مقالات مترجمةنصائح

توظيف المستقلين وأثره على المشاريع الناشئة

تعرَّض الاقتصاد العالمي في الآونة الأخيرة لهزة قوية، أثمرت عن تغيير فكرة العمالة على مستوى العالم؛ فآثر الكثير من رواد الأعمال التخلي عن الموظف الدائم، والاستعانة عوضًا عن ذلك بالمستقلين لإتمام المهام المُختلفة. ومع توافر المستقلين في مختلف المجالات وسهولة الوصول إليهم، أخذت هذه الفكرة في الانتشار شيئًا فشيئًا. فهل يختلف الأمر بالنسبة للمشاريع الناشئة؟! هل عند إطلاق مشروع جديد يُمكن الاعتماد على المستقلين أيضًا، أم يلزم في هذه الحالة تعيين موظفين بدوام كامل؟! فيما يلي، سنتحدث عن توظيف المستقلين وأثره على المشاريع الناشئة لنصل إلى إجابات عن مثل هذه التساؤلات.  كما سنتحدث عن أهم نصائح توظيف المستقلين.

توظيف المستقلين وأثره على المشاريع الناشئة

أكد العديد من رواد الأعمال اعتمادهم بشكل كبير على توظيف المستقلين، خاصةً عند إطلاق مشروع جديد. وهو ما ساعد على نجاح مشروعاتهم وازدهارها. فمن المؤكَّد أن توظيف المستقل – أو الفريلانسر- يرفع عن الشركة الناشئة عبء نفقات موظف الدوام الكامل من راتب ثابت وتأمينات وخلافه. فضلاً عن قدرة صاحب العمل أو مدير المشروع على الوصول إلى مستقلين مميزين. وهو بذلك يحصل على المهام المطلوبة للشركة بأفضل جودة وأقل تكلفة. وعلى الجانب الآخر، فقد أدى تجاهل البعض لفكرة توظيف المستقلين إلى تعرض مشاريعهم الناشئة لأزمات مالية أدت بهم في النهاية إلى تغيير نظرتهم لمفهوم العمالة. أما بالنسبة للمستقل، فهو بلا شك يستفيد من المرونة في العمل وإمكانية تعدد العملاء. وهنا يُمكن القول إن توظيف المستقلين أمر مفيد لكلا الطرفين.

أمور تؤخذ في الاعتبار عند توظيف المستقلين

تعددت تجارب رواد الأعمال مع المستقلين واختلفت نتائج هذه التجارب. فكانت النقاط الثلاثة التالية أهم ما ينصحون به عند الشروع في توظيف مستقلين للمشاريع الناشئة:

1- توظيف المستقلين الأفراد، وليس الوكالات

توظيف المستقلين وأثره على المشاريع الناشئة

عندما تبحث عن مستقلين لتوظيفهم، ستجد من ضمن الخيارات المتاحة أمامك مستقلين أفراد كما ستجد وكالات. أعلم أن الوكالات ستبدو أكثر بريقًا وتنظيمًا. كما ستقنعك أنها ستأخذ بيدك إلى النجاح المؤكَد. قد يكون هذا صحيحًا، إلا أنه حتمًا سيكلفك الكثير من المال. فعندما تستأجر وكالة أو تقوم بتوظيفها، أنت بذلك ستدفع مقابل عمل أفراد الفريق بالإضافة إلى حصة الوكالة من المكسب. ونظرًا لكونك في بداية مشروعك، فأنت أحق بتوفير هذه النفقات الزائدة عن طريق تعيين مستقلين أفراد، تدفع لهم أجورهم المباشرة مقابل عملهم فقط. وهو ما يُتيح لك إمكانية التواصل المباشر مع المستقِل ومباشرة ما يقوم به بنفسك. كما قد ينتج عن ذلك علاقة عمل طويلة الأمد عند التزام كلا الطرفين بما هو مطلوب. في هذا الصدد أكد بعض رواد الأعمال أيضًا على ملاحظتهم لتفاني المستقلين الأفراد في العمل وحرصهم الزائد على اتقان مهاراتهم وتأدية مهامهم على الوجه الأمثل، بهدف كسب ولاء العملاء الحاليين والوصول إلى عملاء جدد بالتزكية.

2- تحديد العمالة التي تحتاجها للوقت الذي تحتاجه

توظيف المستقلين وأثره على المشاريع الناشئة

تحتاج جميع المشاريع الناشئة إلى مرونة التوظيف وفقًا لاحتياجاتها. ففي البداية، قد يكفي وجود فردين أو ثلاثة للقيام بالمهام المختلفة. ولنكُن واقعيين، تقع على عاتقك مسؤولية كبيرة ومهام عدَّة. لذا لا يُمكنك الوفاء بكل ما هو مطلوب بمفردك. وهنا يكون تعيين المستقلين بالعدد الذي تحتاجه والمدة التي تحتاجها هو الخيار الأفضل لك، خاصةً فيما يتعلق بالمهام التسويقية من إنشاء محتوى وإدارة صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وخلافه. وبذلك يُمكنك تلبية احتياجات مشروعك مع الحفاظ على تركيزك وانشغالك بفكرتك الأساسية، مما يُساعدك على التطور والنجاح.

3- الاعتماد على مواقع الخدمات في اختيار المستقلين والدفع لهم

توظيف المستقلين وأثره على المشاريع الناشئة

ربما تكون النصيحة الثالثة هي الأكثر أهمية عند توظيف مستقل أو أكثر للعمل في شركتك، وهي ضرورة البحث عن المستقلين الأكفاء عبر المنصات ومواقع الخدمات، التي تعمل كوسيط بين المستقل وصاحب العمل، بما يضمن حقوق كل منهما. فموقع مثل كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات مثلاً يضمن لك العثور على عروض الخدمات المصغرة إلى المتوسطة. كما يضمن عدم ضياع أموالك في حالة عدم حصولك على الخدمة التي تريدها. هنا تجدر الإشارة إلى أهمية الالتزام بالتعامل من خلال الموقع. إذ قد يدل طلب التعامل خارج الموقع الوسيط على سوء نية المستقل، مما قد يجعلك تقع ضحية النصب أو الاستغلال. تُتيح لك مثل هذه المواقع أيضًا الاطلاع على تقييمات المستقلين ومعرفة آراء عملائهم السابقين في خدماتهم. كما يُمكنك عدم الدفع حتى تتأكد من جودة العمل المقدَّم لك ومطابقته للمواصفات المطلوبة.

كلمة أخيرة

بالاطلاع على تجارب رواد الأعمال مع المستقلين، لا يُمكن الجزم بأن جميعها كانت تجارب جيدة؛ فقد تعرَّض بعضهم للاستغلال أو النصب، كما فوجئ بعضهم أحيانًا بتدني مستوى الخدمة بعد استلامها. إلا أن غالبية التجارب كانت جيدة، خاصةً مع حرص أصحاب الأعمال على اختيار المستقلين المناسبين من خلال إحدى المنصات الضامنة لحقوق كلا الطرفين كما ذُكِرَ سابقًا، ورفض إتمام أي تعامل أو تقديم أي دفعات مالية إلا من خلال هذه المنصات. لذا لا تفوت فرصة الاستفادة من تجارب من سبقوك وابحث عن مستقلين أكفاء للعمل في مشروعك الخاص يدفعون به نحو النجاح. والآن نذكرك أنه بإمكانك العثور على غالبية ما تحتاجه من مهارات وخدمات على موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات، حيث يُمكنك توظيف من تريد من المستقلين في مختلف المجالات بأسعار تنافسية.

المصدر: ترجمة بتصرف من Crunchbase

اظهر المزيد

أميرة فهمي

أميرة فهمي مترجمة وكاتبة، أهتم بالعمل الحر وكل ما يلزمه من مهارات، وأسعى إلى نشر تلك الثقافة بين المجتمعات العربية، وقد أُتاح لي التدوبن في مدونة كفيل هذه الفرصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى