مميز

تعرف على العادات السبع لرواد الأعمال الأكثر نجاحاً

هناك مجموعة من العادات التي يعتمد عليها رواد الأعمال لضمان نجاحاتهم، فرواد الأعمال هم أكثر الأفراد قوة وفعالية في المجتمع وذلك ليس لأنهم أثرياء وفقط بل لأنهم يتحلون بمجموعة من العادات التي تضمن نجاحهم في شتى مشاريعهم، إذن ما هي هذه العادات؟ وكيف يتم تعلمها؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في هذا المقال إن شاء الله فقط تابع معي للنهاية.

العادات السبع لرواد الأعمال الأكثر نجاحاً:

كما أشرت فإن رواد الأعمال يعتمدون في حياتهم على مجموعة من العادات التي يعتبرونها كروتين يومي، لذا تابع معي هذه العادات لتعرف كم منها لديك وكم منها تحتاج لأن تعتاد عليه حتى تُصبح رائد أعمال ناجح في مجالك، وتتلخص هذه العادات فيما يلي:

تعرف على العادات السبع لرواد الأعمال الأكثر نجاحاً
تعرف على العادات السبع لرواد الأعمال الأكثر نجاحاً

1. الاعتماد على السرعة

هناك فرق شاسع بين رائد الأعمال الناجح وبين الشخص العادي في هذه النقطة، فغالباً رائد الأعمال يكون سريع جداً في كل شيء يتعلق بعمله سواء اتخاذ القرارات أو انجاز المشاريع أو إنشاء خطة للمشاريع وهكذا، فمثلاً دعنا نُطبق مثال بسيط، تخيل أن هناك شركة تود أن يتم عمل إعلان للمنتج الخاص بها، فالشخص العادي في هذه المرحلة يُفكر أولاً كم سيربح وكم سيخسر وما الذي يحتاجه لهذا المشروع ويُفكر في اتخاذ فريق عمل لمساعدته وكل هذه الأمور، وفي الوقت ذاته تجد أن رائد الأعمال الناجح قد حسب كل هذه الاشياء وجهز فريق العمل وخطة المشروع، إذن من أهم العادات التي يعتمد عليها رواد الأعمال الناجحين هي السرعة.

2. كراهية الفراش ومعاداة النوم

بالتأكيد لن تجد في حياتك رائد أعمال ناجح يُحب البقاء نائماً في سريره في وقت أكثر من المعتاد، فدائماً تركيزه يكون مُنصب على عمله بشكل أكثر لأنه يعلم تمام العلم أن كل ثانية يقضيها متكاسلاً فإنها تُقلل من معدل انتاجيته بشكل ملحوظ، فرائد الأعمال الناجح يكون لعمله الأولوية دائماً، ولكن دعنا نتفق بأن أخذ استراحة شيء ضروري جداً ومفيد، لكن لا تنسى بأن وقت الاستراحة الفعلي هو ساعات النوم الطبيعية وفقط وكل ساعة زائدة عن ذلك فهي ناتجة عن تكاسل وتقصير منك وهذا المبدأ مرفوض تماماً بالنسبة لرواد الأعمال الناجحين.

تعرف على العادات السبع لرواد الأعمال الأكثر نجاحاً
تعرف على العادات السبع لرواد الأعمال الأكثر نجاحاً

3. التحلي بالتفاؤل

من العادات الرئيسية لرواد الأعمال الناجحين هي التحلي بالتفاؤل لأنه إن لم تكن به هذه الصفة فلن يتمكن من الدخول في أي مشروع جديد وسيظل مُنحصر في البيئة المتواجد بها خوفاً من خوض تجربة جديدة، دعنا نُطبق مثال بسيط مرة أخرى حتى تفهم أكثر، لنفترض أنك تريد إنشاء موقع الكتروني خاص بمشروعك الناشئ، ففي هذه الحالة الشخص العادي سيظل يُفكر عن إيجابيات وسلبيات هذا الموقع وسيفكر كثيراً بالسلبيات وبالتالي في النهاية سيخاف من إنشاء هذا الموقع، بينما على الصعيد الآخر تجد رائد الأعمال الناجح يُفكر في الإيجابيات فقط وعندما يتذكر السلبيات ينشغل بوضع حلول للتغلب عليها من البداية ويشرع في إنشاء الموقع مباشرة.

4. العناية بالتفاصيل

رائد الأعمال الناجح يهتم دائماً بالتفاصيل ويُحب أن يكون كل شيء مثالي، فأهم شيء في مجال ريادة الأعمال هو جودة ما تُقدمه لأنك تعمل في مجال شديد المنافسة وهذا ما يعتمد عليه رائد الأعمال الناجح حيث يجعل كل تركيزه منصب على جودة ما يُقدمه ويعتني بأدق التفاصيل لإخراج أعلى جودة، وفي نظرك ربما أن هذا شيء صعب ولكن بالفعل هذا ما يحدث وإلا ما رأيت شركة تتفوق على الأخرى بالرغم من تقديم نفس المنتج.

5. التعود على الشدة والعزم

لا مكان للتساهل عند رائد الأعمال فمعظم رواد الأعمال الناجحين يتحلون بصفة الشدة والجدية في العمل وهذا ليس معناه بأن تتخلى عن الأخلاق وتعامل موظفيك بشكل سيء فهذا ليس المقصد، وإنما المقصود بذلك ألا تجعل مكان للتهاون والمجاملات في عملك طالما أن هذا سيؤثر على جودة ما تُقدمه لأنه كما أشرت مسبقاً فالجودة أهم شيء ولها الأولوية.

تعرف على العادات السبع لرواد الأعمال الأكثر نجاحاً
تعرف على العادات السبع لرواد الأعمال الأكثر نجاحاً

6. عدم انتظار الفرص

اعلم أن رواد الأعمال الناجحين لا ينتظرون الفرص نهائياً، بل هو دائماً من يبحث عن الفرص بمعنى أنه هو من يجد الفرص وليست هي من تجده، دعنا نُطبق مثال بسيط، لنفترض أنك تمتلك شركة ما أو موقع خاص بالتسويق فالشخص العادي ينتظر أن تأتي له فرصة التسويق لمنتج ما والربح منه، بينما رائد الأعمال الناجح يكون حريص دائماً أن يظل متواجد على الساحة ويظل اسم موقعه متواجد في أعلى قائمة المنافسين ومن هنا فيبدأ في البحث عن أشخاص لتسويق منتجاتهم حتى ولو بمبلغ بسيط، فالهدف بالنسبة لرائد الأعمال الناجح هو أن يظل متواجد على الساحة حتى لا يُصبح علامة تجارية باهتة.

7. التعود على القراءة

لا شك أن القراءة واحدة من أهم العادات ليست لدى رواد الأعمال الناجحين فقط وإنما لدى أي شخص ناجح في حياته، فالقراءة تُكسبك خبرات كثيرة في أوقات معدودة وبخاصة إن كنت تقرأ في مجال عملك فمثلاً إن كنت تعمل في مجال التسويق، فكونك تقرأ كتب متعلقة بالتسويق فهذا استثمار كبير جداً في نفسك وستستفيد منه فيما بعد، وللإشارة فقد سبق وتطرقنا إلى مقال “أفضل 6 كتب لزيادة الإنتاجية ينبغي أن تقرأها” أنصحك بقراءته لأنه سيفيدك كثيراً.

كلمة أخيرة:

كونك تتحلى بهذه العادات التي ذكرتها لك فأنت بذلك تضمن نجاحك في مشاريعك المقبلة وبذلك تكون رائد أعمال ناجح، ولكن دعني أذكرك أن هذه عبارة عن عادات وبالتالي فلن تتعلمها بين ليلة وضحاها بل تحتاج لوقت، أخيراً إذا كنت رائد أعمال فيمكنك زيارة موقع كفيل للحصول على استشارات في مجالك كما يُمكنك شراء خدمات تُساعدك على أداء مشاريعك بشكل أفضل وبأقل الاسعار.

ذات صلة:

7 خطوات للتخلص من ضغط العمل للموظفين ورواد الأعمال

أفضل 8 كُتب في مجال التسويق وريادة الأعمال ينبغي أن تقرأها

الوسوم
اظهر المزيد

محمد عرفه

أنا محمد عرفه طالب بكلية طب الأسنان بجامعة الأزهر، مُهتم بكل جديد فى مجال التكنولوجيا بشكل عام ومجال العمل الحر بوجه خاص، أسعى لمشاركة المعرفة فى هذا المجال من خلال مقالاتي البسيطة، أحفظ القرآن الكريم مُنذ صغرى وبفضل الله حصلت على إجازة فى القرآن الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق