ريادة الأعمالمقالات مترجمة

استراتيجيات التسويق الإبداعية: إليك أفضل 7 استراتيجيات بأقل تكلفة

استراتيجيات التسويق كثيرة ومتنوعة، لكن التسويق للمشاريع الناشئة على وجه التحديد يجعلنا نبحث عن الاستراتيجيات الأقل تكلفة؛ فنحن نقدر عدم رغبتك في إنفاق الكثير من المال على التسويق للمشروع في بدايته. وهنا يأتي دور الإبداع الذي يُحيل الإمكانيات المحدودة إلى طاقة مؤثرة وفعالة. كما أن تشبثك بطرق التسويق التقليدية لن يأتي معك بنتائج مرضية، في ظل التطور الهائل الذي طال عالم التسويق حاليًا، فضلاً عن ذكاء المُستهلِك الذي أصبح انتقائيًّا إلى أبعد الحدود. لذا، دعَك من فكرتك السابقة عن التسويق، وواصل القراءة لتتعرف على استراتيجيات التسويق الإبداعية الأقل تكلفة، مع طريقة تطبيقها بالتفصيل.

استراتيجيات التسويق الإبداعية الأقل تكلفة

إن السعي الدائم للبحث عن استراتيجيات التسويق الأكثر ملاءمة لمشروعك وإمكانياتك يُساعدك على الانطلاق بالمشروع نحو أهدافه سريعًا، والانتقال به من مرحلة إلى أخرى، قد تحتاج معها إلى تطبيق استراتيجيات أخرى جديدة. لذا سنركز في النقاط السبع التالية على سبع استراتيجيات إبداعية غير مكلفة، يُمكنك تطبيقها على مشروعك في بدايته:

1- شارك سبب إنشاء مشروعك مع الآخرين

استراتيجيات التسويق الإبداعية بأقل تكلفة

فكلما سألك أحدهم عن طبيعة عملك، دعك من الإجابات المبهمة وغير الواضحة مثل: “أنا رجل أعمال” أو ” أدير مشروع صغير”. بل اجعل إجابتك مستفيضة، بحيث تفتح محادثة شيقة تتناول خلالها أهم ما تقدمه في مشروعك، والقيمة التي تقدمها لعملائك مع كل عملية بيع. كما يُمكنك الاستطراد في الحديث إلى أن تصل إلى ما دفعك من الأساس إلى التفكير في هذا المشروع، وما قد تكون تعرضت له من مواقف صعبة أو مثيرة للقلق دفعتك إلى التفكير فيه. وهو ما يؤثر في الآخرين ويرسخ في أذهانهم، كما قد يجعلك مصدرًا للإلهام بالنسبة لبعضهم. ومن ثمَّ فإن حديثك باستفاضة عن مشروعك لا يُسهل على الآخرين تذكره فحسب، بل قد يدفعهم إلى الاقتراب لرؤية الجوانب الأخرى لمشروعك وطبيعة ما تقدمه، فيتحولون بالتالي إلى عملاء حقيقيين.

2- لا تقتصر على البيع وتفاعَل مع الآخرين

ندرك تمامًا رغبتك الجامحة في بيع منتجك لكل من يُقابلك، فزيادة المبيعات هدف أساسي لا يُمكن إنكاره أو لومك على الانشغال به. ولكن، دعك من هذا قليلاً لنتخذ طريقًا آخر أكثر ذكاءً يوصلك في النهاية إلى الهدف نفسه، وبنتائج أفضل مما كنت تتخيل…. أنت صاحب مشروع ناشئ، متواجد على منصات التواصل الاجتماعي، تعرف جمهورك جيدًا وتعرف أماكن وأوقات تواجدهم. فما رأيك في إضافة بعض التعليقات التحفيزية من صفحتك على منشورات صفحات أخرى ذات شعبية بين جمهورك؟! كأن تُبدي إعجابك على منشورات أطعمة مثلاً أو ملابس أو غيرها! ماذا عن مشاركة منشور تُهنئ فيه الفريق الفائز في الرياضة المفضلة لدى الجمهور المستهدف؟! أو مشاركة منشور من صفحة أخرى تقدم خدمة تهم هذا الجمهور؟!

لا تقلق بشأن محتواك، فالقيام بمثل تلك الأمور، دون مبالغة، لن يؤثر على جودة المحتوى الخاص بك، وإنما سيضفي عليه طابع من الإنسانية واللطف، مما يدفع الكثيرين إلى البحث عن منتجك والسعي للحصول عليه. فدعمك للآخرين دون الاخلال بمحتواك الأساسي سيُضيف إليك قيمة كبيرة، كما سيزيد انتشارك في الوقت ذاته.

3- احفر مكانك بين عمالقة مجالك

قد يكون تعبير “الحفر” هنا هو الأنسب؛ نظرًا لما تحتاجه من جهد ومثابرة حتى تحصل على نتيجة. إلا أنك ستشعر بسعادة بالغة مع كل ضربة فأس تقربك من هدفك. فأنت الآن بحاجة إلى الحديث عن مشروعك وتوصيل أفكارك الرائدة إلى أكبر عدد ممكن. ومهما كان مشروعك ناشئًا أو صغيرًا، فلا شك أنك تملك بعضًا من الخبرات الفريدة التي جنيتها أثناء سعيك إلى إنشاء هذا المشروع. وهو ما يُمكن أن يكون جاذبًا للكثير من الشباب الطموحين، فيُقبلون على المناقشة معك ومعرفة المزيد منك. ويُمكنك القيام بذلك من خلال تقديم مقاطع الفيديو المتاح عرضها على الكثير من المنصات، أو من خلال بودكاست يستمع إليه المهتمون بالاستفادة من تجربتك. إذًا فقد حان الوقت لتتواجد وتتكلم بين رواد مجالك، بعد أن كنت مستمعًا لهم لفترات طويلة سابقة.

4- ساعد الناس في العثور على محتواك

استراتيجيات التسويق الإبداعية بأقل تكلفة

فلا يكفي تواجدك على المنصات والمواقع واسعة الاستخدام، وإنما من الضروري أن تحرص على وصول محتواك إلى الجمهور المُستهدَف. وهو ما يتطلب منك البحث عن أكثر الكلمات الدلالية الدارجة في هذا المجال، والتي تحظى بمعدلات بحث كبيرة من قِبَل المهتمين به، ثم إدرجها ضمن المحتوى الذي تُقدمه؛ ليسهُل ظهورك في حالة البحث باستخدام إحدى هذه الكلمات. تنطبق هذه القاعدة على محتوى منصات التواصل الاجتماعي؛ إذ تحتاج إلى إضافة تلك الكلمات في صورة هاشتاج غالبًا. أما إذا اخترت امتلاك موقع إلكتروني ضمن وسائل الترويج لمشروعك، فأنت بحاجة إلى الإلمام بتقنيات تحسين محركات البحث (SEO) التي تستوجب الحرص على اختيار الكلمات الدلالية الأكثر بحثًا، وتقديم محتوى فريد ومفيد للقارئ بعنوان جذاب، إلى جانب تهيئة صفحات الموقع الإلكتروني شكلاً وأداءً ومضمونًا، مما يُساعد على ظهورها في ترتيب متقدم ضمن نتائج البحث.

5- قدم قسائم ترويجية مغرية

من المرجَّح أنك تعرف مدى تأثير القسائم أو الكوبونات الترويجية على المُستهلك. فقد أظهرت الإحصاءات أن أربعة من كل خمسة مستهلكين لا يقدرون على مقاومة إغرائها فيستخدمونها سواء في المتاجر أو عبر الإنترنت. ولإرسال هذه القسائم تستطيع الاعتماد على الطريقة التقليدية عبر البريد العادي، كما يُمكنك ضرب عصفورين بحجر واحد وإرسالها عبر البريد الإلكتروني، مما يُتيح لك إمكانية إقناع المزيد من الأشخاص بالانضمام إلى قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك، فتدخل القسائم الإلكترونية ضمن استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني. ولا شك أن حسن استغلال تلك القسائم يُعد أمرًا مربحًا لكلا الطرفين.

6- قدم القليل تجد الكثير

في استراتيجية التسويق هذه مطلوب منك البحث عن بعض متابعيك الأكثر حماسًا واحتياجًا لمنتجك. ثم منحهم هذا المنتج لتجربته بشكل مجاني، في مقابل أن يشاركوا نتيجة تجربتهم له على وسائل التواصل الاجتماعي. لن يُكلفك الأمر سوى القليل، لكنك ستحصل في المقابل على الكثير من العملاء الذين سيثقون في منتجك ويرغبون في تجربته. وهنا ننصحك بحسن اختيار المتابعين القلائل الذين سوف تخصهم بهذه العينة المجانية، بحيث يمنحك رأيهم ميزة تسويقية إضافية.

7- شارك في رعاية بعض فعاليات مجالك

استراتيجيات التسويق الإبداعية بأقل تكلفة

فلكل مجال فعاليات خاصة يُخطط لها مجموعة من القائمين على هذا المجال، ويبحثون عن رُعاة للمشاركة في التمويل. ولا شك أن مشاركتك، ولو بالقليل، في رعاية إحدى تلك الفعاليات المتخصصة في مجالك بين الحين والآخر، سيُسلط الضوء على مشروعك ويُظهرك بين عمالقة هذا المجال. فإن كنت قد خصصت ميزانية صغيرة للتسويق، يُنصَح باستثمارها في هذه الاستراتيجية التسويقية التي سوف تُكسبك قيمة حقيقية.

كلمة أخيرة

لا يُمكن حصر استراتيجيات التسويق في واحدة أو اثنتين، فالتسويق بحر واسع من الأساليب والطرق المبتكرة التي تظهر مع مرور الوقت والتي قد تلائم مشروع دون الآخر. بعض تلك الاستراتيجيات مكلف ويحتاج إلى ميزانية معتبرة، في حين أن بعضها، إن لم يكُن معظمها، أقل تكلفة، ويحتاج فقط إلى الإبداع والإصرار والمثابرة. ونظرًا لأهمية الجانب التسويقي لأي مشروع، وعدم تفرغ صاحب المشروع له معظم الوقت، ستجد مجموعة متميزة ممن يُمكنك الاستعانة بهم في مجال التسويق يعرضون خدماتهم على موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات، حيث يُمكنك تصفح تلك الخدمات واختيار ما يناسبك.

المصدر: مترجم بتصرف من intrepreneur

اظهر المزيد

أميرة فهمي

أميرة فهمي مترجمة وكاتبة، أهتم بالعمل الحر وكل ما يلزمه من مهارات، وأسعى إلى نشر تلك الثقافة بين المجتمعات العربية، وقد أُتاح لي التدوبن في مدونة كفيل هذه الفرصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى