نصائح

6 مهارات لإدارة حسابات التواصل الاجتماعي بنجاح

الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي كمصدر لتحقيق الربح عن طريق الإنترنت يتزايد يوماً بعد يوم، لكن هذا الأمر لا يبدو أمراً سهلاً كما يعتقد البعض. فيجب أن يتمتع أصحاب الأعمال المختلفة بالمهارات اللازمة لإدارة هذه المنصات أو الاستعانة بأحد المتخصصين حتى تؤتي النتائج المرجوة من الاعتماد عليها للتسويق، وبخلاف ذلك تصبح إدارتها مجرد إهدار للوقت.

مهارات إدارة وسائل التواصل الاجتماعي

لجوء الشركات والمؤسسات الكبرى وأصحاب الأعمال الصغيرة للشبكات الاجتماعية لدعم أعمالهم لزيادة نسبة المبيعات صار أمراً بديهياً هذه الآونة، فمن النادر أن نعثر اليوم على عمل دون أن يمتلك حسابات على مختلف هذه الشبكات.

لكن وحده من يمتلك المهارات اللازمة لإدارتها قادر على الاستفادة منها لتعريف مزيد من العملاء بعلامته التجارية، وحتى تعرفوا المزيد عن الإدارة الناجحة للشبكات الاجتماعية ننصحكم أولاً بقراءة كيفية إدارة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي بكفاءة في 2020.

أما عن المهارات الأساسية لإدارة منصات التواصل فتتمثل فيما يلي:

مهارة التواصل مع العملاء

الهدف الرئيسي من الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماع للتسويق لمختلف الأعمال هو تعزيز عملية التواصل مع العملاء في كل مكان وفي أي وقت، وذلك للرد على استفساراتهم والإجابة على تساؤلاتهم حول المنتجات.

وبالطبع لتعريفهم بمختلف العروض الجديدة والحصرية والمميزات التي تتمتع بها المنتجات بشكل تفصيلي، والتواصل مع العملاء يتم عن طريق إحدى الطرق التالية:

  • التواصل كتابياً، إما من خلال المحادثات الخاصة عبر الرسائل، أو التعليقات العامة.
  • التواصل المرئي، عن طريق البث المباشر، أو بنشر الفيديوهات المصورة.

مهارة كتابة المحتوى

مهارة كتابة محتوى إبداعي يمكن من خلاله جذب انتباه العملاء هي واحدة من أهم المهارات التي يجب أن يتمتع بها مديري الشبكات الاجتماعية، فالتسويق عن طريقها يتم من خلال المحتوى سواء كان مكتوب أو مرئي.

هناك مجموعة من الأركان الرئيسية لتتمكنوا من اكتساب هذه المهارة هي:

  • اختيار اللغة الملائمة لمخاطبة الجمهور المستهدف، فلا يمكنكم استخدام اللغة الدارجة بين الشباب لاستهداف كبار السن.
  • الاعتماد على الأسلوب البسيطة في كتابة معلومات المنتج، ليسهل على جميع الفئات فهمه وقراءته.
  • التأكد من خلو المحتوى من أي خطأ إملائي، فعادةً ينتبه الجمهور لمثل هذه الأخطاء فيتمحور الحديث في المنشور عن الخطأ وليس المنتج كما هو مستهدف.
  • الابتعاد عن المحتوى السائد على هذه المنصات، فالجمهور دائماً ينجذب لما هو جديد ولا يهتم بمتابعة قراءة ما سبق ورآه في مكان آخر بالفعل.
  • يجب أن يكون المحتوى مكتوب بصيغة إعلانية جذابة.
  • ضرورة الابتعاد عن المحتوى الطويل.

ولمعرفة المزيد عن مهارات إدارة وكتابة المحتوى ننصحكم بقراءة،كيفية كتابة المحتوى بشكل احترافي للمبتدئين (5 خطوات).

مهارة حماية الحسابات

واحدة من أهم مهارات إدارة حسابات التواصل الاجتماعي والتي يغفلها الكثيرين مع ذلك، فالحسابات التابعة للعلامات التجارية خاصةً الكبرى تعد من الأهداف التي يسعى القراصنة للاستيلاء عليها.

للحصول على معلوماتها وبيعها للمنافسين، أو للمساومتهم عليها، أو حتى لسرقة الحساب وتغيير نشاطه للاستفادة منه.

ومن الجوانب الهامة التي يجب أن تغطيها هذه المهارة:

  • تجاهل الروابط الغريبة، فتعد الروابط هي الوسيلة الأشهر للسيطرة على الحسابات المختلفة، فبمجرد الضغط عليها يمكن اختراق الحساب بكل سهولة، لذا عليكم حذف الروابط الغريبة من التعليقات وتجاهل الرسائل المحتوية عليها.
  • تغيير كلمة المرور باستمرار، عليكم تغيير كلمة المرور بين الحين والآخر مع الانتباه لضرورة احتوائها على أرقام وأسماء عشوائية، والابتعاد عن الأسماء المألوف أو المعلومات الشخصية.
  • تفعيل رمز الحماية، من طرق الحماية التي توفرها شبكات التواصل الاجتماعي فلا يتمكن أي شخص من تسجيل الدخول للحساب إلا بإدخال الرمز المرسل للبريد الإلكتروني أو رقم الهاتف المحمول.
  • تنشيط الحساب، الحسابات الخاملة هي الأكثر عرضة للاختراق عن تلك النشطة، لذا عليكم الاهتمام بتفعيل الحساب بالنشر عليه بصفة مستمرة والرد على التعليقات والرسائل على وجه السرعة.

مهارة تحسين الحسابات

تحسين حسابات مواقع التواصل الاجتماعي من المهارات الهامة أيضاً، والتي تتضمن تقديم محتوى مختلف ومتميز للجمهور وتحسين إعداداتها لتكمل بعضها البعض، وذلك حتى يصل المحتوى لأكبر عدد من الجمهور.

وتتضمن مهارة تحسين الحسابات ما يلي:

  • إضافة كافة البيانات والمعلومات المتعلقة بالعلامة التجارية للحساب، والتي تتضمن اسم العلامة التجارية وتصنيفها وموقعها الجغرافي إن وجد، بالإضافة للحسابات التابعة لها على الشبكات الأخرى، طرق التواصل، ومواعيد العمل، ورابط الموقع الإلكتروني أن وجد.
  • استخدام المحتوى التفاعلي بين الحين والآخر، المحتويات التفاعلية تجذب الجمهور بشكل أكبر بكثير من المحتوى العادي، وتتضمن “المسابقات، الاستفتاءات، اقتراح التعديلات، وغيرها”.
  • الاعتماد على الأسلوب الإبداعي، واحدة من أهم أركان تحسين الحساب هي تحسين المحتوى المقدم من خلاله، بالابتعاد عن المحتوى التقليدي وتقديم محتوى مميز إبداعي يجذب الجمهور ويجعل عملية التعرف على المنتجات أكثر سهولة.

مهارة تنظيم الوقت

هناك الكثير من الأعمال التي يتوجب على مديري منصات التواصل الاجتماعي الاهتمام بها في ذات الوقت، مثل الرد على التعليقات ووضع منشورات جديدة والرد على الرسائل، وغيرها لذا هذا يستدعي ضرورة تمتعهم بمهارة إدارة الوقت.

وتتضمن هذه المهارة عدة جوانب هي:

  • وضع خطة واقعية لإدارة الحسابات تتضمن مواعيد تنفيذ المهام المختلفة عليها.
  • تخصيص مدة زمنية محددة لإدارة كل حساب على الشبكات المختلفة على حدة، فالتواجد على أكثر من شبكة في ذات الوقت يشتت الانتباه ويؤثر على إنجاز كافة المهام في كلا الحسابين.
  • الإطلاع على جدول المهام اليومي قبل بدء العمل، لتتمكنوا من تأدية المهام المطلوبة بالترتيب اللازم.
  • الوقوف على نتائج العمل في بداية اليوم، للوقوف على مواطن التقصير والعمل على تحسينها أول بأول قبل فوات الأوان.
  • ضرورة وضع ساعات عمل احتياطية في جدول المهام في حال وقوع أي أمر طارئ، حتى تتمكنوا من التعامل معها دون الاضطرار بالخطة الرئيسية للعمل.
  • حصر المهام التي تم الانتهاء منها بالفعل، للتأكد من فاعلية الخطة الموضوعة أو حاجتها للتعديل.

من الجدير بالذكر أن هدف هذه المهارة لا يتمحور حول التمكن من إنجاز المهام المختلفة في وقت قياسي فحسب، بل التمكن من رفع كفاءة الحساب وإنتاجيته وتحسين مستوى الأداء العام.

مهارة التسويق

الهدف الأول من إنشاء حسابات للعلامة التجارية على شبكات العالم الافتراضي هو تسويق المنتجات من خلالها.

وحتى تتمكنوا من تنظيم حملات تسويق ناجحة عليكم الانتباه لما يلي:

  • متابعة الحملات الإعلانية للمنافسين للوقف على حالة السوق ومعرفة ما يجذب العملاء ويثير انتباههم.
  • دراسة الجمهور المستهدف لاختيار المحتوى الملائم لجذب انتباههم، إن كان المحتوى المكتوب أو المرئي عن طريق الفيديوهات والصور.
  • متابعة الأحداث التي تتصدر المشهد في شبكات التواصل باستمرار، وذلك لاستغلال ما يمكن منها لتسويق المنتجات.
  • استغلال الإعلانات المدفوعة بأفضل طريقة ممكنة، لتحقيق النتائج المطلوبة منها.
  • الترويج للعروض والخصومات بشكل إبداعي وعلى كافة الشبكات في آن واحد، فالعروض ستجذب المزيد من العملاء الجدد.

ختاماً نلفت أنظاركم لإمكانية تواصلكم مع متخصصين في مجال إدارة حسابات التواصل الاجتماعي المتواجدين على مواقع الخدمات المصغرة.

ومن أشهرها موقع كفيل حيث يمكنكم من التواصل مع عدد كبير من أكثر الأشخاص احترافية في هذا المجال للحصول على خدمة مميزة بأسعار مناسبة.

اظهر المزيد

Alaa alwardaany

آلاء الورداني حاصلة على بكالريوس في الإعلام قسم الصحافة من جامعة القاهرة، أهوى الكتابة وأعمل في مجال كتابة المقالات منذ 2019م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إقرأ أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى