العمل الحر

العمل الحر عبر الإنترنت وأسرار هامة عليك اكتشافها

هل تعلم أن من يتجهون إلى العمل الحر بالولايات المتحدة الأمريكية يشكلون نحو 36% من إجمالي القوة العاملة؟ هل تعرف أن أكثر من 70% من الأشخاص ببريطانيا يؤكدون أن العمل الحر مكنهم من تحقيق حياة أسرية سليمة؟

نعم عزيزي القارئ، فهي تلك الحقيقة التي لا يستطيع أي منا أن يُنكرها، ولعل ما حدث في الآونة الأخيرة خلال أزمة كورونا يؤكد هذا الواقع، حيث وجد الملايين من الموظفين حول العالم أنفسهم بلا وظيفة وعمل بين عشية وضحاها، واتجه الجزء الأكبر منهم للأعمال الحرة عبر الشبكة العنكبوتية.

فما هي طبيعة العمل الحر وما أهم مميزاته؟ هذا ما سوف نتعرف عليه سويًا في السطور القادمة.

مفهوم العمل الحر عبر الإنترنت

العمل الحر عبر الإنترنت

لقد وُلد مفهوم العمل الحر من رحم الثورة التكنولوجية التي غيرت كافة أنماط حياتنا اليومية، بما في ذلك آلية وأسلوب العمل والوظائف، حيث أتاح الفرصة أمام الأفراد للعمل بالوظائف التي يسعون إليها، وذلك عن طريق الشبكة العنكبوتية وبشكل حر دون خضوع لقيود الوظيفة التقليدية.

ولعل ما تتسم به الوظائف التقليدية من عيوب عدة ساهم بشكل أو بآخر في نمو مجال العمل عن بُعد، حيث وجد به الكثير من الأشخاص ملجأ للتمكن من الموازنة بين حياتهم العملية والأسرية بشكل صحيح وسليم، هذا فضلًا عن تمكنهم من تنمية مهاراتهم بشكل دوري ومُستمر.

أبرز مميزات مجال العمل عبر الانترنت

عند عقد مقارنة بين كل من الوظيفة التقليدية والأعمال الحرة عبر الشبكة العنكبوتية، نجد أن الأعمال الحرة ترجح كفتها بجدارة، نظرًا لشمولها على عدد أكبر من المميزات نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر ما يلي:-

  • حرية في اختيار المجال

عند اللجوء لمجال العمل عن بعد، يكون هناك حرية أكبر أمام الأفراد في اختيار المجال الذي يريدون العمل به، فعلى سبيل المثال قد نجد أحد الأشخاص حاصل على شهادة الطب، ولكنه يميل بشكل أكبر للتصميم ويمتلك المهارات الكافية لذلك، ولكن بكل تأكيد يكون من الصعب بل من المستحيل أن يحصل على وظيفة تقليدية في مجال التصميم بإحدى الشركات، كون أن الفئة العظمى من الشركات تعتمد على النظام التقليدي في اختيار موظفيها وتضع الأولوية للمؤهل الجامعي، ولكن عند الانتقال للعمل الحر، يكون من السهل للغاية الحصول على عمل بمجال التصميم وممارسة المهنة المفضلة بكل أريحية دون عناء وشقاء.

  • المرونة في المواعيد

دائمًا ما ترتبط الوظيفة التقليدية بمواعيد عمل ثابتة، وهذا على نقيض الأعمال الحرة، حيث يكون هناك مرونة أكبر أمام الفرد في اختيار المواعيد المناسبة له، وبكل تأكيد إننا لا نُعني هنا عدم وجود التزام، ولكن يقوم الشخص منذ اللحظة الأولى بتحديد الموعد وفقًا لأولوياته، هذا فضلًا عن القدرة على تأجيل بعد المهام المنوطة إليه وإنجازها مع عمل اليوم التالي عند حدوث ظرف ما.

  • كسر الحاجز الجغرافي

لا يتقيد صاحب العمل الحر بحدود معينة، حيث يكون بوسعه تكوين علاقات محلية وعالمية بكل سهولة، فمن الممكن أن يكون جالس في مكانه بداخل المملكة العربية السعودية، ويقوم بتنفيذ مهام لشخص أو شركة بالولايات المتحدة الأمريكية.

  • تطوير المهارات بشكل مستمر

قد تساعد الوظيفة التقليدية على اكتساب بعض الخبرات، ولكنها تكون في أغلب الأحوال محدودة للغاية كونها مرتبطة بالمهام المنوطة للموظف، وهذا على عكس العمل عبر الانترنت حيث يكون الشخص في حالة من التطور المستمر سواء على المستوى المهني أو الاجتماعي، حتى يقوى على المنافسة واكتساب المزيد من العملاء الجدد.

مجالات العمل الحر عبر الإنترنت

مجالات العمل الحر عبر الانترنت

إذا كنت تفكر جديًا في الدخول لمجال العمل الحر سواء كعمل أساسي لك أو عمل إضافي بجانب وظيفتك الحالية فعليك أن تتطلع على مقال كيف تدخل مجال العمل الحر بدون خبرة كما إننا سوف نوضح لك بعض المجالات البسيطة التي يمكنك البدء بها.

  • الكتابة والتدوين

إذا كنت من محبي الكتابة والتدوين، فمن الممكن أن يكون هذا المجال هو بداية انطلاقك في عالم العمل الحر، حيث يوجد المئات من المواقع الإلكترونية التي تحتاج إلى تلك الخدمة وبمقابل مادي جيد، كما يمكنك الوصول للكثير من العروض عبر المواقع الوسيطة، فعلى سبيل المثال نجد أن موقع كفيل للخدمات المسابقات يوجد به قسم كتابة وترجمة يعمل كحلقة وصل بين الكاتب وصاحب العمل.

  • الترجمة

الترجمة واحدة من أكثر المجالات شيوعًا، فإذا كنت متقن لزوج من اللغات فسوف تكون أمامك الفرصة سانحة للوصول إلى المئات من فرص العمل، وهنا نّود أن نوجه لك نصيحة هامة للغاية، وهي ضرورة السعي جديًا للتخصص في أحد مجالات الترجمة مثل الترجمة القانونية أو الطبية أو الأدبية وغيرها، فلا يصح على الإطلاق أن تعمل بكافة المجالات أو التخصصات كونك تُعرض نفسك للفشل وكذلك صاحب العمل، فلك أن تتخيل حدوث خطأ واحد في ترجمة أحد القوانين من لغة إلى أخرى!

  • التصميم

من مجالات العمل الحر القيام بتنفيذ التصميمات المختلفة، وهنا نجد العديد من التفرعات التي تندرج تحت هذا النوع من العمل فهناك تصميم المواقع، وتصميم العروض التقديمية، وكذلك تصميم الديكور وغيرها من الفروع، والتي بوسعك العمل بها وذلك وفقًا لمدى إتقانك لأي منها وعلمك التام بالبرامج التي يتم استخدامها، وهنا نُريد أن نلفت نظرك إلى أن هذا المجال بوجه خاص في حالة من التطور والتقدم المستمر، لذلك عليك أن تسعى دائمًا لتطوير إمكانياتك وقدراتك، وكن على مواكبة لكافة التحديثات والتغيرات.

هذا فضلًا عن العديد من المجالات الأخرى التي يمكن العمل بها عبر الإنترنت، وذلك مثل البرمجة والتسويق الإلكتروني وغيرهم من المجالات التي تستطيع تعلمها بسهولة والبدء بها وتحقيق عائد مادي خلال وقت قياسي.

الوسوم
اظهر المزيد

نجلاء مصباح

نجلاء مصباح حاصلة على بكالوريوس سياسة واقتصاد جامعة بني سويف لعام 2017، وأعشق التدوين والكتابة بحس إبداعي منذ نعومة أظافري وهو ما دفعني لاتخاذ التدوين عمل رئيسي لي، حيث أعمل بمدونة كفيل بالإضافة لبعض المواقع الإلكترونية الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق