تسويق إلكتروني

شرح Google Analytics للمبتدئين

إحصاءات جوجل أو Google Analytics هي واحدة من أهم الأدوات التي توفرها شركة جوجل لتسهيل التعامل مع المواقع الإلكترونية وتقييم أدائها. فهي عبارة عن أداة مجانية تتيح لمستخدميها تتبع البيانات الهامة على مواقعهم الإلكترونية وتحليلها، والتي تتمثل في عدد الزوار ومدة بقائهم وسلوكهم داخل الموقع، وغير ذلك من البيانات التي تُساعدك كصاحب موقع على تطوير موقعك وتحسين أدائه. وفيما يلي، نستعرض معًا شرح Google Analytics للمبتدئين بالتفصيل، والذي سيتضمن أهمية هذه الأداة، وكيفية الاستفادة منها، فضلاً عن طريقة تسجيل Google Analytics وربطها بالموقع، لتبدأ في العمل بشكل صحيح.

ما هي Google Analytics؟

هي أداة تابعة لمحرك البحث جوجل، تساعد أصحاب المواقع الإلكترونية في العمل على مواقعهم وتحسين أدائها، وذلك من خلال قيامها بثلاث مهام رئيسية:

  • جمع البيانات: إذ تعمل الأداة على جمع الكثير من البيانات التي تتعلق بعدد زوار صفحات موقعك، ومصدر هؤلاء الزوار، وسلوكهم داخل الموقع، ومدى تفاعلهم مع محتوى الموقع، ومدة بقائهم فيه، ووقت مغادرتهم.
  • معالجة البيانات: فأداة جوجل أناليتكس لا تقوم بتقديم المعلومات إليك في صورتها الخام، بل تعمل على معالجتها أولاً لتفصل بين كلٍّ من:
  1. بيانات المستخدم: فتقوم بإنشاء معرف فريد لكل مستخدم، بحيث تتعرف عليه في حالة زيارة موقعك مرة أخرى.
  2. بيانات الجلسة: وتتمثل في الفترة الزمنية التي يقضيها كل مستخدم داخل الموقع، بدايةً من الدخول الأول حتى مغادرة الموقع بالكامل. كما تشمل بعض البيانات المتعلقة بما يتم داخل الخلسة.
  • إنشاء التقارير: ثم تأتي المهمة الأخيرة التي تتمثل في إنشاء تقارير يسهل على المستخدم فهمها والاستفادة من بياناتها في تطوير محتوى الموقع وفقًا لسلوك المهتمين به.

أهمية استخدام Google Analytics

لعل أوَّل ما يتبادر إلى ذهنك قبل الاطلاع على شرح Google Analytics هو الاستفسار عن أهمية هذه الأداة بالنسبة لك. والجدير ذكره أنه لولا أهميتها البالغة، لما أفردنا لها مقالاً الآن. فمن أهم استخداماتها:

1- تنقيح الخطة التسويقية لتُصبح أكثر نجاحًا وفعالية

فلهذه الأداة أهمية تسويقية بالغة، تتمثل فيما توفره من إجابة عن العديد من التساؤلات ذات الصلة بنتائج بعض جهودك التسويقية، مثل معدل توافد الزوار إليك، وأماكن تواجدهم، ومصادر تلك الزيارات. وهو ما يساعدك على توجيه تلك الجهود بشكل أكثر استهدافًا، بعد معرفة الجمهور المهتم بمحتواك والقنوات التي وصل إليك من خلالها.

2- تحسين أداء الموقع الإلكتروني

فلا شك أن الاطلاع على البيانات المتعلقة بمعدل الزيارات في موقعك، وسلوك الزوار داخل الموقع، وسرعة تحميل صفحات الموقع وخلافه، تُساعدك على تدارك أي مشكلة فور ظهورها، وتركيز العمل على اهتمامات الزوار واحتياجاتهم.

3- تحسين سيو المواقع

فالسيو (SEO) أو تحسين محركات البحث هو العامل الأساسي لنجاح المواقع الإلكترونية وظهورها أمام جمهور المستخدمين. ولا شكَّ أن ما تقدمه Google Analytics من بيانات خاصة بالتدفق المروري إلى موقعك والعبارات أو الكلمات الدلالية التي ظهرت بها صفحات موقعك أمام المستخدم ومعدل ارتداد الزوار من هذه الصفحات، يُساعدك على جعل موقعك أكثر ملاءمة لمحرك البحث جوجل، فيتحسَّن ترتيبه بين نتائج البحث.

إنشاء حساب في Google Analytics

يتم التسجيل في جوجل أناليتكس بمجرد اتباع الخطوات التالية:

  • إنشاء حساب جوجل وتسجيل الدخول فيه. فإن كان لديك حساب بالفعل يُمكنك استخدامه بكل تأكيد.
  • ومن أدوات جوجل انقر فوق Google Analytics أو إحصاءات جوجل؛ حسب اللغة التي تستخدمها.
  • اضغط على Sign up، ثم ابدأ في ملء البيانات.
  • سيُطلب منك كتابة اسم للحساب، بالإضافة إلى اسم الموقع وعنوان الـ URL.
  • تتبع كافة الحقول الموجودة واملأ ما يُطلب بها من بيانات، مثل مجال الموقع، والمنطقة الزمنية.
  • حدد بعد ذلك ما تود من الأداة قياسه، سواء كان Wep أو Apps أو Wep and Apps.
  • وبعد الانتهاء من كافة الحقول، لا تنسَ الضغط على Create (إنشاء)، لتكون بذلك قد انتهيت من إنشاء حساب Google Analytics.
  • لم تنتهِ مهمتك عند هذا الحد، فبعد الانتهاء من إنشاء الحساب، تزودك الأداة برمز التتبع اللازم إضافته داخل كل صفحات موقعك الإلكتروني بالكامل، لتتمكن الأداة من تتبع نشاط هذه الصفحات وتحليله.

إضافة كود التتبع إلى موقعك

لكي تبدأ أداة جوجل أناليتكس في تتبع الزوار على موقعك وتحليل سلوكهم، عليك أولاً بإضافة كود التتبع الخاص بها إلى الموقع، وهو ما يُمكنك نسخه ثم لصقه بعد وسم <head> مباشرةً في كل صفحة، إذا كنت قد أنشأت موقعك باستخدام ملفات HTML. أما إذا كان موقعك وردبريس، فعليك التوجه إلى الإضافات واختيار إحدى إضافات Google Analytics بعد التحقق من تقييمها، وباتباع تعليمات الإضافة سيتضح لك مكان لصق كود التتبع مرة واحدة فقط. وبذلك تبدأ Google Analytics في العمل على موقعك.

لوحة تحكم Google Analytics

بعد انتهائك من إعداد حسابك على إحصاءات جوجل وإضافة كود التتبع بالطريقة الصحيحة إلى الموقع، ستبدأ الأداة في عرض تقاريرها الدقيقة بعد حوالي 24 ساعة فقط. وستلاحظ ظهور خمسة فروع للتقارير في لوحة تحكم جوجل أناليتكس، والتي سيُعرض التقرير الخاص بكلِّ منها بمجرد النقر عليه. وتتمثل تلك التقارير في:

1- الوقت الفعلي: يظهر هذا الخيار في قائمة التقارير. وبالنقر عليه ترى عرضًا لبيانات الزوار الحاليين لموقعك الإلكتروني، كما يُمكنك معرفة أماكن تواجد هؤلاء الزوار.

2- الجمهور: انتقل الآن إلى الخيار الثاني لمعرفة المزيد عن زوار موقعك خلال الفترة الزمنية التي تختارها، سواء كانت أسبوع أو اثنين أو حتى 30 يومًا. وفيها ستعرف عدد الزوار خلال هذه الفترة، وإجمالي عدد الجلسات، ومتوسط مدة بقاء الزوار في موقعك، ومعدَّل الارتداد. كما يُمكنك التعمق أكثر لمعرفة اهتمامات الزوار ومراحلهم العمرية وغير ذلك.

3- الاكتساب: أما هذا الخيار، فتجده يقسم التقارير حسب مصدر الزيارات، سواء كانت من الحملات الإعلانية أو من منصات التواصل الاجتماعي أو غير ذلك؛ لتتعرف من خلالها على أكثر المصادر التي أتت إليك بالزوار خلال الفترة الأخيرة، وتلك التي لم تجلب لك عددًا جيدًا من الزوار.

4- السلوك: في هذا الجزء يُمكنك الاطلاع على سلوك الزوار داخل موقعك بشأن أكثر تفصيلاً، فيما يتعلق بعدد مشاهدات الصفحة ومدة الجلسة ومعدل الارتداد وغيرها من التفاصيل التي تُساعدك في الحكم على أداء الصفحات، ومعرفة ما حاز منها على إعجاب المستخدم، وما هو بحاجة إلى مزيد من التحسين.

5- الإحالات الناجحة: أما هذا القسم فيعرض لك كيفية تحويل الزوار عند استخدام موقعك؛ أي عدد المرات التي قام فيها الزوار بالإجراء الذي تريده منهم، سواء شراء منتج أو غير ذلك.

كلمة أخيرة

بعد استعراض شرح Google Analytics أنت تستطيع تحقيق أقصى استفادة من هذه الأداة بعد إنشاء حساب عليها وربطه بموقعك الإلكتروني. ويُصبح شغلك الشاغل بعد هذه الخطوة هو الاهتمام بسيو الموقع ليُحقق نتائج جيدة ويبدأ في الظهور ضمن النتائج الأولى لمحركات البحث. ولا تنسَ أنه بإمكانك الاستعانة بأحد خبراء السيو للعمل على موقعك، من خلال موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات، حيث تجد الكثير من الخدمات بأسعار تنافسية.

 

المصدر: ترجمة بتصرف من SEMRUSH

اظهر المزيد

أميرة فهمي

أميرة فهمي مترجمة وكاتبة، أهتم بالعمل الحر وكل ما يلزمه من مهارات، وأسعى إلى نشر تلك الثقافة بين المجتمعات العربية، وقد أُتاح لي التدوبن في مدونة كفيل هذه الفرصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى