ريادة الأعمال

أخطاء قاتلة تقضي على مشروعك الناشئ

بالرغم من سعي الكثير من الأشخاص إلى امتلاك مشروع خاص، إلا أنهم للآسف الشديد قد يرتكبون أخطاء قاتلة تكون هي السبب الرئيسي في القضاء على المشروع وإنهاء تواجده بالسوق، والأصعب من ذلك أن هؤلاء الأشخاص أنفسهم قد لا يدركون ما السبب خلف فشل مشروعهم، حيث يلقون الأمر على شماعة الحظ أو ظروف السوق، لذلك إذا كنت تمتلك مشروع ناشئ بالفعل أو حتى تُفكر في تأسيس مشروعك الخاص قريبًا، فعليك أن تقرأ هذا الموضوع بتركيز شديد كونه سوف يضع بين يديك مجموعة من أبرز الأخطاء التي عليك تجنبها حتى تصل بمشروعك لبر النجاة.

أخطاء قاتلة تُدمر أي مشروع صغير أو متوسط الحجم

بكل تأكيد تشترك كافة المشروعات التجارية في هدف رئيسي وهو تحقيق عائد مادي أو أرباح مالية جيدة تُشجع مالك المشروع على الاستمرار والبقاء في السوق، ولكن للآسف الشديد هناك الكثير من المشروعات تُفاجأ بعد دخولها للسوق بالفشل الذريع وخسارة رأس المال أو التعرض لمشكلة لم تكن في الحسبان، ومن أجل تجنب كل ذلك من المهم مُنذ البداية التعرف على تلك الأخطاء التي توصف بأنها أخطاء قاتلة لأي مشروع حيث يمكن تجنبها، ومن أهم تلك الأخطاء ما يلي:-

تجاهل إنشاء دراسة جدوى للمشروع

أخطاء قاتلة تقضي على مشروعك الناشئ
أخطاء قاتلة تقضي على مشروعك الناشئ

كما تحدثنا سابقًا في أحد المقالات تحت عنوان كيف تنشأ مشروع ناجح ومربح برأس مال قليل أن دراسة الجدوى هي بمثابة المصباح الذي يُنير الطريق مُنذ البداية ويوضح ما إذا كان من الممكن تنفيذ المشروع وتحقيق أرباح أم أن هناك بعض المشاكل والعراقيل التي من شأنها أن تؤول بالمشروع بالفشل، وبالرغم من كل ذلك هناك مجموعة كبيرة من الأشخاص يتجاهلون دراسة جدوى المشروع، وذلك كونهم يعتقدون أن مشروعهم صغير ومُكرر كثيرًا من قبل وهو ما يجعل كل شيء واضح ولا حاجة لمثل هذه الدراسة التفصيلية، ولكنهم في النهاية يتفاجؤون بالوضع الكارثي الذي وصل إليه مشروعهم الخاص.

التقليد الأعمى

لا يمكننا التحدث حول أخطاء قاتلة لمشروعك دون التطرق لنقطة التقليد، فللآسف الشديد قد يميل بعض الأشخاص إلى تقليد مشروع ما بنفس الظروف والإمكانيات وكل شيء لمجرد أنهم يرونه مشروع ناجح، وبالتالي فأنهم سوف ينجحون أيضًا لا محالة، وبكل تأكيد هذا التفكير ذاته كفيل بأن يقتل المشروع، ولتوضيح الصورة بشكل أكبر دعني أضرب لك المثال التالي، ولنفترض أنك تتجول لشراء بعض الملابس أنت والأخ الأكبر لك، فهل سوف تقوما باختيار نفس القطعة؟ بكل تأكيد لا، فلكل منكم ظروفه مثل اختلاف المقاس والذوق العام والألوان المفضلة والمناسبة للون البشرة وكذلك الخامة المفضلة، فقد يُفضل أخاك ارتداء الأقمشة القطنية بينما أنت تراها غير مناسبة لطبيعة عملك، وكذلك هو الحال أيضًا بالنسبة للمشروعات، فما ينجح مع غيرك لا يعني بكل تأكيد أنه سوف ينجح معك والعكس صحيح أيضًا، فلكل منكم خبرته في مجال ما وكذلك ميوله وقدراته الشخصية، لذلك ركز من البداية على اختيار ذلك المشروع الذي تجد نفسك به، حتى لا تسئم من العمل.

رأس المال الزائد

أخطاء قاتلة تقضي على مشروعك الناشئ
أخطاء قاتلة تقضي على مشروعك الناشئ

تُشعر بالتعجب الآن عند قراءتك للكلمات السابقة، وتتساءل في ذهنك كيف يكون رأس المال الزائد أحدى عناصر قائمة أخطاء قاتلة تقضي على مشروعك الناشئ؟ ولكنها هي الحقيقة بعينها التي لا يجب أن تغمض عينك عنها، فكما يقال ” أن كُل ما زاد عن حده انقلب ضده” فرأس المال الزائد عن حجم المشروع قد يجعل مالك المشروع يهتم بشكل أكبر بالمظهر الخارجي للمشروع مثل تأسيس مكتب فخم مزود بتكنولوجيا حديثة وغير ذلك، وهو ما يشغله بشكل أو بآخر عن التفاصيل والأمور الحيوية مثل طبيعة الإنتاج وخطة العمل وغيرها من التفاصيل، لذلك عليك أن لا تستخدم سوى رأس المال الذي تم تحديده منذ البداية من خلال دراسة الجدوى الخاصة بالمشروع، هذا كما يجب الحرص على توزيع الاهتمام بين التفاصيل الجوهرية والمظهر الخارجي، فلا تجعل أحداهما يطغى على الآخر فالاعتدال هو سبيلك للنجاح.

افتقار التخصص

في البداية دعني أوجه لك تساؤل بسيط، ما شعورك إذا كنت ذاهب للطبيب لفحص عيونك ثم توقفت أمام العيادة الخاصة به ووجدت لفاته مكتوب عليها أنه يقوم بفحص العيون وكذلك الأسنان؟ هل ستقوم بالدخول وإجراء الفحص؟ بكل تأكيد لا لأن ما يحدث أشبه بالجنون والاختلال العقلي، فالعيون والأسنان كل منهما تخصص بعيد كل البعد عن الآخر، وهكذا الوضع بالنسبة للكثير من المشروعات، حيث نجد أن واحدة من أبرز الأخطاء التي تُصنف بأنها أخطاء قاتلة للمشروعات هو عدم التخصص في منتج أو خدمة واحدة، بمعنى أن مالك المشروع يقوم بتقديم عدة منتجات غير مرتبطة ببعضها البعض، وهو ما يؤثر بطبيعة الحال على الجودة وكذلك مستوى الشهرة والتنافسية، فعلى سبيل المثال قد يقوم أحد الأشخاص بفتح مطعم ويقوم بتقديم أسماك ولحوم وأطعمة هندية وباكستانية وخليجية وبالتالي يكون الأمر مُرهق ومشتت للغاية، حيث نجد أنه من الصعب أن يحفر اسمه في أذهان العميل، فمثلًا لو تخصص هذا المطعم في المأكولات الهندية فحسب فيكون من السهل عليه التعرف على المنافسين ومحاولة التميز عنهم، كما أنه سوف يثبت في ذهن العملاء بشكل أسرع بكثير فكلما احتاجوه لمثل هذا النوع من المأكولات يكون اسم المطعم هو الأول في أذهانهم، لذلك لا تجعل مشروعك يفتقر التخصص مهما كان تخصصه بسيط.

سوء الإدارة

كما نعلم جميعًا أن فريق العمل بداية من مدير المشروع وحتى أصغر عامل به هو المسئول بنسبة 90% عن نجاح المشروع، فالفريق الناجح قادر على النجاة بالمشروع من أي عقبات وأزمات، لذلك حتى تضمن نجاح مشروعك عليك أن تُدقق جيدًا في اختيار كل فرد من فريق العمل، وليس هذا فحسب بل عليك أن توفر لهم بيئة عمل مناسبة وكذلك حوافز مادية تُرضيهم، فمن الصعب بل من المستحيل أن تجد موظف يبذل قصار جهده في العمل وهو يشعر بأن المقابل المادي الذي يتقاضاه أقل من جهده أو غير مُرضي بالنسبة له، هذا كما أنه من المهم العمل على تعزيز روح الإنتماء بين فريق العمل، بمعنى أنك تعمل دائمًا على بث أحساس أن المشروع هو ملك لكل موظف بداخله وأن نجاح المشروع يعني نجاح كل فرد به، وهنا ننصحك بقراءة مقال كيفية إدارة فريق العمل بشكل احترافي.

عدم القدرة على التسويق

بكل تأكيد أن أي مشروع يقوم على فكرة تقديم خدمة أو منتج، وبالتالي فإن نجاح المشروع يتوقف بشكل كبير على التمكن من التسويق لهذه الخدمة أو المنتج، وبالرغم من أن دراسة الجدوى التسويقية توضح حجم السوق والمبيعات المتوقعة للمشروع، إلا أن التنفيذ على أرض الواقع قد يختلف بعض الشيء كما أن الظروف المحيطة بالمشروع ذاتها قد تتغير من حين لآخر، لذلك لابد أن تعتمد على فريق تسويق قوي قادر على التسويق للمنتجات في كافة الظروف والأحوال، وهنا نشير أن موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات يشمل على قسم التسويق الذي يحتوي على قسم تسويق إلكتروني الذي يشمل على مئات من الاستشاريين في مجال التسويق حيث يمكنك الاستعانة بخدماتهم وقتما شئت وبتكلفة مالية بسيطة.

سوء الإدارة المالية

أخطاء قاتلة تقضي على مشروعك الناشئ
أخطاء قاتلة تقضي على مشروعك الناشئ

لا شك أن الإدارة المالية الجيدة عنصر حيوي لأي مشروع، لكن للآسف الشديد هناك بعض الأشخاص يتجاهلون تلك النقطة، حيث لا يقوموا بتعيين محاسب مالي مختص لتسجيل كافة الإيرادات والمصروفات وإعداد الدفاتر المحاسبية بشكل صحيح، وهم لا يدركون أنهم يرتكبون أخطاء قاتلة في حق مشروعهم، حيث يظنون أن الأمر ليس في حاجة لذلك وأنها تعتبر تكلفة زائدة، ولكن الحقيقة خلاف ذلك فوجود شخص مختص يسجل كافة البنود الخاصة بالمصروفات والإيرادات يجعل كل شئ واضح حيث يمكن حساب معدل الأرباح ومصروفات كل بند وكذلك نسبة ربح كل منتج، كما أنه في حالة الحاجة لتخفيض التكلفة لسبب ما يكون من السهل معرفة نسبة إنفاق كل عنصر من عناصر المشروع وبالتالي الاختيار من بينها.

وبذلك نكون قد تطرقنا معًا لأبرز الأخطاء التي من شأنها أن تدمر المشروع الخاص بك، ولكن هذا لا يُعني احتمال تعرض مشروعك لمشاكل أخرى وفقًا لظروفه، لكن بكل تأكيد مع السياسة الجيدة وحسن الإدارة سوف تقوى على اجتيازها والوصول بالمشروع لبر النجاة.

اظهر المزيد

نجلاء مصباح

نجلاء مصباح حاصلة على بكالوريوس سياسة واقتصاد جامعة بني سويف لعام 2017، وأعشق التدوين والكتابة بحس إبداعي منذ نعومة أظافري وهو ما دفعني لاتخاذ التدوين عمل رئيسي لي، حيث أعمل بمدونة كفيل بالإضافة لبعض المواقع الإلكترونية الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى