العمل الحر

أنواع المحتوى الذي يجذب الزوار للمواقع الإلكترونية

المحتوى هو الورقة الرابحة التي يعتمد عليها المدونين وأصحاب المواقع الإلكترونية لجذب الزوار إليهم لتحقيق المزيد من الأرباح، سواء كان هذه المُحتوى مستخدم في الترويج للمنتجات والخدمات أو مُحتوى يتناول ما يبحث عنه مستخدمي شبكة الإنترنت من موضوعات مختلفة.

أنواع المحتوى الجذاب

يواجه في كثير من الأحيان أصحاب المواقع الإلكترونية أو المدونين معاناة في العثور على أفكار لكتابة محتوى جذاب للزوار، وفي الواقع أنواع المُحتوى سواء المقروء أو المسموع أو المرئي كثيرة لكن قبل التطرق للحديث عن أفضلها لزيادة عدد زوار المواقع الإلكترونية، ننصحكم بقراءة كتابة المُحتوى وأبرز الأخطاء التي يجب الابتعاد عنها (8 أخطاء).

مقالات المراجعات

تتعدد المصادر التي يمكن الحصول من خلالها اليوم على مختلف المنتجات أو الخدمات، ومع تعدد هذه المصادر يصاب المستهلكين بحيرة في أمرهم ففي النهاية المستهلك يرغب في الحصول على أفضل منتج أو خدمة بأفضل سعر وأعلى جودة.

لذا لا يقدم غالبية المستهلكين اليوم على شراء منتج معين أو الحصول على خدمة بعينها دون الإطلاع على المراجعات الخاصة بالمنتج أو الخدمة بالإضافة للشركة أو الموقع الذي يوفرها، ونتيجة لهذا الأمر أصبحت مقالات المراجعات تحظى بأهمية بالغة اليوم فنجد كثير من المواقع اليوم تتخصص في تقديم المراجعات فقط مثل المواقع التي تقدم مراجعات عن الهواتف الجوالة.

ولنجاح هذا النوع من المُحتوى عليكم تقديم كافة المعلومات عن المنتج أو الخدمة بما فيها من سلبيات وإيجابيات، وبدائل أفضل وترشيحات لأماكن على قدر عالي من الثقة للحصول عليها، وكلما كانت المراجعات ذات مصداقية كلما جذبت المزيد والمزيد من الزوار.

مقالات النصائح

من أنواع المحتويات التي لا تحظى بشهرة وانتشار واسع مقارنةً بغيرها من الأنواع الأخرى على الرغم من أهميتها، فالعديد من الأشخاص ربما يجدون حرج في سؤال النصيحة من الآخرين خاصةً حينما يتعلق الأمر بالعمل لذا يلجؤون لشبكة الإنترنت للحصول عليها.

مقالات النصائح مجالاتها كثيرة وكلما كانت متخصصة كلما كانت أكثر نجاحاً، ومن أمثلتها:

  • النصائح الاجتماعية.
  • نصائح التقنية.
  • النصائح الخاصة بريادة الأعمال.
  • نصائح عن العمل الحر.

وغيرها الكثير من المجالات التي يمكن كتابة نصائح بها، لكن حتى يؤتي هذا النوع من المُحتوى النتائج المطلوبة يجب أن تتوفر به العوامل التالية:

  • أن تكون النصائح قابلة للتطبيق.
  • الحصول على النصائح من مصادر موثوقة.
  • كتابة نصائح عن أصحاب الخبرة في المجالات المتنوعة.

وحتى تتجنبوا الوقوع في أخطاء كتابة المحتوى الشائعة ننصحكم بقراءة كتابة المحتوى وأبرز الأخطاء التي يجب الابتعاد عنها (8 أخطاء).

مقالات الملخصات

يقبل الكثير من مستخدمي الإنترنت اليوم على الإطلاع على المقالات التي تتناول ملخصات لمختلف الأشياء مثل ملخصات الكتب وملخصات المحاضرات وملخصات الدورات التعليمية وغيرها، وذلك للتأكد قبل شراؤها إن كانت دورة أو كتاب مدفوع من أنه ذو قيمة ويستحق الحصول عليه.

حتى تكون الملخصات جذابة يجب أن تكون مختصرة وتقدم نبذة واضحة عن الموضوع المتناول من خلالها، مع الانتباه لعدم حرق الأحداث إن كان الملخص عن قصة أو رواية.

مقالات القوائم

من أنواع المقالات التي يفضلها مستخدمي شبكة الإنترنت والتي ستساعدكم على جذب المزيد من الزوار لموقعكم، ومن أمثلة مقالات المُحتوى :”أفضل 10 دورات تدريبية، أهم 5 تطبيقات لأصحاب الأعمال، 5 خطوات لإنشاء موقع إلكتروني”.

ومما يميز هذا النوع من المُحتوى هو تقديمه كم مكثف من المعلومات حول موضوع بعينه في مكان واحد، فيوفر على زوار الموقع عناء البحث عما يريدونه وعناء قراءة الكثير من الموضوعات والأهم هو توفير الوقت.

ومما يدل على نجاح هذا النوع من المُحتوى هو نتائج الدراسة التي قامت بها وكالة “Conductor” للتسويق الرقمي، فوجدت أن الموضوعات التي تحتوي على أرقام في عناوينها يبلغ معدل قراءتها نسبة 36% فيما تبلغ نسبة قراءة العناوين الخالية من الأرقام 15%.

مقالات الكَيف

وهي المقالات التي تبدأ عناوينها عادةً بسؤال “كيف” مثل “كيف تكتب مقال احترافي، كيف تصمم موقع إلكتروني”، أو المقالات التي تعطي إرشادات واضحة لكيفية القيام بشيء ما مثل :”خطوات إنشاء مدونة على منصة بلوجر، كيفية تصميم لوجو احترافي”.

هذه المقالات تساعد على جذب الزوار بشكل كبير كونها تساعدهم على إتمام العديد من المهام التي يصعب عليهم القيام بها بمفردهم دون وجود من يرشدهم، وحتى تحقق النتائج المرجوة منها يجب أن تكون:

  • تقدم خطوات عملية بشكل واضح وأسلوب مبسط.
  • تقوم على حقائق وليس مجرد أكاذيب أو محتوى لا أساس له من الصحة.
  • تتناول التفاصيل المهمة فقط وتبتعد عن المحتوى الطويل النظري.
أنواع المحتوى الذي يجذب الزوار للمواقع الإلكترونية

مُحتوى عن النماذج الناجحة

يمكن أن يكون هذا النوع من المحتوى على شكل مقال أو فيديو أو بودكاست صوتي، ويتمحور حول عرض قصة نجاح إما لشخصية شهيرة أو لشخص في مجال ما.

فمستخدمي شبكة الإنترنت يبحثون دائماً عن قصص النجاح الملهمة لتحفيزهم على مواصلة طريقهم، من خلال الإطلاع على الصعوبات التي عانى منها الآخرين قبل تمكنهم من بلوغ النجاح وكيف تمكنوا من التغلب عليها.

فعلى سبيل المثال تقدم مدونة كفيل شهرياً مقال عن أحد المستقلين يعرض من خلاله كيف تمكن من النجاح في مجال عمله، وما الصعوبات التي واجهته وكيف تمكن من التغلب عليها، ومن خلال سلسلة المقالات يمكن أن يجد المستقلين ضالتهم لمواصلة الطريق في مجال العمل الحر والنجاح به.

الإنفوجرافيك

الإنفوجرافيك من أفضل أنواع المحتويات التي يمكنكم الاعتماد عليها لجذب أكبر عدد من الزوار فتنتشر على نطاق واسع خاصةً على منصات التواصل الاجتماعي، هي النوع المثالي حينما يكون المحتوى عبارة عن إحصائيات أو حقائق أو معلومات أو بيانات، أو نتائج دراسات وغيرها.

تصميم الإنفوجرافيك هو العامل الرئيسي في نجاحه فيجب أن يكون:

  • بسيط وجذاب.
  • يقدم المعلومات بشكل واضح.
  • سهل القراءة.
  • يقدم معلومات مكثفة بأقل عدد ممكن من الكلمات، فازدحام الإنفوجرافيك بالكثير من المعلومات تصرف الزوار عن قراءته.
  • تناسق الألوان المستخدمة في تصميمه وفي كتابة البيانات، فالألوان الصاخبة تعد منفرة وغير مريحة عند القراءة مثل اللون الأحمر.

البودكاست

البودكاست أو المحتوى الصوتي بدأ في الانتشار مؤخراً نظراً لتزايد أعداد المهتمين به، فتتيح العديد من المواقع والمدونات اليوم لزوارها إمكانية الاستماع للمحتوى المكتوب بدلاً من قراءته.

سيجلب لكم هذا النوع من المُحتوى المزيد من الزوار الجدد ممن يفضلون الاستماع على القراءة، كما سيحصل موقعكم على مصدر جديد من مصادر الزيارات وهي المنصات المتخصصة في المحتوى الصوتي مثل الساوند كلاود.

ولنجاح هذا النوع من المُحتوى عليكم الانتباه للنقاط التالية:

  • توفير المحتوى الصوتي بجودة عالية.
  • الاعتماد على صاحب صوت مميز وجذاب لتسجيل المحتوى.
  • الانتباه لطريقة النطق السليمة ومخارج الحروف الصحيحة.
  • التمكن من استخدام برامج تعديل الصوت وتنقيحه.
أنواع المحتوى الذي يجذب الزوار للمواقع الإلكترونية

في الختام نود أن نلفت أنظاركم لإمكانية استعانتكم بأحد المتخصصين في كتابة المحتوى من المتواجدين على موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات، والحصول على الخدمة بمقابل مادي في متناول الجميع وعلى درجة عالية من الجودة.

اظهر المزيد

Alaa alwardaany

آلاء الورداني حاصلة على بكالريوس في الإعلام قسم الصحافة من جامعة القاهرة، أهوى الكتابة وأعمل في مجال كتابة المقالات منذ 2019م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى