أخطاء يرتكبها المسوقين تتسبب بفشل الحملة التسويقية (6 أخطاء)

تعتبر الحملة التسويقية من أهم الأهداف التي يحتاجها أصحاب الأعمال والمشاريع، ولذلك يقومون بانتداب مسوقين إلكترونين لعمل أقوى حملة ممكنة، كي يبدئون من خلالها بالوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجماهير، وعادة ما تشمل تلك الحملة الكثير من الإعلانات المختلفة والطرق التـسويقية المختلفة، والتي يكون هدفها جميعًا هو الترويج عن الشركة أو المشروع أمام الجماهير، ونشر الوعي أيضًا، ولكن في بعض الأحيان قد تفشل الكثير من الحملات بسبب وجود بعض الأخطاء الغير ملحوظة بشكل كبير، ولذلك من خلال مقال اليوم سنكشف لك عن أبرز الأخطاء التي يرتكبها بعض المسوقين والتي تكون السبب الرئيسي بفشل الحملة التسويقية، وقبل البدء يمكنك التوجه إلى أهم انواع الاعلانات التسويقيـة التي تعتمد عليها العلامات التجارية (3 انواع)

أهمية الحملة التسويقية

في الواقع تبذل الشركات الكثير من الجهود لعمل أفضل حمـلة تسويـقية ممكنة، وهذا الأمر كي تتمكن من تكوين علامة تجارية خاصة بها، وتكوين جماهيرية لها أيضًا، بالإضافة لتحقيق عمليات البيع بشكل كبير والربح بشكل أكبر، لذلك تحاول بقدر المستطاع أن تنتدب أفضل المسوقين الذين يمتلكون أفكار تسويقية إبداعية ولديهم خطط فعلية يمكن تطبيقها على أرض الواقع، لضمان نجاح هذه الحملة، وكلما كانت هذه الحملة تم العمل عليها بشكل مدروس وبشكل احترافي، كلما حققت جميع أهدافها وحققت نجاحات تفوق الخيال، ويمكنك التوجه إلى كيفية اختيار مسوق إلكتروني محترف لتسويق أعمالك (6 خطوات)

أخطاء يرتكبها المسوقين تتسبب بفشل الحملة التسويقية (6 أخطاء)

أخطاء المسوقين التي تتسبب بفشل الحملة التسويقية

هناك الكثير من الأخطاء التي يقع بها المسوقين الإلكترونين أثناء القيام بأي حملة تسويقية، ولكن هناك أخطاء قد يكون تأثيرها بسيط، وهناك أخطاء تتسبب بفشل الحملة بالكامل، لذلك كن حذر وحاول بقدر الإمكان أن لا تتعرض لهذه الأخطاء ويمكنك التوجه إلى عوامل نجاح المسوقين في التسويق الالكتروني للمبتدئين ( 8 عوامل) والآن إليك أبرز الأخطاء:-

1- المبالغة في العروض

واحدة من أبرز الأخطاء التي يقع بها بعض المسوقين المبتدئين في مجال التسويق الإلكتروني، حيث أن من أهم أساسيات القيام بحملة تسويقية هي تقديم العروض إلى الجماهير باستخدام العديد من الطرق، ولكن لابُد أن تكون هذه العروض واقعية بالفعل ويتم نشرها بشكل منظم وبمواعيد محددة، وهذا ما يجذب الجماهير والعملاء على أوسع نطاق، وتبدأ الحملة التسويقية بتحقيق جميع أهدافها، أما إذا كانت تلك العروض يتم تقديمها بشكل مستمر وبشكل عشوائي طوال الوقت، سيبدأ العميل يشعر بالقلق تجاه تلك العروض ويبدأ بالتشكيك تجاه الشركة والمنتج بالكامل، ومن الممكن أن يؤثر رأي هذا العميل على جميع العملاء الذين يشاهدون تلك العروض طوال الوقت، لذلك حاول أن تضع العروض في أوقات معينة ويُفضل أن تكون أسعار العروض واقعية أيضًا، لضمان تحقيق النجاح.

2- خداع العملاء

من الأخطاء التي قد تتسبب بالقضاء على الحملة التسويقية وعلى الشركة بالكامل، حيث يمكن القول بأن هذا الخطأ كفيل بانتهاء الشركة قبل أن تنطلق، حيث من أهم أهداف المسوق الإلكتروني هو أن يحقق جميع الأمور المطلوبة منه، ومن أهم تلك الأمور هي جذب الجماهير بشكل كبير، ففي بعض الاحيان يقدمون عروض وهمية بغرض عمل أجواء تفاعلية على تلك الإعلانات من قبل العملاء، وهذا ما يجعل وضع الشركة والمنتج يصل إلى أسوء وضع بعد أن يكتشف العميل أنه تعرض للخداع، لذلك حاول بقدر المستطاع أن تكون جميع إعلاناتك وعروضك صادقة، ولا تُقدم أي شيء إلى عملائك إلا عندما تتأكد من جودته، ويمكنك التوجه إلى العلاقة بين العملاء و المسوقين وكيفية بناءها وتطويرها مع الوقت

3- عدم إنشاء محتوى تسويقي

من الأخطاء التي تضع الحملة التسويقية على محك الفشل، وهي أن لا يستخدم المسوق الإلكتروني أي محتوى يُمكنه من الترويج إلى الجماهير، حيث أن هذا الأمر سيجعل المسوق يقوم بوضع الإعلانات فقط طوال الوقت، وهذه الإعلانات قد تجذب العملاء بالفعل في البداية فقط، ولكن بمرور الوقت سيشعر العميل أنه لا يوجد أي فائدة من تلك الإعلانات، ويبدأ أيضًا بتجاهلها عندما تقع أمامه، ومن هنا تبدأ الحملة التسويقية طريقها نحو الفشل، نظرًا لابتعاد العملاء، لذلك عليك أن تصنع محتوى قوي تتمكن من خلاله بالتسويق طوال الوقت، ويتيح لك أيضًأ الإبداع في إعلاناتك من خلاله، وهذا ما يجعلك تجذب الكثير من العملاء وتتمكن من الحفاظ عليهم أيضًا، نظرًا لارتباطهم بمحتواك، ويمكنك الاطلاع على كيفية صناعة المحتوى الرقمي بشكل احترافي (4 خطوات)

أخطاء يرتكبها المسوقين تتسبب بفشل الحملة التسويقية (6 أخطاء)

4- تجاهل العملاء القدامى يؤثر على الحملة التسويقية

من الأخطاء الشائعة التي يقع بها بعض المسوقين طوال الوقت، والتي قد تؤدي إلى فقدان عدد كبير من العملاء دون الشعور بذلك، وهي أن يتم تجاهل العملاء القدامى، والبدء بالبحث عن عملاء جدد، حيث من المؤكد أنك في البداية قومت بتكوين قاعدة جماهيرية لمنتجك، وبمرور الوقت قررت أن تصنع حملة تسويقية تجذب لك الكثير من الجماهير الجدد، وهذا ما يجعل المسوقين يصبون اهتمامهم نحو العملاء الجدد، حيث من الممكن أن يتم تجاهل تعليقات العملاء القدامى والرد على العملاء الجدد فقط، وبمرور الوقت سيبدأ العملاء القدامى بالابتعاد عن شركتك بالكامل، بل والتوجه إلى المنافسين، لذلك عليك أن تحافظ على عملائك القدامى كي تكسب ولائهم، ويمكنك التوجه إلى كيف تكتسب ولاء العملاء لتحسين مبيعاتك (5 خطوات)

5- عدم دراسة سلوك المستهلك

من الأخطاء القوية التي تؤثر على الحملة التسويقية بالفعل، وهي ان لا يقوم المسوق الإلكتروني بدراسة سلوك المستهلكين الذي يريد استهدافهم، وعدم عمل هذه الدراسة، سيجعله لا يفهم تلك الجماهير بالشكل المطلوب، ولا يتمكن من معرفة اهتماماتهم وما يفضلونه، ومن هنا سيجد أنه كلما قدم حملة تسويقية لهؤلاء العملاء تتعرض للفشل، نظرًا لأنها لا تلفت انتباههم أو تجذبهم نحوها، لذلك عليك أن تدرس سلوك المستهلك الذي تريد استهدافه، كي تتمكن من جذبه باستخدام الأشياء التي يفضلها، ويمكنك التوجه إلى ما هو سلوك المستهلك وكيفية استخدامه في التسويق الإلكتروني

6- إيقاف التسويق بعد البيع

قد يتعرض الكثير من المسوقين إلى هذا الخطأ دون عمد، وهو بعد أن يتم البدء بالحملة التسويقية، ويتم تحقيق البيع بشكل مرضي، يبدئون بإيقاف تلك الحملة وتجاهل العملاء بالكامل، وهذا الخطأ قد يؤثر على أي حملة تسويقية تقوم بها في المستقبل، فمن الممكن في هذه الفترة، أن تقوم أحد الشركات المنافسة بعمل حملة إعلانية ضخمة للغاية، ويبدئون من خلالها بجذب جميع الجماهير ومن ضمنهم جماهيرك، التي تجد أنك أصبحت غير موجود بعد انتهاء الحملة الأخيرة، لذلك حاول بقدر الإمكان بعد انتهاء الحملة أن تقوم بعمل رسالة موحده وإرسالها إلى جميع عملائك عن طريق البريد الإلكتروني، أو نشر منشورات تحتوي على أهم النصائح والإرشادات لجماهيرك، وهذا ما يحافظ لك عليهم طوال الوقت، ويمكنك التوجه إلى 7 نصائح لتجميع عناوين البريد الإلكتروني

أخطاء يرتكبها المسوقين تتسبب بفشل الحملة التسويقية (6 أخطاء)

كلمة أخيرة

وفي النهاية تأكد عزيزي القارئ أن نجاح أي حملة تسويقية يحتاج إلى وجود مسوق إلكتروني محترف، يتمكن من استخدام أقوى الاستراتيجيات التسويقية، ولا يقع في تلك الأخطاء المذكورة، وإذا كنت تبحث عن مسوقين محترفين، فهنا تجدر الإشارة أنه يمكنك الاعتماد على خدمات التسويق الإلكتروني بموقع كفيل للخدمات المصغرة، والذي من خلاله ستجد أفضل المسوقين داخل وطننا العربي وبتكلفة مناسبة تمامًا.

اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد كاتب محتوى، ومحرر صحفي في العديد من المواقع الإخبارية والرياضية والتقنية، مهتم بأحدث الاخبار في كافة المجالات، بالإضافة لعملي كمقدم برنامج رياضي براديو الإسكندرية، وأحاول تقديم محتوى مفيد إلى الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى