حقائق

ما هي تقنية الجيل الخامس 5G ولماذا هذا الضجيج الإعلامي حولها؟

لعلنا سمعنا جميعا بشبكات وتقنية الجيل الخامس 5g والضجيج الإعلامي الذي أثير حولها مؤخرا؟، ولكن لماذا كل الاهتمام بها وما الفرق بينها وبين شبكات الجيل الرابع الحالية؟ 

لو عدنا للتاريخ قليلا سنشاهد أن الجيل الأول 1G كان عبارة عن اتصال فقط لا غير، والجيل الثاني 2G كان عبارة عن اتصال وتم إدخال إمكانية إرسال الرسائل sms، والجيل 2.7 أصبح يتصل بالإنترنت ولكن بسرعة ضعيفة جدا، ومع دخول الجيل الثالث 3G أصبح الاتصال بالإنترنت أسرع فأصبحت السرعة تصل حتى 4 ميجابايت كسرعة اتصال بالإنترنت.

وصولاً للجيل الرابع 4G الحالي حيث أصبح الاتصال أسرع بالإنترنت حيث وصلت السرعة كحد أقصى إلى 1Gigbyte في الثانية، ولكن لماذا تم التفكير جديا في تطوير شبكات الجيل الخامس فعليا في العالم؟، سنخبركم بالأسباب خلال قراءتكم لهذا المقال. 

أولا: الفرق بين شبكات الجيل الرابع الحالية وشبكات الجيل الخامس: 

1-الجيل الرابع أقصى سرعة وصل لها في الظروف المثالية جدا وأثناء التجارب هي 1 جيجابايت في الثانية، بينما الجيل الخامس تصل السرعة فيه حتى 100 جيجابايت في الثانية. 

2-تبلغ سرعة الاستجابة للطلبفي الجيل الرابع من مكان المرسل وحتى وصولها للمستقبل 50ms، بينما تبلغ في الجيل الخامس 1ms فقط أي أسرع ب 50 ضعف عن الجيل الرابع. 

3-شبكات الجيل الخامس تستطيع استيعاب عشرات الاضعاف من المستخدمين مقارنة بشبكات الجيل الرابع حاليا. 

المجالات التي سيحسن استخدام شبكات تقنية الجيل الخامس 5g العمل فيها: 

1-سيصبح استخدامها في الإشارات الضوئية التي تتواصل فيما بينها وتنظم وتوزع المهام على بعضها أسرع بعشرات الأضعاف عن الجيل الرابع الحالي وبذلك يزيد معدل تنظيمها للمرور عن قبل. 

2-استخدامها ضروري جدا في السيارات ذاتية القيادة التي تتواصل مع بعضها ذاتيا حيث تحتاج لسرعة انترنت خرافية حتى لا يتسبب الأمر في حصول حوادث على الطرق. 

3-في حال تطبيق الجيل الخامس سيصبح إجراء العمليات الجراحية عن بعد أمرا ممكنا وحقيقيا، وذلك راجع لأن العمليات الجراحية عن بعد تحتاج لسرعة انترنت فائقة حتى لا يتسبب أي بطئ او انقطاع في الخدمة بالتسبب في وفاة المريض، وهذا الأمر صعب قليلا في شبكات الجيل الرابع الحالية. 

4-سيصبح مشاهدة فيديوهات اليوتيوب والنتفلكس بجودات عالية جدا وبدون انقطاع أمرا ممكنا، وذاك راجع لكون تقنيات التصوير والكاميرات تتطور وتزداد جودتها مع الوقت وتحتاج لسرعة انترنت عالية لعرضها بجودتها الكاملة. 

لكن رغم كل الإمكانيات الضخمة حاليا لكن من الصعب بناء شبكة الجيل الخامس وانتشارها في العالم لماذا؟ 

المشكلة تقنية بشكل كامل وهي أن شبكات الجيل الرابع الحالية تعمل بموجات الراديو طويلة المدى مما ساعدها على تغطية أكبر عدد ممكن من الأماكن والوصول إليها باستخدام أقل عدد ممكن من محطات الإرسال، ولكن شبكات الجيل الخامس على العكس تماما فهي تعمل بموجات الراديو قصيرة المدى، وهذا يستدعي القيام بتغيير كافة محطات الارسال الحالية واستبدالها بعدد أكبر من محطات الإرسال وهذا يستغرق وقتا طويلا جدا واختبارات عديدة لمعرفة الأماكن المناسبة لتركيب هذه المحطات لتقدم أفضل أداء ممكن، ولكن المميز في موجات الراديو قصيرة المدى أنها تستطيع استيعاب أكبر عدد من المستخدمين يقارن بمئات الأضعاف عن الجيل الرابع، وكذلك تستطيع شبكات الجيل الرابع نقل بيانات بسرعة وكمية أكبر كثيرا مقارنة بالجيل الرابع الحالي. 

قد يتساءل الكثير من الناس هل أشتري هاتف يدعم تقنية الجيل الخامس أم لا حاجة لذلك؟ الإجابة: لا حاجة مطلقا لشراء هاتف جديد يدعم الجيل الخامس في الوقت الحالي لعدم توفر شبكة الجيل الخامس في الأساس والتي من الممكن ان تتوفر للعديد من دول العالم بحلول عام 2025 م، وعند الوصول لهسا التاريخ يكون الهاتف قد انتهى طرازه ونحتاج لشراء هاتف جديد، فالاكتفاء بالهواتف التي تدعم الجيل الرابع حاليا هو الحل الأمثل.

كما وانصحك بالاطلاع على مقال اهمية تصميم تطبيقات الاندرويد لمعرفة اهمية شبكة الجيل الخامس في وقتنا الحالي.

وان كنت بحاجة او تبحث عن خدمة استشارة في اي مجال تريده وتعمل به يمكنك زيارة موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات قسم الخدمات الاستشارية وطلب خدمة من هناك حيث يوجد العديد من الخبراء والمستقلين المحترفين في هذا المجال وبإمكانهم مساعدتك بكل ما لديهم من أفكار.

ذات صلة:

كيف تربح من الإنترنت؟

اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى