تسويق إلكتروني

تعرف على مزايا التسويق الرقمي (7 مميزات)

تعتمد الشركات وأصحاب الأعمال الصغرى أو الكبرى على التسويق الرقمي للترويج لما يقدموه من خدمات وسلع، فالعالم الافتراضي الذي خلقه الإنسان لنفسه صار شبيهاً بالعالم الواقعي لحد كبير، فالتجارة الإلكترونية صارت طريقة رئيسية يعتمد عليها الكثيرين للحصول على حاجاتهم المختلفة. لذا صار الاعتماد على التسويق الرقمي أمراً حتمياً لمن أراد النجاح.

مميزات التسويق الرقمي

يتمتع التسويق الرقمي بالعديد من المميزات التي تجعله خياراً أفضل بكثير من التسويق التقليدي، لكن حتى تتمكنوا من الاستفادة منه وتحقيق الأهداف المنشودة من الاعتماد عليه ننصحكم مسبقاً بقراءة ما هو التسويق الرقمي وكيف يمكنك تطبيقه في أعمالك (5 خطوات ).

فعاليته

التسويق الإلكتروني يعد أكثر فاعلية من التسويق التقليدي، وذلك على أكثر من صعيد كما يلي:

  • يمكنكم من خلاله الوصول لأكبر عدد من المستخدمين أو العملاء المحتملين خلال وقت قصير وعلى نطاق كبير للغاية.
  • يساعدكم على معرفة مدى فعالية حملات التسويق المختلفة وحجم ما حققته من نجاح، ومتابعتها أول بأول للوقف على مواطن الضعف بها والتخلص منها على الفور قبل تفاقمها.
  • من خلال البيانات والإحصائيات الرقمية التي يوفرها يمكنكم الإطلاع على مدى تفاعل الجمهور مع حملاتكم التسويقية.
  • أيضاً يمكنكم معرفة حجم المبيعات التي تم تحقيقها بالفعل مقارنةً ببيانات استعراضها، للتأكد من أنكم على المسار الصحيح أو لتعديل خطة التسويق.

أما حملات التسويق التقليدية فتتطلب وقت أطول لمعرفة نتائجه ومدى نجاحها، وبالطبع ظهور المشكلات يكون متأخراً فلا يمكن التعامل معه بسرعة وقد يتفاقم كثيراً.

انخفاض تكلفته

تأتي ميزة انخفاض التكلفة التي يتطلبها التسويق عبر شبكة الإنترنت على رأس مميزاته، فأصحاب الأعمال يرغبون بإنفاق القليل من الأموال في مقابل الحصول على أنسبة أرباح عالية.

فعملية التسويق التقليدي تتطلب إنفاق كثير من الأموال مقابل الحملات الإعلانية، التي تعتمد على نشر إعلان في الصحف والمجلات أو وضع لافتات في بعض الأماكن المميزة ليراها أكبر قدر من الأشخاص، أو توزيع منشورات.

في المقابل التسويق الرقمي غير مكلف فحتى الإعلانات الممولة على منصات التواصل الاجتماعي لا تكلف الكثير من الأموال فضلاً عن كونها مساحات إعلانية مجانية يمكن نشر محتوى ترويجي على أي منها طوال الوقت، وإنتاج مقطع فيديو دعائي كذلك لن يكلفكم الكثير .

بالإضافة لذلك فإطلاق صفحة تجارية على شبكات التواصل الاجتماعي مجانية تماماً، كما أن إطلاق متجر إلكتروني لا يكلف الكثير من الأموال.

أيضاً انخفاض تكلفته مقارنة بطرق التسويق المعتادة يجعله مساحة آمنة للمبتدئين ومن يملكون أعمال صغيرة، فالحملات الإعلانية المدفوعة والمجانية يمكن التعديل عليها مراراً وتكراراً لحين الوصول لأفضل حملة دون تكبد خسائر مالية كبيرة.

سهولة تنفيذه

عملية التسويق التقليدي للمنتجات والسلع تتطلب اتباع الكثير من الإجراءات التي ربما يصعب عليكم القيام بها، ومنها:

  • الحصول على موافقة من الجهات الحومية.
  • الحصول على مساعدة من شركة متخصصة في التسويق.

أما التسويق الرقمي فهو أبسط من ذلك بكثير، يتطلب وضع خطة جيدة بالفعل لكن لست بحاجة لللاستعانة بشركة متخصصة تتلقى مبالغ مالية طائلة مقابل تصميم حملة تسويق ناجحة.

فيمكنكم التسويق بأنفسكم لمنتجاتكم على شبكات التواصل الاجتماعي، ولمعرفة المزيد عن هذا الأمر ننصحكم بقراءة تقنيات التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، أو التسويق لها عبر رسائل البريد الإلكتروني، أو من خلال إنشاء مدونة للترويج لها وإنشائها مجاني تماماً ولا يتطلب سوى اتباع بعض الخطوات البسيطة، ولمعرفة المزيد عن خطوات إنشائها ننصحكم بقراءة خطوات انشاء مدونة بلوجر (3 خطوات رئيسية).

لا تعيقه الحدود الجغرافية

عمليات التسويق العادية تكون محدودة عادةً وتعيقها الحدود الجغرافية لمكان تواجد نشاطكم التجاري فيصعب الترويج له لأبعد من ذلك. أما التسويق الرقمي فيفتح أمامكم الطريق على العالم بأسره إن رغبتم في ذلك فيمكنكم تفعيل خاصية التوصيل لأي مكان في العالم خارج نطاقكم الجغرافي.

فالحدود الجغرافية اليوم لم تعد مشكلة تستدعي القلق فانتشار التسوق الإلكتروني في كل مكان في العالم، ساهم في تطور خدماته كثيراً ومنها خدمات النقل، فاليوم هناك الكثير من شركات الشحن التي تتمتع بقدر عالي من الثقة يمكنكم الاعتماد عليهم لإيصال منتجاتكم لأي مكان.

لا تعيقه حدود الزمان

ليست الحدود الجغرافية وحدها التي يمكن التغلب عليها بفضل التسويق الإلكتروني، فحدود الزمان كذلك أصبحت من الماضي بفضله.

فالتسوق الإلكتروني لا يخضع لساعات عمل محددة كما هو الحال في التسوق الواقعي، فيمكن للعملاء التوجه لحساباتكم أو مواقعكم الإلكترونية وتصفحها لشراء أي من المنتجات خلال أي وقت، وهذا من أهم العوامل التي ستساعدكم على رفع نسبة المبيعات بشكل ملحوظ.

وجود مجال للجميع للمنافسة

السوق الواقعي المنافسة به عادةً تكون صعبة للغاية فالأفضلية يحصل عليها دائماً الأقدم في أي مجال أو صاحب أكبر اسم تجاري، مما يجعل مجال التنافس محدود للغاية.

أما المنافسة على شبكة الإنترنت فتختلف تماماً فلا تتم التفرقة بين الشركات الكبرى والشركات الناشئة، فكافة أصحاب الأعمال يقومون بعرض منتجاتهم وما يقدموه من خدمات للعملاء بشكل متساوي دون تفضيل أصحاب الأموال الكبرى على محدودي الدخل، ودون إعطاء أولوية لمن يملكون شبكة علاقات قوية على المعتمدين على أنفسهم.

فالعامل الرئيسي للنجاح على شبكة الإنترنت يتعلق بتقديم أفضل خدمة بأسرع وقت وأقل تكلفة مالية، ومتى تحققت هذه الشروط سيرغب العملاء بالحصول عليها لا محالة. بالإضافة لمطابقة المنتج للصورة المعروضة ووجود سياسات لخدمة ما بعد البيع بالطبع، فجميع هذه عوامل تساعد على كسب ثقة العملاء وتعزز من تواجدكم على شبكة الإنترنت.

تعزيزه على عملية التواصل مع العملاء

التفاعل مع العميل واحدة من أهم متطلبات نجاح الأعمال المختلفة اليوم، فعن طريق التسويق التقليدي لن تتمكن من التواصل مع العملاء والاحتكاك بهم لمعرفة متطلباتهم وآرائهم حول السلع والمنتجات أو اقتراحاتهم لتحسين مستوى الخدمات المقدمة.

أما التسويق عبر الإنترنت سيجعلك على تواصل دائم وفعال مع عملائك، للرد على استفساراتهم وتلقي شكواهم والإجابة عن أسئلتهم المختلفة.

وتتخذ عملية التواصل مع العملاء عن طريق التسويق الرقمي العديد من الأشكال منها:

  • الرسائل، من خلال شبكات التواصل الاجتماعي أو عن طريق البريد الإلكتروني.
  • الاتصال، عن طريق الأرقام السريعة المخصصة لتلقي اتصالات العملاء.
  • التعليقات، عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي.
  • شات المحادثة، يتوفر في المواقع الإلكترونية لتحسين مستوى الخدمة المقدم للعميل خلال تسوقه.
  • الفيديو، عن طريق البث المباشر على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة أو عن طريق مقاطع الفيديو المصورة.

التفاعل المستمر مع العملاء أيضاً سيمكنكم من بناء شبكة علاقات قوية بالعملاء الدائمين فمنحهم اهتماماً خاصةً والتعرف عليهم ف كل مرة سيجعلهم أكثر رغبة في الحصول على ما يبحثون عنه من خلالكم، كما أنهم لن يترددوا في ترشيحكم لأصدقائهم ومعارفهم مما يعني اكتسابكم لمزيد من العملاء من خلال تعزيز عملية التواصل مع العملاء الحاليين.

في الختام نود أن نلفت أنظاركم لإمكانية استعانتكم بأحد الخبراء في مجال التسويق الرقمي للحصول على مساعدته أو استشارته حول خدمات التسويق الإلكتروني، فيمكنكم العثور عليهم بسهولة على مواقع الخدمات المصغرة ومن أفضلها موقع كفيل، فيوجد عليها الكثير من الخبراء ممن يقدمون خدماتهم بمبالغ معقولة وجودة عالية.

اظهر المزيد

Alaa alwardaany

آلاء الورداني حاصلة على بكالريوس في الإعلام قسم الصحافة من جامعة القاهرة، أهوى الكتابة وأعمل في مجال كتابة المقالات منذ 2019م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى