مقارنة بين الوظيفة والعمل الحر من حيث المميزات والعيوب

المقارنة بين الوظيفة والعمل الحر أصبح من الأمور الشائعة بين الشباب هذه الآونة، فالعمل عن بعد لم يعد أمراً ثانوياً يقتصر على الطلاب فقط فيعتمد عليه العديد من الأشخاص اليوم كعمل رئيسي بديل للوظيفة، لكن قبل ترك الوظائف الثابتة والتوجه لمجال العمل الحر عليك أن تعرف أولاً الفارق بينهما لترى إن كانت ملائمة لك أم لا وهذا ما نقدمه لك من خلال مقال اليوم.

الفرق بين الوظيفة والعمل الحر

الكثير من الأشخاص يرى في العمل الحر فرصة للهروب من الروتين اليومي الذي تفرضه الوظيفة وللحصول على مزيد من الوقت لأنفسهم وعائلاتهم وبالطبع لتحقيق دخل مادي أكبر، لكن العمل عن بعد ككل شيء آخر له مميزاته وعيوبه التي سنسلط الضوء عليها فيما يلي ونقارنها بمميزات وعيوب الوظيفة لتقرر بنفسك إن كان ترك الوظيفة والتوجه للعمل الحر سيكون اختيارك الأمثل. وفي هذا الصدد ننصحك بالإطلاع على هذه التجربة التي ربما تكون دليلاً يساعدك على تحديد قرارك قصة تحولي من العمل لدى الأشخاص إلى العمل الحر.

"مقارنة

مميزات الوظيفة والعمل الحر

توفر كل من الوظائف والأعمال الحرة العديد من المميزات التي يمكنك الانتفاع بها لكن كل منهما يقدم مميزات مختلفة تماماً عن الأخرى، وفيما يلي نوضح لك بالتفصيل مميزات الوظيفة والعمل الحر لكن مسبقاً ننصحك بالإطلاع على 6 أسئلة يجب الإجابة عليها قبل ترك وظيفتك والبدء في العمل الحر.

مميزات الوظيفة

من المميزات التي توفرها لك الوظائف الثابتة:

حقوق الموظفين

واحدة من أهم مميزات الوظيفة هي توفير مجموعة من الاستحقاقات التي يحصل عليها كل موظف وهي “التأمينات الاجتماعية، الإجازات المدفوعة، المعاش بعد انقضاء مدة العمل، مكافأة نهاية الخدمة” وغيرها الكثير من الاستحقاقات التي لا يوفرها لك العَمل الحُر.

دخل شهري ثابت

عند العمل في وظيفة ثابتة ستوفر لك دخل شهري ثابت ستحصل عليه كل شهر في موعد محدد دون تأخير أو تقديم، كما أنك ستحصل عليه كاملاً وفقاًَ لما تم التعاقد عليه، الأمر الذي سيمكنك من تقسيم ميزانيتك وفقاً لاحتياجاتك وتخصيص جزء من دخلك للعطلات أو للطوارئ.

الحياة الاجتماعية

ستمنحك الوظيفة الثابتة مساحة كبيرة لحياتك الاجتماعية لتتمكن من قضاء وقتك بين الأصدقاء والعائلة، بالإضافة لأنك ستلتقي بالعديد من الأشخاص في العمل ومن المحتمل أن تعثر بينهم على مزيد من الأصدقاء ممن يمكنك تكوين علاقات طويلة الأمد معهم خارج نطاق العمل.

ساعات العمل الثابتة

الوظيفة عادة تحدد بوقت معين في الغالب تبدأ في الصباح الباكر في التاسعة عادةً وتنتهي بحلول الساعة الخامسة، ومن بعد هذا الوقت لست مطالب بالقلق حول العمل فبمجرد مغادرتك للعمل في الوقت المحدد تكون قد انتهيت من اليوم وما تبقى من العمل سينجز في اليوم التالي.

مميزات العمل الحر

أما عن المميزات التي يوفرها لك العمل الحر فتتمثل فيما يلي:

أنت الرئيس

السبب الأول الذي يدفع العديد من الأشخاص للتوجه للعمل الحر هو التخلص من إزعاج وتحكمات المدير ففي العمل الحر انت الزعيم تقرر ماذا تريد أن تفعل وكيف تفعله.

اختيار العملاء

من أهم مميزات العمل الحر التي يتفوق بها على الوظيفة هي إمكانية اختيارك للعميل الذي ترغب بالعمل معه ورفض العميل الذي لا ترغب بالعمل لديه، على عكس الوظيفة فانت مجبر على التعامل مع كافة العملاء سواء أردت ذلك أم لا.

قلة التكاليف

ستنخفض تكاليفك بالطبع خاصةً إن كنت ستباشر عملك من المنزل فلا مزيد من إنفاق الأموال على الوجبات الخفيفة أو المواصلات أو حتى شراء الكثير من الملابس للعمل خاصةً إن كان عملك يحتم عليك ارتداء ملابس رسمية.

التخلص من الروتين

العديد من الأشخاص ينزعج من روتين الوظيفة مثل العمل من مكان واحد للأبد أو ارتداء نفس الملابس كل يوم وتأدية نفس المهام والتعامل مع ذات الأشخاص، في حين أن العمل الحر سيوفر لك روتين مختلف كل اليوم.

الوقت ملكك تماماً

في العَمل الحُر الوقت ملكك انت فقط من تحدد متى تبدأ العمل ومتى تنتهي، متى يمكنك أخذ استراحة لاستعادة نشاطك والعودة لمباشرة العمل.

كسب المزيد من المال

على الرغم من أن الدخل الشهري الثابت من مميزات الوظائف إلا أنه لا يمكنك الحصول على المزيد، على عكس العمل الحُر الذي يمكنك من تحقيق دخل مادي أكبر كل شهر عن الذي يسبقه.

"مقارنة

عيوب الوظيفة والعمل الحر

بعد الإطلاع على المميزات التي توفرها كل من الوظيفة والعمل الحر الآن علينا أن نوضح لك عيوب كل منها، لكن مسبقاً ننصحك بالإطلاع على دليل المبتدئين الشامل لاحتراف العمل الحر.

عيوب الوظيفة

للوظيفة بعض العيوب التي تدفع العديد من الأشخاص للهرب منها والتي نوضحها لك فيما يلي:

التقيد بالوقت

الوقت ليس ملكك لذا عليك التقيد بمواعيد بدء وانتهاء العمل بالتالي لا يمكنك أخذ وقت استراحة متى شئت، ولا يمكنك المغادرة لموعد هام مثل زيارة الطبيب دون الحصول على موافقة من المدير.

التقيد بقواعد العمل

تحدد كل شركة مجموعة من القواعد التي تحدد آلية سير العمل والتي تفرض على كل الموظفين الانصياع لها، في العادة يكون هناك مرونة في تطبيقها لكن هذه القواعد ربما تقيدك وتقتل الإبداع داخلك.

التعرض لإزعاج الزملاء

ستتمكن من تكوين صداقات بالفعل كما سبق وأشرنا لكنك كذلك قد تقابل بعض الأشخاص المزعجين وتعلق معهم للأبد وهذه واحدة من أكثر السلبيات التي يعاني منها الموظفين.

عدم القدرة على زيادة الدخل

بعض الوظائف توفر مكافآت سنوية وشهرية للموظفين لكن إن لم تكن تعمل في أي منها فإن راتبك الشهري هو كل ما ستحصل عليه نهاية كل شهر ولا مجال لزيادة دخلك.

عيوب العمل الحر

المميزات الكثيرة للعمل الحر لا تعني أنه يمكننا غض النظر عن عيوبه وهي:

تأجيل العمل

ظناً منك أن الوقت ملكك وأنك لا تزال تملك الكثير من الوقت فإنك ستؤجل القيام بالعمل دائماً في وقت آخر بالتالي ستتراكم عليك المهام وربما يفوتك موعد التسليم وتخسر العميل، فضلاً عن وسائل التشتيت الأخرى مثل وسائل التواصل الاجتماعي والمهام المنزلية وغيرها، لذا عليك أن تتحلى بأقصى درجات ضبط النفس.

العزلة الاجتماعية

عدم استقرار ساعات العمل وعملك بشكل منفرد من المنزل أو من أي مكان آخر سيدفعك للعزلة عن الآخرين، فلن تتمكن من قضاء الوقت مع أصدقائك كما أنك ستنهي العمل دون وجود رفاق لذا إن كنت تفضل التواجد وسط جماعة عليك التمسك بالوظيفة.

عدم استقرار الدخل

يمكنك تحقيق دخل مادي اكبر من العمل الحر لكن يجب التنويه إلى أن الدخل لن يكون ثابت ومحدد، ففي بعض الأحيان ربما يزيد وربما يقل عن المعتاد وفقاً لجهودك ووفقاً للعملاء.

العمل لساعات طويلة

الأعمال الحرة بمختلف أشكالها ستحتم عليك العمل لساعات طويلة فمن ناحية هذا هو السبيل لتحقيق دخل مادي أفضل ومن ناحية أخرى عليك إنهاء العمل كله بمفردك فلا يوجد من يساعدك.

الحرمان من حقوق الموظفين

الحرمان من حقوق الموظفين التي سبق وأشرنا إليها هي واحدة من أسوء سلبيات العمل الحر، فإن تعرضت لوعكة صحية أو أردت الحصول على عطلة عليك تحمل تكاليفها كما أن دخلك سيتوقف خلال هذه الفترة.

"مقارنة

خلاصة القول

الخلاصة في المقارنة بين الوظيفة والعمل الحر هي أنها ملائمة للبعض دون البعض الآخر لذا بعد الإطلاع على مميزات وعيوب كل منها عليك أن تقرر بنفسك أيهما الأفضل لك، وإن كان قرارك هو العمل الحر فننصحك بالانضمام للمستقلين في موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات والبدء في تقديم الخدمة التي تبرع بها في قسم الخدمات.

اظهر المزيد

Alaa alwardaany

آلاء الورداني حاصلة على بكالريوس في الإعلام قسم الصحافة من جامعة القاهرة، أهوى الكتابة وأعمل في مجال كتابة المقالات منذ 2019م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى