مميز

أكثر أنواع التجارة الإلكترونية شهرة

تم ظهورالتجارة الإلكترونية مع بدء استخدام الإنترنت بصورة كبيرة في بداية التسعينات، وقد اتجهت الشركات الكبرى لهذا النوع من التجارة واستثمرت مليارات الدولارات فيه بعد انتشار وسائل الدفع الإلكترونية المختلفة وعلى رأسها الفيزا كارد وبوابة الدفع باي بال، حيث سهلت هذا البوابات عملية الدفع للشركات واستلام المنتجات منها، ومن أشهر الشركات التي تستخدم التجارة الإلكترونية المتاجر العالمية المختلفة مثل: أمازون، علي بابا، علي إكسبريس، جيربيست، إي باي وغيرهم، وهناك الكثير من أنماط التجارة الإلكترونية ولكن هناك أكثر أنواع التجارة الإلكترونية شهرة سنتعرف عليها بالتفصيل.

6 أنواع من التجارة الإلكترونية أكثر شهرة:

  • النوع الأول:Business to Business B2B : 

ونعني بها البيع من الشركات إلى الشركات، أي أن شبكة كبير عبارة عن مصنع أو متجر ضخم للمنتجات تقوم ببيع منتجاتها للشركة الأخرى بسعر الجملة وبكميات كبيرة جدا من المنتجات، وتستثمر الشركات مبالغ مالية ضخمة في شراء المنتجات وتعيد بيعها للمستهلكين العاديين بأسعار أكبر قليلا وتربح من فرق السعر، ولا يستطيع الأفراد العاديين الشراء من الشركات الكبرى أو السلع مباشرة لأنها لا تتعامل وفق هذا النظام إلا مع الشركات وليس الأفراد. 

ومن الأمثلة على هذه الأنماط، الشركات التي تتعاقد مع مايكروسوفت مثلا لتوفر لها أنظمة تشغيل أصلية ومعدات للشبكات ودعم فني دائم في حال واجهتهم أي مشاكل تقنية، وكذلك شركات المحاماة المتخصصة التي توفر استشارات قانونية لمكتب محاماة حديث النشأة. وهي من أكثر أنواع التجارة الإلكترونية شهرة، ولها العديد من طرق التسويق المختلفة،

 ومن الطرق التسويقية الناجحة لتسويق هذا النوع من الخدمات: كتابة محتوى تسويقي جذاب وعرضه على الشركات المهتمة مثل قائمة بأسماء وأسعار المنتجات التي تتواجد لدى الشركة مع شرح بسيط وسهل عنها، ويركز كذلك على جانب الجودة والقيمة العالية التي تقدمها منتجات الشركة، مع الإجابة على جميع التساؤلات التي من الممكن أن تطرح حول الشركة ومنتجاتها. 

وتستخدم القنوات التالية في التسويق لهذه الخدمات، مثل: التسويق عن طريق البريد الإلكتروني، استخدام وسيلة التواصل الاجتماعي لينكد إن، المدونات عبر الإنترنت، المجلات المتخصصة في هذا المجال، الاتصالات الهاتفية واتصالات الفيديو، الاجتماعات المتكررة مع الشركات المستهدفة. 

أفضل الأدوات التي يتم استخدامها في التسويق الإلكتروني
أفضل الأدوات التي يتم استخدامها في التسويق الإلكتروني

ومن المتاجر التي تعمل بهذا النظام: متجر علي بابا الصيني. 

  • النوع الثاني: Business to Consumer B2C : 

ونعني بها البيع من الشركات إلى الأفراد مباشرة، وهذا النوع من أكثر أنواع التجارة الالكترونية شهرة وانتشارا ويستخدم على نطاق واسع في العالم، وتستخدم هذا النوع من التجارة شركة أمازون العالمية حيث تبيع للأفراد العاديين أي منتج يطلبونه وتشحنه لهم أيضا، ويقوم المستهلك في هذا النظام بالأخذ بعين الاعتبار ما الفائدة التي سيجنيها من شرائه لمنتج هذه الشركة، لأن المستهلك عندما يقوم بشراء المنتج من الشركة يريد أن يحقق 3 مكاسب من عملية الشراء هذه.

وتتمثل الأولى في الفائدة الوظيفية للمنتج أي ما هي الفائدة والوظيفة التي سيحققها هذا المنتج له ليشتريه من هذه الشركة، وتتمثل الثانية في كم السعر الذي سيشتري به المنتج وهل فرق السعر عن غيره من المنتجات الشبيهة يتبعه فرق في الجودة للأفضل أم للأسوء، وما هي المميزات التي تميز هذا المنتج عن شبيهاته في السوق والتي تجعل المستهلك يشتري علامة تجارية معينة عن غيرها من العلامات التجارية الأخرى التي تقدم نفس المنتج، وتتمثل الثالثة في الفائدة العاطفية التي يشعر بها المستهلك أثناء استخدامه لمنتجات شركة معينة، فمثلا عندما يشتري المستهلك سيارة من شركة مرسيدس فسيشعر بالفخر كونه اقتنى مركبة قوية وسيتفاخر بذلك أمام أصدقائه، وإذا اشترى هاتف آيفون جديد فسيراوده شعور بالانتعاش وأنه مميز عن كثير من الناس كون هواتف آيفون من أفضل الهواتف أدائا وقوة في العالم. 

  • النوع الثالث: Consumer to Consumer C2C: 

ونعني بها أن عملية البيع تتم بين طرفين من المستهلكين ولا علاقة للشركات مطلقا في هذا النظام، فالبيع يتم من مستهلك لمستهلك آخر مباشرة بدون قيود، ويمتاز هذا النظام بسهولة وسرعة البيع مقارنة بالأنظمة الأخرى التي تحتاج لتجهيزات وعمليات بحث وتهيئة الزبون للشراء، ويتم التعامل بهذا النظام من خلال الإنترنت، ومن الشركات التي تتعامل به شركة ebay، والتي تسمح للبائعين أن يقوموا بوضع منتجات من متاجر عديدة داخل حسابهم في الموقع ويحصلون على أرباح عالية، وفي نفس الوقت يشتري المستهلك الآخر بسعر جيد ومنخفض عن الأسعار الموجودة في بلده. 

  • النوع الرابع: Business to Governments B2G:

و هو من أكثر أنواع التجارة الإلكترونية شهرة واستخداما في الدول العربية وغيرها ونعني بهذا النوع أن عملية البيع تتم من الشركات الكبرى لصالح الحكومة ومؤسساتها المختلفة في الدولة، فمثلاً الشركات المتخصصة في صناعة الحواسيب ومسلتزماتها ستقوم بتوريد الحواسيب ومسلزماتها لمؤسسات الدولة المختلفة والتي تحتاج فيها لتوفر حواسيب ومسلتزماتها، ويتم هذا الأمر بأن تقوم الحكومة بطلب هذه المستلزمات عن طريق مناقصة ، وتقوم كل شركة من الشركات المتخصصة بطرح منتجاتها والسعر الذي ستوفره لهذه المنتجات، وتختار الحكومة الشركة والسعر المناسبين لها وفق مبدأ السعر الأقل والجودة الأفضل، وكذلك الأمر في حال طلبت الحكومة مستلزمات أخرى كالمستلزمات الطبية والأدوية، ستقوم حينها الشركات المصنعة للأدوية بعمل نفس الخطوات وطرح أسعارها وتختار الحكومة ما يناسبها، وهذا النوع من التجارة محدود الانتشار كونه مقتصراً فقط على البيع للحكومات. 

  • النوع الخامس: Government to Business G2B : 

ونعني بهذا النوع أن تقوم الحكومات ببيع خدماتها للشركات المختلفة في البلاد، ومن الأمثلة على هذا النوع من التجارة أن تكون هناك اتفاقية بين شركات استلام المدفوعات وبين الحكومة على أن تقوم شركة المدفوعات بتوفير خدمة الدفع وتسديد الفواتير الحكومية للمواطنين عن طريقها عبر الإنترنت وتحصل على نسبة من هذه الأموال المدفوعة نظير تقديمها لهذه الخدمة وتسهيلها للدفع للمواطنين. 

  • النوع السادس: Governments to Consumer G2C:

ونعني بهذا النوع أن الحكومة نفسها تقوم بتقديم خدماتها للأفراد وتستلم مدفوعاتها عبر الإنترنت عبر شركات المدفوعات، ويتشابه هذا النظام مع النظام السابق G2B ولكن يختلف عنه قليلاً بأن الخدمات التي تقدمها الحكومة هنا تكون للأفراد العاديين مباشرة وليس للشركات. 

ويعتبر لويس جرستنر هو أول من تحدث عن التجارة الإلكترونية بوصفها أعمال إلكترونية في عام 1996م  وهو رجل أعمال أمريكي في الأصل، وقد ظهر مصطلح الأعمال الإلكترونية أيضاً في العام نفسه 1996 م في كتاب بعنوان” من يقول بأن الأفيال لا تستطيع الرقص”.

ذات صلة:

التجارة الالكترونية وانواعها

كيف تجني الارباح من تجارتك الالكترونية

مصادر أخرى: 

اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى