كان فيه صيفاً للجميع. فقد كان ربيعاً لهم. وذلك بسبب إدراج شركة سويفل للنقل الجماعي ذات المنشأ المصري والمستقر الإماراتي في بورصة ناسداك الأمريكية العالمية. وقد حدث احتفال فريد من نوعه في قلب مدينة دبي الإمارتية بهذا الإنجاز. حيث زهى برج خليفة المشهور بلونٍ أحمرَ قاني من أسفله إلى أعلاه. وقد تمركز في منتصفه 4 أحرف إنكليزية وهي (SWVL) اختصاراً لشركة سويفل المصرية. فضلاً عن كونها أول شركة عربية ناشئة في الشرق الأوسط تصل إلى هذا المستوى الممتاز من التداول في واحدة من أكبر أسواق الأسهم العالمية.

ولكن ما أهلها لتكون في هذه المرحلة المتقدمة من الأسواق العالمية. هو نموها الهائل من جهة واندماجها مع شركة “كوينز جامبيت” ذات الأغراض الخاصة “SPAC” من جهة أخرى. متحولةً بهذا من شركة ناشئة إلى شركة عالمية للنقل التشاركي.

اختتمت شركة سويفل عام 2021 بنتائج إيجابية محطمةً جميع التوقعات. وكان من المفترض أن يبدأ التداول في سوق الأسهم العالمية “ناسداك” في يوم 31 مارس من عام 2022 الماضي. وقد جاء ذاك اليوم الموعود، الذي كان ينتظره المؤسسون الثلاثة لبدء التداول في البورصة العالمية، وتحقيق أرباح خيالية. إلا أنّ القدر كان له رأياً آخر..

“قد يهمك: الربح من الفيس بوك


 

توسع شركة سويفل 

أردات شركة سويفل التوسع في السوق العالمية بسرعة، لذلك بدأت بحملات التوسع الخاصة بها بعد شهر واحد نت الإعلان عن إدراجها في البورصة العالمية “ناسداك” وقبل بدء تداولها في هذه البورصة بشكل فعلي في شهر آذار/مارس عام 2022، وما قامت به للتوسع هو على الشكل التالي:

  1. استحوذت شركة سويفل المصرية على شركة “شوتل” الإسبانية المتخصصة في النقل الذكي، والتي تعمل في كلٍّ من إسبانيا والبرازيل.
  2. في ذات الوقت، استحوذت أيضا على شركة “Door2door” الألمانية، ولكن لم تكن بصفقة الاستحواذ معلنة.
  3. بعد مرور شهرين، تحديداً في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2021 قامت بالاستحواذ على حصة حاكمة من شركة “فيابول” (Viapool) الأرجنتينية للنقل التشاركي.
  4. أما عن رابع صفقة استحواذية لشركة سويفل هي استحواذها على شركة “فولت لاين” التركية الناشئة في أبريل/نيسان 2022.
  5. تزامناً مع آخر صفقة أعلنت الشركة إبرام اتفاق مبدئي مع شركة “زيلو” (Zeelo) البريطانية، كنوع من التمهيد للاستحواذ عليها؛ أعلنت شركة سويفل نيتها في التراجع عن هذه الصفقة لتقليل النفقات.
  6. حدث الاستحواذ الأخير بعد تراجع قيمة أسهم شركة سويفل المصرية في بورصة ناسداك، وقد استحوذت على الشركة المكسيكية “Urbvan”.

“نرشّح لك: أدوات التسويق الإلكتروني


 

ماذا حدث لشركة سويفل؟ (SWVL Egypt)

 

شهدت شركة سويفل المصرية لنقل الركاب انخفاضًا كبيرًا في القيمة بسبب الصعوبات المالية، مما أدى إلى انخفاض أسعار الأسهم لديها بنسبة 99٪ في 6 أشهر فقط من بدء التداول (منذ بداية شهر مارس 2022 إلى نهاية العام نفسه)، بمعنى أن سعر السهم قد وصل إلى ما دون الدولار الواحد، حسب إحصائيات بلومبرج.

ومن ضمن الإجابة على سؤال ماذا حدث لشركة سويفل، فقد انخفضت قيمتها السوقية إلى أقل من 15 مليون دولار بعد أن كانت 1.5 مليار دولار. وتوقعت الشركة المصرية المتخصصة بخدمات النقل الجماعي التشاركي (Swvl Holdings) سويفل هولدينغز أن تزداد خسائرها في عام 2022 إلى 90 مليون دولار، ارتفاعاً عن 50 مليون دولار من عام 2021، إلا أنها تتوقع في العام الحالي 2023 أن تعود للربحية من جديد، وذلك عن طريق عدة إجراءات ستطبقها بها لتقف على قدميها من جديد، والتي سنقوم بذكرها في السطور التالية.

“قد يهمك: نصائح للمبتدئين في اليوتيوب


 

انخفاض أسهم شركة سويفل في بورصة ناسداك الأمريكية

انخفاض أسهم شركة سويفل في بورصة ناسداك
تراجع أسهم شركة سويفل في بورصة ناسداك

تم إدراج سويفل في بورصة ناسداك وبدأت بتداول أسهمها هناك في صيف 2021، بتاريخ 31 مارس في نيويورك بسعر 10 دولارات للسهم الواحد. وقد حدث ذلك بعد أن اندمجت مع “كوينز غامبيت” الأميركية في يوليو من العام الماضي. ونتيجة الاندماج الحاصل قد تم تسمية لاشركة باسم “سويفل هولدينغز كورب”. وقد علّق “يوسف سالم”، المدير المالي لسويڤل أن تراجع قيمة الأسهم لا يقلق الإداراة، في حين أن ما يقلقها هو الخسارة التي يتعرض لها كل مساهم في الشركة.

كما أردف أنه يحاول التحول إلى الربحية من خلال تغيير أساليب التقييم والتي تنص على التركيز على المستقبل القريب، بدلاً من التركيز على الإيرادات. وبعد شهرين من بدء تداول أسهم الشركة في بورصة ناسداك، وجولة توسعاتها المذكورة. وقد مر سعر السهم بجميع هذه المراحل بالترتيب:

  1. نهاية مارس/آذار 2022 حتى يوم الجمعة 8 يوليو/تموز من نفس العام: نزل سعر سهم شركة سويفل من 10 إلى 5 دولارات فقط، ثم ارتفع بعدها قليلاً.
  2. بعد الثامن من يوليو/تموز 2022: خسر السهم حوالي 85% من قيمته، حتى أصبح سعره دولار ونصف فقط، وقد استمر على هذا السعر بشكل ثابت دون هبوط أو ارتفاع لمدة 3 أشهر.
  3. بداية من 20 سبتمبر/أيلول الماضي 2022: انهار سعر سهم شركة سويفل كثيراً ليضل سعره إلى أقل من دولار واحد، أي بعض سينتات.
  4. بعد مرور ستة أشهر من بدء تداولها في بورصة ناسداك العالمية: فقد سهم شركة سويفل ما يزيد عن 95% من قيمته، ليصل سعر السهم الواحد إلى 55 سنت، وبهذا انحدرت قيمتها من 1.5 مليار دولار إلى نحو 75 مليون دولار.

“اطلع على: تطبيقات للبحث عن وظائف

سبب انخفاض قيمة أسهم شركة سويڤل Swvl

يعود سبب انخفاض فيمة أسهم شركة سويفل إلى طريقة العمل الحالية التي تتبعها، وهو ما أدى إلى نفاذ أموال الشركة، حيث أن طريقة عملها على الشكل التالي:

  • استئجار حافلات مع سائقين مقابل رسوم شهرية.
  • استخدام الحافلات للعمل على طرق ثابتة.
  • تحمل تكاليف العملية كلها من تأجير الحافلة مقدمًا ورواتب السائقين والتسويق للتطبيق.

أدى هذا الأسلوب إلى تحمّل شركة سويڤل تكاليف أكبر على عاتقها، وتحصل بالمقابل على إيراد (ربح) ثابت، أو في بعض الأحيان إيراد أقل من المعتاد، ويرجع السبب في الحصول على إيرادات أقل، هو إلغاء الحجوازات على أحد الحافلات أو عدم الحجز فيها من الأساس، مما يعني أن هناك حافلات عدد الركاب فيها غير مكتمل وتتحمل المزيد منهم، وطالما أن الربح متعلق بعدد الركاب، فإن زيادة عددهم يؤدي إلى زيادة الربح، وقلة عددهم ستؤدي حتماً إلى انخفاض الربح.

ذلك عوضاً عن تقلبات السوق، وارتفاع أسعار الطاقة والفائدة، والاضطرابات الكبيرة التي تحدث في الأسواق العالمية. نسبةً لأن الأسواق خاصةً كانت تعاني من زيادة مستمرة في الأسعار بسبب موجات التضخم لاضطراب سلسلة التوريد. وما زاد الأمر سوءاً هو حدوث الأزمة الروسية – الأوكرانية التي كان لها يد في زيادة أسعار الطاقة والوقود. الأمر الذي أثر على قطاع التنقل والمواصلات دوناً عن غيره، ولا ننسى أيضاً محاولة الفدرالي الأميركي في زيادة معدلات الفائدة على الدولار.

“قد يهمك: الدليل الشامل للبدء في العمل الحر


 

خطر الشطب من بورصة ناسداك

خطر الشطب من بورصة ناسداك
خطر شطب شركة سويفل من بورصة ناسداك

تم طرح شركة سويفل للنقل الجماعي للاكتتاب العام في بورصة ناسداك الأمريكية عن طريق اندماج شركة استحواذ ذات غرض خاص (SPAC) مع Queen’s Gambit Growth Capital بسعر عرض أولي يبلغ 9.95 دولارًا للسهم الواحد. وقد حدث ذلك في شهر أذار (مارس) من العام الماضي 2022. وقد سار تقدم الشركة على نحوٍ جيد حتى حدوث كارثة الاكتتاب العام للشركة، حيث شهدت أسعار أسهمها تراجعاً بنحو 95 في المائة على مدى ستة أشهر. كما أنه تقييمها قد انخفض بشكلٍ حاد من 1.5 مليار دولار إلى 53 مليون دولار في تشرين الثاني (نوفمبر) في العام الماضي 2022.

تلقّت شركة سويڤل للنقل الجماعي (SWVL) في 4 نوفمبر 2022. رسالة من بورصة ناسداك (NASDAQ) تنص على أنه تم تداول أسهم الشركة بأقل من دولار واحد لأكثر من 30 يوم متتالي. وإنّ الشركة عرضة لخطر الشطب من بورصة ناسداك الأمريكية نتيجةً لذلك، ومنحتها مهلة 3 أشهر قبل شطبها نهائياً.

“اطلع على: خطوات النجاح في العمل الحر


 

تأجيل توسع شركة سويفل إلى بلدان أخرى

توفر شركة سويفل خدماتها في 150 مدينة متواجدة في 20 دولة في العالم، في مقدمتها: الأردن والإمارات وباكستان ومصر وسعودية وكينيا والأرجنتين. وكان دائماً هدفها التوسع إلى بلدان أكثر من المذكورة بكثير لولا الضائقة المالية التي وقعت بها في عام 2022. مما أدى إلى تأجيل توسع شركة سويفل إلى العام الحالي 2023 نسبةً لضعف السوق في السنوات السابقة. ولكي يتحقق هذا تتوقع سويفل أن تتحول للربحية في العام الحالي بعد الخسارة التي تكبدتها في عام 2022 ولو بمقدار بسيط، ولديها توقعات أن تجمع صافي أرباح بقيمة 13 مليون دولار في عام 2024، وما إن تحقق هذا الربح المتوقع سوف تستغله في إعادة تشغيل الرحلات التي أوقفتها في مدن محددة في العام السابق، وتوفير وظائف جديدة للعمل في الشركة كذلك.

“اقرأ عن: مهارات الإقناع في البيع


 

الإجراءات والحلول التي اتخذتها شركة سويڤل (swvl) للوقوف من جديد

تستعد شركة التنقل الجماعي سويڤل SWVL الناشئة في مصر. والتي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها لسياسات صارمة لتشديد الحزام النقدي وعمليات إعادة الهيكلة للشركة. ومن هذه السياسات تسريح أعداد كبيرة من العمال في بعض أسواقها، كما أنه من المتوقع أن يغادر الشركة موظفون أكثر في الفترة القادمة.

وفقاً لموظف سابق في شركة سويفل، قال أن تسريح الموظفين قد أثر بشكل كبير على خدمات الشركة في كل من باكستان ودبي. لأن التسريح قد شمل تسريح الموظفين من إدارات متعددة. بما في ذلك فرق التكنولوجيا والموارد البشرية. لكن لم يتم الإعلان عن العدد الدقيق للموظفين المتأثرين من قبل الشركة المدرجة في بورصة ناسداك. ومن أجل تسريع مسارها إلى الربحية لتحويل التدفق النقدي في عام 2023 بشكل إيجابي. كشفت شركة سويڤل عن نيتها في تسريح المزيد من الموظفين للمرة الثانية. لتنخفض الوظائف لديها بحصيلة 32%. إذاً يمكن اختصار إجراءات الشركة الإنقاذية كالتالي:

  • خفض العمالة بنسبة 32%.
  • إيقاف بعض الرحلات التي تتكبد خسائر ولا تدر أرباح كافية في كل من مصر -الإسكندرية حصراً- والأردن وكينيا.
  • التركيز على خطوط الرحلات ذات أعلى المعدلات من ناحية الربحية والتشغيل (أي عدد مرات طلب الخدمة).
  • محاولة رفع سعر السهم السوقي من خلال تجميع الأسهم (أي تحويل عدد محدد من الأسهم إلى أوراق مالية معينة بسعر محدد).
  • التركيز على توليد الأرباح بدلاً من التوسع، عن طريق تخفيض النفقات، عن طريق إيقاف بعض الوظائف التي يمكن أن تؤتمت.
  • تحسن حركة الأسواق العالمية، ومن ثم ارتفاع قيمة السهم بشكل تدريجي إلى معدله الطبيعي.

إنّ تطبيق الإجراءات السابقة قام بتوفير 10 مليون دولار في عام 2022. ومن المتوقع أن يوفر أيضا 100 مليون دولار في العام الحالي 2023. أما في عام 2024 فتتوقع أن يكون صافي ربحها نحو 13 مليون دولار.

“اطلع على: انشاء شركة في الامارات


 

تعليق المحللين الماليين على انخفاض تقييم الشركة

قال أيمن خلف المحلل الفني في المؤشرات المالية “الانخفاض في تقييم الشركة ليس مفاجئاً بالنظر إلى أن الإيرادات لا ترتفع.” كما أضاف: “على غرار شركات التكنولوجيا الأخرى. أدت حالة التضخم المرتفع بالإضافة إلى تباطؤ رأس المال الاستثماري. إلى تعقيد الوضع بالنسبة لشركة SWVL. لكني أعتقد أن النموذج نفسه لا يعمل بشكل جيد بالنسبة لبدء التشغيل. لمواجهة الخسائر. كان عليهم رفع أسعارهم. لذلك بالنسبة للمستفيدين من خدمات شركة سويفل في مصر على سبيل المثال. فإن النموذج غير مناسب لاحتياجاتهم ولم يعد بديلاً قابلاً للتطبيق لوسائل النقل العام نسبةً لزيادة التكاليف. وقد أدى ذلك إلى انخفاض قاعدة عملائها في مصر وبالتالي انخفاض الإيرادات”.

“اطلع على: مفاتيح النجاح في العمل الحر


 

أسئلة شائعة حول شركة سويفل

أهم الأسئلة الشائعة عن SWVL للنقل الجماعي:

هل يتم إغلاق شركة سويڤل؟

لا يتم إغلاقها، بل تقوم بسحب خدماتها من بعض البلدان وسط تراجع عالمي في الاستثمارات. وهذا ما قامت به في باكستان، الذي يعد ثاني أكبر أسواقها.

من اشترى (SWVL)؟

في أواخر عام 2019، نقلت الشركة المقر الرئيسي إلى دبي. في يوليو 2021. وقّعت سويڤل صفقة اندماج مع شركة الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة (SPAC) Queen’s Gambit Growth Capital، وهي أول شركة SPAC تقودها النساء بالكامل.

كم عدد الأشخاص الذين يستخدمون SWVL؟

استقطبت سويڤل Swvl التي لم يتجاوز عمرها عام واحد أكثر من 50,000 مستخدم في ثلاثة أشهر.

هل SWVL شركة جيدة؟

يوصي 61٪ من الموظفين بالعمل في Swvl لصديق و 54٪ لديهم نظرة إيجابية للعمل. انخفض هذا التصنيف بنسبة -6٪ خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

كيف تجني Swvl المال؟

يقوم نموذج العمل الرئيسي لشركة Swvl على إعادة استخدام الحافلات العامة أو المملوكة للقطاع الخاص لأغراض مختلفة على مدار اليوم. مثل نقل الركاب بين المدن على طول الطرق الثابتة. وتوفير رحلات بين المدن ودفع موظفي الشركة إلى العمل أو الاجتماعات.


ختاماً؛ تواجه شركة سويفل تحديات كثيرة للبقاء في الأسواق العالمية، والمحافظة على وجودها في بورصة ناسداك NASDAQ، وما إن بدأ سعر سهمها في الإنخفاض وخطر تعرضها للشطب من بورصة ناسداك، حتى بدأت في البحث عن حلول وإجراءات تنقذها من وضعها الحالي، ولديها توقعات في تحقيق ربح في السنة الحالية 2023 والسنوات المقبلة، فهل ستنجح الحلول للمحافظة على وجودها كشركة عالمية للنقل التشاركي؟ أم ستكون هذه نهاية شركة سويفل (SWVL)؟ شاركنا رأيك.

اظهر المزيد

لانا الحريري

أدعى لانا، أحب كتابة المقالات وقد امتهنت فيها لمدة سنتين، أحب نشر العلم والفائدة، وأسعى لتقديم معلومات صحيحة للقارئ بطريقة مبسطة، كما أني أدرس في كلية الاقتصاد في جامعة دمشق.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى