مميز

الترجمة الإعلامية وأهم القواعد التي يجب مراعاتها

عند الحديث حول الترجمة الإعلامية نكون بصدد واحدة من أهم وأبرز أنواع التّراجم بشكل عام، فهي الوسيلة لاستكشاف ومعرفة كل ما يدور بداخل أي بلد بالعالم دون الحاجة إلى إتقان لغتها الأصلية، ولا يقف دور الترجمة الصحفية أو الإعلامية عند ذلك فحسب، بل إنها تلعب دور فعال في زيادة المنافسة بين دول العالم المختلفة، ولعل تلك الأهمية لهذا النوع من الترجمة يُزيد من ثُقل المهمة على كاهل المترجم القائم بعملية الترجمة، حيث يكون عليه الإلمام بكافة قواعد وأسس الترجمة الصحفية، والتي سوف نتطرق إليها سريعًا في السطور القادمة.

ما هي الترجمة الإعلامية

الترجمة الإعلامية وأهم القواعد التي يجب مراعاتها

كما تحدثنا سابقًا في أحد المقالات بعنوان الترجمة الأدبية وأبرز الصعوبات التي تواجه القائمون عليها أن الترجمة بوجه عام تتقسم لعدد كبير من الأنواع منها الترجمة الاقتصادية، والترجمة القانونية، والترجمة الأدبية، والترجمة الصحفية أو الإعلامية والتي تُعد نافذة للنظر على العالم الخارجي وكل ما يدور به من أحداث، فهي أشبه بالطائرة التي مكنت الإنسان من قطع مسافات وأميال في لحظات معدودة، وقد يعتقد البعض أن الترجمة الإعلامية تقتصر على الصحف فحسب، وبكل تأكيد هذا أمر خاطئ تمامًا، حيث يوجد العديد من الوسائل التي تقوم بنقل الأخبار المترجمة لمتابعيها، ومن أبرز تلك الوسائل:-

  • القنوات الفضائية: كما نعلم جميعًا أن هناك المئات من القنوات الفضائية التي تعتمد على الترجمة في محتواها، وبكل تأكيد أنك تستمع لذلك حتى وأن كُنت لا تدرك الأمر، فعلى سبيل المثال عند سماعك للنشرة الاقتصادية بكل تأكيد قد سمعت أخبار حول البورصة الأمريكية وتحركات أسهمها، وهنا نجد أن القناة تعتمد على البورصة الأمريكية في الحصول على تلك الأخبار والتحاليل وتقوم بترجمتها للغة العربية أو غيرها.
  • المجلات والصحف: واحدة من أقدم وسائل نقل الأخبار هي الصحف والمجلات، وإن كانت واجهت انخفاض كبير في نسبة الانتشار في الآونة الأخيرة حيث بدأت الوسائل التكنولوجية تحل محلها، إلا أن هذا لا يُعني اختفائها تمامًا، فهي مازالت قائمة والبعض منها يعتمد على الترجمة لنقل الأخبار للقراء.
  • الإنترنت والمواقع الإلكترونية: تحتل الشبكة العنكبوتية اليوم الصدارة في نقل الأخبار المختلفة، حيث تتعدد القنوات التي تمر من خلالها الأخبار فهناك المواقع الإلكترونية ومنصات السوشيال ميديا وغيرها، ونجد أن الكثير من هذه القنوات يعتمد على الترجمة الإعلامية من أجل إمداد المتابعين بكل ما هو جديد في شتى المجالات.

أبرز أنواع الترجمة الصحفية

الترجمة الإعلامية وأهم القواعد التي يجب مراعاتها

من الصعب وضع تصنيف محدد للترجمة الإعلامية، حيث يوجد الكثير من التصنيفات وفقًا لأسس مختلفة، فعلى سبيل المثال عن النظر إليها وفقًا للوسيلة التي تمر من خلالها للمتابعين، نجد الترجمة الصحفية المقروءة وهي التي تُعرض عبر الصحف الورقية وكذلك المواقع الإلكترونية بشكل نصي ومكتوب، وهناك أيضًا الترجمة الإعلامية المسموعية حيث تُنقل للمتابعين بشكل صوتي عبر الإذاعة وغيرها، وهناك أيضًا الترجمة المرئية حيث تنقل صوتًا وصورة للأفراد.

هذا وقد يُصنف البعض الترجمة الصحفية وفقًا لطبيعة الخبر الذي يتم ترجمته، فيوجد ترجمة اقتصادية وهي التي تهتم بالشأن الاقتصادي بوجه عام مثل أخبار التضخم والركود ومعدلات البطالة وغيرها، وهناك الترجمة الرياضية التي تُركز على الأخبار الرياضية مثل موعد ونتائج المباريات المختلفة.

أهم أسس وقواعد الترجمة الإعلامية

كما تحدثنا سابقًا في أحدى المقالات تحت عنوان ما هو فن الترجمة أن للترجمة بوجه عام مجموعة من الأسس والقواعد التي يجب إتباعها، وكذلك هو الحال أيضًا بالنسبة للترجمة الصحفية، حيث يوجد مجموعة من القواعد التي لابد من إتقانها جيدًا، وذلك مثل:-

  • التأكد من مصداقية مصادر الخبر

أولى القواعد الصحيحة للترجمة الإعلامية هو تحري الدقة البالغة في اختيار المصادر التي يتم الاعتماد عليها، وخصوصًا في ظل هذا الكم الهائل من المواقع والصحف التي تتداول الأخبار، ولا بأس أن يبحث المُترجم أو الوكالة الإعلانية المختصة عن الخبر في أكثر من مصدر حتى يتم التأكد من صحتهُ.

  • الإتقان التام للغتين

بكل تأكيد لابد أن يكون القائم على الترجمة مُلم بشكل كامل بكافة مفردات وقواعد اللغة الأصلية للنص واللغة المُراد الترجمة إليها، فحدوث خطأ واحد ولو بسيط قد يُفسد المعنى تمامًا.

  • ذكر المصدر

كما نعلم جميعًا أن أهم أسس الترجمة هي الأمانة في النقل، وبالنسبة للترجمة الإعلامية فلابد من ذكر مصدر الخبر، فلا يجوز تحت أي حال من الأحوال أن يقوم الصحفي أو الوسيلة الإعلانية بنسب الخبر لذاتها، فهذا مُنافي للأخلاق وفي نفس الوقت قد يُعرضها لمخاطر هي في غناء عنها.

صعوبات الترجمة الإعلامية

الترجمة الإعلامية وأهم القواعد التي يجب مراعاتها

مثلها مثل سائر أنواع التّراجم لا تخلو الترجمة الصحفية من بعض الصعوبات والعراقيل، فعلى سبيل المثال قد تجد الصحيفة نفسها أمام خبر واحد يتم تداوله في عدة مصادر وبشكل ومضمون مختلف، وهو ما يتطلب منها المزيد من البحث والتنقيب للوصول للحقيقة، أما بالنسبة للمترجم ذاته فهناك صعوبات عدة تواجهه، فعلى سبيل المثال قد يكون أحد المترجمين متقن للغتين فحسب وعلى علم قليل بلغة ثالثة، ولكن الوكالة الإعلانية التي يعمل بها لا تتفهم ذلك جيدًا، فتنوط له مهام تتضمن تلك اللغة الثالثة وهو ما يتجاوز قدراتهُ، وهنا نُريد أن نوجه نصيحة للوكالات الإعلانية بوجه خاص وكل من يحتاج لخدمة الترجمة بوجه عام، حيث يُمكنه التوجه للمترجمين المستقلين عبر الإنترنت، حيث يكون من السهل الوصول للمترجم المختص والمتقن للغات المطلوبة بشكل كامل، فعلى سبيل المثال نجد أن موقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات يشمل على قسم كتابة وترجمة والذي يضم المئات من المترجمين المحترفين.

الوسوم
اظهر المزيد

نجلاء مصباح

نجلاء مصباح حاصلة على بكالوريوس سياسة واقتصاد جامعة بني سويف لعام 2017، وأعشق التدوين والكتابة بحس إبداعي منذ نعومة أظافري وهو ما دفعني لاتخاذ التدوين عمل رئيسي لي، حيث أعمل بمدونة كفيل بالإضافة لبعض المواقع الإلكترونية الأخرى.

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق